عرض مشاركة واحدة
قديم 08/05/2021, 04:49 AM   عدد المشاركات : 13
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البدایة🌷

🔸الحلقة 13🔸

🔹صالح علیه السلام وثمود :
قوم ثمود من نفس أصل عاد ، من إرم ، وهم عرب أیضا" ، تركوا الیمن وسكنوا شمال غرب المدینة المنورة (الحجر)..
🔸أعطاهم تعالى ماأعطى عاد ، جابوا الصخر بالواد ، قطعوا الصخور في الجبال ، وبنوا فیها قصورا" عظیمة آیة في الروعة والجمال . نفس طریقة عاد وسكنهم ، نفس المنهجیة في الحضارة لعاد وثمود ..
🔸أعطاهم تعالى جنات وعیون ومزارع وقوة وقصور وحضارة ..
🔸أعطاهم تعالى فرصة للإیمان ، فأرسل إلیهم صالحا" ..
🔸كانوا یملكون كل أسباب الترف والرفاهیة ، وكان صالح واحد من أشرافهم ، وكان عاقلا" حكیما" . كانوا على وشك أن ینصبوه ملكا" علیهم ، وكانوا یحتكمون إلیه في خصوماتهم ..
🔸بدأ صالح یدعوهم إلى عبادة الله تعالى ، وتوحیده ،، وأخذ ینصحهم بكل الوسائل ، آمن معه القلیل ، والغالبیة في غایة الإنكار والتكذیب ..
🔸ذكرهم بما حدث لقوم عاد ،، كانوا قریبین علیهم في الزمان والمكان ،، فرفضوا ، وقالوا :" أنت بشر مثلنا ، وكل الذي حدث بعاد من أمر الطبیعة وغضب من الآلهة ، وقد سحرتك الآلهة ، إن أنت إلا كذاب أشر ..
🔸ثم قالوا للمؤمنین : نحن نكفر بكل ماتؤمنون به ، ثم أطلقوا إشاعة أن صالح ومن معه من المؤمنین قوم مشؤومون ،، "تطیرنا بك وبمن معك"..
🔸قال تعالى عن قوم ثمود :
" كذب أصحاب الحجر المرسلین" .. مع أنهم كذبوا رسولا" واحدا" فقط ، لكن تكذیب رسول واحد ، هو تكذیب لكل الرسل ، إذا رفضت رسولا" واحدا" یعني رفضك منهج التوحید الذي جاء به كل الرسل ..
🔸ذات یوم ، كانوا في ناٍد لهم ،، وجاءهم صالح : قال أحدهم : یاصالح ائتنا بمعجزة نراها بأعیننا ، وبدأوا یستهزئون ، قال آخر : نرید أن تنشق هذه الصخرة الكبیرة ، وتخرج منها ناقة ،، صاروا یضحكون ، قال آخر : نرید الناقة ضخمة جدا" جدا" جدا" . ضحكوا . قال آخر : نریدها ضخمة ، لدرجة أنها تشرب كمیة الماء التي یشربها أهل القریة جمیعا" . نریدها حمراء . نریدها عشراء
(أي حامل على شهرها ، فالناقة تحمل عشرة لشهور) ... يتبع......
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس