عرض مشاركة واحدة
قديم 09/06/2021, 08:00 PM   عدد المشاركات : 7
فهَّاد
سردابي نشيط جدا
 
الصورة الرمزية فهَّاد





فهَّاد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: كيف صنع الكليني والطوسي توقيع المهدي وسفراءه أمثال حسين بن روح النوبختي

كما أن الطوسي وغيره لا يجدون الحرج في خلق شخصيات من العدم ليوثقوا عقائدهم ، والدليل من كتبهم أدناه :
وبسبب ندرة المعلومات عن هذا المحدّث الرجالي الفقيه لم يجد ابن شهرآشوب في (معالم العلماء ص 22) شيئاً يضيفه إلى ما أورده الطوسي.. ولهذا السبب نفسه وقع في ظن العلاّمة الحلي وابن داود الحلّي أنّ الرجل الذي ترجم له الطوسي في (فهرسته) و(رجاله ) هو غير من ورد ذكره في ( رجال النجاشي ).
لا غرابة وقد علمنا أن كتاب علم الرجال قد تم التحريف فيه بزيادة جزء كامل باعترافهم في المقدمة كما فعلوا بكتبهم الأربعة ، ثم يبدأون الكتاب بآية من القرآن تبين أهمية الصدق عن الله سبحانه (بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا (23) ليجزى الله الصدقين بصدقهم ويعذب المنفقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما (24) (سورة الأحزاب) ! فأين عقول الشيعة؟

الفضيحة الكبرى هي أن علماء الشيعة المتقدمين أمثال الطوسي لا يجدون الحرج في تشييع من هم من أهل السنة ، كما فعلوا في نسبة التشيع لأبن أبي الفوارس السني من أجل إثبات المهدي الغائب ، وهي عين القضية الخاسرة .
هذا كله ما سبق عن عالمهم الطوسي ، فماذا يقول عالمهم النجاشي صاحب كتاب رجال النجاشي المختص بعلم الرجال عن القاسم بن روح النوبختي ؟
في ترجمة علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي
(علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي أبو الحسن، شيخ القميين في عصره، ومتقدمهم، وفقيههم، و ثقتهم. كان قدم العراق واجتمع مع أبي القاسم الحسين بن روح رحمه الله وسأله مسائل ثم كاتبه بعد ذلك على يد علي بن جعفر بن الأسود، يسأله أن يوصل له رقعة إلى الصاحب عليه السلام ويسأله فيها الولد. فكتب إليه: " قد دعونا الله لك بذلك، وسترزق ولدين ذكرين خيرين ". فولد له أبو جعفر وأبو عبد الله من أم ولد. )

من الجدير بالعلم أن النجاشي ولد بعد موت القمي هذا ب 43 عام ، فمن أين جاء بهذا الخبر؟
هكذا هي كتبهم الرجالية التي يعتمدون عليها لتوثيق الرواة !
هذا ما تقدم وإن كان مطولاً فهو لا يفي الغرض التام في سرد كل أباطيل الطوسي والكليني في مسألة إثبات الغائب وشرعية السفارة ، والله المستعان على ما يصفون .
لو تابع القاريء بداية التشيع الإمامي الأثني عشري بكل ما حوته من خرافة الغائب والسفارات في كل كتب علماء الشيعة المتقدمين سيعلم أنه صناعة فارسية ، والشاهد من كلامهم في موقع الشيعة ألألكتروني ( وكانت البداية الأولى للتشيّع الأصيل في الريّ في أواخر القرن الثاني للهجرة من خلال ارتباط بعض أهل الريّ بأئمّة الشيعة عليهم السلام، والرواية الأولى التي تحدّثت عن مثل هذه اللقاءآت مرتبطة بلقاء شيعة الريّ بالإمام الكاظم عليه السّلام.) .
صناعة مجوسية بروايات كتابهم الفرس المقربين من العهد البويهي وما بعده .
لا سند لها صحيح ولا متن يوافق القرآن والسنة وتاريخ السلف
ثم يدعون أنهم أهل الدين الحق ! .






التوقيع :
أَحْسَائِي مِنْ الكُوُتْ,( أَطْلالْ الأَشَاعِرَة والصُوفِية).

فَهَّادْ بِنْ عَبْدُ اللهِ السَلَفِيْ
رد مع اقتباس