أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09/05/2021, 02:15 PM   عدد المشاركات : 21
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 21🔸

" وأرادوا به كیدا" فجعلناهم الأسفلین" ..
🔸حكم الأرض أربعة :
🔹اثنان مؤمنان : سلیمان وذو القرنین ،،
🔹واثنان كافران : النمرود وبختن ّصر ..
🔸كان ملك ذلك الزمان النمرود ، وكان في مصر ،، سمع بذاك الفتى الذي لم یحترق بالنار . فاستدعاه ، وصار یسأله عن إلهه الذي
یعبده ..
" ألم تر إلى الذي حا ّج ابراهیم في ربه أن آتاه الله الملك ، إذ قال ابراهیم ربي الذي یحیي ویمیت " .. قال الملك : وأنا أحیي
وأمیت ، وأحضر اثنین ممن حكم علیهم بالإعدام ، عفا عن أحدهما ، وأمر بقتل الآخر .. وقال : بأوامري یحیا الناس ویموتون ..
🔸نظر ابراهیم ، وعلم أن جدال الجاهل عقیم ،، كما قال الشافعي رحمه االله :" لو جادلني مئة عالم لغلبتهم ، ولو جادلني جاهل واحد لغلبني " ..
🔸بحكمته علیه الصلاة والسلام ، غّیر الموضوع ، وأظهر حجته وألجم خصمه :
" فإن الله یأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب "..
🔸بهت النمرود ، وخاف على ملكه وسلطانه ، بعد ماتبین له الحق ، فأمر بإخراج ابراهیم وطرده ..
🔸عاد ابراهیم إلى قومه ، لكنه یئس من إیمانهم ،، " وقال إني ذاهب إلى ربي سیهدین" ..
🔸رحلاته وحیاته كلها الله ،، وكأنه یستصغر هذا الابتلاء ( الإحراق بالنار ) على المهمة الكبیرة ، وهي الدعوة إلى الله ،، فیزداد هدى
فوق هداه :" والذین اهتدوا زادهم هدى" ..
🔸أمره الله تعالى بالهجرة إلى حوران شمال الشام یدعو قومها . وكان قد تزوج سارة ابنة عمه أجمل النساء ..
🔸قال علیه الصلاة والسلام : " ماخلق على الأرض أجمل من ساّرة إلا حواء " ..
🔸هاجر مع زوجته وابن أخیه لوط إلى حوران ، صار یدعو الناس في حوران إلى عبادة الله الواحد الأحد ..
🔸" ونجیناه ولوطا" إلى الأرض التي باركنا فیها للعالمین " ،، أرض الشام ،، نزلت البركة علیها من االله عز وجل ، بارك الله فیها
للعالمین ،، مهبط الأنبیاء ومبعث الرسالات ..
🔸كان قوم حوران یعبدون النجوم ولایعبدون الأصنام ، كل واحد یختار نجما" فیعبده ،، أراد ابراهیم أن یریهم أن عبادة النجوم باطلة
، فبدأ معهم بالمحاجة . وبدأ معهم بالتدرج ..
.............. يتبع...............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 10/05/2021, 06:52 PM   عدد المشاركات : 22
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 22🔸

🔹بدأ ابراهیم علیه السلام مع أهل حوران بالمناظرة حتى یعلموا انحراف تفكیرهم في عبادتهم للنجوم ، وأخذهم بالتدرج :
🔸رأى كوكب الزهرة ، وهو ألمع كوكب عند الغروب
(من دقة القرآن الكریم قال : رأى كوكبا" ولم یقل نجما") ..
قال : هذا ربي ، فلما اقترب الفجر ،
اختفت النجوم ؛
قال لهم : أرید إلهي ، أحتاجه الآن ، أین هو ؟؟ .. صاروا یفكرون ..
🔸في الیوم التالي خرجوا لیتعبدوا ، قال لهم : لاأرید ذاك النجم ، إنه یغیب ؛ فرأى القمر ، قال : هذا ربي هذا أكبر ،، فلما أفل وغاب
🔸قال : لئن لم یهدني ربي لأكونن من القوم الضالین ،، یارب أي واحد فیهم أنت ؟؟ ..
🔸صار الناس یعیدون النظر في عبادتهم ، ویعملون عقولهم ..
🔸في النهار ، قال لهم : أرید ربي الآن ، أین هو ؟، فلما رأى الشمس بازغة ، قال : هذا ربي ، یستهزىء بعقول من یعبد هكذا شيء
فلما أفلت ، قال : یاقوم إني بريء مما تعبدون من دون الله ، إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنیفا" وماأنا من
المشركین ..
🔸هذا الأسلوب في الإقناع والحوار ، هو إلهام من الله تعالى ، وتلك حجتنا آتیناها إبراهیم على قومه ،، هو لم یشرك أبدا" ،
ماعبد إلا الله ؛ صاروا یحاجونه ،
ولم یؤمنوا . دعاهم كثیرا" ،
وظلوا على الكفر ..
🔸هاجر ابراهيم لمصر للدعوة إلى الله ، مع زوجته سارة ، وجاء الأمر الإلهي لابن أخیه لوط أن یذهب إلى سدوم (المؤتفكة) قوم لوط
الشواذ ، لدعوتهم ..
🔸وصلت الأخبار إلى الملك الجبار ، أن ملكة جمال جاءت إلى مصر ، ومعها رجل ، جاء الجنود ، قالوا له : من تكون لك هذه المرأة ؟؟ .. قال : هي أختي ، لأنهم سیقتلوه إن قال زوجتي ..
🔸أخذوا سارة ، دخل علیها الملك ، رآها شدیدة الجمال ، أراد أن یفجر بها ، دعت دعاءها : اللهم إن كنت تعلم أني قد آمنت بك
وبرسولك ، وأحصنت فرجي إلا على زوجي ، فلاتسلط علي هذا الكافر .. دعاء جمیل من امرأة عفیفة ..
🔸مد یده إلیها ، فشلت یده .. قال : أطلقیني وإلا قتلتك .. دعت ربها : یارب أطلقه ، لایقتلني .. فاستجاب تعالى وأطلقها .. مد یده
ثانیة ، دعت ربها فشلت یده ،، قال : أطلقیني ، سحرتیني .. خافت فدعت ربها فأطلقه ..
هجم علیها ثالثة ، قال : أطلقیني ،، قالت :
تتركني ولا تقتلني ؟؟
قال : أعدك أن أطلقك وأكرمك وأعطیكي الهدایا ،، دعت ربها فأطلقها ،، نادى الجنود : أخرجوها عني ،
ماأدخلتم علي إلا شیطان ..
🔸أمر الملك بإخراجهم من مصر ، لكنه نفذ وعده فأعطاها هدایا ، وأعطاها جاریة عظیمة : هاجر ..
🔸عاد ابراهیم علیه السلام وسارة إلى فلسطین بالشام ....... يتبع..........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 10/05/2021, 06:53 PM   عدد المشاركات : 23
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 23🔸

🔹استقر ابراهیم علیه السلام في فلسطین ؛ لما رأت السیدة سارة أنها كبرت بالعمر ، وأنها لاتلد ، أهدت سیدنا ابراهیم جاریتها
هاجر ، فتزوجها ..
وكان عمره ستة وثمانون عاما" ..
🔸مع مكانة السیدة سارة وصلاحها ، إلا أنها غارت من هاجر غیرة شدیدة ، وخصوصا" حین أنجبت هاجر طفلها اسماعیل ..
🔸أمر االله تعالى ابراهیم علیه السلام أن یأخذ زوجته هاجر وابنه اسماعیل ویسافر بهما ..
🔸امتثل ابراهیم الخلیل للأمر وأخذ زوجته وابنه الرضیع ، وسار بهما ، حتى وصل إلى وادي مكة ، وهي منطقة صحراویة بین
الجبال ، خالیة من كل شيء ..
🔸أمره تعالى أن یتركهما ویعود ، امتثل للأمر تركهما ودموعه في عینیه ، تعجبت هاجر وتبعته ، أین تتركنا !! ثم سألته : ءالله
أمرك بهذا ؟؟،، قال : نعم ،، قالت : إذن لن یضیعنا .. كلمة عظیمة من مؤمنة واثقة بربها ،، 🔸تعلمنا الاستسلام لأمر االله .. إذا امتثلنا
لأوامر الله ، لن یضیعنا ..
🔸عادت لطفلها في هذه الصحراء المقفرة ، أرضعته ،، حتى انتهى الماء والزاد ،، جاعا ،، صار الطفل یبكي جوعا" ، اقترب
المساء ، ازداد الخطر شیئا" فشیئا" ..
🔸هاجر عاجزة عن فعل أي شيء ، وابنها یبكي ، قامت إلى أقرب تلة إلیها ، وهي الصفا ، صعدت وصارت تبحث عن أي شيء
بعید ینجیهما ، ماوجدت شیئا" ،، نزلت ، لما صارت في بطن الوادي ، غاب ولدها عن ناظریها ، فهرولت ، وصلت إلى المروة ،
صعدت علیه ، بحثت ، ماوجدت شیئا" ، عادت إلى الصفا وإلى المروة سبعة أشواط ..
🔸في المرة الأخیرة ، بینما هي على المروة ، سمعت صوتا" ، تسّمعت وقالت لنفسها : صه ، وهي تصغي ،، كان قد نزل جبریل
علیه السلام ، حفر بطرف جناحه الأرض ، فنبعت زمزم ، عند قدمي اسماعیل ..
🔸رأت هذا المنظر العجیب ، الماء تنبع تحت رجلي رضیعها ،، صارت تجمع الماء وتزمه ، وتقول زم زم ،، فسمیت زمزم ..
🔸قال علیه الصلاة والسلام : " رحم الله أم اسماعیل ، لو لتدم تحطه لكانت زمزم عینا" معینا" ولجرت كالنهر "..
🔸هكذا نجت ، ونجا ولدها من الموت ..
🔸نحن نسعى بین الصفا والمروة ، تخلیدا
ًلهذه الحادثة العظیمة ، وإكراما
ً للمرأة والأمومة ،، الرجال یهرولون كما هرولت ،
النساء لایهرولن ، وكأنها تقول لنا : لاتهرولن یابناتي ، لقد هرولت عنكّن ...... يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 10/05/2021, 06:54 PM   عدد المشاركات : 24
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 24🔸

🔹" وإذ قال ابراهیم رب إني أسكنت من ذریتي بواد غیر ذي زرع عند بیتك المحرم ربنا لیقیموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي
إلیهم "..
🔸صارت الطیور تحوم حول الماء ، كانت قبیلة عظیمة تبحث عن الماء لتسكن حوله ، وهي قبیلة جرهم ، وكانوا تجارا" یعرفون
الطرق ، استغربوا لما رأوا الطیور ..
🔸في الیمن سد عظیم اسمه مأرب ، بعد انهیاره ، اضطر السكان للهجرة ، منهم قبیلة جرهم ، استأذنوا من هاجر أن یقیموا حول
زمزم ، على أن یعطوها أجرة الماء ، فأذنت لهم ، وهكذا عاشت هاجر وولدها ، واستجیبت دعوة ابراهیم علیه السلام ..
🔸هكذا بدأت مكة ،، كبر اسماعیل بین جرهم ، وصار منهم ، وتعلم منهم العربیة ، وصار أفصحهم ، حتى أن اسماعیل أول من نطق
بالعربیة الفصحى ، وقد قال العلماء أن اللغات إلهام من االله تعالى ..
🔸الیمن هي أصل العرب ..
وجرهم تدعى العرب العاربة ،،
أما ذریة اسماعیل فهم العرب
ًالمستعربة . لأن أصلهم لیس عربا
🔸كان ابراهیم علیه السلام یزورهم باستمرار ، وكان یتنقل على البراق حین یسافر بمفرده .. وهي الدابة التي صعد علیها رسول االله یوم المعراج ..
🔸في إحدى الزیارات حدث أمر عظیم .. أن ابراهیم علیه السلام رأى رؤیا - ورؤیا الأنبیاء حق - أنه یذبح ابنه ..
🔸سیدنا ابراهیم علیه السلام من أكثر الناس ابتلاء" .. الأنبیاء علیهم السلام تركوا میراث الابتلاء ، الإنسان العادي كلما ازداد إیمانه كلما ازداد ابتلاؤه ..
رحمة الله بالمصطفین الأخیار كثرة الابتلاءات ..
الثمرة أنهم أصبحوا أعلاما" ..
🔸یجب أن ننظر إلى الإثمار
ولیس إلى الإمطار ..
🔸القضیة قضیة إثمار ولیست قضیة إمطار .. عندما نعالج ابننا بضربه إبرة ،، هذا تعجیل بشفائه .. هذا رحمة
منا بولدنا . نرید النتیجة .. نؤلمه لیشفى .. والله تعالى یبتلینا لننجو ..
🔸ذهب ابراهیم علیه السلام بكل هدوء إلى ابنه ، وأخبره الخبر . كي لایأتي للولد هاجس العقوق . ولكي یشركه في أجر الامتثال
لأمر االله تعالى ، أي أمر ..
🔸كان عمر اسماعیل اثنتي عشرة سنة .. :" قال یاأبت افعل ماتؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرین".. رد الأمر الله لم یقل
ستجدني صابرا إنما ستجدني إن شاء الله من الصابرین . لم یقل : ماذا فعلت یاأبت لتذبحني ، لم یقل انتظر الأمر الصریح من الله
تعالى ثم اذبحني ،، قال له : یاأبت افعل ماتؤمر ..
🔸هذا منهج التعامل مع الأولاد : صراحة ووضوح وتشاور ..
🔸استسلم الأب والابن استسلام رهیب ، عظیم لأوامر االله تعالى .. لم ینتظرا الأمر الصریح بالذبح ..
🔸قال اسماعیل :"یاأبت ، اجعل وجهي للأسفل حین الذبح ، كي لاتأخذك بي الرحمة ..
🔸" فلما أسلما وتله للجبین " ،، جر السكین ، فلم تذبح ، جرها ثانیة لم تذبح ،، نادى اسماعیل : یاأبت اشدد ، فلم تقطع .... يتبع...
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 10/05/2021, 06:54 PM   عدد المشاركات : 25
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 25🔸

🔹السكین لاتقطع إلا بإذن الله ، كما أن النار لاتحرق إلا بإذن الله .. عطل الله تعالى خاصیة الذبح في السكین ، كما عطل خاصیة
الإحراق في النار ..
🔸لیس هناك اختبار في تاریخ البشریة " أعظم من هذا الاختبار ؛ أن یؤمر إنسان بذبح ابنه الحلیم الذي جاءه عن كبر سن !!..
🔸" وفدیناه بذبح عظیم ".. حین نفذ الأب والابن الأوامر بعزم قلب وصدق نیة دون تردد :" ونادیناه أن یاابراهیم قد صدقت الرؤیا
بالحق إنا كذلك نجزي المحسنین . إن هذا لهو البلاء المبین . وفدیناه بذبح عظیم "..
🔸إذا بكبش أبیض أقرن ، نزل من السماء ، مع جبریل علیه السلام ؛ وأمر ابراهیم بذبح الكبش ؛ ومن هنا جاءت سنة الذبح إحیاء
لسنة ابراهیم علیه السلام وسیرا" على منهجه .. الأضحیة تذكرنا بتضحیة ابراهیم علیه السلام بابنه ، ومن قبل بنفسه ..
🔸ماوصف بالحلم بعد الله تعالى إلا ابراهیم الخلیل وابنه اسماعیل:"وبشرناه بغلام حلیم "..
بینما اسحق :" وبشرناه بغلام علیم "..
🔸الحلم كله خیر .. الحلم لایأتي إلا بخیر ..
🔸العلم لیس خیر كله .. العلم قد یأتي بشر ..
🔸عن ابن عباس رضي االله عنهما :" كبش قد رعى في الجنة أربعین خریفا" ، أبیض ، أعین (عیناه واسعتان) .. أقرن(قرونه كبیرة)
..
🔸" وابراهیم الذي وفَّى" ،، بماذا وفَّى ، وفَّى بكل شيء ، ضحى بنفسه حین ألقي في النار ، بولده حین أمر بذبحه ، بماله : حیث
كان یسمى أبو الضیفان ،، ماكان یأكل إلا وعنده ضیوف ،، وفى بجهده في سبیل الله ..
🔸بعدما رجع ابراهیم إلى فلسطین ، بعد أن نجح بالاختبار العظیم ، وإكراما" له ولسارة علیهما السلام ،، بشره االله تعالى بإسحق
نبیا" من الصالحین ..
🔸كان عمر ابراهیم 120 سنة ، وسارة 90 سنة ، نزل جبریل ومیكائیل وملك الموت ، في طریقهم إلى قریة لوط ، بصورة بشر ،
وهو یحب الضیوف ؛ سلموا علیه وسلم ، لكنه استغرب من شكلهم ، لایعرفهم ، ولیس علیهم أثر سفر ،، " سلام قوم منكرون" أي لم
یعرفهم ،، ومن كرمه قدم لهم عجل سمین حنیذ أي مشوي ......... يتبع..........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 17/05/2021, 09:50 AM   عدد المشاركات : 26
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 26🔸

🔹قرب ابراهیم علیه السلام العجل المشوي لضیوفه ، فلما رآهم لا یمدون أیدیهم خاف ..
🔸قالوا : لانأكل إلا بالثمن ، قال : كلوا بالثمن ،
🔸قالوا : وماالثمن ؟ قال : أن تقولوا في بدایته : باسم الله ، وفي نهایته : الحمد الله ؛؛
قالوا : حق أن یسمیك الرحمن : خلیل الرحمن ..
🔸سبحان الله : همه الدعوة والإصلاح ونشر الخیر في كل أوقاته ..
🔸عرف أنهم من الملائكة ، أخبروه بالمهمة التي جاؤوا من أجلها ، أنهم سیدمرون قرى لوط (وكانوا أربع قرى) ،، وكانت سارة واقفة تخدم الضیوف ، فضحكت لما سمعت أنهم سیدمرون من ملأ الأرض فسادا" ..
🔸یقول عنهم لوط علیه السلام :"
ماأعلم على الأرض أهل قریة أخبث من هؤلاء" ..
🔸بشر الملائكة سارة بأنها ستلد إسحق ، وسیمتد بها العمر حتى ترى ابن اسحق وهو یعقوب ..
🔸ثلاث بشارات : أي إكرام هذا !!
🔸فأقبلت وهي تصیح (في صرة) ،، وضربت خدها
(صكت وجهها) ،، وقالت : یاویلتى !! ءألد وأنا عجوز ، وهذا بعلي شیخا" .
إن هذا لشيء عجیب .. قالوا : أتعجبین من أمر الله . رحمة الله وبركاته علیكم أهل البیت إنه حكیم مجید .. وقالت : عجوز عقیم : العقیم
هي التي كبرت في العمر ولا تلد في صباها ،، أما العاقر فهي التي لاتلد ..
🔸إن الله اصطفى آدم ونوحا" وآل ابراهیم وآل عمران على العالمین ..
🔸في إحدى زیارات ابراهیم علیه السلام إلى مكة ، قال لاسماعیل : یابني ! إن ربي أمرني أمرا" .. قال : یاأبت افعل ماأمر ربك ..
قال : وتعینني ؟؟ قال : نعم ،، قال : إن ربي أمرني أن أبني له بیتا" ..
🔸وبدأ البناء .. حین حفر ابراهیم علیه السلام مكان الكعبة ، رأى الأساس الذي وضعته الملائكة . وعلى أساس الملائكة استأنفا
البناء ..
🔸لما أرادت قریش أن یعیدوا بناء الكعبة ، في حیاة رسول االله صلى االله علیه وسلم ، أرادوا أن یعمقوا الأساس ، فحفروا
ً
🔸وأیضا
حتى وصلوا إلى حجارة خضراء كأسنمة الجمال مثلثة متشابكة ، فأرادوا أن یعمقوا ، فجاء أحدهم بمعول ، وضعه تحت الحجر
الأخضر ورفع الحجر ، فخرج من تحت الحجر نور كاد یعمي الرجل ، وسقط الحجر ورجع مكانه .. فقالوا : لاتمسوها .. ابنوا
علیها .. هذا أساس الكعبة : حجارة تحتها نور .. بیت االله عز وجل مصدر النور ....
................ يتبع................
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 17/05/2021, 09:50 AM   عدد المشاركات : 27
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 27🔸

🔹"وإذ بوأنا لإبراهیم مكان البیت"..
أي دللناه على مكان البیت ..
🔸"قال إني جاعلك للناس إماما"قال ومن ذریتي قال لاینال عهدي الظالمین".. أي اجعل أئمة من ذریتي .. قال لایكون الظالم إماما"
ولیا" ..
🔸ثم دعا ابراهیم علیه السلام :"وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله والیوم الآخر".. أي حدد علیه السلام المؤمنون فقط ..
فأجابه تعالى :"قال ومن كفر فأمتعه قلیلا" ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصیر" .. أي أن الرزق للجمیع . لكن الإمامة
والمحبة للمؤمنین فقط ..
🔸"وإذ یرفع ابراهیم القواعد من البیت واسماعیل ربنا تقبل منا إنك أنت السمیع العلیم" ،، یبنون بیت الله بأمر الله وتعالیم الله ،
ویدعون الله أن یتقبل منهما !! أي عبودیة ، وأي تواضع وانكسار لخلیل الرحمن !!..
🔸وصلا في البناء إلى الركن .. أراد ابراهیم علیه السلام أن یتمیز هذا المكان ، فقال لاسماعیل : یابني ! ابحث لي عن حجر یمیز
المكان .. فقال : إني كسلان أي تعبان ..قال : قم .. قام فبحث فلم یجد حجرا" ممیزا" .. عاد إلى أبیه ، فوجد حجرا" أبیض في الركن
قال : یاأبت من أتاك بهذا الحجر ؟؟
قال : أتاني به من لایحتاج إلى اتكال ، ولایكسل .. جاءني به جبریل .. هذا حجر من الجنة ..
🔸في الحدیث :"كان أبیض سودته ذنوب بني آدم"..
🔸وارتفع البناء ، وكان عبارة عن حجارة متراصة ، دون طین ولا اسمنت ..
🔸لما صار البناء بعلو القامة ، قال ابراهیم لابنه : ائتني بحجر ،، فأتاه بحجر ، وقف حافیا" یبني علیه ، فبقي علام رجلیه في الحجر
🔸وهذا هو مقام ابراهیم علیه السلام ..
🔸كان المقام ملتصقا" بالكعبة ، وكان الناس یتزاحمون علیه لیشاهدوا المقام الذي ذكر في القرآن ، ویشاهدوا آثار قدمي ابراهیم
الخلیل علیه السلام .. فتأذى الناس من الازدحام ،، فشاور عمر بن الخطاب الصحابة الكرام ، ثم أرجعه إلى المسافة التي نراها الیوم
..
🔸"واتخذوا من مقام ابراهیم مصلى"..
🔸أعمال الحج والسعي كلها تخلید لقصة ابراهیم علیه السلام ........ يتبع..........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 17/05/2021, 09:52 AM   عدد المشاركات : 28
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 28🔸

🔹بنیت الكعبة ، وفوق الكعبة في السماء البیت المعمور ، یطوف حوله كل یوم سبعون ألف ملك ، "والله على الناس حج البیت من استطاع إلیه سبیلا"
. ومن كفر فإن الله غني عن العالمین "..
فرض الحج لمن استطاع ، ومن كفر بالحج فإن الله غني عنه ..
🔸وجاء الأمر :"وأذن في الناس بالحج "..
فقال ابراهیم علیه السلام : یارب ! ومایبلغ صوتي ؟
أنادي الناس ، كل الناس؟؟..
🔸وجاء الرد : یاابراهیم ! إنما علیك الأذان وعلینا البلاغ ..
🔸توجه ابراهیم إلى عرفات ، فصعد علیه ، وأخذ یدعو الناس أن یحجوا البیت .. رجل ینادي في صحراء !! ..
لكن بإذن الله ،
وصل صوته لكل من على الأرض ،، ولیس هذا فقط .. المعجزة الأعجب : أن قذف الله تعالى في قلوب الناس حب الكعبة ، وحب الحج ..
🔸وبدأ الحج ، وتعظیم البیت بمعجزة من الله تعالى ومشیئته ..
🔸ثم عاد ابراهیم الخلیل إلى فلسطین ، والخلة مرتبة أعلى من الحب ..
🔸كان یناجي الله عز وجل ،، ذات یوم في مناجاة بین ابراهیم وربه :"رب أرني كیف تحیي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن لیطمئن قلبي"..
🔸لیس قضیة إیمان ،، فالخلیل مؤمن منذ نعومة أظفاره ،، ولكن .. هناك علم الیقین ، وهناك عین الیقین ..
🔸علم الیقین : أن یكون الإنسان متأكد من الأمر ، لیس في قلبه شك .. وعین الیقین : أن یشاهد بعینه ..
🔸أراد ابراهیم أن یرى بعینه ، فینتقل من علم الیقین إلى عین الیقین ..
🔸قال : فخذ أربعة من الطیر فصرهن إلیك ..
🔸خذ أربعة طیور اذبحهم وقطعهم واخلطهم ، ثم خذ هذا الخلیط من اللحم والجلد والعظم والریش ،، فوزعه على الجبال ،، واحتفظ بالرؤوس عندك ..
🔸ثم بدأ ینادي الطیور ، فصارت معجزة تاریخیة أمام عینیه ،، صارت الطیور تتجمع : یطیر اللحم والعظم والجلد والریش ویتجمع
،، حتى اكتملت الأربعة طیور ، ثم طارت ..
🔸سبحان القادر العظیم ...... يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 17/05/2021, 09:53 AM   عدد المشاركات : 29
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 29🔸

🔸نزلت على ابراهیم علیه السلام صحف ،، وكانت حكم وأمثال ..
🔸سئل رسول االله عن صحف ابراهیم ،، فقال : كانت أمثالا" كلها ..
🔸منها :" وعلى العاقل مالم یكن مغلوبا" على عقله ، أن یكون له ساعات ، ساعة یناجي فیها ربه
(وهذه عبادة تركها الناس : أن تناجي الله وتخاطبه وتدعوه ، المناجاة خلوة ودعاء ونداء وكلام مع الله تعالى)
،، وساعة یفكر فیها في صنع الله عز وجل
(وهذه عبادة أخرى تركها الناس وهي التفكر والتأمل) ،، وساعة یحاسب فیها نفسه فیما قدم وأخر.
أیضا" عبادة تركها الناس ،
أن یجلس الإنسان وحده ویفكر ماذا فعلت الیوم)،،
وساعة یخلو فیها لحاجته من المطعم والمشرب ..
وعلى العاقل ألا یكون ظاعنا"
إلا في ثلاث : تزود لمعاده ، ومرمة لمعاشه ، ولذة في غیر محرم .. وعلى العاقل أن یكون بصیرا" بزمانه مقبلا" على شأنه حافظا" للسانه
، ومن حسب كلامه من عمله ، قل كلامه إلا فیما یفید" ..
🔸 توفیت هاجر ودفنت في مكة ، ثم توفیت سارة وكان عمرها 127 سنة ..
🔸مات ابراهیم علیه السلام وعمره ١٧٥ سنة ، دفنه اسماعیل واسحق في جبرون (الخلیل)..
🔸ذكر لنا من فضائل ابراهیم علیه السلام أنه من أولي العزم من الرسل (نوح ، ابراهیم ، موسى ، عیسى ، محمد) ،، وأنه أبو الأنبیاء : فكل الأنبیاء بعده من ذریته علیه السلام .
وأنه كان أمة ، وأنه خلیل الرحمن ، وهو أول من یكسا یوم القیامة ، وأنه وفى بكل ما أمره به تعالى ..
🔸حین جرت أمنا هاجر بین الصفا والمروة بحثا" عن الماء ، أتت بالأسباب ، وجاءت النتائج لكن على مراد االله ، لم ینبع الماء عند
الصفا ولا عند المروة ، نبعت هناك بین قدمي رضیعها ،، وكأن الله تعالى یقول لنا : اعملوا بالأسباب ، وسوف تأتیكم النتائج لیس على مرادكم بل على مراد االله ..
🔸ثبت جیولوجیا" أن منابع هذا الماء "زمزم" آت من صخور من شمال تركیا ، لاینتهي إلى أبد الآبدین ..
🔸تم بحمد االله قصة ابراهیم علیه السلام ..
................ يتبع...............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 17/05/2021, 09:54 AM   عدد المشاركات : 30
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 30🔸

🔸سیدنا اسماعیل ابن ابراهیم علیهما الصلاة والسلام والسیدة هاجر ، ولد في فلسطین ، ثم سكن في مكة ، بشر الله تعالى به ابراهیم
علیه السلام على كبر (كان عمره 86 عام)،، ووصفه تعالى بالحلم : "وبشرناه بغلام حلیم"..
🔸نبعت ماء زمزم أطهر ماء على وجه الأرض بین قدمیه صغیرا" ،، على أطهر أرض . كرامة له ولوالدیه ..
🔸ابتلي بقصة الذبح وكان شابا" صغیرا" لم یتجاوز الثالثة عشر ، وسجل التاریخ له صبرا" نادرا" ، واستسلاما" لأمر الله تعالى ،
في أصعب ابتلاء ممكن أن یتصوره الإنسان ، وافتدي بكبش من الجنة مكافأة لصبره ووالده على اجتیاز الامتحان الصعب ..
🔸تعلم العربیة من قبیلة جرهم وبرع بها حتى كان أول من نطق بالعربیة الفصحى ، ویقول العلماء بأن اللغات ملكة وإلهام من الله تعالى ..
🔸قال عنه تعالى "إنه كان صادق الوعد وكان رسولا" نبیا" " .. بلغ به صدقه للوعد أنه تواعد مع رجل ، فنسي الرجل موعده ،
وبقي اسماعیل ینتظره من الفجر إلى اللیل ، فتذكر الرجل ، وجاء ،،فقال له : أنت على مجلسك منذ الفجر ؟؟ قال : نعم ..
🔸وقال عنه تعالى :"كان یأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضیا" ".. وهذا شأن الرجل المسلم ..
🔸یقال أنه أول من استأنس الخیول ، وكانت وحشیة قبل ذلك ، لذلك فإن الخیول العربیة أفضل الخیول على الإطلاق ..
🔹 تزوج من قبیلة جرهم ،، ورسول الله صلى االله علیه وسلم من نسله ،، لذا كان یدعى علیه الصلاة والسلام ابن الذبیحین
(إسماعيل وعبد االله والد رسول الله)..
🔸توفي في مكة ودفن فیها ،، رحمه الله ..
🔸أما اسحق علیه السلام فلم تفصل قصته ، إنما كان نبیا" من الصالحین ، توفي وعمره 175 عاما" ودفن في الخلیل ..
🔸في علم البلورات : عند تجمد الماء ، لاتوجد بلورة في الماء تشبه بلورة أخرى .. مثل بصمات الأصابع ، كل بلورة تختلف عن
الأخرى ، في كل أنحاء الأرض ..
🔸جاء العالم الیاباني غیر المسلم العالم ماسارو أموتو
بماء زمزم ، جمده ، وجد أن بلوراته متشابهة تماما" ، لأن له خاصیة خاصة .. كتب على أنابیب
ماء زمزم كلمات جمیلة : باسم االله ، الخیر ، السلام ، الجنة : بقیت متشابهة ، كتب : الشیطان ، النار ، الظلم ،، فإذا بالجزیئات غیر متشابهة ،، فأسلم الرجل ..
🔸سیدنا ابراهیم ، لما ألقي في النار ، لم تؤثر علیه النار ، ذلك أن قلبه حین قذفه في النار ، لم یكن متعلقا" بالخلق ، لم یر أن لهم
القدرة على إیذائه، هنا رسخ في القلب شهود أن لا جبریل ولا النار ولا النمرود ولا السماء ولا الأرض ، ولا شيء في الوجود ، له
أثر في الحقیقة إلا الله ،، فانتفى أثرها علیه،، أثر الشيء علیك على قدر تأثرك به سلبا" أو إیجابا" ، كلما قوي في قلبك شهود أن هذا
مؤثر ، سلط علیك ..
فإذا انتفى من قلبك شهود أن هذا یؤثر ، وغلب في قلبك شهود المؤثر سبحانه وتعالى ، اتتفى تأثیر المؤثر علیك ،، یجري الله تعالى
بعد ذلك تأثیرك أنت في الوجود ، لأنك عشت مع المؤثر ، ومادمت مع المؤثر ، سرى إلیك معنى انفعال الأكوان بالمؤثر سبحانه ،
فیجعلك المؤثر مؤثرا" بإذنه جل جلاله .. لهذا فتحوا ، والقلوب قبل الأمصار ..
🔸ابراهیم علیه السلام دعا ربه : واجعل لي لسان صدق في الآخرین : فكل الأدیان والملل یحبونه ، ونحن نذكره مع نبینا في كل
صلاة ،، لأننا أمة الوفاء ..... يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:27 PM

 
Powered by vBulletin®