أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ ملتقى حــــفــيــــدات عــائــــشــــة ¦§¤~ > الحفيدات للاسرة والعلاقات الزوجـية
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24/12/2010, 11:59 PM   عدد المشاركات : 1
AL-HUSSAIN
سردابي نشيط جدا




AL-HUSSAIN غير متواجد حالياً


افتراضي هل الأولاد نعمة أم نقمة ؟من أجلك يا ولدى- بقلم الدكتور جاسم المطوع

هل الأولاد نعمة أم نقمة ؟ من أجمل ما قرأت




د. جاسم المطوع


كنا في مجلس رجالي، وكان الحديث عن كيفية حماية أبنائنا مستقبلاً من الانحراف والسلوك السيء


وبدأ كل واحد منا يبث همومه ويبين مخاوفه من المستقبل القادم والتحديات الاجتماعية المستقبلية

والتي فُقدت فيها الثقة والأمان، سواء كانت متمثلة في وسائل الإعلام والاتصال، أم المؤسسات التربوية

ثم دار الحديث حول أزمة ضياع الوقت عند الأبناء

وأن أبناءنا من الولادة وحتى سن الزواج يكونون قد شاهدوا عشرة آلاف ساعة من التلفزيون

وهي كفيلة بأن تجعله قاضياً أو طبيباً أو عالماً، ولكنها كغثاء السيل. ثم دار الحديث حول معاناة أخرى وأخرى

وكل هذه المخاوف تدور حول كيفية المحافظة على أبنائنا وجعلهم صالحين غير متأثرين بالفساد من حولهم

لا شك في أن الإجابة على مثل هذا السؤال ومواجهة هذا التحدي تحتاج إلى مشاريع ضخمة ولعل منها "مجلة "

ولكني أردت أن ألفت النظر بالإضافة إلى توفير الوالدين منا الأمن للابن وتعريفه بصحبة صالحة والتميز في تربيته

والتي تعتبر عوامل مساعدة للحفاظ على الأبناء

وأما العامل الرئيسي والذي أراه يتقدم كل هذه الوسائل

فهو ما أخبرنا به الصحابي الجليل "عبدالله بن مسعود"

عندما كان يصلي من الليل، وابنه الصغير نائم، فينظر إليه قائلاً: من أجلك يا بني!

ويتلو وهو يبكي قوله تعالى "وكان أبوهما صالحاً"


نعم إن هذه وصفة ناجعة باذن الله لصلاح أبنائنا، فإذا كان الوالد قدوة وصالحاً وعلاقته بالله قوية

حفظ الله له أبناءه، بل وأبناء أبنائه من الفتن والانحراف وإن تفنن أهل الفساد بإغواء وإغراء أبنائنا

فهذه وصفة ومعادلة ربانية، كما أنه في قصة سورة الكهف حفظ الله الكنز للوالدين
بصلاح جدهما السابع، كما جاء في بعض التفاسير

فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ ۖ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77)

ثم جاء الرد الالهي والسبب في هذا العمل وهو في علم الغيب ولكن الله كشف لموسى ولنا حتى نتعظ ونتعلم


وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ ۚ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ۚ ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82)

ويحضرني في سياق هذا الحديث أني كنت مرة مع صديق عزيز عليّ ذو منصب رفيع بالكويت

ويعمل في عدة لجان حكومية، ومع ذلك فإنه يقتطع من وقته يومياً ساعات للعمل الخيري

فقلت له يوماً: لماذا لا تركز نشاطك في عملك الحكومي وأنت ذو منصب رفيع

فنظر إليّ وقال: أريد أن أبوح لك بسرٍ في نفسي



إن لدي أكثر من ستة أولاد وأكثرهم ذكور، وأخاف عليهم من الانحراف

وأنا مقصر في تربيتهم

ولكني رأيت من نعم الله عليّ أني كلما أعطيت ربي من وقتي أكثر

كلما صلح أبنائي، وقد تعرفت على أبنائه بعد ذلك

وصدق "ابن مسعود" عندما قال: من أجلك يا بني...







التوقيع :


https://secure.pdeel.com
وكيل دولة الكويت للبديل
دولة الكويت (padeel)
99500677
رد مع اقتباس
قديم 09/12/2013, 02:31 AM   عدد المشاركات : 2
كيمو مان
سردابي نشيط




كيمو مان غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل الأولاد نعمة أم نقمة ؟من أجلك يا ولدى- بقلم الدكتور جاسم المطوع

موضوع رائع جدا يا AL-HUSSAIN
بارك الله فيك






رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:29 AM

 
Powered by vBulletin®