AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب

AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب (http://alsrdaab.com/vb/index.php)
-   المــــهـــــــتــــــــــــــــــــدون (http://alsrdaab.com/vb/forumdisplay.php?f=75)
-   -   المعجزة الأمر الخارق للعادة (http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=51956)

محمد الشحات 27/04/2010 07:38 PM

المعجزة الأمر الخارق للعادة
 
المعجزة في اللغة :

مشتقة من عجز أي ضعف وعجز عجزًا من باب تعب , وأعجزه الشيء فاته وأعجزت زيدًا وجدته عاجزًا وعجزته تعجيزًا جعلته عاجزًا وعاجز الرجل إذا هرب فلم يقدر عليه، ومعنى الإعجاز: الفوت والسبق, يقال عجز عن الأمر إذا قصر عنه والمعجزة بفتح الجيم وكسرها: مفعلة من العجز: عدم القدرة.


تعريف المعجزة اصطلاحا :

للمعجزة تعريفات عديدة منها :

المعجزة"هي الأمر الخارق للعادة، السالم من المعارضة يظهره الله تعالى على يد النبي، تصديقاً له في دعوى النبوة"

المعجزة : هي أمر خارق للعادة وخارج عن قوانين الطبيعة ، يجريها الله على يد الأنبياء لتكون برهانا على صدق نبوءتهم .
الامام الماوردي :" هي ما خرق عادة البشر من خصال لا تستطاع إلا بقدرة إلهية تدل على ان الله تعالى خصه بها تصديقا على اختصاصه برسالته , فيصير دليلا على صدقه في ادعاء نبوته إذا وصل ذلك منه في زمان التكليف , وأما عند قيام الساعة إذا سقطت فيه احوال التكليف فقد يظهر فيه من اشراطها ما يخرق العادة فلا يكون معجز المدعي نبوة .
يقول البغدادي وحقيقة المعجزة على طريق المتكلمين :" ظهور امر خارق للعادة في دار التكليف لإظهار صدق ذي نبوة من الانبياء او ذي كرامة من الاولياء مع نقول من يتحدى به عن معارضة مثله
وخلاصة القول في المعجزة ان المعجزة هي امر خارق للعادة مقرون بالتحدي لايمكن معارضته بمثله يجريها المولى سبحانه وتعالى على يد رسله وانبيائه لتكون دليلا على صدقه .

المعجزة يا اخوتى هى ذلك الحدث الالهى الذى يصنعه الله مباشرة او يصنعه الله عن طريق انبيائه او رسله او قدسيه ,,,,,,وستبقى المعجزات ما بقى الانسان فى حاجة اليها.

ولكن يا اخوتى كيف نفرق بين المعجزة والضلال ؟؟؟
وكيف نفرق بين المعجزة الحقيقة والكاذبة ؟؟؟
بل والسؤال الاهم هل هنا ضرورة لوجود المعجزة لاثبات سلطان المغفرة


المعجزة هى عمل اجرى بواسطة قوة غير مرئية ,, بوسيلة غير مالوفه,, بعد ان عجز البشر عن القيام بهذا العمل,, والمعجزة فى معجم لسان العرب معناها جايه من العجز او عدم المقدرة بالنسبه للانسان فعل حادث بعد العجز وعدم المقدرة بالنسبة للانسان والمعجزة فى الانجيل نقدر نقول عليها هو عمل ضد الطبيعه اجرته القوة اللاهيه بطريقة مباشرة او غير مباشرة يعنى بامر الهى مباشر او عن طريق قدسيه يعنى فده يعتبر طريقة غير مباشرة لغرض الهى بوسيله ليست فى متناول البشر يعنى ,,, حدث ,,, حدث فى غير متناول البشر هو فوق الطبيعة وليس ضد الطبيعة ,,,,,, فوق الطبيعة وليس ضد الطبيعة عشان فى مقوله كتير بنقول ان المعجزات كسر للقوانين الطبيعيه لاء هى فوق الطبيعة بالظبط بالظبط زى سلطان رئيس الجمهوريه فى محاكمة لواحد وفى حكم عليه بالسجن ومدان لكن رئيس الجمهوريه من حقه ان يعفو عنه هو لم يكسر القانون بل هو فوق القانون زى مهندس صنع مدينة وبعد ما صممها واشتغلت هو عايز يحط عليها اضافات هو مخترعها وهو بيضيف عليها حتى ولو كان لها الديمومة فهو الذى انشائها ومن سلطانه ان يضيف عليها او يصنع اشياء تظهر سلطانه وقوته على هذة المدينة .





و سوف نغض البصر عن طرق العلم بالمعجزة التى لم ترى او التى يفصل بين حدوثها و التبليغ بها فترة زمنية يستحيل معها معاينة تلك المعجزة و التى فى الاسلام يشترط فيها شروط منها تواتر الاخبار الموجبة للعلم الضروري عن حدوث المعجزة والمقصود بالنقل هو ماورد الينا عبر سلسلة الرواة المتواترة من المعجزات التي جرت على يد نبي من انبياء الله فطريقها النقل وهو الشرط الاساسي لثبوت اقوع المعجزة و نحن هنا إذا نغض البصر عن ذلك إنما لأن ذلك هو مدار جل بحوثنا مجتمعة و التى تدور حول تحريف الكتاب و هو المصدر الرئيسى للنقل بما فيه نقل المعجزات و لذلك لن نستفيض فيه فى هذا الموضع ايضا لن نتناول شروط المعجزة فى الاسلام التى هى :


1- تكون خارقة للعادة
2- ان تكون قولا كالقرآن اوفعلا كنبع الماء من اصابعه صلى الله عليه وسلم او تركا كعدم إحراق النار لسيدنا ابراهيم عليه السلام
3- ان تكون ظاهرة على يد مدعي النبوة والرسالة
4- ان تكون مقرونة بدعى الرسالة او النبوة حقيقة او حكما بأن تأخرت بزمن يسير .
5- ان تكون موافقة للدعوى .
6- ان لاتكون مكذبه له .
7- ان تتعذر معارضته ـ فخرج السحر والشعبذة .
8- ان لا تكون في زمن نقض العادة ـ كعلامات الساعة .

9- ان تكون فعلا لله تعالى .
و على من يريد معرفة كيفية التفرقة بين بين المعجزة وغيرها من الخوارق فعليه بكتاب النبوات لشيخ الاسلام ابن تيمية


هل من جواب !!!!!!!!!!!!!!!!!!
مشكور من رد وجزاكم الله خير الجزاء

ايمن ابوعيد 24/08/2017 01:34 AM

رد: المعجزة الأمر الخارق للعادة
 
لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير


الساعة الآن: 04:30 PM

Powered by vBulletin®