أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 19/12/2014, 08:04 AM   رقم المشاركه : 1
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
اوكى المختار من الفوائد والشوارد

بسم الله الرحمن الرحيم


المختار من الفوائد والشوارد


[ 1 ]


من أسباب الوقوع في الذلِّ المذموم


الإشراك بالله تعالى
والابتداع في الدين:


قال تعالى:


﴿ إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ

سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ

وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ


[الأعراف: 152]



قال الطبري:



( يقول تعالى ذكره:


﴿ إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ ﴾ إلهًا


﴿ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ ﴾


بتعجيل الله لهم ذلك


﴿ وَذِلَّةٌ ﴾ وهي الهوان،


لعقوبة الله إياهم على كفرهم بربهم


﴿ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾


في عاجل الدنيا قبل آجل الآخرة ) .



وقال الشاطبي:



( كلُّ من ابتدع في دين الله،

فهو ذليل حقير بسبب بدعته،


وإن ظهر لبادي الرأي عزُّه وجبروته،
فهم في أنفسهم أذلاء.


وأيضًا فإنَّ الذلة الحاضرة بين أيدينا
موجودة في غالب الأحوال،


ألا ترى أحوال المبتدعة في زمان التابعين،
وفيما بعد ذلك ؟


حتى تلبسوا بالسلاطين،
ولاذوا بأهل الدنيا،


ومن لم يقدر على ذلك،

استخفى ببدعته،

وهرب بها عن مخالطة الجمهور،

وعمل بأعمالها على التقية )













التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 19/12/2014, 02:39 PM   رقم المشاركه : 2
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

[ 2 ]



من أسباب الوقوع في الذلِّ المذموم


النفاق
والاعتزاز بغير الله سبحانه وتعالى:

قال تعالى:

{ يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ

لَيُخْرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنْهَا الأَذَلَّ

وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ

وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ }

[المنافقون: 8].


قال الكلاباذي:

( قال الله عز وجل لَيُخْرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنْهَا الأَذَلَّ،

فكان الأذل هو الأعز عند نفسه بكثرة أتباعه وكثرة أنصاره..،

فالذلة

هي التعزز بمن لا يملك لنفسه ضرًّا ولا نفعًا،
ولا يملك موتًا
ولا حياة
ولا نشورًا،


فهو كما قال الله عز وجل:

{ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ }

[الحج: 73]،

فلا أذلَّ ممن ردَّ إلى نفسه الأمَّارة بالسوء،
وانفرد في متابعة هواه،
وظُلمة رأيه،

وانقطع عمن له العزة،

فإنَّ العزة لله، ولرسوله، وللمؤمنين..

فيجوز أن يكون الذلة
التي أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
بالتعوذ منها

متابعة الهوى في دين الله عز وجل،
والتعزز بما دون الله تعالى )












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 19/12/2014, 08:48 PM   رقم المشاركه : 3
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

[ 3 ]


التربية الذليلة في الصوفية

وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 20/12/2014, 09:29 AM   رقم المشاركه : 4
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

[ 4 ]


الرد على الخرافيين

[ محمد علوي مالكي ]

الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء


http://www.alhawali.com/index.cfm?method=home.showcontent&contentid=680


===========



فهرس الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 20/12/2014, 11:21 AM   رقم المشاركه : 5
أنور علي
سردابي جديد





  الحالة :أنور علي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

جهد مميز وعمل مُجد
لطرحكم الرائع
بارك الله فيــكم
ودمت بعطـــاء لا ينتـــهي
ننتظركم وكل جديد ومميز






  رد مع اقتباس
قديم 20/12/2014, 06:35 PM   رقم المشاركه : 6
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد


[ 69 ]



س : ما دليل علو الشأن


وما الذي يجب نفيه عن الله عز وجل ؟




جـ : اعلم أن علو الشأن هو ما تضمنه اسمه


القدوس السلام الكبير المتعال وما في معناها ،


واستلزمته جميع صفات كماله ونعوت جلاله ،


فتعالى في أحديته أن يكون لغيره ملك أو قسط منه ،
أو يكون عونا له ،
أو ظهيرا أو شفيعا عنده بدون إذنه أو عليه يجير ،


وتعالى في عظمته وكبريائه وملكوته وجبروته
عن أن يكون له منازع أو مغالب
أو ولي من الذل أو نصير ،


وتعالى في صمديته عن الصاحبة والولد
والوالد والكفؤ والنظير ،


وتعالى في كمال حياته وقيوميته وقدرته
عن الموت والسنة والنوم والتعب والإعياء ،


وتعالى في كمال علمه عن الغفلة والنسيان
وعن عزوب مثقال ذرة عن علمه
في الأرض أو في السماء ،


وتعالى في كمال حكمته وحمده عن خلق شيء عبثا
وعن ترك الخلق سدى
بلا أمر ولا نهي ولا بعث ولا جزاء ،


وتعالى في كمال عدله عن أن يظلم أحدا مثقال ذرة
أو أن يهضمه شيئا من حسناته ،


وتعالى في كمال غناه عن أن يُطعَم أو يُرزَق
أو يفتقر إلى غيره في شيء ،


وتعالى في جميع ما وصف به نفسه
ووصفه به رسوله عن التعطيل والتمثيل ،


وسبحانه وبحمده
وعز وجل وتبارك وتعالى
وتنزه وتقدس



عن كل ما ينافي إلهيته وربوبيته
وأسماءه الحسنى وصفاته العلى



: {وَلَهُ الْمَثَلُ


الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ


وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } ،




ونصوص الوحي من الكتاب والسنة
في هذا الباب معلومة مفهومة مع كثرتها وشهرتها .

=======
من أعلام السنة المنشورة
لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة

للعلامة حافظ حكمي
رحمه الله تعالى












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 22/12/2014, 11:40 PM   رقم المشاركه : 7
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

قال الفخر الرازي
في "تفسيره"
(17/59-60):


(اختلفوا في أنهم كيف قالوا في الأصنام

إنهم شفعاؤنا عن الله !..)

فذكر صوراً منها قوله:

( ورابعها:

أنهم وضعوا هذه الأصنام والأوثان

على صور أنبيائهم وأكابرهم،

وزعموا أنهم متى اشتغلوا بعبادة هذه التماثيل

فإن أولئك الأكابر

تكون شفعاء لهم عند الله تعالى.

ونظيره في هذا الزمان:
اشتغال كثير من الخلق بتعظيم قبور الأكابر،

على اعتقادهم أنهم إذا عظَّموا قبورهم

فإنهم يكونون لهم شفعاء عند الله) اهـ.












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 03/01/2015, 06:43 AM   رقم المشاركه : 8
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ

وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ

وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ } .


العلم لا بد فيه من إقرار القلب ومعرفته،
بمعنى ما طلب منه علمه، وتمامه أن يعمل بمقتضاه.

وهذا العلم الذي أمر الله به -وهو العلم بتوحيد الله-

فرض عين على كل إنسان، لا يسقط عن أحد،

كائنا من كان، بل كل مضطر إلى ذلك.

والطريق إلى العلم بأنه لا إله إلا هو أمور:

أحدها بل أعظمها: تدبر أسمائه وصفاته، وأفعاله الدالة على كماله وعظمته وجلالته

فإنها توجب بذل الجهد في التأله له،

والتعبد للرب الكامل الذي له كل حمد ومجد وجلال وجمال.

الثاني:
العلم بأنه تعالى المنفرد بالخلق والتدبير،

فيعلم بذلك أنه المنفرد بالألوهية.

الثالث: العلم بأنه المنفرد بالنعم الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية،

فإن ذلك يوجب تعلق القلب به ومحبته، والتأله له وحده لا شريك له.

الرابع: ما نراه ونسمعه من الثواب لأوليائه القائمين بتوحيده من النصر والنعم العاجلة،

ومن عقوبته لأعدائه المشركين به،

فإن هذا داع إلى العلم، بأنه تعالى وحده المستحق للعبادة كلها.

الخامس:
معرفة أوصاف الأوثان والأنداد التي عبدت مع الله،

واتخذت آلهة، وأنها ناقصة من جميع الوجوه،

فقيرة بالذات، لا تملك لنفسها ولا لعابديها نفعا ولا ضرا،

ولا موتا ولا حياة ولا نشورا،

ولا ينصرون من عبدهم، ولا ينفعونهم بمثقال ذرة،

من جلب خير أو دفع شر،

فإن العلم بذلك يوجب العلم بأنه لا إله إلا هو وبطلان إلهية ما سواه.

السادس:
اتفاق كتب الله على ذلك، وتواطؤها عليه.

السابع:
أن خواص الخلق، الذين هم أكمل الخليقة أخلاقا وعقولا ورأيا وصوابا،

وعلما -وهم الرسل والأنبياء والعلماء الربانيون- قد شهدوا لله بذلك.

الثامن: ما أقامه الله من الأدلة الأفقية والنفسية،

التي تدل على التوحيد أعظم دلالة،

وتنادي عليه بلسان حالها بما أودعها من لطائف صنعته،

وبديع حكمته، وغرائب خلقه.


تفسير الشيخ السعدي
رحمه الله تعالى












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
قديم 03/01/2015, 06:48 AM   رقم المشاركه : 9
أبو محمدٍ الأثريُّ
سردابي جديد






  الحالة :أبو محمدٍ الأثريُّ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

جزاك الله خيراً أخانا أبا فراس على هذا الموضوع القيم
ونفعنا الله بك وبفوائدك
ونسأل الله أن يرزقنا وإياك العلم النافع والعمل الصالح
إنه بكل جميلٍ كفيل
وهو حسبنا ونعم الوكيل






  رد مع اقتباس
قديم 04/01/2015, 01:44 PM   رقم المشاركه : 10
أبو فراس السليماني
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني





  الحالة :أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: المختار من الفوائد والشوارد

وإياكم يا أبا محمد












التوقيع

مُلتَقَى أَهلِ الحدِيثِ
  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:30 AM

Powered by vBulletin®