عرض مشاركة واحدة
قديم 11/06/2021, 09:13 PM   عدد المشاركات : 82
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔹الحلقة (82 )🔹

🔸رأى موسى جحود قومه ، وكفرهم ،، بعد ما رأوْا الآيات عبدوا العجل ، ولم يعاهدوه إلا بالتهديد بنزول الجبل فوق رؤوسهم ، وهلاكهم ، لذا أراد موسى الاعتذار لربه تعالى مما فعل بنو اسرائيل ،، فاختار سبعين رجلاً ممن لم يعبدوا العجل ، هؤلاء كانوا أفضل اليهود ، دَنا موسى من الجبل مع السبعين الأخيار ، صعدوا على جبل الطور ، فبدأ الجبل يهتز ويهتز ، زلزال ، فلما أحسوا بالهلاك :" فلما أخذتهم الرجفة ، قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي" ..
🔸فهدأ الزلزال ، وتقدموا في الجبل ، فنزل على الجبل غيم شديد ، فما عادوا يَرَوْن ، لكنهم يسمعون ، وأخذ موسى يعتذر لربه مما فعل بنو اسرائيل ، وكلّم موسى ربه ، وسمع السبعون موسى وهو يكلم ربه ، غير أنهم لم يكتفوا بهذا ، إنما طلبوا رؤية الله عز وجل ، وقالوا له : أنت وعدتنا أن نلتقي بالله :" لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة"..
🔸حذرهم موسى ، وقال لهم : اتقوا الله !! وحكا لهم ماحدث معه وبالجبل ،، فأصروا ، وقالوا : نريد أن نعود لبني اسرائيل ، ونقول لهم : موسى صادق ،، ونحن رأينا الله !! ،، لانرجع إلا أن نرى الله عياناً ..
🔸هي مأساة تثير أشد الدهشة ، مأساة تشير إلى قسوة القلوب ، واستمساكها بالماديات ،، كوفىء الطلب بعقوبة صاعقة ..
🔸غضب الله عليهم غضباً شديداً ، فأخذتهم رجفة مدمرة ، صعقت أرواحهم وأجسادهم على الفور ، فماتوا كلهم في لحظة واحدة ..
🔸ملأ موسى الأسى ، وقام يدعو ربه ويدعو ويبتهل ويناشده أن يعفو عنهم ويرحمهم ، وألا يؤاخذهم بما فعل السفهاء منهم ، مع ماهذا الطلب من تجاوز للحدود من بشر خاطئين ، بشر يحددون للرؤية مكاناً وزماناً ، بعد كل ماشهدوا من معجزات وآيات عظيمة ،، هذه سفاهة كبرى ، وتجرؤ وتطاول يستحق العقاب ..
🔸"واختار موسى قومه سبعين رجلاً لميقاتنا ، فلما أخذتهم الرجفة ، قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي ، أتهلكنا بما فعل السفهاء منا". ماذا سأقول لبقية القوم وقد مات خيارهم ، كيف سأعود وحدي لبني اسرائيل ، وماذا سأقول لهم ؟؟.... يتبع......
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس