عرض مشاركة واحدة
قديم 17/05/2021, 09:54 AM   عدد المشاركات : 30
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 30🔸

🔸سیدنا اسماعیل ابن ابراهیم علیهما الصلاة والسلام والسیدة هاجر ، ولد في فلسطین ، ثم سكن في مكة ، بشر الله تعالى به ابراهیم
علیه السلام على كبر (كان عمره 86 عام)،، ووصفه تعالى بالحلم : "وبشرناه بغلام حلیم"..
🔸نبعت ماء زمزم أطهر ماء على وجه الأرض بین قدمیه صغیرا" ،، على أطهر أرض . كرامة له ولوالدیه ..
🔸ابتلي بقصة الذبح وكان شابا" صغیرا" لم یتجاوز الثالثة عشر ، وسجل التاریخ له صبرا" نادرا" ، واستسلاما" لأمر الله تعالى ،
في أصعب ابتلاء ممكن أن یتصوره الإنسان ، وافتدي بكبش من الجنة مكافأة لصبره ووالده على اجتیاز الامتحان الصعب ..
🔸تعلم العربیة من قبیلة جرهم وبرع بها حتى كان أول من نطق بالعربیة الفصحى ، ویقول العلماء بأن اللغات ملكة وإلهام من الله تعالى ..
🔸قال عنه تعالى "إنه كان صادق الوعد وكان رسولا" نبیا" " .. بلغ به صدقه للوعد أنه تواعد مع رجل ، فنسي الرجل موعده ،
وبقي اسماعیل ینتظره من الفجر إلى اللیل ، فتذكر الرجل ، وجاء ،،فقال له : أنت على مجلسك منذ الفجر ؟؟ قال : نعم ..
🔸وقال عنه تعالى :"كان یأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضیا" ".. وهذا شأن الرجل المسلم ..
🔸یقال أنه أول من استأنس الخیول ، وكانت وحشیة قبل ذلك ، لذلك فإن الخیول العربیة أفضل الخیول على الإطلاق ..
🔹 تزوج من قبیلة جرهم ،، ورسول الله صلى االله علیه وسلم من نسله ،، لذا كان یدعى علیه الصلاة والسلام ابن الذبیحین
(إسماعيل وعبد االله والد رسول الله)..
🔸توفي في مكة ودفن فیها ،، رحمه الله ..
🔸أما اسحق علیه السلام فلم تفصل قصته ، إنما كان نبیا" من الصالحین ، توفي وعمره 175 عاما" ودفن في الخلیل ..
🔸في علم البلورات : عند تجمد الماء ، لاتوجد بلورة في الماء تشبه بلورة أخرى .. مثل بصمات الأصابع ، كل بلورة تختلف عن
الأخرى ، في كل أنحاء الأرض ..
🔸جاء العالم الیاباني غیر المسلم العالم ماسارو أموتو
بماء زمزم ، جمده ، وجد أن بلوراته متشابهة تماما" ، لأن له خاصیة خاصة .. كتب على أنابیب
ماء زمزم كلمات جمیلة : باسم االله ، الخیر ، السلام ، الجنة : بقیت متشابهة ، كتب : الشیطان ، النار ، الظلم ،، فإذا بالجزیئات غیر متشابهة ،، فأسلم الرجل ..
🔸سیدنا ابراهیم ، لما ألقي في النار ، لم تؤثر علیه النار ، ذلك أن قلبه حین قذفه في النار ، لم یكن متعلقا" بالخلق ، لم یر أن لهم
القدرة على إیذائه، هنا رسخ في القلب شهود أن لا جبریل ولا النار ولا النمرود ولا السماء ولا الأرض ، ولا شيء في الوجود ، له
أثر في الحقیقة إلا الله ،، فانتفى أثرها علیه،، أثر الشيء علیك على قدر تأثرك به سلبا" أو إیجابا" ، كلما قوي في قلبك شهود أن هذا
مؤثر ، سلط علیك ..
فإذا انتفى من قلبك شهود أن هذا یؤثر ، وغلب في قلبك شهود المؤثر سبحانه وتعالى ، اتتفى تأثیر المؤثر علیك ،، یجري الله تعالى
بعد ذلك تأثیرك أنت في الوجود ، لأنك عشت مع المؤثر ، ومادمت مع المؤثر ، سرى إلیك معنى انفعال الأكوان بالمؤثر سبحانه ،
فیجعلك المؤثر مؤثرا" بإذنه جل جلاله .. لهذا فتحوا ، والقلوب قبل الأمصار ..
🔸ابراهیم علیه السلام دعا ربه : واجعل لي لسان صدق في الآخرین : فكل الأدیان والملل یحبونه ، ونحن نذكره مع نبینا في كل
صلاة ،، لأننا أمة الوفاء ..... يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس