أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 26/02/2013, 07:39 PM   رقم المشاركه : 1
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

سانقل في الموضوع حوارات منقولة التي تمت حول دعوى الشيعة الاثناعشرية ان ان علي وصي النبي و دعوى الامامة و على ضرورة وجود امام حي ظاهر الي يوم القيامة ذلك للفائدة والاطلاع


=================


الامامة النص الوصية العصمة

و تضارب اقوال الشيعة في ذلك مما يسقط ادعائتهم


أهل البيت عليهم السلام لم يكونوا يتحدثون عن العصمة ولا يدعونها لأنفسهم ، وهذا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام يعلن في مسجد الكوفة بأنه ليس فوق ان يخطيء ويطالب المسلمين بأن لا ينظروا اليه كمعصوم ولا يكفوا عن مقالة بحق او مشورة بعدل.
ولا يوجد اي نص من النبي او الأئمة حول العصمة

اين الامام المعصوم المنصوص عليه من قبل الله


ان اشتراط البعض من الامامية للعصمة هو الذي قادهم الى افتراض وجود ولد للامام العسكري وهو الذي ادى بهم الى انتظاره قرونا من الزمن ليقيم الحكومة الاسلامية ولكن تخليهم عن ذلك الشرط فتح امامهم الطريق نحو بناء الحكومة الاسلامية والثورة في هذا الزمان والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انظر الى ايران اليوم التي تنتخب قادتها وأئمتها وهم غير معصومين وهي لا تحتاج او هم لا يحتاجون الى أئمة آخرين يراقبونهم وانما يخضعون لمراقبة الامة لهم


والأهم من كل ذلك ان الأئمة من أهل البيت لم يتحدثوا عن العصمة كشرط للامام ولا وجود للمعصومين منذ اكثر من الف عام على الأقل فهي نظرية فلسفية وهمية غير عملية


لا شك ان نظرية الامامة الالهية التي انطلقت في أواسط القرن الثاني الهجري واعتمدت على العصمة والنص ، قامت على عدد من التأويلات والاجتهادات والروايات المنسوبة الى أهل البيت ، ولكن تعثرها خلال المائة سنة الأولى من انطلاقها لعدم وضوح النص ووفاة بعض الأئمة قبل استلام زمام الامامة او وفاتهم دون خلف ، وعدم تبني أهل البيت لها بل ونفيهم لها ، ووصولها الى طريق مسدود مع وفاة الامام الحسن العسكري دون خلف ظاهر.. كل ذلك أدى الى انقراضها واضمحلالها وتخلي الشيعة الامامية انفسهم عنها ، وقبولهم بتأسيس الحكومة الاسلامية دون امام معصوم ، والاكتفاء بالفقيه العادل.

ان نظرية الامامة في التاريخ قد واجهت منعطفات سياسية وفكرية عديدة تشعبت على إثرها الى إسماعيلية وفطحية وموسوية وواقفية وقطعية ومحمدية واثني عشرية وغيرها وغيرها.

مما يفند نظرية الامامة الالهية هو عدم وجود او ظهور إمام من ولد الامام الحسن العسكري منذ وفاته في منتصف القرن الثالث الهجري حتى اليوم ، بالرغم من ادعاء ولادة ووجود وغيبة ابن له هو (الامام محمد بن الحسن العسكري) وذلك لتساوي الغيبة مع العدم في ترك الامة في فراغ سياسي دفعها ويدفعها لنقض أسس نظرية الامامة والبحث عن البديل وهو اختيار إمام غير معصوم ولا منصوص عليه من خارج السلالة العلوية الحسينية ، وهو ما يعرف بنظرية الشورى او ولاية الفقيه ،

تطور مفهوم الامامة من الامامة السياسية الذي يرادف مفهوم الخليفة والحاكم والسلطان الذي يطبق الشريعة الاسلامية ويقيم الحدود ويحفظ الأمن وينشر العدل ، وتغير الى مفاهيم اخرى انسجمت مع نظرية الغيبة التي حدثت في أواخر القرن الثالث الهجري. فبعد ان كان (الامام) يعني الحاكم المكلف بتشكيل الحكومة الاسلامية اصبح الامام الغائب يتكفل بحفظ الكرة الأرضية من الخسف والارتطام بالكواكب الأخرى ، مما حول نظرية الامامة من نظرية سياسية خاصة تشترط مواصفات معينة في الامام (الخليفة او السلطان) الى نظرية دينية هلامية غيبية لا علاقة لها بالسياسة ، أو أكبر من القضية السياسية. وراح بعض المفكرين الشيعة المعاصرين كالسيد مرتضى العسكري والسيد سامي البدري ، يبحث عن مخرج لإنقاذ نظرية الامامة التي تفتقر الى المصداق الخارجي منذ اكثر من ألف عام ،

========

يحصر الامامة في الائمة المعصومين من اهل البيت ، بدءا من الامام علي بن ابي طالب والحسن والحسين ثم الأئمة من ذرية الحسين • الذين نصبهم الله تعالى قادة لخلقه الى يوم القيامة¨ ويستدل الفكر الامامي على •عصمة¨ اهل البيت بالآية الكريمة التي تقول**** انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا

=========

لقد بدأت مشكلة الامامية من تفسيرهم لآية الطاعة تفسيرا مطلقا والتشبث بالظاهر خلافا للفهم العقلي للآية الذي حددها في حدود العرف والحلال ، وخلافا لما كان يفهم الصحابة والعقلاء من أمر الرسول لهم بطاعة أي وال ينصبه عليهم ، حيث كانوا يفهمون الطاعة في حدود الشريعة والأمور العرفية ولم يكونوا يفهمونها بصورة مطلقة. وبالتالي لم يكونوا يشعرون بوجود أي تناقض ، وعندما اصبح أبو بكر خليفة قال : أطيعوني ما أطعت الله فيكم ولم يقل لهم أطيعوني بصورة مطلقة.

وهناك نص صريح يطالب فيه الامام أمير المؤمنين أصحابه بمعارضته لو أمر بباطل كاعتقال او قتل أي معارض بريء ،وهناك نص آخر اكثر صراحة يقول فيه: اني في نفسي لست بفوق ان أخطي فلا تكفوا عن مقالة بحق او مشورة بعدل.

إذن فقد كانت نظرية العصمة نظرية وهمية لا يقبلها أهل البيت أنفسهم ، وقد جابهت نظرية الامامة تحديا رئيسيا بعد وفاة الامام العسكري دون ولد ظاهر ، وهو ما أدخل الشيعة الامامية في حيرة وأدت بهم الى اختراع القول بوجود ولد له في السر وغيبته منذ أواسط القرن الثالث الهجري الى اليوم.

============
ان الامامة كانت

عند وفاة النبي لأميرالمؤمنين علي بن ابي طالب ، وانها كانت للحسن بن علي من بعده وللحسين بن علي بعد اخيه ، وانها بعد الحسين في ولد فاطمة عليهم السلام لا يخرج منهم الى غيرهم ولا يستحقها سواهم ، ولا تصلح الا لهم فهم اهلها دون من عداهم حتى يرث الارض ومن عليها وهو خير الوارثين ...وانها لا تصلح الا لولد الحسين ولا يستحقها غيرهم ، لا تخرج عنهم الى غيرهم ممن عداهم حتى تقوم الساعة

===============

و بالرغم من نفي المتكلمين الامامية لامامة بعض من ادعوا الامامة كمحمد بن الحنفية وعبدالله الافطح بعدم وجود نصوص صريحة عليهم بذلك ، وقول الشيخ المفيد بعدم جواز اثبات الامامة لمن لا نص عليه ولا دليل على امامته ، وذلك لأن العصمة لا تعرف الا بالنص كما يقول الشيخ المفيد والطوسي ، بالرغم من ذلك .. فان مؤرخي الامامية لم يستطيعوا اثبات اي نص حول امامة الائمة الاخرين، وخاصة الامام علي بن الحسين ، الذي يشكل حلقة الوصل بين الامام الحسين ، وبين بقية الائمة الى يوم القيامة . ولذلك فقد ذهب منظروا فلسفة الامامة الالهية الى الاعتماد على وسائل اخرى غير النص في اثبات الامامة للأئمة الآخرين ، وهي الوصية والعقل والمعاجز وما الى ذلك.

عدم التواتر من اخبار النصوص على ائمتهم

حوار حول العصمة بين الاستاذ أحمد الكاتب والسيد علي الموسوي

http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=442447






  رد مع اقتباس
قديم 26/02/2013, 07:59 PM   رقم المشاركه : 2
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي


الشيخ الشيعي علي الشجاعي يعترف ان النبي لم يوصي بان علي خليفة يعد النبي

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62279


آية تأمرنا بإتباع المهاجرين والانصار ولا آية تأمرنا بإتباع الأئمة

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48894






  رد مع اقتباس
قديم 26/02/2013, 08:57 PM   رقم المشاركه : 3
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي


موضوع هروب الصحابة من المعارك

اعتاد ابناء العامة من الشيعة على فتح موضوع هروب بعض الصحابة من المعارك واتهام الصحابة الذين فتحوا بلاد كسرى والروم انهم جبناء

وهذا الموضوع من المواضيع المحرمة على الشيعة ان يفتحها مع السني وعليه ان يستحي على نفسه قبل ان يوقع نفسه في اشكالات لا قبل له بها
....
لاني الى اشكال ابناء العامة
يقول لك الشيعي
عمر هرب من المعركة ...
نسالة وماذا بعد

يقول لك هذا دليل انه جبان فكيف تقول انه قوي وشجاعة وشديد في المعارك
...
مشيها له
...
الان سوف نعمل مقارنة بسيطة بين عمر رضي الله عنه وارضاه كاسر شوكة الروم والمجوس
وبين المهدي الذي الف الشيعة الاساطير على وجوده
فحياكم الله جميعا

نسال الشيعي هذا السؤال :
عمر عندما هرب من المعركة كان من الجنود ام من القادة
سوف يجيبك الشيعي
كان من الحنود

نقول له
المهدي عندما هرب واختفى كان هو الامام لها والقائد لها
فهروب الجندي اخف من هروب القائد
فعمر هرب وترك الجيش لكن القائد كان موجودا وهو النبي صلى الله عليه وسلم
اما المهدي فهو القائد وقد هرب وترك الامة بلا قائد وهذا اضر على الامة من هروب الجندي
.......

ثم نقول له

عمر عندنا أل اليه الحكم فتح بلاد الفرس والروم وكسر شوكة اسيادكم عباد النار

لكن المهدي عندنا ال اليه الحكم اختفى ولم يعد يقابل احد

ثم نقول له
عمر عندما هرب لم يكن هل يقتل ام لا وخاق من القتل
المهدي عندما هرب كان يعلم انه لن يقتل وان الله ناصره وهذا اشد بل طعن في وعد الله بل عدم الثقة بالله
فالله اخبره انه لن يقتل ومع ذلك يهرب

ثم نقول
عمر عندما ال اليه الحكم حكم لعشر سنوات بين الناس لم يختفي عنهم ولا ليلة وقتل وهو يصلي وهو يعلم ان الاعداء من امثال اسيادكم المجوس يتربصون به ولم يخف ولم يتخذ لا حرس ولا دورية
لكن المهدي عندما اله اليه الحكم اختفى وحكم كما تقولون عن طريق القناصلة الاربعة

فهذه من المواضيع التي يحرم على الشيعة مناقشتها

====


ان المهدي يملك الولاية التكوينية التي تخضع لها جميع ذرات الكوت وان كانت في مشيغن
ومستجاب الدعوة
ومع ذلك هرب ولم يظهر حتى الان









اخر تعديل العباس بتاريخ 26/02/2013 في 08:59 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 02:20 PM   رقم المشاركه : 4
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

التطور السياسي لنظرية الامامة


الوصية

تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى –وهو من أبرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري- إن العباس بن عبد المطلب خاطب أمير المؤمنين في مرض النبي (ص) أن يسأله عن القائم بالأمر بعده فإن كان لنا بيَّنه وإن كان لغيرنا وصّى بنا وإن أمير المؤمنين قال : دخلنا على رسول الله (ص) حين ثقل فقلنا يا رسول الله … استخلف علينا فقال : لا إني أخاف أن تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو إسرائيل عن هارون ولكن إن يعلم الله في قلوبكم خيراً اختار لكم " والمصدر الشافي ج4 ص149 كذلك ج3 ص295 .


9 - محمد بن الحسين وعلي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الوليد شباب الصيرفي، عن أبان بن عثمان، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: لما حضرت رسول الله (صلى الله عليه وآله) الوفاة دعا العباس بن عبد المطلب وأمير المؤمنين (عليه السلام) فقال للعباس: يا عم محمد تأخذ تراث محمد وتقضي دينه وتنجز عداته ؟ فرد عليه فقال: يا رسول الله بأبي أنت وأمي إني شيخ كثير العيال قليل المال من يطيقك وأنت تباري الريح ، قال: فأطرق (صلى الله عليه وآله) هنيئة ثم قال: يا عباس أتأخذ تراث محمد وتنجز عداته وتقضي دينه؟ فقال بأبي أنت وأمي شيخ كثير العيال قليل المال وأنت تباري الريح.
قال: أما إني سأعطيها من يأخذها بحقها ثم قال: يا علي يا أخا محمد أتنجز عدات محمد وتقضي دينه وتقبض تراثه؟ فقال: نعم بأبي أنت وأمي ذاك علي ولي، قال: فنظرت إليه حتى نزع خاتمه من أصبعه فقال: تختم بهذا في حياتي، قال:فنظرت إلى الخاتم حين وضعته في أصبعي فتمنيت من جميع ما ترك الخاتم.الكافي الجزء 1ص236

وهذه الوصية ـ كما هو ملاحظ وصية عادية شخصية آنية، لا علاقة لها بالسياسة والإمامة، والخلافة الدينية، وقد عرضها الرسول في البداية على العباس بن عبدالمطلب، فأشفق منها، وتحملها الإمام أمير المؤمنين طواعية.


=========================================


ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى

وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ، ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم.

=====

ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذالبيعة لنفسه

القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ . فرفض الامام علي ذلك

====

وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام

ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة .


الامام علي والشورى

ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل

لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره اولئك كان اميرا .

وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني فليبايعني

ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين

وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ****¦

وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا

ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى

وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ، ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم.

=====

ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذالبيعة لنفسه

القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ . فرفض الامام علي ذلك

====

وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام

ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة .


الامام علي والشورى

ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل

لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره اولئك كان اميرا .

وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني فليبايعني

ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين

وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ****¦

وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا



===================

النص

غدير خم

اعترف السيد المرتضى في كتابه ( الشافي في الامامة ) بان اهم حديث نبوي حول النص بالامامة وهو ديث غدير خم ، هو نص خفي وليس بنص جلي ، اذا حذفنا منه الزيادات المضافة

و بالرغم من نفي المتكلمين الامامية لامامة بعض من ادعوا الامامة
كمحمد بن الحنفية
و
عبدالله الافطح
بعدم وجود نصوص صريحة عليهم بذلك ، وقول الشيخ المفيد بعدم جواز اثبات الامامة لمن لا نص عليه ولا دليل على امامته ، وذلك لأن العصمة لا تعرف الا بالنص كما يقول الشيخ المفيد والطوسي ، بالرغم من ذلك .. فان مؤرخي الامامية لم يستطيعوا اثبات اي نص حول امامة الائمة الاخرين، وخاصة الامام علي بن الحسين ، الذي يشكل حلقة الوصل بين الامام الحسين ، وبين بقية الائمة الى يوم القيامة . ولذلك فقد ذهب منظروا فلسفة الامامة الالهية الى الاعتماد على وسائل اخرى غير النص في اثبات الامامة للأئمة الآخرين ، وهي الوصية والعقل والمعاجز وما الى ذلك.

القول بالعقل بدلا من النص

ومن هنا ، ونظرا لضعف النصوص التي يرويها الامامية حول النص بالخلافة على اهل البيت ، فقد اعتمد المتكلمون الاوائل ، بالدرجة الاولى ، على العقل في تشييد نظريتهم . يقول الشيخ المفيد: فان قال قائل من اهل الخلاف ان النصوص التي يروونها الامامية موضوعة ، والاخبار بها آحاد ، والا فليذكروا طرقها او يدلوا على صحتها بما يزيل الشك فيها والارتياب .. قيل له ليس يضير الامامية في مذهبها الذي وصفناه عدم التواتر من اخبار النصوص على ائمتهم ، ولا يمنع من الحجة لهم بها كونها اخبار آحاد ، لما اقترن اليها من الدلائل العقلية فيما سميناه وشرحناه من وجوب الامامة وصفات الائمة ، لأنها الادلة العقلية لو كانت باطلة على ما يتوهم الخصوم لبطل بذلك دلائل العقول الموجبة لورود النصوص على الائمة بما بيناه


القول بالمعاجز


المعجزة بدلا من العقل

واذا كانت نظرية الامامة تقدم بعض النصوص حول الامام علي بن ابي طالب فانها تعترف بعدم وجود النصوص على عدد من الأئمة الآخرين ، ولذا فانها تستعين بالوصايا العادية ، فتتخذ منها دليلا بديلا عن النص ، ولكنها تفتقر بعض الاحيان حتى الى الوصية العادية ، فتقول بنظرية المعاجز وقيامها مقام النصوص

وكان هشام بن الحكم قد بنى قوله بامامة الصادق على دعوى علم الامام بالغيب ،و قال للرجل الشامي الذي جادله حول الامامة بمنى **** ان المعجز هو طريق التعرف على الامام والتأكد من صدق دعواه ولم يطرح موضوع النص اساسا . ولو كان امر النص معتمدا عند المتكلمين الامامية الاوائل لطرح هشام دليل النص على امامة الامام الصادق ، او اشار اليه ، ولكنه لم يتحدث الا عن دليل المعجز وعلم الامام بالغيب .






  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 02:51 PM   رقم المشاركه : 5
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي


اشكال وقع فيه الشيعة

ان النظرية الامامية تحتاج الى موضوع المعاجز ، بصورة رئيسية ، في عملية اثبات امامة علي بن الحسين السجاد ، الذي يفتقر الى النص والوصية من ابيه ، حيث قتل الامام الحسين في كربلاء ولم ينص عليه ، وانما اوصى الى اخته زينب او ابنته فاطمة ، كما يقول الامام الباقر والصادق ، وادعى محمد بن الحنفية الوصية من ابيه الامام علي فقاد الشيعة على ضوء ذلك في ظل انسحاب الامام السجاد من الساحة السياسية وتحتاج النظرية الامامية الى اثبات امامة السجاد لكي تثبت الامامة في ذرية الحسين ، والا فان السلسلة تنقطع ، وتصبح حجة الكيسانية والحسنية الذين تصدوا لقيادة الشيعة عمليا، اقوى من حجة الامامية

وهنا ينقل الاماميون حكاية عن تخاصم الامام السجاد مع عمه محمد بن الحنفية الذي انكر وجود اي نص او وصية عليه وطالبه باتباعه ، فطلب السجاد منه ان يحتكما الى الحجر الاسود ، الذي تكلم بصورة اعجازية وبلسان عربي فصيح فأثبت الامامة للسجاد وطالب ابن الحنفية بالخضوع له كما يذكر الاماميون ، وبالخصووص ابو بصير ، قصصا اعجازية كثيرة عن الامام محمد الباقر والامام جعفر الصادق والامام الكاظم وبقية الائمة ، لكي يغطوا على العجز في اثبات النصوص ، او تعضيد الوصايا العادية التي لا تشير الى مسألة الامامة والخلافة وتكاد تكون المعاجز هي الدليل الأول والاقوى الذي يقدمه الاماميون في اثبات امامة عدد كبير من الأئمة المعصومين المعينين من قبل الله تعالى


اشكال حصر الامامة في ذرية الحسين بدلا عن الحسن

رغم ان حديث الثقلين يشمل اهل البيت



انحصار الامامة في ذرية الحسين

وبعد اثبات الامامة للحسن والحسين يحاول الامامية الاجابة عن سبب حصر الامامة في ذرية الحسين فقط ، فكلاهما من العترة ومن اهل البيت ومن اولاد فاطمة وعلي ، وقد تصدى اولاد الحسن للامامة وادعوها لانفسهم ، وذهب بعضهم الى كون المهدي المنتظر فيهم ؟.. و كان بعضهم يفضل أولاد الحسن على اولاد الحسين ، خاصة وان الاحاديث التي يستدل بها الاماميون على حصر الامامة في اهل البيت ، كحديث الثقلين ، تشمل البيتين ، وقد بنى الجارودية نظريتهم في جواز الامامة في ابناء الحسن والحسين على ذلك الحديث ‍‍


لماذا حول الشيعة الاثناعشرية الامامة من ذرية الحسن الي الحسين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140107



الوراثة العمودية

و قال الامامية بامتداد الامامة في اولاد الحسين وذلك في الاكبر فالاكبر ، وعدم جواز انتقالها الى اخ او ابن اخ ، او عم او ابن عم ، واستندوا في ذلك على آية واولوا الارحام بعضهم اولى ببعض في كتاب الله وهي نفس الآية التي استندوا عليها في نفي امامة ابناء الحسن



وقد قال الشيخ المفيد **** ان الامامة بعد الحسين في ولده لصلبه خاصة دون ولد اخيه الحسن وغيره من اخوته وبني عمه وسائر الناس ، وانها لا تصلح الا لولد الحسين ، ولا يستحقها غيرهم ، ولا تخرج عنهم الى غيرهم ممن عداهم حتى تقوم الساعة

و روى الكليني والصدوق والمفيد والطوسي احاديث عن الامام الصادق تشير الى قانون الوراثة العمودية وامتداد الامامة الى يوم القيامة ، قال****· لا تجتمع الامامة في اخوين بعد الحسن والحسين انما هي في الاعقاب واعقاب الاعقاب ، هكذا ابدا الى يوم القيامة

اشكال حدث في الوراثة العمودية

موت اسماعيل بن جعفر الصادق في حياة ابيه

الامامة كانت في اسماعيل زمن أبيه ، والامامة اذا كانت في أحد فانها لا تستبدل بغيره بل تنتقل الى من يرثه بالامامة .
فصحيح أن اسماعيل مات زمن ابيه ولكن الامامة كانت فيه فلا تستبدل ولا تعطى الى اخيه موسى بن جعفر وإنّما تنتقل منه الى ابنه محمد بن اسماعيل الذي هو الامام الثاني للاسماعيلية ، وعلى هذا الرأي اكثر الاسماعيليين الذين عاصروا الامام الصادق (عليه السلام) ، وعاصروا الامام موسى بن جعفر (عليه السلام)


فالامامة عندما تكون الهية لا تخضع للانتخاب المباشر ولا يتغير مسارها بموت الامام الشرعي فاذا الامامة حسب الارادة الالهية ثابتة لاتتغير من الاب الي الابن ولهذا قيلت في الامامة انها تكوينية أي لا تخضع لمتغيرات الزمان و المكان شانها شان العلة والمعلول الذاتيين الذين لا ينفك احدهما عن الآخر وهذا يعني ان الامام الاب لا سلطة له في تعيين الامام الذي سيخلفه لانه معين بارادة الله وهذا الصراع الفكري حدث بين الشيعة انفسهم قبل ان يمتد نحو افاق اوسع قبيل عصر الغيبة الكبرى مباشرة وذلك عندما صار المذهب الاسماعيلي يظهر على ساحة الافكار الاسلامية ويهدد وحدة الشيعة بالتمزق الداخلي وكان المذهب الاسماعيلي يرى ان الامامة الالهية مستمرة بالصورة التي ارادها الله منذ الازل وهي في نسل علي واولاده حسب التسلسل السني ( الابن الاكبر) وهذا يعني ان الامام الاب لا سلطة له في تعيين الامام الذي سيخلفه لانه معين بارادة الله فاذا مات الوريث الشرعي فلا يحق لابيه الامام جعفر الصادق ان يعين موسى ابنه الاصغر بل تنتقل الامامة الي الابن الاكبر لإسماعيل (محمد بن اسماعيل ) وبما ان الشيعة تبنت فكرة الامامة الالهية بالصورة نفسها فلكي تخرج من هذا المأزق قالت بفكرة البداء لكي تلقي مسؤلية انتقال الامامة من اسماعيل بن جعفر الي اخيه الاصغر موسى بن جعفر على الله وليس على الامام جعفر الصادق
ولتفنيد العقيدة الاسماعيلية وكما يعلم الجميع فان الامامة لازالت مستمرة عند الاسماعيليين حتى هذا اليوم و الامام عندهم حي حاضر ومن نسل اسماعيل ولم يحيدوا عن هذا المنحنى الفكري الذي املاه عليهم مذهبهم قيد انملة .
لذلك الشيعة كي يتخلصوا من هذه الورطة اختلقوا حكاية البداء

=====

وصية الامام الصدق لابنه اسماعيل

ذكر الوليد بن صبيح أن أباه قد أوصى إليه وقال : كان بيني وبين رجل يقال له : عبد الجليل صداقة في قدم، فقال لي : إن أبا عبدالله أوصى إلى إسماعيل في حياته قبل موته بثلاث سنين !! انظر البحار : (48 / 22 ).

والامامة اذا كانت في أحد فانها لا تستبدل بغيره بل تنتقل الى من يرثه بالامامة . فصحيح أن اسماعيل مات زمن ابيه
ولكن الامامة كانت فيه فلا تستبدل ولا تعطى الى اخيه موسى بن جعفر وإنّما تنتقل منه الى ابنه محمد بن اسماعيل الذي
هو الامام الثاني للاسماعيلية,

الإسماعيلية جعلوا الإمامة بعد إسماعيل لابنه محمد المكتوم، ومنهم من وقف عليه

ان ( الامامة) حسب التسلسل الموجود في عقيدة الشيعة تنتقل من الاب الي الابن الاكبر مستثنيا من هذه القاعدة الحسن والحسين فالامامة بعد الامام الحسن انتقلت الي الامام الحسين ولم تنتقل الي الابن الاكبر للحسن وذلك لنص ورد عن رسول الله (ص) حيث قال ( الحسن والحسين امامان قاما او قعدا)

فقد حدث ان اسماعيل وهو الابن الاكبر للامام جعفر الصادق الامام السادس عند الشيعة قد توفى في عهد ابيه فانتقلت الامامة الي اخيه موسى بن جعفر الابن الاصغر للامام جعفر الصادق وهذا التغيير في مسار الامامة التي هي منصب الهي يسمى بداءا حصل لله تعالى فانتقلت الامامة الالهية بموجبه من اسماعيل الي اخيه الاصغر موسى بن جعفر ومن ثم الي اولاده ولم تاخذ الطريق الطبيعي لها الذي هو انتقال الامامة من الاب الي الابن الاكبر.

لماذا سمى تغيير مسار الامامة بداءا ونسبوا شيئا كهذا الي الله تعالى انتقاصا من سلطان الله وقدرته وعلمه


طالع الرابط لتفصيل البداء الذي اختلقه الشيعة الاثناعشرية لتبرير تحويل الامامة الي موسى بن جعفر


ماهو البداء

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=39383

=============


لو كانت الامور واضحة ومنصوص عليها ... سؤالي لماذا اختلف الشيعة انفسهم كل هذا الاختلاف؟

فلو كان هناك تعيين من الرسول صلى الله عليه وسلم فلم حصل الاختلاف كما حصل بالحيرة الصغرى والكبرى.

لا يوجد نص على سيدنا علي بدليل

كيف يبايع سيدنا علي سيدنا ابوبكر وعمر وعثمان على السمع و الطاعة
كيف يكون هناك نص الهي و سيدنا علي قبل التحكيم مع معاوية
و جاء التحكيم لصالح معاوية
لو كان هناك نص الهي كيف يبايع سيدنا الحسن والحسين سيدنا معاوية على السمع و الطاعة فكيف يبايعون ظالم مغتصب فذلك يسقط معصوميتهم او يكونوا جبناء منافقين

اضافة الي ان

وبالرغم مما يذكره الإماميون من نصوص حول تعيين النبي صلوات الله وسلامه عليه للإمام علي بن أبي طالب كخليفة من بعده ، إلا أنّ تراثهم حافل بنصوص أخرى تؤكد التزام الرسول الكريم وأهل بيته بمبدأ الشورى وحق الأمة في انتخاب أئمتها.
تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى – وهو من أبرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري – إنّ العباس بن عبد المطلب خاطب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في مرض النبي عليه الصلاة والسلام أن يسأله عن القائم بالأمر بعده ، فإن كان لنا بينه وإن كان لغيرنا وصى بنا ، وإنّ أمير المؤمنين قال: ( دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين ثقل ، فقلنا: يا رسول الله … استخلف علينا ، فقال: لا ، إني أخاف أن تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ، ولكن إن يعلم الله في قلوبكم خيراً اختار لكم.(1)
ويروي الكليني في الكافي نقلاً عن الإمام جعفر الصادق : أنه لما حضرت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الوفاة دعا العباس بن عبد المطلب وأمير المؤمنين فقال للعباس ( يا عم محمد … تأخذ تراث محمد وتقضي دينه وتنجز عداته ؟ … فرد عليه فقال : ( يا رسول الله بأبي أنت وأمي إني شيخ كبير كثير العيال قليل المال من يطيقك وأنت تباري الريح ، قال: فأطرق هنيهة ثم قال: ( يا عباس أتأخذ تراث محمد وتنجز عداته وتقضي دينه؟ … فقال كرد كلامه … قال: ( أما إني سأعطيها من يأخذها بحقها ، ثم قال: ( يا علي يا أخا محمد أتنجز عدات محمد وتقضي دينه وتقبض تراثه؟ فقال: ( نعم بأبي أنت وأمي ذاك عليّ ولي.(2)
وهذه الوصية كما هو ملاحظ وصية عادية شخصية آنية ، لا علاقة لها بالسياسة والإمامة والخلافة الدينية ، وقد عرضها الرسول في البداية على العباس بن عبد المطلب فأشفق منها وتحملها أمير المؤمنين طواعية ، ولو كان فيها إشارة ولو من بعيد إلى الإمامة لما عُرضت أصلاً على العباس قبل علي بن أبي طالب.



تطور التشيع من حزب سياسي إلى مذهب ديني الباقر والصراع على زعامة الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140760

الإمامة عند الرافضة منصب إلهى منصوص عليه.
فلماذا قال علي:دعوني والتمسوا غيري
ولماذا الحسن سلمها إلى معاوية
ولماذا زين العابدين رفضها ؟

===============

سؤال الي الشيعة لماذا يتم تغييب ذكر الامام اسماعيل وعدم عده من الائمة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55459

=============


الامام زيد بن علي لا يعلم

سرية نظرية الامامة

ان نظرية الامامة الالهية القائمة على العصمة والنص لم تكن شائعة ومعروفة في اوساط الشيعة واهل البيت انفسهم في القرن الاول الهجري ، ولم تكن لها رائحة في المدينة ، وانما بدأت تدب تحت الارض في الكوفة في بداية القرن الثاني ، وكان المتكلمون الذين ابتدعوها يلفونها بستار من التقية والكتمان .. ويعترف المتكلم ابو جعفر الاحول الملقب بمؤمن الطاق الذي يعتبر من اعمدة النظرية الاوائل انها كانت سرية ولم يكن يعلم بها حتى زيد بن علي ، وقد فوجيء بها واستغرب ان يكون الامام السجاد قد اخبر مؤمن الطاق ولم يخبره بها
وبالرغم من دعوى مؤمن الطاق في نسبة النظرية الى اهل البيت ، فان حديثه يكشف عن موضوع السرية البالغة التي كانت تحيط بنظرية :الامامة الالهية لدى نشوئها في الكوفة ، الى درجة عدم معرفة زيد بن علي بن الحسين بها وهو في المدينة وفي احضان ابيه ، وعلى الرغم مما كان يتمتع به من تقوى وعلم وزهد وروح جهادية ، الى درجة استغرابه لدى سماع حديث مؤمن الطاق .

أول من ادعى أن في أهل البيت إماماً معصوماً مفترض الطاعة:
في الكافي ورجال الكشي رواية تكشف أن شيطان الطاق (مؤمن الطاق كما يلقبه الروافض) هو أول من زعم ذلك .
وفيها أن زيد بن علي بن الحسين رضي الله عنهم لما علم بافتراء شيطان الطاق بعث إليه ليقف على حقيقة الأمر فقال له زيد ( بلغني أنك تزعم أن في آل محمد إماماً مفترض الطاعة ؟
قال شيطان الطاق:نعم وكان أبوك علي بن الحسين أحدهم ، فقال: وكيف وقد كان يؤتى باللقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها ، أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟
قال شيطان الطاق: قلت له: كره أن يخبرك فتكفر فلا يكون له فيك الشفاعة ) رجال الكشي ص 186 ، وبنحو هذا جاء في الكافي 1/174 .



جعفر الصادق رحمه الله ينكر أن في أهل البيت إماماً مفترض الطاعة:

جاء في رجال الكشي عن سعيد الأعرج أنه قال:كنا عند أبي عبد الله فاستأذن رجلان ، فأذن لهما

فقال أحدهما: أفيكم إمام مفترض الطاعة ؟ قال جعفر : ما أعرف ذلك فينا !

الامام الصادق ينفي الامامة و الخميني يعترف بان النبي لم يبلغ بالامامة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=151186







  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 03:17 PM   رقم المشاركه : 6
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول وليس الي الامام

عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :

وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة




المسلم مامور باتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
و التفرق يكون بالابتعاد عن الكتاب والسنة

قال تعالى :
فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر )


ثانيا اهل السنة و الجماعة هم الامة و جماعة المسلمين
و الافتراق يكون بالافتراق عن نهج جماعة المسلمين اهل السنة المتبعين الكتاب والسنة


اهل السنة و الجماعة هم الفرقة الناجية


هذه مقارنة بسيطة كتبتها و اتمنى ان تروا ان منهج السنة هو المنهج المطابق لمنهج الاسلام
واليكم هذه المقارنة البسيطة

ناخذ النصارى واليهود والاسلام في مسالة الانبياء (نظرة كل دين لهذا الشخص)
اولا النصارى يومنون بهم جميعا ماعدا محمد
الاسلام يؤ من بنبوتهم جميعا وسط
اليهود ينكرون عيسى ومحمد

——————————————————————————————
الان تعالوا نطبق على مسالتنا وناخذ الشيعه والنواصب واهل السنة في مسالة ابو بكر عمر عثمان علي (نظرة كل فرقة لهذا لشخص)
اولا الشيعة يومنون بعدالة علي وحده
اهل السنة يومنون بعدالتهم جميعا وسط
ثانيا النواصب يومنون بعدالتهم جميعا ماعدا علي

—————————————————————————————————
نتقل الان الى مقارنة اخرى
ناخذ النصارى واليهود والاسلام في مسالة عيسى ابن مريم (نظرة كل دين لهذه الشخصية المثيرة للجدل)
اولا النصارى يغلون فيه
المسلمون يحبونه ويقدرونه وسط
اليهود يمتهنونه ويعادونه

————————————————————————————————–
والان تعالوا نطبق على مسالتنا وناخذ الشيعة والنواصب واهل السنة في مسالة علي ابن ابي طالب(نظرة كل فرقه لهذه الشخصية المثيرة للجدل)
اولا الشيعة يغلون فيه
اهل السنة يحبونه ويقدرونه وسط
النواصب يمتهنونه ويعادونه

( وكذلك جعلناكم أمة وسطا)

نعم الحمدلله نحن الفرقة الواسطية ونحن الديانة الواسطية وان لم تصدقوني فاقرواء العقيدة الواسطية لابن تيمية
ارجو تثبيت الموضوع وشكرا

منقول من احد المنتديات من شيعي تائب







  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 03:45 PM   رقم المشاركه : 7
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي


دليل ان دين الشيعة الاثناعشرية من صنع البشر

اول من قال في الوصية
عبدالله بن سبأ


اول من قال بالنص

العصمة
المعاجز
ولادة المهدي و غيبته


كشف كذب النواب / السفراء الاربعة الذين نهبوا اموال الشيعة باسم المهدي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134715

التشيع "الاثنا عشري".. يولد ميتاً أحمد الكاتب

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=150909

يا إثني عشرية عفوا متى أصبحتم إثني عشرية ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=56845

الحاجة الى الامام ليست عقدية انما سياسية كيف يكون حجة بالغة و هو غائب في السرداب

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140783

10 امور تجدها في دين الشيعة و ستكتشف أن !


http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...94#post1675694

من أين أتت نظرية الشيعة الإمامية الاثنا عشرية ؟ والحجج الدامغة على نقضها .

-------------------------

الفصل الأول: كشف المفترين (مؤسسي المعتقد):

أول من ادعى النص على علي رضي الله عنه:

كان اليهودي عبدالله بن سبأ أول من ادعى أن علياً رضي الله عنه وصي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=150909&page=2

اركان نظرية الامامة أحمد الكاتب

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=151162

تغيير الامامة من ذرية الحسن الي ذرية الحسين






  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 05:31 PM   رقم المشاركه : 8
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

لماذا حول الشيعة الاثناعشرية الامامة من ذرية الحسن الي الحسين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140107






  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 05:40 PM   رقم المشاركه : 9
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

أين هذا الأصل العظيم الذي لم ينادى بمثله ؟؟؟؟
الســـــــــــــــــــــؤال واضــــــــــــح !!!

أين الإمامة من هذه الآيات ؟؟؟ أين هذا الأصل العظيم الذي لم ينادى بمثله ؟؟؟؟

أن الله عز وجل رحيم بعباده ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لله أرحم بعباده من هذه بولدها ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .

فهل تتوقع أن يجعل الله خبر ودليل الإمامة تحت رحمت الناس إن صدقوا سلم ونجا من أتى بعدهم وإن كذبوا هلك من أتى بعدهم .

هل يكفي النص من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على ( علي رضي الله عنه ) في مثل هذه المسألة التي قلتم عن منكرها ( كعابد وثن ) .

فأنتم تدعون بأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد نص على ( علي رضي الله عنه ) وأهل السنة يكذبونكم في ذلك ، وهم يأتون بأدلة تبطل عقيدة الإمامة وأنتم تكذبونهم فيها !!!

وما اشتركتم فيه من أدلة نجد أن فيها ألفاظ لها عدة معاني ولا يصح الاستدلال بها في مثل هذا الموقف .

فهل تتوقع أن يجعل الله أمر بهذه المنزلة التي قلتم عن منكره ( كعابد وثن ) بدون دليل قاطع حتى تقوم الحجة على الناس من كل الوجوه ، أليس من المفروض أن يكون هناك نص من الله في القرآن الذي تولى الله بحفظه من أجل أن يفصل في هذا الأمر حتى يهلك من هلك عن بينه !!!

حيث أن السنة لا يمكن الاستدلال بها في هذا الموقف لأنه قد تكون هذه النصوص مكذوبه على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وضعها من تبوء من النار مقعدا كما توعد بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الشريف حيث قال : (( ومن كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار )) أو كما قال صلى الله عليه وآله وسلم .
يزعم الرافضة أن الإمامة أصل من أصول الدين فنسأل ونقول !!!
بسم الله الرحمن الرحيم


يزعم الرافضة أن الإمامة أصل من أصول الدين فنسأل ونقول :
ما هو السر في اختفاء هذا الأصل المسمى ( بالإمامة ) من هذه الآيات ؟؟؟


قال تعالى : { إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون * الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم } فشهد لهؤلاء بالإيمان من غير ذكر للإمامة .


وقال تعالى : { إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون } . فجعلهم صادقين في الإيمان من غير ذكر للإمامة .


وقال تعالى : { ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل الشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون } . فأخبرهم بأعمال البر ولم يذكر الإمامة .


وقال تعالى : { آلم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون } فجعلهم مهتدين مفلحين ولم يذكر الإمامة .


وقال تعالى : { آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير } ولم يذكر الإمامة


فما هو السر يا ترى في اختفاء الأصل المسمى ( بالإمامة ) من هذه الآيات ؟؟؟




السفير ،،،





__________________
ذكر الشيخ المعلمي في كتابه ( القائد إلي تصحيح العقائد ) أسبابا كثيرة تمنع الإنسان من اتباع الحق ومخالفة الهوى ومنها :
1- أن يرى الإنسان أن اعترافه بالحق يستلزم اعترافه بأنه كان على باطل فيشق عليه ذلك .

2- أن يكون قد صار له في الباطل جاه وشهرة ومعيشة فيشق عليه أن يعترف بأنه باطل فتذهب تلك الفوائد .

3- الكبر فيرى أن اعترافه بالحق يعني اعترافه بأنه كان ناقصا ، وأن هذا الرجل هو الذي هداه .

4- أن يكون عاجزاً عن تقبل الصدمة وتضعف إرادته عن اتخاذ القرار ، فإنه يتبين له أن آباءه وأجداده وشيوخه وعلماءه الذين كان يطريهم ويعظمهم ويذب عنهم كانوا على خلاف الحق وأن الذين يحقرهم ويسخر منهم وينسبهم إلي الجهل والضلال والكفر هم المحقون .

وعلاج هذا أن يجعل الانسان نصب عينيه الأمور التالية :

1- أن يفكر في شرف الحق وضعة الباطل .
2- أن يقارن بين نعيم الدنيا الزائل ورضوان رب العالمين ونعيم الآخرة .
3- أن يخأذ نفسه خلاف هواها فيما يتبين له .
4- أن يسعي في التمييز بين معدن الحجج ومعدن الشبهات .
5- أن يوطن نفسه على أن لا يكون إمعة إن أحسن الناس أحسن وإن أساؤا أساء بل إن أحسن الناس أحسن وإن أساؤا لا يسيء .
6- أن يكثر من دعاء الله أن يريه الحق حقا ويرزقه اتباعه وأن يريه الباطل باطلا ويرزقه اجتنابه .

هذا والـــصــراخ على قـــدر الألــم


========

اعلم يا هذا !!! أن الله عز وجل رحيم بعباده ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لله أرحم بعباده من هذه بولدها ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .

فهل تتوقع أن يجعل الله خبر ودليل الإمامة تحت رحمت الناس إن صدقوا سلم ونجا من أتى بعدهم وإن كذبوا هلك من أتى بعدهم .

هل يكفي النص من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على ( علي رضي الله عنه ) في مثل هذه المسألة التي قلتم عن منكرها ( كعابد وثن ) .

فأنتم تدعون بأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد نص على ( علي رضي الله عنه ) وأهل السنة يكذبونكم في ذلك ، وهم يأتون بأدلة تبطل عقيدة الإمامة وأنتم تكذبونهم فيها !!!

وما اشتركتم فيه من أدلة نجد أن فيها ألفاظ لها عدة معاني ولا يصح الاستدلال بها في مثل هذا الموقف .

فهل تتوقع أن يجعل الله أمر بهذه المنزلة التي قلتم عن منكره ( كعابد وثن ) بدون دليل قاطع حتى تقوم الحجة على الناس من كل الوجوه ، أليس من المفروض أن يكون هناك نص من الله في القرآن الذي تولى الله بحفظه من أجل أن يفصل في هذا الأمر حتى يهلك من هلك عن بينه !!!

حيث أن السنة لا يمكن الاستدلال بها في هذا الموقف لأنه قد تكون هذه النصوص مكذوبه على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وضعها من تبوء من النار مقعدا كما توعد بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الشريف حيث قال : (( ومن كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار )) أو كما قال صلى الله عليه وآله وسلم .






========


أولاً : أشكر أخي الفاضل : سفير الإسلام على طرحه لهذا الموضوع الذي يزعج الاثني عشرية كثيراً !!!

ثانياً : أيها الاثنا عشرية : " بكل وضوح وبساطة "

إن أركان الإسلام الخمسة عند المسلمين , جميعها ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم وأمرنا بها ..

بينما عقيدتكم " الوهمية " بالإمامة لم يذكرها الله عز وجل في القرآن أبداً .. بل بدأتم تؤولون الآيات حسب

هواكم وتجمعون الأدلة ( ما له علاقة وما ليس له علاقة ) .. لكي تقولون لنا في النهاية إن الإمامة أهم ركن

في دينكم !!!!


فيا أيها الاثنا عشرية :


هل هذه عقيدة أم عقدة ؟؟؟؟!!!!!!


لا والمصيبة العظمى فعلاً هي أنكم تقولون إن الذي لا يؤمن بالإمامة , فإنه يكفر ويستحق الخلود في نار جهنم !!!!!!

يا ساتر !!!


أسأل الله لي ولكم الهداية والصلاح واتباع الحق . آمين


وتقبلوا تحياتي 00
المتزن






  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2013, 05:45 PM   رقم المشاركه : 10
العباس
العبد الفقير الي الله





  الحالة :العباس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي


يقول الشيعة ان هناك اوصياء اين هم

أم أن الحجة لا تقوم إلا بالأنبياء فقط ؟

لا أوصياء ولا هم يحزنون سؤالي للامامية من هو المعصوم و الوصي قبل النبي صلى الله عليه و اله وسلم و لم نجد جوابا ؟؟؟

4742 - وفي رواية حريز، عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: " إذا كان يوم القيامة احتج الله على سبعة: على الطفل، والذي مات بين النبيين، والشيخ الكبير الذي أدرك النبي صلى الله عليه وآله وهو لا يعقل، والأبله، والمجنون الذي لا يعقل، والأصم والأبكم، كل واحد منهم يحتج على الله عزوجل قال: فيبعث الله عزوجل إليهم رسولا فيؤجج لهم نارا فيقول: إن ربكم يأمركم أن تثبوا فيها فمن وثب فيها كانت عليه بردا وسلاما، ومن عصى سيق إلى النار ". من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الثالث ص492

يقول مصنف الكتاب: وصنفت له هذا الكتاب بحذف الأسانيد لئلا تكثر طرقه وإن كثرت فوائده، ولم أقصد فيه قصد المصنفين في إيراد جميع ما رووه، بل قصدت إلى إيراد ما أفتي به وأحكم بصحته وأعتقد فيه أنه حجة فيما بيني وبين ربي. من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الأول ص 2 - 3


والسؤال:
أليس هناك أوصياء؟ أم أن الحجة لا تقوم إلا بالأنبياء فقط ؟

وهذا مصداقا لقوله تعالى:{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا } (165) سورة النساء

دين يضرب بعضه بعضا وهذا مصداقا لقوله تعالى:{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

==============

10 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: أتبقى الأرض بغير إمام؟ قال: لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت . الكافي للكليني الجزء الأول ص179 (باب) * (أن الأرض لا تخلو من حجة)


12 - علي، عن محمد بن عيسى، عن أبي عبد الله المؤمن، عن أبي هراسة، عن أبي جعفر عليه السلام قال: لو أن الإمام رفع من الأرض ساعة لماجت بأهلها، كما يموج البحر بأهله. الكافي للكليني الجزء الأول ص179 (باب) * (أن الأرض لا تخلو من حجة)


4742 - وفي رواية حريز، عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: " إذا كان يوم القيامة احتج الله على سبعة: على الطفل، والذي مات بين النبيين، والشيخ الكبير الذي أدرك النبي صلى الله عليه وآله وهو لا يعقل، والأبله، والمجنون الذي لا يعقل، والأصم والأبكم، كل واحد منهم يحتج على الله عزوجل قال: فيبعث الله عزوجل إليهم رسولا فيؤجج لهم نارا فيقول: إن ربكم يأمركم أن تثبوا فيها فمن وثب فيها كانت عليه بردا وسلاما، ومن عصى سيق إلى النار ". من لا يحضره الفقيه للصدوق الجزء الثالث ص492


والسؤال بعد هذه الرواية:

هل بالفعل لم يوجد أوصياء بين الأنبياء لأن الله سيحتج عليهم يوم القيامة لأنه لو احتج عليهم بالدنيا لكفاهم؟ أم أن الحجة لا تكون إلا للأنبياء فقط ؟

لا أوصياء ولا هم يحزنون سؤالي للامامية من هو المعصوم و الوصي قبل النبي صلى الله عليه و اله وسلم و لم نجد جوابا ؟؟؟






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:53 PM

Powered by vBulletin®