عرض مشاركة واحدة
قديم 02/05/2021, 01:02 PM   عدد المشاركات : 4
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية

🌷قصة البداية🌷

🔸الحلقة الرابعة🔸

🔹" وعلم آدم الأسماء كلها"🔹
أي أسماء كل شيء ، وأعطاه الاستعداد الجبلي بحيث يستطيع بإذن الله التعرف على خصائص الأشياء ، ووسائل تطويعها والانتفاع بها .. شعر آدم عليه السلام بالوحدة والوحشة ، فخلق الله تعالى حواء تؤانس وحشته ، خلقها من ضلع آدم ، لذا سميت حواء لأنها خلقت من ضلع حي ، أما آدم فمن أديم الأرض..
🔸رزق آدم عليه السلام 240 مولودا
" في 120 بطنا"
( في كل بطن ذكر وأنثى )
وكان يزوج كل ولد من أنثى البطن الآخر -وليس توأمها- أراد قابيل أن يتزوج توأمه لأنها أجمل من توأم هابيل ، فأمرهما آدم عليه السلام أن يقدما صدقة لله تعالى ، وكانت علامة قبول الصدقة أن تنزل نارا" فتأخذ الصدقة التي تقبلها الله تعالى ، فقدم هابيل جذعة سمينة -وكان صاحب غنم- وقدم قابيل حزمة من زرع رديء -وكان صاحب زرع- فنزلت النار فأخذت الغنمة السمينة ولم تأخذ الزرع ، أي أن الله تقبل من هابيل ولم يتقبل من قابيل ، فزادت غيرة قابيل من أخيه ، ووسوس له الشيطان ، فقتله ودفنه في مغارة بجبل قاسيون شمالي دمشق ، تسمى مغارة الدم ..
🔸قال عليه الصلاة والسلام :
"لاتقتل نفس ظلما"
إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها ،
لأنه أول من سن القتل" متفق عليه ..
🔸بدأ الصراع بين الحق والباطل وانقسم البشر ، قسم مع قابيل (أهل الشر) ،
وقسم مع آدم (أهل الخير) ..
الصحيح الذي تشهد له الأدلة : أن مكان الجنة التي أسكن الله تعالى آدم وحواء في السماء ، غير أنها ليست جنة الآخرة ... وقد خلق الله تعالى آدم عليه السلام في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة ، وأخرجه منها يوم الجمعة كذلك ،، وأهبط آدم وحواء في مكانين متباعدين ، واجتمعا في عرفات ، واستغفرا ربهما فتاب عليهما ..
🔸معصية آدم عليه السلام لم تخرجه من حظيرة القدس ، ولم تحطه عن مرتبة الولاية :"ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى".. اجتباه أي اختاره واصطفاه ..
🔸فرب معصية أورثت ذلا" وانكسارا"
ورب طاعة أورثت عزا" واستكبارا"..
........ يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس