أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 25/09/2012, 11:56 PM   رقم المشاركه : 21
من المسلمين
سردابي نشيط





  الحالة :من المسلمين غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو


الزميل صاحب الحجة ...

هل هذا سؤالك " فما وطيفه هذة العين و هل هو يسمع ويرى بها او انه يرى بها فقط " , هل سألك إياه شيطانك المقترن بك ؟ أم شيطان آخر ؟

قلنا لكم نثبت ما أثبته الله لنفسه بلا تحريف و لا تعطيل و لا تمثيل و لا تكييف . فلا نسأل عن الله ما لم يثبته ( ينسبه ) إلى نفسه سبحانه .

فأعلم إن قرينك (الشيطان) سيسألك هذا السؤال " هل إن الله حي ؟ " فسيجيب الشيطان قبلك و يقول " نعم " و بعدها يسألك " كيف باق على قيد الحياة ؟ " فتجيب أنت و شيطانك و تقولان " لا ندري " و ستقول إذن إنه ليس بحي .

لماذا استنتجت هذا الاستنتاج الكافر ؟ , لأنك لم تصدق سؤال و جواب شيطانك , و تصر على رأيك و عدوانك و لا تؤمن إلا بما تراه عيناك .

نقول إن الله موجود حي باق بلا كيف , كما له يد بلا كيف












التوقيع

{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [الأعراف : 194]

  رد مع اقتباس
قديم 26/09/2012, 08:54 AM   رقم المشاركه : 22
مصطفى العبيدي
سردابي جديد





  الحالة :مصطفى العبيدي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي هولاء الروافض بعد ان عجزوا من اخفاء شركهم وانهم مشركين اتجهوا الى الجزء الاخر من التوحيد هو الاسماء والصفات على طريقة الفلاسفه لكون هذا القسم من التوحيد لجهلهم يعتقدوا انه يمكن ان يحتالوا على المسلمين من خلاله وخداعهم ويكفي عز وفخر لشيخ الاسلام ابن تيميه ان كل من اليهود والنصارى والرافضه وكل المشركين بمختلف مسمياتهم يعادون شيخ الاسلام بن تيميه وهذا دليل انه رحمه الله كان على المنهج الحق.






  رد مع اقتباس
قديم 26/09/2012, 10:58 AM   رقم المشاركه : 23
الواثق
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية الواثق





  الحالة :الواثق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو






حيا الله الأحبة . .



تابع ,.



# الوثيقة :




# النص :

منهاج السنة النبوية (2 / 538):
فَإِذَا عُرِفَ تَنَازُعُ النُّظَّارِ فِي حَقِيقَةِ الْجِسْمِ، فَلَا رَيْبَ أَنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ لَيْسَ مُرَكَّبًا مِنَ الْأَجْزَاءِ الْمُنْفَرِدَةِ، وَلَا مِنَ الْمَادَّةِ وَالصُّورَةِ، وَلَا يَقْبَلُ سُبْحَانَهُ التَّفْرِيقَ وَالِانْفِصَالَ وَلَا كَانَ مُتَفَرِّقًا فَاجْتَمَعَ، بَلْ هُوَ سُبْحَانَهُ أَحَدٌ صَمَدٌ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ.
فَهَذِهِ الْمَعَانِي الْمَعْقُولَةُ مِنَ التَّرْكِيبِ كُلُّهَا مُنْتَفِيَةٌ عَنِ اللَّهِ تَعَالَى، لَكِنَّ الْمُتَفَلْسِفَةَ وَمَنْ وَافَقَهُمْ تُزِيدُ عَلَى ذَلِكَ وَتَقُولُ: إِذَا كَانَ مَوصُوفًا بِالصِّفَاتِ كَانَ مُرَكَّبًا، وَإِذَا كَانَتْ لَهُ حَقِيقَةٌ لَيْسَتْ هِيَ مُجَرَّدَ الْوُجُودِ كَانَ مُرَكَّبًا.
فَيَقُولُ لَهُمُ الْمُسْلِمُونَ الْمُثْبِتُونَ لِلصِّفَاتِ: النِّزَاعُ لَيْسَ فِي لَفْظِ " الْمُرَكَّبِ "، فَإِنَّ هَذَا اللَّفْظَ إِنَّمَا يَدُلُّ عَلَى مُرَكَّبٍ رَكَّبَهُ غَيْرُهُ، وَمَعْلُومٌ أَنَّ عَاقِلًا لَا يَقُولُ: إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى مُرَكَّبٌ بِهَذَا الِاعْتِبَارِ.
وَقَدْ يُقَالُ: لَفْظُ " الْمُرَكَّبِ " عَلَى مَا كَانَتْ أَجْزَاؤُهُ مُتَفَرِّقَةً فَجُمِعَ: إِمَّا جَمْعَ امْتِزَاجٍ، وَإِمَّا غَيْرَ امْتِزَاجٍ كَتَرْكِيبِ الْأَطْعِمَةِ وَالْأَشْرِبَةِ وَالْأَدْوِيَةِ وَالْأَبْنِيَةِ وَاللِّبَاسِ مِنْ أَجْزَائِهَا. وَمَعْلُومٌ نَفْيُ هَذَا التَّرْكِيبِ عَنِ اللَّهِ، وَلَا نَعْلَمُ عَاقِلًا يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى مُرَكَّبٌ بِهَذَا الِاعْتِبَارِ.
وَكَذَلِكَ التَّرْكِيبُ بِمَعْنَى أَنَّهُ مُرَكَّبٌ مِنَ الْجَوَاهِرِ الْمُنْفَرِدَةِ، أَوْ مِنَ الْمَادَّةِ وَالصُّورَةِ - وَهُوَ التَّرْكِيبُ الْجِسْمِيُّ عِنْدَ مَنْ يَقُولُ بِهِ - وَهَذَا أَيْضًا مُنْتَفٍ عَنِ اللَّهِ تَعَالَى. وَالَّذِينَ قَالُوا: إِنَّ اللَّهَ جِسْمٌ، قَدْ يَقُولُ بَعْضُهُمْ: إِنَّهُ مُرَكَّبٌ هَذَا التَّرْكِيبَ، وَإِنْ كَانَ كَثِيرٌ مِنْهُمْ - بَلْ أَكْثَرُهُمْ - يَنْفُونَ ذَلِكَ، وَيَقُولُونَ: إِنَّمَا نَعْنِي بِكَوْنِهِ جِسْمًا أَنَّهُ مَوْجُودٌ أَوْ أَنَّهُ قَائِمٌ بِنَفْسِهِ، أَوْ أَنَّهُ يُشَارُ إِلَيْهِ، أَوْ نَحْوُ ذَلِكَ. لَكِنْ بِالْجُمْلَةِ هَذَا التَّرْكِيبُ وَهَذَا التَّجْسِيمُ يَجِبُ تَنْزِيهُ اللَّهِ تَعَالَى عَنْهُ. . . أ.هـ


لَكِنْ بِالْجُمْلَةِ هَذَا التَّرْكِيبُ وَهَذَا التَّجْسِيمُ يَجِبُ تَنْزِيهُ اللَّهِ تَعَالَى عَنْهُ .

لَكِنْ بِالْجُمْلَةِ هَذَا التَّرْكِيبُ وَهَذَا التَّجْسِيمُ يَجِبُ تَنْزِيهُ اللَّهِ تَعَالَى عَنْهُ .



تابع ,.
















التوقيع



twitter : @Alwatheq1






  رد مع اقتباس
قديم 26/09/2012, 03:20 PM   رقم المشاركه : 24
البايلوجي
سردابي جديد





  الحالة :البايلوجي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طالما اتهم الشيخ ابن تيمية بالتجسيم -

فهل من احد يعرف لنا الجسم -----






  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 09:37 AM   رقم المشاركه : 25
صاحب الحجه
سردابي نشيط





  الحالة :صاحب الحجه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

لم يرد على سؤالي
و ابن تيميه لا يوضح شيئ بل يقول قالوا و قالوا و هذا غير صحيح و هذا غير صحيح هذا ما جئت به من كلامه و لكن له كلام اخر هذا بعضه

ص373) بيان تلبيس الجهمية ابن تيمية
(قالوا أن اليد والوجه لا تكون إلا جسماً فيد الله ووجهه كذلك، والموصوف بهذه الصفات لا يكون إلا جسماً،أقول لكن أي محذور في ذلك وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله ولا قول أحد من سلف الأمة وأئمتها أنه ليس بجسم)

(شرح العقيدة الواسطيةابن عثيمين ، ص389) يقول: (وأما أدلة نفاة الرؤية العقلية فقالوا لو كان الله يُرى لزم أن يكون جسماً والجسم ممتنع على الله تعالى لأنه يستلزم التشبيه) لا فقط إثبات الجسمية يقول يثبت التجسيم والتشبيه (والرد عليهم أنه إن كان يلزم من رؤية الله تعالى أن يكون جسماً فليكن كذلك

بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية، ج6، ص484) المملكة العربية السعودية، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، قال: (وإذا كان الأمر كذلك عُلِم أن نفي التشبيه من كل وجه هو التعطيل والجحود لرب العالمين)

(ج6، ص525) من نفس الكتاب يقول: (كذلك ثبوت ذات لا تشبه الموجودات بوجه من الوجوه ممتنع في العقل)

(وإذا كان كذلك فاثم المشبهة ليس له ذكر بذم في الكتاب والسنة ولا كلام أحد من الصحابة والتابعين، نعم وبينوا المشبهة الذين ذموهم أنهم الذين يمثلون صفات الله بصفات
خلقه)

(بيان تلبيس الجهمية، ج1، ص359) قال: (ويقولون، بل قامت القواطع العقلية وأن الموجود القائم بنفسه لا يكون إلا جسماً، وما لا يكون جسماً لا يكون إلا معدوماً






  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 01:01 PM   رقم المشاركه : 26
ابو يحي السلفي
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو يحي السلفي





  الحالة :ابو يحي السلفي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحب الحجه
الزميل
الصفات تنقسم عند الشيعه بأختصار الى ثلاث انواع
صفات خاصه به تعالى مثل القيوم
و صفات مشتركه مثل السميع و البصير
و صفات خاصه بالمخلوقين مثل اليد و الساق و هذة نقوم بتأويلها
و لو جئت الى كلام ابن تيميه تجدة يأولها
فاليد مثلا
اما انها بمعنى الجارحه
او يتم تأويلها الى القدرة او النعمه
و ليس لها معنى اخر
و هو هنا يعطي لكلمه اليد معنى بلا معنى و يخالف اللغه العربيه
اسألك سؤال
هل الله تعالى يرى بما يسمع
انت تقول ان له عين و لا ادري ان كنت تقول ان له أذن
فما وطيفه هذة العين و هل هو يسمع ويرى بها او انه يرى بها فقط

هذا يثبت ما نقوله دائما بانكمتقيسون صفات الخالق على صفات الخلق وتجعلون ما يلزم في حق المخلوق لازم في حق الخالق وهذا هو التشبيه بعينه












التوقيع

ويل لي ان لم يغفر لي ربي

  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 01:46 PM   رقم المشاركه : 27
الشامري
سردابي





  الحالة :الشامري غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

بارك الله فيك أبا عبد الرحمن , متميز كعادتك ...

اقتباس
ص373) بيان تلبيس الجهمية ابن تيمية
(قالوا أن اليد والوجه لا تكون إلا جسماً فيد الله ووجهه كذلك، والموصوف بهذه الصفات لا يكون إلا جسماً،أقول لكن أي محذور في ذلك وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله ولا قول أحد من سلف الأمة وأئمتها أنه ليس بجسم)

مبتور ومحرف كالعادة ... : )

قال السيد الإمام : ( ثم المتكلمون من أهل الإثبات لما ناظروا المعتزلة ,تنازعوا في الألفاظ الاصطلاحية فقال قوم : العلم والقدرة ونحوهما لا تكون إلا عرضا وصفة حيث كان , فعلم الله وقدرته عرض , وقالوا أيضا : إن اليد والوجه لا تكون إلا جسما , فيد الله ووجهه كذلك , والموصوف بهذه الصفات لا يكون إلا جسما فالله تعالى جسم لا كالأجسام قالوا : وهذا مما لا يمكن النزاع فيه إذا فهم المعنى المراد بذلك لكن أي محذور في ذلك وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله ولا قول أحد من سلف الأمة وأئمتها أنه ليس بجسم وأن صفاته ليست أجساما وأعراضا فنفي المعاني الثابتة بالشرع والعقل بنفي ألفاظ لم ينف معناها شرع ولا عقل جهل وضلال .
قالوا : وكذلك فالعقل ينفي ذلك بما دل على حدوث الجسم والعرض القائم به قالوا لأنه لم يدل العقل على حدوث كل موصوف قائم بنفسه وهو الجسم وكل صفة قائمة به وهو العرض ...))


قلت : أين قوله ( أقول ) التي زادها الرافضي !!






  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 01:57 PM   رقم المشاركه : 28
الشامري
سردابي





  الحالة :الشامري غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

اقتباس
(شرح العقيدة الواسطيةابن عثيمين ، ص389) يقول: (وأما أدلة نفاة الرؤية العقلية فقالوا لو كان الله يُرى لزم أن يكون جسماً والجسم ممتنع على الله تعالى لأنه يستلزم التشبيه) لا فقط إثبات الجسمية يقول يثبت التجسيم والتشبيه (والرد عليهم أنه إن كان يلزم من رؤية الله تعالى أن يكون جسماً فليكن كذلك

قلت : هذا كلام الشيخ في مقام المحاججة والمناظرة , والواحد قد يلتزم في المناظرة ما ليس مذهبا له ليبين عجز الخصم عن تصحيح دعواه , وبيانه من وجهين :
1- أن الشيخ نص في شرحه على السفارينية وغيرها عدم جواز إطلاق هذه الألفاظ الإصطلاحية المجملة على الله , فقال :
[مثال ذلك : فيما لم يرد إثباته ولا نفيه : الجسم ،
لو قال لنا قائل : هل تقولون إن الله جسم ؟
فالجواب : لا نقول : إنه جسم ...
ولكن نسأل عن المعنى المراد بالجسم ، يعني اللفظ نتوقف فيه ، المعنى نسأل : ماذا تريد بالجسم ؟
إن أردت بالجسم الشيء القائم بنفسه المتصف بما يستحقه من الصفات فهذا المعنى صحيح ،
فإن الله تعالى شيء قائم بنفسه متصف بما يليق به من الصفات يستوي ويأتي وينزل ويفرح ويغضب ويرضى نؤمن بذلك ،
وإن أردت بالجسم الشيء المركب من أجزاء يفتقر بعضها إلى بعض ويجوز انفصال بعضها عن بعض كما في الأجسام المخلوقة فهذا باطل ]انتهى .

2- أن الشيخ أراد بيان قصور دليل المعتزلة عن إنتاج المطلوب , وأن مجرد إثبات الجسم لا يدل على شئ , بل لابد للخصم من بيان أن الجسم محال , ويذكر دليله لنتكلم على ألفاظ حجته ونبين معاني الجسم وما يقع على النفي ويقع عليه حكم الإستحالة وما لا يقع .






  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 02:10 PM   رقم المشاركه : 29
الشامري
سردابي





  الحالة :الشامري غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

اقتباس
بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية، ج6، ص484) المملكة العربية السعودية، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، قال: (وإذا كان الأمر كذلك عُلِم أن نفي التشبيه من كل وجه هو التعطيل والجحود لرب العالمين)

(ج6، ص525) من نفس الكتاب يقول: (كذلك ثبوت ذات لا تشبه الموجودات بوجه من الوجوه ممتنع في العقل)

(وإذا كان كذلك فاثم المشبهة ليس له ذكر بذم في الكتاب والسنة ولا كلام أحد من الصحابة والتابعين، نعم وبينوا المشبهة الذين ذموهم أنهم الذين يمثلون صفات الله بصفات
خلقه)

هذه النقولات لم أراجعها , لكنها لا تدل على شئ , فغاية ما فيها منع نفي المشابهه , وهذا مبني على التفريق بين التمثل والتشبيه عند الإمام ابن تيمية الحفيد , وحاصل مقالته في الباب :
1- أن المشابهة التي هي مطلق الإشتراك بين الشيئين ثابتة في حق الله , فالله سمى في القران نفسه حيا فقال ( الحي القيوم ) وسمى بعض عباده حيا فقال ( يخرج الحي من الميت ) وسمى نفسه ملكا فقال [ الملك القدوس ] وقال عن عبده [ وقال الملك ائتوني به ] ونظائر هذا كثير , ومعلوم أن الحي ليس كالحي ولا الملك كالملك ولا السميع كالسميع .

2- المماثلة المطابقة من كل وجه , وهي المذكورة في مثل قوله تعالى ( ليس كمثله شئ ) فالذي نفى المثلية بينه وبين خلقه أثبت ما هو مشترك بينه وبين خلقه كـ ( وهو السميع البصير ) وقال عن بعض خلقه ( فجعلناه سميعا بصيرا ) ونظائر هذا كثير , فإن كانت المماثلة المنفي في كلام الله هي المشابهة التي تقدم تفسيرها , فكيف ينفي الله المماثلة في حرف مجمل ويثبتها لنفسه في حرف مفصل !!






اخر تعديل الشامري بتاريخ 27/09/2012 في 02:12 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 27/09/2012, 03:55 PM   رقم المشاركه : 30
أبو بكر الخلال
رافضي تائه





  الحالة :أبو بكر الخلال غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الموقف الحقيقي لـ"ابن تيمية" من التشبيه والتجسيم مما لم يظهره المخالف [ وثائق مصو

اقتباس
مبتور ومحرف كالعادة ... : )

قال السيد الإمام : ( ثم المتكلمون من أهل الإثبات لما ناظروا المعتزلة ,تنازعوا في الألفاظ الاصطلاحية فقال قوم : العلم والقدرة ونحوهما لا تكون إلا عرضا وصفة حيث كان , فعلم الله وقدرته عرض , وقالوا أيضا : إن اليد والوجه لا تكون إلا جسما , فيد الله ووجهه كذلك , والموصوف بهذه الصفات لا يكون إلا جسما فالله تعالى جسم لا كالأجسام قالوا : وهذا مما لا يمكن النزاع فيه إذا فهم المعنى المراد بذلك لكن أي محذور في ذلك وليس في كتاب الله ولا سنة رسوله ولا قول أحد من سلف الأمة وأئمتها أنه ليس بجسم وأن صفاته ليست أجساما وأعراضا فنفي المعاني الثابتة بالشرع والعقل بنفي ألفاظ لم ينف معناها شرع ولا عقل جهل وضلال .
قالوا : وكذلك فالعقل ينفي ذلك بما دل على حدوث الجسم والعرض القائم به قالوا لأنه لم يدل العقل على حدوث كل موصوف قائم به وهو الجسم وكل صفة قائمة به وهو العرض ...))

قلت : أين قوله ( أقول ) التي زادها الرافضي !!


أخ صاحب الحجة نصيجة لك خذها من أخ

إن كنت أخذت النقل من مصدر تثق به فثقتك في هذا المصدر ليست حجة على الآخرين فكان عليك اارجوع إلى المصدر الأصلي

أما الأخ الشامري فكلام ابن تيمية فحواه ثبت في مصدر آخر حيث قال ابن تيمية في شرح حديث النزول ص80 : ((وأما الشرع، فمعلوم أنه لم ينقل عن أحد من الأنبياء ولا الصحابة، ولا التابعين، ولا سلف الأمة أن اللّه جسم، أو أن اللّه ليس بجسم، بل النفي والإثبات بدعة في الشرع .))






  رد مع اقتباس
رد

Tags
ابن تيمية المجسم, تجسيم ابن تيمية, تجسيم الوهابية, كمال الحيدري


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:02 AM

Powered by vBulletin®