عرض مشاركة واحدة
قديم 04/05/2021, 08:53 PM   عدد المشاركات : 6
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

🔸الحلقة السادسة🔸

🔹بدأ الانحراف في قوم نوح عليه السلام من حيث أرادوا الإحسان ، إحياء ذكرى الصالحين ، فابتدعوا ، فضلوا .
🔸تبدأ البدعة صغيرة ثم تكبر وتكبر حتى تصبح كفرا" . لذلك فالبدعة أحب إلى الشيطان من المعصية " المعصية يتاب منها ، والبدعة لايتاب منها "..
🔸قضية خطيرة أن يبتدع الإنسان بعقله ، ويزيد في الدين أمرا" أعجبه ، فالدين يؤخذ من الله عز وجل ، الله تعالى يريدنا أن نعبده بطريقة معينة أرادها وأحبها ، نعبده بهذه الكيفية التي اختارها ، لابطريقة راقت لنا ، لانجتهد بطريقة العبادة ، نجتهد في العبادة كما هي .. أما أمور الدنيا فهي للاجتهاد ، صناعة حضارة ، بناء ، تطور ، تقدم ..
🔸لما جاء نوح عليه السلام ، كان قومه قد أشركوا ، وانتشرت عبادة الأصنام حتى أصبحت هي الأساس ، والتوحيد مفقود ..
🔸نوح عليه السلام من أعظم الرسل ، رآه الرسول صلى الله عليه وسلم في المعراج في السماء الثانية ، وهو من أولي العزم من الرسل (نوح ، ابراهيم ، موسى ، عيسى ، محمد) عليهم الصلاة والسلام ،، أرسل وعمره خمسون عاما" مكث يدعو قومه 950 عاما" ، مكث بعد الطوفان 350 عاما" . فمات وعمره 1350 عاما" ..
🔸دعا نوح قومه بكل وسيلة وإصرار ، دون يأس ولاتعب ، سرا" وجهرا" ، ليلا" ونهارا" .. قضيته الدعوة ، شغله الشاغل ، رغبهم ببركات وخير في الدنيا قبل الآخرة "يرسل السماء عليكم مدرارا" ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا" ".. ذكرهم بمعجزات الله ، خلقهم ، خلق السموات والأرض ، والجبال ..
🔸ماازدادوا إلا فجورا" وإعراضا" وتكذيبا" ، ماملّ من محاولاته وماآمنوا ، صاروا يضعون أيديهم في آذانهم كلما رأوه ، يخبئون وجوههم بملابسهم حتى يكف عن محاولاته ..
🔸آمن مع نوح عدد قليل جدا" : ماتجاوز الثمانون شخصا" ..
🔸أصدر الملك أمرا" بمنع الحديث مع نوح ،، واستمر الصراع بين الحق والباطل ، ونوح صامد على الحق ..... يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس