أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07/04/2017, 07:05 AM   رقم المشاركه : 1
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي ماهو الصحيح في سبب نزول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا}

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى :{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ } المائدة 55

سؤالي عن الروايات الصحيحة في كتب اهل السنة التي تتكلم عن اسباب النزول لهذه الاية الكريمة فقط, وليس عن تفسير الاية واشكالاتها .
فهناك عدة روايات في سبب نزول الاية .
فما هو الصحيح منها من حيث السند ؟
افيدونا هداكم الله






اخر تعديل القرشي بتاريخ 07/04/2017 في 07:10 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 09/04/2017, 08:45 PM   رقم المشاركه : 2
الليث الابيض
سردابي جديد





  الحالة :الليث الابيض غير متواجد حالياً
فكره رد: ماهو الصحيح في سبب نزول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَن

السلام عليكم :

هنا كلام لالباني رحمه الله يفيد في المقام يقول في كتابه سلسلة الاحاديث الضعيفة (ج10&582) :
قلت: ويشهد لذلك أمور:
الأول: أنه ثبت أن الآية نزلت في عبادة بن الصامت لما تبرأ من يهود بني قينقاع وحلفهم.
أخرجه ابن جرير (6/ 186) بإسنادين عنه؛ أحدهما حسن.
الثاني: ما أخرجه ابن جرير أيضاً، وأبو نعيم في "الحلية" (3/ 185) عن عبد الملك بن أبي سليمان قال: سألت أبا جعفر محمد بن علي عن قوله عز وجل: (إنما وليكم الله ... ) الآية؛ قلنا: من الذين آمنوا؟ قال: (الذين آمنوا) (ولفظ أبي نعيم: قال: أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم -) . قلنا: بلغنا أنها نزلت في علي بن أبي طالب؟! قال: علي من الذين آمنوا.
وإسناده صحيح.
قلت: فلو أن الآية نزلت في علي رضي الله عنه خاصة؛ لكان أولى الناس بمعرفة ذلك أهل بيته وذريته، فهذا أبو جعفر الباقر رضي الله عنه لا علم عنده بذلك!






  رد مع اقتباس
قديم 10/04/2017, 09:57 PM   رقم المشاركه : 3
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهو الصحيح في سبب نزول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَن

السلام عليكم ... حياك الله زميلي الليث الابيض

سنتكلم حاليا في خصوص رواية عبادة بن الصامت
ولكي تتضح اجابتك اسالك
هل افهم من كلامك انه لا توجد رواية صحيحة في سبب نزول الاية ( إنما ولكم الله ورسوله والذين امنوا ) بعبادة بن الصامت بل توجد روايتان واحدة ضعيفة والاخرى حسنة فقط . هل هذا خلاصة كلامك؟






  رد مع اقتباس
قديم 11/04/2017, 12:21 PM   رقم المشاركه : 4
الليث الابيض
سردابي جديد





  الحالة :الليث الابيض غير متواجد حالياً
فكره رد: ماهو الصحيح في سبب نزول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَن

السلام عليكم :
نعم حسب كلام الالباني يقتضي احد السندين حسن والثاني لا اعرف ما حكمه

هنا رواية اخر ذكرها الذهبي في تاريخ الاسلام (ج75/2) :
وَحَدَّثَنِي أَبِي؛ إِسْحَاقَ, عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الْوَلِيدِ، قَالَ: لَمَّا حَارَبَتْ بَنُو قَيْنُقَاعَ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- تَشَبَّثَ بِأَمْرِهِمُ ابْنُ سَلُولٍ وَقَامَ دُونَهُمْ.
قَالَ: وَمَشَى عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَكَانَ أَحَدَ بَنِي عَوْفٍ؛ لَهُمْ مِنْ حِلْفِهِ مِثْلُ الَّذِي لِابْنِ سلول، فخلعهم إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَتَبَرَّأَ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ مِنْ حِلْفِهِمْ، وَقَالَ: أَتَوَلَّى اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالْمُؤْمِنِينَ، فَنَزَلَتْ فِيهِ وَفِي ابن سلول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ} إِلَى قَوْلِهِ: {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ} إِلَى قَوْلِهِ: {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا} [المائدة: 51-55] ؛ لَتَولَّى عُبَادَةُ اللَّهَ وَرَسُولَهُ2.

2 "إسناده صحيح": أخرجه ابن إسحاق في "السيرة" "295"، والبيهقي في "دلائل النبوة" "3/ 174"، وابن كثير في "تاريخه" "4/ 5" عن عبادة بن الوليد عن عبادة بن الصامت موصولا. وقال الدكتور أبو عمر نادي الأزهري في "المقبول" "291": إسناده صحيح.






  رد مع اقتباس
قديم 13/04/2017, 08:57 AM   رقم المشاركه : 5
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهو الصحيح في سبب نزول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَن

السلام عليكم

قلت :
اقتباس
هنا رواية اخر ذكرها الذهبي في تاريخ الاسلام (ج75/2)
2 "إسناده صحيح": أخرجه ابن إسحاق في "السيرة":

اقول :
اولا : هذه ليست رواية اخرى يازملي بل هي عين الرواية في مداخلتك الاولى والتي علق عليها الالباني بقوله ( حسن )
ثانيا : هذا التصحيح ليس للذهبي بل هو لبعض المعلقين الذين لا نعرفهم بل نعرف الالباني بالاضافة فإننا لا نعرف وجه تصحيحهم بعد وضوح العلة في السند؟!

وكلام نص الالباني قال :
اقتباس
لأول: أنه ثبت أن الآية نزلت في عبادة بن الصامت لما تبرأ من يهود بني قينقاع وحلفهم.
أخرجه ابن جرير (6/ 186) بإسنادين عنه؛ أحدهما حسن.

وقد علق الالباني على الروايتين فواحدة ضعيفها والثانية قال عنها مرسلة ولا ادري كيف عبر عنها بحسنة في كتابه السلسلة الضعيفة ؟!

راجع تعليقه على تفسير ابن كثير ج2 ص106 . طيعة دار الافاق العربية

وعليه ياعزيزي فأصل الرواية التي تقول انها نزلت في عبادة بن الصامت منقولة عن سيرة ابن اسحاق وهي مرسلة واما حال ابن سحاق عند اهل السنة فحدث ولا حرج

نقل الذهبي عن مالك : ( وقال مالك ، وذكره فقال : دجال من الدجاجلة . )
وقال الذهبي: ( وهذا من أكبر ذنوب ابن إسحاق ،فإنه يكتب عن كل أحد ، ولا يتورع سامحه الله .)
سير اعلام النبلاء ج7 ص38






اخر تعديل القرشي بتاريخ 13/04/2017 في 09:01 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2017, 07:05 AM   رقم المشاركه : 6
الماجدي
سردابي متميز





  الحالة :الماجدي غير متواجد حالياً
ضاحك القرشي دجال من الدجاجلة

يقول الرافضي فلم نقوله شيء

هذا كلامه

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القرشي
واما حال ابن سحاق عند اهل السنة فحدث ولا حرج
نقل الذهبي عن مالك : ( وقال مالك ، وذكره فقال : دجال من الدجاجلة . )
وقال الذهبي: ( وهذا من أكبر ذنوب ابن إسحاق ،فإنه يكتب عن كل أحد ، ولا يتورع سامحه الله .)
سير اعلام النبلاء ج7 ص38

لا نحن سنأتيك بــ حدث ولا حرج ممن إتهم بالدجل والكذب وكل شيء

وجاء شيوخك وقالوا أنه

ثقة / صحيح / موثق / معتبر الــــخ

وأن جرح البعض لا يؤخذ به لعدة أسباب ووووو الخ


أما رأي الذهبي في السير فهو هنا :-


(له ارتفاع بحسبه ، ولا سيما في السير ، وأما في أحاديث الأحكام ، فينحط حديثه فيها عن رتبة الصحة إلى رتبة الحسن ، إلا فيما شذ فيه ، فإنه يعد منكرا . هذا الذي عندي في حاله ، والله أعلم ).






  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2017, 07:09 AM   رقم المشاركه : 7
الماجدي
سردابي متميز





  الحالة :الماجدي غير متواجد حالياً
افتراضي القرشي دجال من الدجاجلة

نبدأ بالكذاب (عبد الله بن بكير)


1- أتهمه الطوسي بالكذب نهاراً جهاراً (في تهذيب الأحكام)
2- وثقه الطوسي (في الفهرست)

حتى قال المجلسي في ملاذ الأخيار 13/ 79 -:

(أقول: هذا لا يخلو من منافرة، لتوثيقه له في الفهرست‌، و كيف يعتمد رحمه الله على أخباره في عرض هذا الكتاب مع تجويز مثل هذا عليه؟؟)





# وهذا كله رداً على كلام الرويفضي فنحن لا نخترع أشياء حتى نرد عليها ؛ فتأمل






  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2017, 07:32 AM   رقم المشاركه : 8
الماجدي
سردابي متميز





  الحالة :الماجدي غير متواجد حالياً
تنبيه القرشي دجال من الدجاجلة

الكذاب الاحمق الضعيف الغير معتمد فاسد الدين والرواية(سهل بن زياد)

1-قال الكشي نقلاً عن أبو محمّد الفضل بن شاذان (أحمق).
2- قال النجاشي والغضائري (فاسد الرواية والدين) (غير معتمد).
3- قال النجاشي (وكان أحمد بن محمد يشهد يشهههههههد عليه : بالكذب).
3- وضفعه إعتماداً على ما سبق ذكره وغيره (الحلي وابن داوود ومحمد طه نجف والبهبودي والمحقق الحلّي ويحيى بن سعيد والآبي والشهيد الأول والثاني والأردبيلي والعاملي والسبزواري والخونساري ويوسف البحراني والطباطبائي في الرياض والنجفي و الخوئي الــــخ).



وبعد كل هذا قيل عن سهل ورواياته

1- (ثقة)
2- (معتمد عندي)


# وهذا كله رداً على كلام الرويفضي فنحن لا نخترع أشياء حتى نرد عليها ؛ فتأمل






  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2017, 08:23 AM   رقم المشاركه : 9
الماجدي
سردابي متميز





  الحالة :الماجدي غير متواجد حالياً
فكره القرشي دجال من الدجاجلة

المشعوذ الدجال الكذاب مبيح المحرامات (الحسين بن منصور الحلاج)

قال الساعدي في الضعفاء من رجال الحديث 1/ 490-491 -:

(صوفي ادعى البابية ويقول بالإباحة والحلول ، وكان ساحرا مشعبذا كذابا ، قتل لدعواه الباطلة ، لم يعدّه الشيعة منهم ، وإن ذكروه قُرن ذكره بالذم واللعن ، فكل أفكاره وآرائه وعقائده ليس للشيعة منها شيء).

طبعاً -الساعدي- كذااااب وبالإمكان الرجوع لكتابه فهو كثيراً ما يصف رواه الشيعة بالكذب والدجل بينما هم ثقات ورواياتهم صحيحة أو حسنة الـــخ

أقول : قال العلامة الشيخ نور الله المرعشي التستري في كتابه مجالس المؤمنين يصف الحلاج ما نصه -:

[ص488-453]

(البحر المواج الحسين بن منصور الحلاج (قدس الله روحه) كان عميد أهل الإطلاق وثمل جام الأذواق حلاج الأسرار وكشّاف الأسرار [إلى أن يقول] ومن هنا يعلم أن ذنبه الأكبر -أي ذنب الحسين بن منصور الحلاج- هو إنتسابه إلى مذهب الشيعة الاثنى عشرية الإمامية وإعتقاده بوجود المهدي).

وهناك غير العلامة التستري من قال بقوله ونسب الحسين بن منصور الحلاج للشيعة الاثنى عشرية الامامية والساعدي كذاااااااااااااااب

قال ايه قااااال : لم يعدّه الشيعة منهم ، وإن ذكروه قُرن ذكره بالذم واللعن


# وهذا كله رداً على كلام الرويفضي فنحن لا نخترع أشياء حتى نرد عليها ؛ فتأمل






  رد مع اقتباس
قديم 14/04/2017, 08:53 AM   رقم المشاركه : 10
الماجدي
سردابي متميز





  الحالة :الماجدي غير متواجد حالياً
نعم القرشي دجال من الدجاجلة

منية المريد - الشهيد الثاني - ص 143 :-
وربما انتهى الامر بأهل العلم إلى أن يتغايروا تغاير النساء فيشق على أحدهم أن يختلف بعض تلامذته إلى غيره وإن كان يعلم أنه منتفع بغيره ومستفيد منه في دينه . وهذا رشح الصفات المهلكة المستكنة في سر القلب التي يظن العلم ( العالم ) النجاة منها ، وهو مغرور في ذلك ، وإنما ينكشف بهذه العلامات ونحوها .أ.هــ


يقول علامة الشيعة مرتضى الانصاري :
(وأما ما وقع من بعض العلماء بالنسبة إلى من تقدم عليه منهم من الجهر بالسوء من القول فلم يعرف له وجه مع شيوعه بينهم من قديم الأيام).
المكاسب ج2 ص357


يقول المحقق علي اوجبي :
(وقد بلغت حدة الاختلاف بين مير سيد أحمد العلوي وأستاذه الشيخ البهائي أن أسقط الأول إسم الثاني من سلسلة روايته وبدأها بأستاذه الآخر مير داماد الذي خصه وحده بالإشادة والثناء وأنهاها بشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي).
تقويم الايمان ـ المير محمد باقر الداماد ص173


ويقول العلامة نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 3 ص 244
(كان إسم شيخي جعفر البحريني مد الله ايامه سعادته وهو جملة أخلاقه
أن أستاذنا الشيخ ( عبدالله الحويزي ) قد ألف تفسيراً غربياً في الأحاديث وحدها وسماه نور الثقلين . فسألت شيخي جعفر عن ذلك التفسير وكيف هو ؟ فقال لي : يا فلان هذا التفسير في حياة مؤلفه [لا يساوي عندنا شيئاً ولا هو جيد]فإذا مات مؤلفه فأول من يكتبه بماء الذهب ولقد صدق في هذا)

ويقول في ج4 ص29
(نعم قد ذهب علماؤنا إلى إلى تغليط بعضهم بعضاً ومن ذهب منهم الى حكم
من الأحكام تكلم عليه مخالفوه وطعنوا فيه وجرحوه ونسبوه الى الجهل والتخبط
في العقل والفتوى).



وهذه أعذار بن طاوس في فلاح السائل (المقدمة)

(واعلم أنّني أروي فيما أذكر من هذا الكتاب روايات، وطريقي إليها من خواصّ أصحابنا الثقات، وربّما يكون في بعضها بين بعض الثقات المشار إليهم وبين النبيّ(ص) أو أحد الأئمّة صلوات اللَّه عليهم رجلٌ مطعون عليه بطعن من طريق الآحاد، ويكون الطعنُ عليه بروايةِ مطعونٍ عليه من العباد ، أو بسببٍ محتملٍ لعذرٍ للمطعون عليه يُعرف ذلك السبب، أو يمكن تجويزُه عندأهل الانتقاد.
وربّما يكون عذري أيضاً - فيما أرويه عن بعض من يُطعَن عليه - أنّني أجد مَن أعتمد عليه من ثقات أصحابنا الذين أسندت إليهم عنه أو إليه عنهم، قد رووا ذلك عنه ولم يستثنوا تلك الرواية ولا طعنوا عليها ولا تركوا روايتها فأقبلها منهم، واُجوّز أن يكون قد عرفوا صحّةَ الرواية المذكورة بطريقة اُخرى محقّقة مشكورة، أو رأوا عمل الطائفة عليها فاعتمدوا عليها، أو يكون الراوي المطعونُ على عقيدته ثقة في حديثه وأمانته. فقد يكون في الكفّار مَن هو ثقة في نقل ما يحكيه من الأخبار، كما اعتمد علماء أهل الإسلام على أخبار أطبّاء أهلِ الذمّة في أخبارهم بما يصلح لشفاء الأسقام.
ولولا المانع الذي منع من الاعتماد على رواية مَن خرج عن عموم لفظ «الأتباع لأهل البيت » أو لبعضهم بالكلّية عليهم أفضل السلام، لقد كان يمكن العمل برواية كلّ من عرف منه الصدق والأمانة في حديثه من سائر فرق الإسلام.
أقول: ومن أعذاري في بعض ما أرويه من رواية - وإن كان في بعض رجالها مطعونٌ عليه - أنّ أصحاب الأئمّة: كانوا في زمن تقيّة شديدة، فيمكن أن يُظهِر أحدُهم خلافَ ما تنطوي سريرتُه‏ عليه، إمّا في أكثر زمانِه، أو في بعض وقته لضرورة إباحته لتعذّر إمكانه، وربّما شاع إظهار عقيدة قالها على سبيل التقيّة فيظهر ذلك عنه، ولعلّه يعتذر عنها فلا يقبل بعضُ من سمع العذرَ منه.
أقول: ومن العذر في نقل حديث في رواية من ينقل الطعن عليه أنّني وجدت ذلك الطعن عن غير معصوم وعن معصوم لم يثبت إسنادُ الطعن إليه، فإنّ الطعن يحتاج إلى شهادة ثابتة مرضيّة في الشريعة المحمّديّة (ص) أو طريقٍ يكون عذراً واضحاً عند الجلالة الإلهيّة.
أقول: ومن الأعذار أنّني وجدت أنّ الإنسان قد يغضب على واحد في الأزمان، فيقول عنه في حال غضبه غير ما كان، إمّا على عمد ونسيان، ثمّ يشيع ذلك حتّى يعتقدَ أو يظنَّ كثيرٌ من السامعين أنّ ذلك حقّ وأنّه على اليقين، ثمّ ينكشف بعد هذا لبعضِ‏ من يستكشف عنه أنّه ما كان شي‏ء من ذلك قد وقع منه، وربّما اعترف الذي قال في حال غضبه بأنّه أخطأ في الطعن والمقال، فيعرف ذلك منه مَن سمع اعترافه، ويبقى الذي ما سمع الاعتراف على اعتقاد ذلك الطعن الأوّل، وهذا رأيناهُ في كثير من الأحوال.
أقول: ومن الأعذار أنّني رأيت اللَّه جلّ جلاله وخواصّ عباده وكلّ مَن اعتبرت‏ حال أعدائه وحسّاده، فما وجدت أحداً منهم سلم أن يقال عنه ما لم يكن وقع منه، فوجب ترك الطعن إلّا بيقين أو ما يقوم مقامَه واضحاً كالشمس، مقطوعاً على سلامةِ الطعن من الغلطِ واللبس.
أقول: وهذا يكفي في الجواب عن الطعن في‏الاُمور الظواهر، وأمّا العقائد فإنّ الطعنَ على فسادها يحتاج أن يعلم ذلك يقيناً من جانبِ صادقٍ عن اللَّه جلّ جلاله العالم بالسرائر الخ)






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:50 PM

Powered by vBulletin®