أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 11/06/2021, 09:13 PM   عدد المشاركات : 81
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة( 81 )🔹

🔸عاد موسى إلى هدوئه ، واستأنف دعوته إلى الله ، وقرأ تعاليم التوراة على قومه ،، وفيها الأوامر والنواهي : افعل ولاتفعل ،، وأمرهم أن يأخذوا أحكامها بقوة وعزم ..
🔸من المدهش أن قومه ساوموه على الحق ،، قالوا : انشر علينا الألواح ، فإن كانت أوامرها ونواهيها سهلة ، قبلناها ،، فقال موسى : بل اقبلوها بما فيها ،، فلم يطيعوا ..
🔸أمر الله عز وجل ملائكته ، فرفعت جبل الطور فوق رؤوسهم ، حتى صار كأنه غمامة فوقهم ، سجدوا ووضعوا خدودهم على الأرض ، وراحوا ينظرون إلى الجبل هلعاً ورعباً ، مع ذلك لم يقبلوا ولم يطيعوا ،، حتى بدأ الجبل يهوي فوقهم ، عندها أطاعوا ،، :"وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور ، خذوا ماآتيناكم بقوة ، واسمعوا"..
🔸أثبت قوم موسى أنهم لايسلمون وجوههم لله ، إلا إذا لويت أعناقهم بمعجزة حسية باهرة ، تلقي الرعب في القلوب ،، هكذا يساق الناس بالعصا الإلهية إلى الإيمان ،، عند غياب الوعي والنضج الكافيين لقيام الاقتناع العقلي ..
🔸يعود ذلك إلى نفسية بني اسرائيل الذين نشأوا في الذل والهوان ، فلم يعد ممكناً أن يساقوا إلى الخير إلا بالقوة ..
🔸اعتادوا أن تسيرهم القوة القاهرة لسادتهم القدامى ، ولابد لسيدهم الجديد ، وهو الإيمان ان يقاسي الأهوال لتسييرهم ، وأن يلجأ إلى أسلوب القوة لينقذهم من الهلاك ..
🔸أمر موسى عليه السلام بني اسرائيل أن يستغفروا الله ويتوبوا إليه ،، واختار منهم سبعين رجلاً من خيارهم ..
🔸أمرهم أن يصوموا ويتطهروا ويطهروا ثيابهم ..
🔸خرج موسى بهؤلاء السبعين المختارين لميقات حدده له الله تعالى ..... يتبع......
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 11/06/2021, 09:13 PM   عدد المشاركات : 82
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة (82 )🔹

🔸رأى موسى جحود قومه ، وكفرهم ،، بعد ما رأوْا الآيات عبدوا العجل ، ولم يعاهدوه إلا بالتهديد بنزول الجبل فوق رؤوسهم ، وهلاكهم ، لذا أراد موسى الاعتذار لربه تعالى مما فعل بنو اسرائيل ،، فاختار سبعين رجلاً ممن لم يعبدوا العجل ، هؤلاء كانوا أفضل اليهود ، دَنا موسى من الجبل مع السبعين الأخيار ، صعدوا على جبل الطور ، فبدأ الجبل يهتز ويهتز ، زلزال ، فلما أحسوا بالهلاك :" فلما أخذتهم الرجفة ، قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي" ..
🔸فهدأ الزلزال ، وتقدموا في الجبل ، فنزل على الجبل غيم شديد ، فما عادوا يَرَوْن ، لكنهم يسمعون ، وأخذ موسى يعتذر لربه مما فعل بنو اسرائيل ، وكلّم موسى ربه ، وسمع السبعون موسى وهو يكلم ربه ، غير أنهم لم يكتفوا بهذا ، إنما طلبوا رؤية الله عز وجل ، وقالوا له : أنت وعدتنا أن نلتقي بالله :" لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة"..
🔸حذرهم موسى ، وقال لهم : اتقوا الله !! وحكا لهم ماحدث معه وبالجبل ،، فأصروا ، وقالوا : نريد أن نعود لبني اسرائيل ، ونقول لهم : موسى صادق ،، ونحن رأينا الله !! ،، لانرجع إلا أن نرى الله عياناً ..
🔸هي مأساة تثير أشد الدهشة ، مأساة تشير إلى قسوة القلوب ، واستمساكها بالماديات ،، كوفىء الطلب بعقوبة صاعقة ..
🔸غضب الله عليهم غضباً شديداً ، فأخذتهم رجفة مدمرة ، صعقت أرواحهم وأجسادهم على الفور ، فماتوا كلهم في لحظة واحدة ..
🔸ملأ موسى الأسى ، وقام يدعو ربه ويدعو ويبتهل ويناشده أن يعفو عنهم ويرحمهم ، وألا يؤاخذهم بما فعل السفهاء منهم ، مع ماهذا الطلب من تجاوز للحدود من بشر خاطئين ، بشر يحددون للرؤية مكاناً وزماناً ، بعد كل ماشهدوا من معجزات وآيات عظيمة ،، هذه سفاهة كبرى ، وتجرؤ وتطاول يستحق العقاب ..
🔸"واختار موسى قومه سبعين رجلاً لميقاتنا ، فلما أخذتهم الرجفة ، قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي ، أتهلكنا بما فعل السفهاء منا". ماذا سأقول لبقية القوم وقد مات خيارهم ، كيف سأعود وحدي لبني اسرائيل ، وماذا سأقول لهم ؟؟.... يتبع......
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 11/06/2021, 09:17 PM   عدد المشاركات : 83
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تنويه
هذه الحلقات هي من كتب العلماء ودروسهم مثل الشيخ محمد رمضان البوطي رحمه الله في السيرة وكذلك من كتب العلماء كالامام الطبري وكذلك بن كثير وغيرهما ودروس الدكتور الدعيج في التاريخ السياسي للدول الاموية والعباسية والعلمانية وغيرهم انا عملي فيها هو التحقق من كل ما ورد فيها وتثبيت الصحيح وحذف ما كان من قبيل الوضع وربما تركت بعض الأشياء وإن كانت ضعيفة عند أهل السنة والحديث وعلماء الحديث وأهل هذه الصنعة ولكن أنوه على ذلك.... هذا فقط للعلم بارك الله في الجميع وارجوا أن ينتفع بها كل من قرأها وأن يجزي العلماء الافاضل خير الجزاء وأن يشملنا برحمته جزاء ما قمنا به من عمل هو ولي ذلك والقادر عليه وأن يجعل عملنا خالصا لوجهه.... وصل الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه آجمعين والحمد لله رب العالمين.
منقول للفائدة ...






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 11/06/2021, 09:18 PM   عدد المشاركات : 84
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة 83🔹

🔸دعا موسى ودعا وألح في الدعاء ، وخاف أن يرجع لقومه ، ويفتنون لأن خيارهم أهلكهم الله ،، حتى أحيا الله تعالى السبعين رجلاً من بني اسرائيل ، وهم شيوخ بني اسرائيل ، وأفضل من فيهم ،، بعد أن أماتهم يوماً وليلة ..
🔸في هذا اليوم العظيم ، يوم أن أحياهم الله عز وجل ، بشرهم برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم :"الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل"..
🔸قال موسى لربه : يارب إني أجد في الألواح أمة هي خير أمة أخرجت للناس ، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ، رب اجعلهم أمتي ..
🔸قال : تلك أمة محمد ..
🔸قال : ربي إني أجد في الألواح أمة أناجيلهم في صدورهم يقرؤونها ، وكان من قبلهم يقرؤون كتابهم نظراً ، حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه ، وإن الله أعطاهم من الحفظ شيئاً لم يعطه أحداً من الأمم ، رب اجعلهم أمتي ..
🔸قال : تلك أمة محمد ..
🔸قال : رب إني أجد في الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول وبالكتاب الآخر ، ويقاتلون فضول الضلالة ، فاجعلهم أمتي ..
🔸قال : تلك أمة محمد ..
🔸قال : رب إني أجد في الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها في بطونهم ، ويؤجرون عليها ، وكان من قبلهم من الأمم إذا تصدق أحدهم بصدقة فقبلت منه ، بعث الله عليها ناراً فأكلتها ، وإن رُدت عليه تركت ، فتأكلها السباع والطير ، وإن الله أخذ صدقاتهم من غنيهم لفقيرهم ، رب فاجعلهم أمتي ..
🔸قال : تلك أمة محمد ..
🔸قال : رب فإني أجد في الألواح أمة إذا همّ أحدهم بحسنة ثم عملها كتبت له عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف ، رب اجعلهم أمتي ..
🔸قال : تلك أمة محمد ..
🔸قال : رب اجعلني من أمة محمد ..(١)
🔸أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، أمة الوسطية والاعتدال ،، أصابها الوهن في هذا الزمن ، وهو أسوأ زمن مر عليها على مر التاريخ ،، أمة محمد صاحبة رسالة ومهمة في هذه الحياة ، تنال بها الخيرية :"كُنتُم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله"..
🔸لما تركت مهمتها خارت ووهنت ..
🔸أمة محمد هي أمة شروق لاغروب ، ستشرق شمسها في أنحاء العالم قريباً ، يوم تعود إلى رشدها ........ يتبع.........
ملحوظه....
🔹(1)هذا الكلام والذي هو سؤال موسى ربه عن أمة محمد ربما هو من مرويات أهل الكتاب
ولا ينسب منه شيئ لنبينا صلى الله عليه وسلم
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 11/06/2021, 09:18 PM   عدد المشاركات : 85
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة (84)🔹

🔸معجزات متتالية لبني اسرائيل ، لكن لافائدة ،، قوم في منتهى الخبث والسوء ، علينا أن نعرف حقيقة بني اسرائيل ، ومافعلوا بنبي الله ، ومايفعلون بنا الآن ..
🔸من يعطيهم أمان ، من يعطيهم عهد ،، بعد كل مافعلوه بأولي العزم من الرسل ..
🔸تأمل وانظر واعرف لماذا يقص الله تعالى علينا قصص بني اسرائيل ، في أكثر من سبعين موضعا" في القرآن الكريم ..
🔸حتى نعتبر من قصصهم ، ولا نكون مثلهم ، وحتى نعرف عداوتهم للأنبياء والمرسلين ، وعداوتهم لنا ، أتباع الأنبياء والمرسلين :" لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا ، اليهود والذين أشركوا، ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى"..
🔸رجع موسى عليه السلام ، والسبعين إلى بني اسرائيل ، ومن ثم تحركوا إلى إيلياء ، التي تسمى اليوم القدس ..
🔸وكانت القدس عاصمة تلك المناطق ، وكان يحكمها قوم في منتهى القوة والجبروت ، أعداد كبيرة ، وقوة هائلة ، وأجسام ضخمة ، وسيطرة على كل المنطقة ..
🔸ذهب موسى وقومه بأمر من الله ليفتح بيت المقدس ، ويحررها من عبادة الأوثان ، ويسيطر على كل المنطقة ..
🔸استعد أهل إيلياء للمعركة ، ضد بني اسرائيل
(كان عددهم 600 ألف).. وتحصنوا وأغلقوا عليهم الحصون ، فأمر موسى بني اسرائيل بالهجوم الكاسح على القدس ، فرفضوا ، قالوا : نحن لانعرف القتال ، كنا مستعبدين 430 سنة عند فرعون والمصريين ..
🔸قال : أخذت منكم العهد والميثاق أن تطيعوني ، اهجموا فقط ، وستفتحون إيلياء وتسيطرون على كل الأرض المقدسة ، التي كتب الله لكم ، هذا وعد من الله ، ستكون من نصيبكم . فقط ادخلوا : وستفتح . لاتعصوا الأوامر فتخسروا ..
🔸قالوا :" إن فيها قوما" جبارين ، وإنا لن ندخلها ماداموا فيها "..
🔸"قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ، ادخلوا عليهم الباب، فإذا دخلتموه فإنكم الغالبون" .. المطلوب منكم : ادخلوا الباب فقط ، أمر بسيط ،، ليس هجوم كبير ..
🔸ما أطاعه ولا واحد من ال 600 ألف ،، ليس فيهم واحد فيه خير ..
🔸"قالوا إنا لن ندخلها ماداموا فيها ، اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون".. سوء أدب ، وسوء خلق ، وكفر فظيع ..
🔸موقف الصحابة يوم استشارهم النبي صلى الله عليه وسلم قبيل بدر ، لما جاءته الأخبار بقدوم قريش : قال ابن مسعود : شهدت من المقداد موقفا" ماأحب أن لي به الدنيا .. حين وقف المقداد رضي الله عنه وقال :" والله مانقول لك كما قالت بنو اسرائيل لموسى : اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون .. بل نقول اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون ..
🔸فرق هائل بين القومين ..
🔸قال : رب إني لاأملك إلا نفسي وأخي ..
🔸ودعا لأول مرة على قومه :
" فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين"..
🔸هنا جاء أمر الله عز وجل :
"فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض" ..
🔸أصدر الله عز وجل حكمه على هذا الجيل الذي فسدت فطرته من بني اسرائيل ، هذا الحكم هو التيه أربعين عاماً ، حتى يموت هذا الجيل الذي لاأمل منه ، حتى يموت هذا الجيل أو يصل إلى الشيخوخة ، ويولد بدلاً منه جيل آخر ، أفضل وأنقى وأتقى ، جيل لم يهزمه أحد من الداخل ، ويستطيع ساعتها أن يقاتل وأن ينتصر ............. يتبع...............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 11/06/2021, 09:19 PM   عدد المشاركات : 86
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة 85🔹

🔸عاقب الله عز وجل بني اسرائيل بالضياع والتيه 40 عاما" ..
🔸الجيل يقدر بأربعين عاما" ..
🔸ابتلاء شديد ، ماابتلي قوم بهذه المدة من البلاء ، أربعون عاما" لايدخلون بيت المقدس ، لكنها مكتوبة عليهم أنهم سيدخلونها بعد ذلك ..
لكن قبل الدخول سيتيهون ، ويضيعون في الأرض ..

🔸أمرهم موسى بالانصراف من بيت المقدس : لاتريدون الدخول ، فاذهبوا ..

🔸أرادوا الدخول إلى قرية أخرى ، فضاعوا ، يسيرون يسيرون ، ثم يعودون إلى مكانهم الأول ،، أربعون عاما" على هذه الحال ..

🔸تيه ، ضياع في ضياع ..

🔹خلال هذه الأربعين عاما" ، أراد الله عز وجل أن يعاقبهم ، ولم يشأ إهلاكهم ، فجاءتهم السقيا ، أوحى الله عز وجل إلى موسى :"وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر ، فانبجست منه اثنتا عشرة عينا""..

🔸لماذا اثنتا عشرة عينا" ؟؟..
لأن أولاد يعقوب الذي يدعى اسرائيل ، اثنا عشر شخصا"(يوسف وإخوته) ،، عائلة وذرية كل واحد منهم كوّن سبطا" أو قبيلة . فجعل لكل قبيلة عيناً ، حتى ينتظموا ولايتنازعوا ..

🔸كانوا إذا أرادوا السير توقف الماء ، فيحملون الحجر معهم ، فإذا نزلوا ووضعوا الحجر ، سال منه الماء ،، أربعون سنة هذا شرابهم ..

🔸أصابهم حر الشمس ، فهم يسيرون في الصحراء ، فدعا موسى ربه ،، فصار الغمام يسير فوقهم :" وظللنا عليهم الغمام"..

🔸كان يطعمهم الله تعالى 3 وجبات خلال كل هذه الفترة ، إذا صار وقت الطعام ، كانوا يرون طيور السلوى أعداد كبيرة منها تأتيهم دون عذاب ، ودون صيد ، يأخذونها : يذبحونها ، ويشوونها ، ويأكلونها ..

🔸طعم السلوى من ألذ مايمكن ، وصار ينزل عليهم المن : وهو سائل ينزل على الشجر طعمه كالعسل ،، وقيل أنهم كانوا يأخذونه أبيض ، فيعجنونه كالخبز ، فكانوا يأكلون ويشربون ويتظللون ..

🔸في خلال هذه الأربعين سنة ، حدثت أحداث كثيرة ............. يتبع..............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 15/06/2021, 07:26 PM   عدد المشاركات : 87
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔸حلقه 86🔸
🔹قصة البقرة🔹
🔸بدأت أيام التيه. بدأ السير في دائرة مغلقة. تنتهي من حيث تبدأ، وتبدأ من حيث تنتهي، بدأ السير إلى غير مقصد. ليلا ونهارا وصباحا ومساء. دخلوا البرية عند سيناء.

🔸مكث موسى في قومه يدعوهم إلى الله. ويبدو أن نفوسهم كانت ملتوية بشكل لا تخطئه عين الملاحظة، وتبدو لجاجتهم وعنادهم فيما يعرف بقصة البقرة.
فإن الموضوع لم يكن يقتضي كل هذه المفاوضات بينهم وبين موسى،
كما أنه لم يكن يستوجب كل هذا التعنت.
🔸وأصل قصة البقرة.
كان رجل في بني إسرائيل كثير المال، وكان شيخًا كبيرًا وله بنو أخ، وكانوا يتمنون موته ليرثوه، فعمد أحدهم فقتله في الليل، وطرحه في مجمع الطرق، ويقال: على باب رجل منهم، فلما أصبح الناس اختصموا فيه، وجاء ابن أخيه فجعل يصرخ ويتظلم، فقالوا: ما لكم تختصمون ولا تأتون نبي الله.
🔸فجاء ابن أخيه، فشكى أمر عمه إلى رسول الله موسى عليه السلام، فقال موسى عليه السلام: أنشد الله رجلًا عنده علم من أمر هذا القتيل إلا أعلمنا به، فلم يكن عند أحد منهم علم منه، وسألوه أن يسأل في هذه القضية ربه عز وجل،
🔸ولجأ موسى لربه فأمره أن يأمر قومه أن يذبحوا بقرة. وكان المفروض هنا أن يذبح القوم أول بقرة تصادفهم. غير أنهم بدءوا مفاوضتهم باللجاجة. اتهموا موسى بأنه يسخر منهم ويتخذهم هزوا، واستعاذ موسى بالله أن يكون من الجاهلين ويسخر منهم. أفهمهم أن حل القضية يكمن في ذبح بقرة.

🔸إن الأمر هنا أمر معجزة، لا علاقة لها بالمألوف في الحياة، أو المعتاد بين الناس. ليست هناك علاقة بين ذبح البقرة ومعرفة القاتل في الجريمة الغامضة التي وقعت، لكن متى كانت الأسباب المنطقية هي التي تحكم حياة بني إسرائيل؟ إن المعجزات الخارقة هي القانون السائد في حياتهم، وليس استمرارها في حادث البقرة أمرا يوحي بالعجب أو يثير الدهشة.

🔸لكن بني إسرائيل هم بنو إسرائيل. مجرد التعامل معهم عنت. تستوي في ذلك الأمور الدنيوية المعتادة، وشؤون العقيدة المهمة.
لابد أن يعاني من يتصدى لأمر من أمور بني إسرائيل. وهكذا يعاني موسى من إيذائهم له واتهامه بالسخرية منهم، ثم ينبئهم أنه جاد فيما يحدثهم به، ويعاود أمره أن يذبحوا بقرة، وتعود الطبيعة المراوغة لبني إسرائيل إلى الظهور، تعود اللجاجة والالتواء، فيتساءلون: أهي بقرة عادية كما عهدنا من هذا الجنس من الحيوان؟ أم أنها خلق تفرد بمزية، فليدع موسى ربه ليبين ما هي. ويدعو موسى ربه فيزداد التشديد عليهم، وتحدد البقرة أكثر من ذي قبل، بأنها بقرة وسط. ليست بقرة مسنة، وليست بقرة فتية. بقرة متوسطة.

🔸إلى هنا كان ينبغي أن ينتهي الأمر، غير أن المفاوضات لم تزل مستمرة، ومراوغة بني إسرائيل لم تزل هي التي تحكم مائدة المفاوضات. ما هو لون البقرة؟ لماذا يدعو موسى ربه ليسأله عن لون هذا البقرة؟ لا يراعون مقتضيات الأدب والوقار اللازمين في حق الله تعالى وحق نبيه الكريم، وكيف أنهم ينبغي أن يخجلوا من تكليف موسى بهذا الاتصال المتكرر حول موضوع بسيط لا يستحق كل هذه اللجاجة والمراوغة. ويسأل موسى ربه ثم يحدثهم عن لون البقرة المطلوبة. فيقول أنها بقرة صفراء، فاقع لونها تسر الناظرين...... يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 15/06/2021, 07:26 PM   عدد المشاركات : 88
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔹الحلقة (87)🔹
🔸قالوا : ادع لنا ربك يبين لنا مالونها ..
🔸قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين ..منظرها جميل ..

🔸عادوا فقالوا : إن البقر تشابه علينا : تعنتوا وتشددوا أكثر ، فضيقوا دائرة الاختيار أكثر ..

🔸كانت تجزئهم أي بقرة ، لكنهم حصروا دائرة الاختيار بكثرة أسئلتهم ولجاجتهم ..

🔸الإنسان لايجب أن يتكلف في الدين ، فهذا الدين يسر .. كما في الحديث :" إن هذا الدين متين ، فأوغلوا فيه برفق".. تعمق في الدين ، لكن برفق دون تكلف ولا تشدد_

🔸" قال إنه يقول إنها بقرة لاذلول تثير الأرض ولاتسقي الحرث مسلمة لاشية فيها"..
لاتستعمل في حراثة الأرض ، ولافي سقاية الزرع ، بقرة متروكة مدللة لاتستعمل ، مسلّمة ، ليس فيها لون آخر أو أي علامة : لا شية فيها ..

🔸بحث بنو اسرائيل عن البقرة ، حتى وجدوها عند غلام يتيم فقير ، بار بأمه ،، نصحه أحدهم : اطلب فيها ثمنا" غاليا" ، فوالله سيدفعون فيها أي ثمن ..

🔸طلب الغلام وزنها ذهبا". ذهبوا لموسى ، فقال لهم : هذه أوامر الله ..

🔸كان أهل المقتول أغنياء غنى فاحشا" ، فدفعوا فيها هذا الثمن ليعرفوا القاتل ، اشتروا البقرة وذبحوها ..

🔸قال موسى : اقطعوا منها جزءا" ، فأحضروا الفخذ ،، قال : اضربوا الميت بالفخذ ..
ضربوا فيه الميت ، فقام الميت حيا" أمام أعينهم ..

🔸قال الميت : هذا الذي قتلني ..
وأشار إلى ابن أخيه . ثم عاد ميتا" ..
" كذلك يحيي الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون "..

🔸كان المقتول رجلا" غنيا" جدا" ،، فقتله ابن أخيه من أجل أن يرثه ..

🔸اجتمع عليه القوم وضربوه حتى مات ،، فما نال حياة ولامالاً ..

🔸صارت المعجزات في حياة بني اسرائيل اعتيادية ، ولم تعد الخوارق تهذب سلوكهم وتصرفاتهم :" ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة"..... يتبع.....
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 15/06/2021, 07:27 PM   عدد المشاركات : 89
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔹الحلقة (88 )🔹
🔸ماأعجب القرآن ، وماأعظم آيايته :
🔸كليم الله موسى عليه السلام خطب خطبة في بني اسرائيل ، رائعة مؤثرة ، أبكت العيون ، ووجلت منها القلوب ، بكى بنو اسرائيل ، وهم قوم قلوبهم متحجرة ..
🔸سأل أحدهم موسى عليه السلام : من أعلم الناس على وجه الأرض ؟؟ ..
🔸بالعقل والمنطق : موسى لأنه نبي ورسول وكليم ..
🔸قال موسى : أنا ..
🔸ثم استدرك ، فقال : إن كان هناك أعلم مني ، دلني عليه ..
🔸من ظل يتعلم يتعلم ، ثم ظن أنه علم ، فقد بدأ يجهل ..
🔸إذا علا صوت الإنسان بقولة أنا : ضاع وانتهى ..
🔸كلمة : أنا . لي . عندي .. لانكررهم ، بل نستغني عنهم ..
🔸أنا : قالها ابليس :" أنا خير منه".. فطرده الله من رحمته ..
🔸لي : قالها فرعون :"لي ملك مصر".. فأغرقه الله ..
🔸عندي : قالها قارون :"أوتيته على علم عندي".. فخسف به وبداره الأرض ..
🔸دله الله عز وجل على الخضر عليه السلام
(وهو رجل صالح : ولي) :
🔸وقيل انه نبي من أنبياء الله والخلاف بين أهل السنة على قولين وإن كان القول بنبوته عند أهل السنة أرجح
والأمر فيه سعة فمن قال ولي لا نشغب عليه ومن قال أنه نبي فلا نشغب عليه فهذه ليست قضية يوالى ويعادى عليها

🔸آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما".

🔸يوجد أنواع من العلوم : علم تلقيني : لقنه الله تعالى لآدم عليه السلام ..
🔸علم تعليمي : نتعلمه في المدارس والمعاهد والجامعات ..
🔸علم بالقلم : نتعلم القراءة والكتابة بالقلم ، حتى لانكون أميين ..
🔸علم بدون قلم : كما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
🔸علم لدنيّ : يعلمه تعالى لمن يشاء مثل الخضر عليه السلام ..
🔸قال : تجد من هو أعلم منك عند مجمع البحرين : عندما تفقد السمكة ..
🔸سار موسى مع فتاه يوشع بن نون الذي أصبح نبيا" وتولى أمر بني اسرائيل بعد موسى وهارون ..
🔸قال موسى : سأسير ولاأتوقف عن السير حتى أجده ، أو أمضي حقبا" (أي عشرات السنين)..
🔸"فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا" ".. سار موسى وفتاه يوشع حتى وصلا مجمع البحرين ، طرفي البحر الأحمر ، عند التقاء يدا البحر الأحمر عند العقبة ............. يتبع...............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 15/06/2021, 07:28 PM   عدد المشاركات : 90
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔹الحلقة( 89)🔹
🔸ترك موسى عليه السلام سمكة مشوية في إناء ، ونام ..
🔸يوشع جالس ، رأى السمكة المشوية تدب فيها الحياة ، تتحرك وتقفز إلى البحر ، وتسبح فيه ، محدثة حولها طوقا" متجمدا" في الماء .. في معجزة خارقة حقيقية ..
🔸استيقظ موسى عليه السلام . ونسي يوشع أن يحكي له عما حدث بالسمكة . سارا زمنا" ، ثم قال موسى :"آتنا غداءنا لقد لقينا في سفرنا هذا نصبا"".
آتنا بالسمكة نأكلها فقد جعنا وتعبنا ..
🔸قص عليه يوشع ماحدث بالسمكة من معجزة خارقة ..
🔸قال موسى : هذا ماكنا ننتظره ونرقبه ، عد بنا إلى مكان فقدان السمكة ..
🔸"ذلك ماكنا نبغ فارتدا على آثارهما قصصاً".. صارا يتتبعان آثارهم على التراب ، حتى يعودا لمكان فقدان السمكة ، ليجدا الخضر عليه السلام مستلقيا" مترديا" ببردة ..
🔸كلمه موسى بأدب وتواضع جم ، وطلب مرافقته والتعلم منه ..
🔸طلب ذلك ممن هو أقل منه مكانة بالإجماع ، لكن كلمه بكل تواضع ..
🔸وقال موسى ليوشع : عد إلى بني اسرائيل ،، أي لم يذهب معهما ..
🔸قصة الخضر عليه السلام : التلميذ هو نفسه معلم : شيخ ونبي ورسول وكليم : يدخل بأدب جم ، ويسأل المعلم : هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا" ..
🔸قال عمر : تعلموا العلم ، وتواضعوا لمن تتعلمون منه ، والزموا لعلمكم الخشية
(إن لم يحترم التلميذ معلمه فلا فائدة من علمه)..
🔸لابد أن يخشى الإنسان الله بعلمه ، ويطبقه ، عندها يعطيه الله عز وجل الخير الكثير ..
🔸قال المعلم :" إنك لن تستطيع معي صبرا" ،، وكيف تصبر على مالم تحط به خبرا" ، كيف تصبر على شيء لاتدركه ، ولاتدري مغزاه ولامعناه ..
🔸فإن كنه الأمور لايدركها إلا متفكر متدبر ،، فقد أفكر لكن لاأتدبر ،، القرآن يأمرني أن أتفكر وأتدبر .. يعني ننظر إلى عواقب الأمور التي نصنعها ..
🔸تحنن المريد إلى أستاذه ، فقال : ستجدني إن شاء الله صابرا" ولا أعصي لك أمرا" .. وعده أن يكون الصبر خلقا" له يتخلق به أثناء الدرس والتعلم ..
🔸وافق الخضر أن يرافقه موسى ، بشرط ألا يسأله أي سؤال عن تصرفاته أثناء مسيرهما ..
....................... يتبع........................
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:00 PM

 
Powered by vBulletin®