أعلان إدارة السرداب
العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة
رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 15/09/2021, 11:07 AM   عدد المشاركات : 231
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷

(حلقه 230)

🔸أذن الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم بالهجرة ، وأنزل عليه :"وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق"..
🔸أطلع الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم على تبييت المشركين قتله ،، روي أن جبريل عليه السلام أتاه ، فقال له : لاتبت هذه الليلة في فراشك الذي كنت تبيت عليه ،، وأخبره بمكرهم ، وأنزل عليه فيما بعد :" وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ، ويمكرون ويمكر الله"..
🔸لما أذن لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة ، قال لجبريل عليه السلام : من يهاجر معي ؟؟،، قال : أبو بكر الصديق ، فذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر ليخبره بالأمر ويبرم معه خطة الهجرة ..
🔸قالت السيدة عائشة : كان لايخطىء رسول الله أن يأتي أبا بكر أحد طرفي النهار ، إما بكرة وإما عشية ،، حتى إذا كان ذلك اليوم الذي أذن الله فيه لرسول الله في الهجرة ، والخروج من مكة ، من بين ظهري قومه ، أتانا رسول الله بالهاجرة (نصف النهار عند اشتداد الحر) ، متقنعا" ، في ساعة لم يكن يأتينا فيها ، قالت : فلما رآه أبو بكر مقبلا" ، قال : فداء له أبي وأمي ، والله ماجاء به في هذه الساعة إلا أمر ،، قالت : فجاء رسول الله ، فاستأذن ، فأذن له ، فلما دخل ، تأخر له أبو بكر عن سريره ، فجلس رسول الله عليه ، وليس عند أبي بكر إلا أنا وأختي أسماء بنت أبي بكر ،، فقال النبي لأبي بكر : أخرج من عندك ،، فقال أبو بكر : إنما هما ابنتاي ، وماذاك فداك أبي وأمي ؟؟،، فقال : إن الله قد أذن لي في الخروج والهجرة ،، قالت : فقال أبو بكر : الصحبة بأبي أنت يارسول الله ،، فقال رسول الله : نعم ،، قالت : فوالله ماشعرت قط قبل ذلك اليوم أن أحدا" يبكي من الفرح ، حتى رأيت أبا بكر يبكي يومئذ ........ يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر 💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:12 AM   عدد المشاركات : 232
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔸حلقه 231🔸
🔹قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : يانبي الله ! إن هاتين راحلتان قد كنت أعددتهما لذلك ، فخذ بأبي أنت يارسول الله إحداهما ،، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بالثمن .. وكان أبو بكر قد اشتراهما بثمانمئة درهم ، فأخذ رسول الله منه إحداهما بأربعمئة درهم ،، وهي القصواء ،، فكانت عنده صلى الله عليه وسلم حتى نفقت ..
🔸استأجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر عبد الله بن أريقط (وكان مشركا") ، هاديا" خرّيتا" (ماهرا" بالهداية) ، فدفعا إليه راحلتيهما ، وواعداه غار ثور ، بعد ثلاث ليال ..
🔸أما المشركون فقد اجتمعوا على باب رسول الله يرصدونه متى ينام ، فيثبون عليه ، فلما رأى رسول الله مكانهم ، قال لعلي : نم على فراشي ، وتسجّ ببردي هذا الحضرمي الأخضر فنم فيه ، فإنه لن يخلص إليك شيء تكرهه ،، وأخبره بخروجه مع أبي بكر ،، وأمره أن يتخلف بعده بمكة ، حتى يؤدي عنه الودائع التي كانت عنده للناس ، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بمكة أحد عنده شيء يخشى عليه إلا وضعه عنده ، لما يعلم من صدقه وأمانته ..
🔸فلما اجتمعوا له ، وفيهم أبو جهل بن هشام ، قال لأصحابه في سخرية واستهزاء : إن محمدا" يزعم أنكم إن تابعتموه على أمره ، كنتم ملوك العرب والعجم ، ثم بعثتم من بعد موتكم ، فجعلت لكم جنان كجنان الأردن ،، وإن لم تفعلوا ، كان له فيكم ذبح ، ثم بعثتم من بعد موتكم ، ثم جعلت لكم نار تحرقون فيها ...... يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:13 AM   عدد المشاركات : 233
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔸حلقه 232🔸
🔹فلما اجتمعوا له ، وفيهم أبو جهل بن هشام ، قال لأصحابه في سخرية واستهزاء : إن محمدا" يزعم أنكم إن تابعتموه على أمره ، كنتم ملوك العرب والعجم ، ثم بعثتم من بعد موتكم ، فجعلت لكم جنان كجنان الأردن ،، وإن لم تفعلوا ، كان له فيكم ذبح ، ثم بعثتم من بعد موتكم ، ثم جعلت لكم نار تحرقون فيها فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذ حفنة من تراب في يده ، ثم قال : نعم ! أنا أقول ذلك ، أنت أحدهم ،، وأخذ الله تعالى أبصارهم عنه ، فلا يرونه ، فجعل ينثر ذلك التراب على رؤوسهم ، وهو يتلو آيات سورة يس :"يس . والقرآن الحكيم . إنك لمن المرسلين . على صراط مستقيم . تنزيل العزيز الرحيم . لتنذر قوما" ماأنذر آباؤهم فهم غافلون . لقد حق القول على أكثرهم فهم لايؤمنون ، إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا" فهي إلى الأذقان فهم مقمحون . وجعلنا من بين أيديهم سدا" ومن خلفهم سدا" فأغشيناهم فهم لايبصرون ".. حتى فرغ رسول الله من هذه الآيات ، لم يبق منهم رجل إلا وضع على رأسه ترابا" ، ثم مضى إلى بيت أبي بكر ،، 🔹فأتاهم آت لم يكن معهم ،، فقال : ماتنتظرون ههنا ؟؟،، قالوا : محمدا" ،، قال : خيبكم الله !! قد والله خرج عليكم محمد ، ثم ماترك منكم رجلا" ، إلا وقد وضع على رأسه ترابا" ، وانطلق لحاجته ، أفما ترون مابكم ؟؟،، فوضع كل رجل منهم يده على رأسه فإذا عليه تراب ،، ثم جعلوا يتطلعون من صير الباب فيرون عليا" على الفراش متسجّيا" ببرد رسول الله ، فيقولون : والله إن هذا لمحمد نائم عليه برده ، فلم يبرحوا كذلك حتى أصبحوا ،، فقام علي رضي الله عنه عن الفراش ،
فقالوا : والله لقد صدقنا الذي كان حدثنا ،، فسألوه : أين صاحبك ؟؟ ،، قال علي : لاادري ، أورقيبا" كنت عليه ؟؟ أمرتموه بالخروج فخرج ،، فانتهروه وضربوه وأخرجوه إلى المسجد ،، فحبسوه ساعة ثم تركوه ،، ونجى الله عز وجل رسوله صلى الله عليه وسلم من مكرهم ..
🔸بقي رسول الله صلى الله عليه وسلم في منزل أبي بكر إلى الليل ، ثم خرجا من خوخة (شباك) لأبي بكر في ظهر بيته ، فمضيا إلى غار ثور ، وهو جبل بأسفل مكة في اتجاه اليمن ، اختار رسول الله أن يأوي إليه لتضليل المشركين ، لأنه يقع في الطريق المضاد تماما" لطريق المدينة ،
(المدينة في الشمال ، والغار في جنوب مكة)..
🔸عرت قدما رسول الله وتقطرتا دما" ، حين الصعود إلى الغار ..
🔸دخل أولاً أبو بكر الغار واستبرأه ، فلم يترك فيه جحرا" إلا أدخل فيه أصبعه مخافة أن يكون فيه سبع أو حية ، يقي رسول الله بنفسه ، فكلما رأى جحرا" شق ثوبه ثم ألقمه الجحر ، حتى فعل ذلك بثوبه أجمع ، وبقي جحر ، وكان فيه حية ، فوضع عقبه عليه ، ثم قال لرسول الله : ادخل ،، فدخل رسول الله ووضع رأسه في جحره ونام ،، فلُدغ أبو بكر في قدمه من الجحر ، ولم يتحرك ، مخافة أن تخرج الحية من مسكنها ،، وحتى لاينتبه رسول الله ،، فجعلت دموعه تنحدر على الرغم منه ،، فابتل وجه رسول الله ،، فقال : مالك ياأبا بكر ؟؟،، قال : لدغت فداك أبي وأمي ،، فتفل رسول الله على مكان اللدغة ، فذهب مايجده من الألم ،، وبعد بحث عن سند لهذه القصة صحيح لم أجد
وقال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن*قصة لدغ*الحية لأبي*بكر*الصديق -رضي الله عنه- وهو في*الغار*أثناء الهجرة لم تثبت في حديث صحيح عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-. ... ونبه المفكر الإسلامي، على أن هاتين الروايتين أو غيرهما لم تذكر بسند صحيح أو مقبول فهي ضعيفة... هذا فقط للتنبيه
🔸ثم لما أصبح النهار ، .... يتبع.......
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:13 AM   عدد المشاركات : 234
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔸حلقه 233🔸
🔹خرج المشركون يجدّون في طلب النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه ، وذهب نفر منهم إلى بيت أبي بكر ، فخرجت لهم أسماء ، فقالوا : أين أبوك يابنت أبي بكر ؟؟،، قالت : قلت : لاأدري والله أين أبي ،، قالت : فرفع أبوجهل لعنه الله يده ، وكان فاحشا" خبيثا" ، فلطم خدّي لطمة طرح منها قرطي ،، قالت : ثم انصرفوا ..
🔸جعل المشركون في النبي صلى الله عليه وسلم و أبي بكر مكافأة ضخمة :"لكل واحد منهما مئة ناقة "،، لمن قتلهما أو أسرهما ..
🔸ركب الفرسان وقصّاص الأثر في كل وجه ، يطلبونهما أشد الطلب ، حتى انتهوا إلى الجبل الذي فيه الغار ، وصعدوا فوقه ، وسمع رسول الله وأبو بكر أصواتهم ، فأشفق أبو بكر ، وأقبل عليه الهمّ والخوف ،، فقال رسول الله : لاتحزن إن الله معنا ،، ودعا رسول الله ، فنزلت عليه سكينة من الله ، ثم رفع أبو بكر رأسه فإذا هو بأقدام القوم ،، فقال : يانبي الله ! لو أن بعضهم طأطأ بصره لرآنا .. فقال عليه الصلاة والسلام :"ماظنّك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما" ..
🔸ذكر بعض المؤرخين انه أتت العنكبوت ، فنسجت بيتها على باب الغار ، ووقفت حمامتان بفم الغار ،، بأمر من الله تعالى ،، فلما جاء المشركون بعد اقتفاء أثرهما ، ورأوا انقطاع الأثر عند الغار ، فلما رأوا نسج العنكبوت استبعدوا ذلك ..
🔸وأكثر أهل العلم من المحققين على عدم صحة قصة عنكبوت الغار والحمامتين
الشيخ: محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله-.
قال –رحمه الله-: واعلم أنَّهُ لا يصحُّ حديث في عنكبوت الغار والحمامتين علىٰ كثرة ما يُذكر ذٰلك في بعض الكتب والمحاضرات التي تُلقى بمناسبة هجرتِهِ صلَّى الله عليه وسلم إلى المدينة، فكُن مِن ذٰلك عَلىٰ عِلم.
المصدر: السلسلة الضعيفة حديث رقم: 1189.
🔸وقف أحد المشركين قبالة الغار يقضي حاجته ، قال أبو بكر : يارسول الله ! إنه يرانا ،، قال عليه أفضل الصلاة والسلام : لو أنه رآنا ، مااستقبلنا بعورته ..
🔸أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر في الغار ثلاث ليال ،، حتى إذا سكن عنهما الناس جاء عبد الله بن أريقط ببعيريهما ، وبعير ثالث له ، وجاءت أسماء بطعامهما ، فلما ارتحلا ، ذهبت لتعلق الطعام ، فإذا ليس له عصام ، فشقت نطاقها ، فعلقت الطعام بواحد ، وانتطقت بالآخر ،، بذلك سميت "ذات النطاقين" ..
🔸احتمل أبو بكر ماله كله معه ، خمسة آلاف أو ستة آلاف درهم ..
🔸كان عبد الله بن أبي بكر يأتيهما بالأخبار مساء" ، ومايقول أهل مكة ، وأسماء تأتيهما بالطعام "وكانت حاملا" مثقلة" ، وعامر بن فهيرة مولى أبي بكر يرعى غنمه نهارا" ، ثم يريحهما عليهما إذا أمسى في الغار ..
......... يتبع...........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:14 AM   عدد المشاركات : 235
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
(حلقه 234)
🔸قال عمر رضي الله عنه في فضل أبي بكر : والله لليلة من أبي بكر خير من آل عمر ، وليوم من أبي بكر خير من آل عمر ،، لقد خرج رسول الله ليلا" لينطلق إلى الغار ، ومعه أبو بكر ،، فجعل يمشي مرة أمامه ، ومرة خلفه ، ومرة عن يمينه ، ومرة عن يساره ،، حتى فطن له رسول الله فقال :"ماهذا يا أبا بكر ؟؟، ما أعرف هذا من فعلك " ،، فقال : أذكر الرصد فأمشي أمامك ، وأذكر الطلب فأمشي خلفك ، ومرة عن يمينك ومرة عن يسارك لا آمن عليك ،،
فقال :"يا أبا بكر ! لو كان شيء أحببت أن يكون بك دوني ؟" ، فقال : نعم ، والذي بعثك بالحق ، ماكانت لتكون من ملمة إلا أردت أن تكون بي دونك ..
🔸لاقى النبي صلى الله عليه وسلم من التعب والنصب ما لاقى حتى وصل إلى الغار ، وكان ذلك مع الصبح ، ثم قال أبو بكر : مكانك يارسول الله ، والذي بعثك بالحق لاتدخله حتى أدخله فأستبرئه لك ،، قال عمر : والذي نفسي بيده ، لتلك الليلة خير من آل عمر ،،
🔸وأما يومه : فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتدت العرب ، فقال بعضهم : نصلي ولا نزكي ، وقال بعضهم : لانصلي ولا نزكي ، فأتيته ولا آلوه نصحا" ، فقلت : ياخليفة رسول الله ! تألف الناس وارفق بهم ،، فقال : جبار في الجاهلية خوار في الإسلام !!،، فبماذا أتألفهم ؟؟
أبشعر مفتعل أم بشعر مفترى ؟؟، قبض النبي وارتفع الوحي ، فوالله لو منعوني عقالا" مما كانوا يعطون رسول الله لقاتلتهم عليه ، قال : فقاتلنا معه ،، فكان والله رشيد الأمر ، فهذا يومه ..
🔹قلت رحم الله الصديق لو رأى حالنا اليوم وقد ترك الناس الصلاة والزكاة بل يجاهرون بالكفر والالحاد ولا تستطيع أن تقيم عليهم حدا بحجة حرية العقيدة وإن شئت قل حرية الكفر بعد الإسلام وإلى الله نشكوا ضعفنا وذلنا بعد عزتنا وأقول ليس لها من دون الله كاشفة
🔸لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغار ، نظر إلى مكة ، وقال :"ماأطيبك من بلد ، وأحبك إلي ، ولولا أن قومي أخرجوني منك ماسكنت غيرك ، ثم ابتهل إلى الله تعالى بالدعاء ، فقال :"الحمد لله الذي خلقني ولم أك شيئا" ، اللهم أعني على هول الدنيا ، وبوائق الدهر ، ومصائب الليالي والأيام ،، اللهم اصحبني في سفري ، واخلفني في أهلي ، وبارك لي فيما رزقتني ، ولك فذللني ، وعلى صالح خلقي فقومني ، وإليك رب فحببني ، وإلى الناس فلا تكلني ، رب المستضعفين وأنت ربي ، أعوذ بوجهك الكريم الذي أشرقت له السموات والأرض ، وكشفت به الظلمات ، وصلح عليه أمر الأولين والآخرين أن تحل علي غضبك ، وتنزل بي سخطك ، أعوذ بك من زوال نعمتك ، وفجأة نقمتك ، وتحول عافيتك ، وجميع سخطك ، لك العتبى عندي خير مااستطعت ، لاحول ولاقوة إلا بك "........... يتبع............
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:14 AM   عدد المشاركات : 236
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
(حلقه 235)
🔸كان أبو بكر رضي الله عنه تاجراً كثير السفر ، فهو معروف بين الناس ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم لايُعرف لأنه لم يسافر ، فإذا لقيهما رجل في طريق الهجرة ، سأل : ياأبا بكر ! من هذا الرجل الذي بين يديك ؟؟، فيقول : هذا الرجل يهديني السبيل ، فيحسب الحاسب أنه إنما يعني الطريق ، وإنما هو يعني سبيل الخير ..
🔸مر النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر بعبد يرعى غنما" ، فاستسقياه من اللبن ، فقال : ماعندي شاة تُحلب ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم شاة فمسح ضرعها ، ودعا حتى أنزلت ، فسقى أبا بكر ، ثم حلب فسقى الراعي ، ثم حلب فشرب ، فقال الراعي : بالله من أنت ؟؟ فوالله مارأيت مثلك قط !! ،، قال : أو تراك تكتم علي حتى أخبرك ؟؟، قال : نعم ،، قال : فإني محمد رسول الله ،، فقال : أنت الذي تزعم قريش أنك صابىء ؟؟، قال : إنهم ليقولون ذلك ،، قال : فأشهد أنك نبي ، وأشهد أن ماجئت به حق ، وأنه لايفعل مافعلت إلا نبي ، وأنا متبعك ، قال : إنك لاتستطيع ذلك يومك ، فإذا بلغك أني قد ظهرت فأتنا ..
🔸تبعهم سراقة بن مالك ، فقال أبو بكر : أُتينا يارسول الله ، هذا فارس قد لحق بنا ، فقال : لاتحزن إن الله معنا ،، قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، قلت : يارسول الله ! هذا الطلب قد لحقنا ، وبكيت ،، فقال لي : لمَ تبكي ؟؟، فقلت : أما والله ماعلى نفسي أبكي ، ولكن أبكي عليك ،، قال : فدعا عليه رسول الله ، فقال : اللهم اصرعه ، اللهم اكفناه بما شئت .. فساخت قوائم فرسه إلى بطنها في أرض صلد ، ووثب عنها ، وقال : يامحمد ! قد علمت أن هذا عملك ، فادع الله أن يخلصني مما أنا فيه ، ولك علي لأعمينّ على من ورائي ، فدعا له النبي صلى الله عليه وسلم فنجا ،، فجعل سراقة لايلقى أحدا" من الناس يلتمس رسول الله إلا رده .. ووعده رسول الله بسواري كسرى .. فكان أول النهار جاهدا" يبحث عن رسول الله ، وكان آخر النهار مسلحة له ........ يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:18 AM   عدد المشاركات : 237
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
(حلقه 236)
🔸مر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه بخيمة أم معبد ، فنظر رسول الله إلى شاة في كسر (زاوية) الخيمة ، فقال : ماهذه الشاة ياأم معبد ؟؟، قالت : شاة خلفها الجهد عن الغنم ،، قال : هل بها من لبن ؟؟، قالت : هي أجهد من ذلك ،، فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ضرعها ، وسمى الله تعالى ، ثم حلب وسقاها حتى رويت ، وسقى أصحابه حتى رووا ، وشرب هو آخرهم ، ثم حلب فيه الثانية حتى ملأ الإناء ، وارتحلوا ..
🔸أم معبد، كما جاء في حديث حبيش بن خالد، - رضي الله عنه -، أن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -- حين خرج من مكة مهاجرًا إلى المدينة، مرَّ - عليه الصلاة والسلام - على خيمة أم معبد، - رضي الله عنها -، ورأت من كراماته - صلى الله عليه وآله وسلم -، ثم بايعها على الإسلام، وانطلق، ولما رجع زوجها ووجد لبنًا أعجبه ذلك وقال: من أين لك هذا يا أم معبد والشاء عازب حائل ولا حلوب في البيت؟ قالت: لا والله إلا أنه مرّ بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا. قال: صِفِيه لي يا أم معبد. قالت: رأيتُ رَجُلاً ظاهِرَ الوَضَاءَةِ أَبلَجَ الوَجهِ، حَسَنَ الخَلقِº لَم تَعِبهُ تَجِلَّةٌ، ولَم تُزرِيهِ صعلةٌ، وَسِيمٌ، قَسِيمٌ، في عَينِهِ دَعَجٌ، وفي أَشفَارِهِ وَطفٌ، وفي صوتِه صَهلٌ، وفي عُنقِه سَطعٌ، وفي لِحيَتِهِ كَثَاثَةٌ، أَزَجٌّ أَقرَنُ، إن صمَتَ فَعَلَيه الوَقَارُ، وإن تَكَلَّم سماه وعَلَاهُ البَهَاءُ، أَجمَلُ النَّاسِ وأَبهَاهُ مِن بَعيدٍ,، وأَحسَنُه وأجملُه مِن قَريبٍ,، حُلوُ المًنطِقِ، فَصلاً لا نَزرَ ولا هَذرَ، كأنَّ منطقَه خَرَزَاتُ نَظمٍ, يَتَحَدَّرنَ، رَبعَةٌ، لا تَشنَؤهُ مِن طولٍ,، ولا تَقتَحِمُهُ عَينٌ مِن قِصَرٍ,، غُصنٌ بينَ غُصنَين، فهو أَنضَرُ الثلاثةِ مَنظَرًا، وأحسنُهم قَدرًا، له رُفَقَاءُ يَحُفٌّونَ بِهِ، إن قال سَمِعُوا لِقَولِه، وإن أمَر تَبَادَرُوا إلى أمرِه، مَحفُودٌ، مَحشُودٌ، لا عَابِسٌ ولا مُقتَصِدٌ. الحديث أخرجه الطبراني في الكبير(3605)، و الحاكم في المستدرك(3/9-10)، وأبو نعيم في دلائل النبوة(282-287)، واللالكائي في اعتقاد أهل السنة(1434-1437).
وله شاهد من حديث جابر كما عند البزار(كشف الاستار: 1742).
وشاهد آخر من حديث أبي معبد الخزاعي، رواه ابن سعد في الطبقات(1/230-232).
وله شاهد أيضاً عند البيهقي في دلائل النبوة(2/491).
والحديث: بمجموع طرقه يرتقى إلى درجة الحسن. والله الموفق. (*)
(&#128312 شرح معاني بعض الكلمات:
الوَضَاءَةِ: حسن الوجه.
أَبلَجَ الوَجهِ: مشرق الوجه.
التَجِلَّةٌ: عظم البطن.
الصعلة: صغر الرأس.
الوَسِيمٌ: الجميل الخلقة.
الدعج: شدة سواد العينين.
الوطف: طول أشفار العيون.
الصهل: حدَّه الصوت وصلابته.
سطع: إشراف وطول.
كثاثة: دقة نبات شعر اللحية مع استدارة.
أَزَجٌّ أَقرَنُ: دقة شعر الحاجبين مع طول فيهما واتصال ما بينهما من شعر.
البهاء: حسن المظهر.
لا نَزرَ ولا هَذرَ: كلامه بَيِّن واضح ليس كثيراً وليس قليلاً.
لا تَشنَؤهُ مِن طولٍ,: ليس طويلاً طولاً مفرطاً.
ولا تَقتَحِمُهُ عَينٌ مِن قِصَرٍ,: لا يحتقر لقصره الشديد.
له رُفَقَاءُ يَحُفٌّونَ بِهِ: يحيطون به.
المَحفُودٌ: المخدوم.
🔸كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتفاءل ولايتطير ، لقي بريدة في سبعين راكبا" من أهله من بني سهم ، فسأله : من أنت ؟؟، فقال : أنا بريدة ،، فالتفت إلى أبي بكر ، وقال : ياأبا بكر ! برد أمرنا وصلح ، ثم قال : ممن أنت ؟؟، قال : من أسلم ،، فقال : سلمنا ،، قال : ممن ؟؟، قال : من بني سهم ،، قال : خرج سهمك ياأبا بكر .. فقال بريدة للنبي : من أنت ؟؟، قال : أنا محمد بن عبد الله ،، ورسول الله ،، قال بريدة : أشهد أن لاإله إلا الله ، وأن محمدا" عبده ورسوله ،، وأسلم من كان معه ..
🔸لقيه طلحة بن عبيد الله ، وكان عائدا" من تجارة له بالشام ، فكساه وأبا بكر ثيابا" بيضا" من ثياب الشام ، ومضى طلحة إلى مكة ، حتى فرغ من حاجته ،، ثم خرج بآل أبي بكر نحو المدينة ..
🔸كان أهل المدينة ينتظرون قدوم رسول الله بفارغ الصبر ، يخرجون كل يوم بعد صلاة الفجر ينتظرون ، حتى يردهم حر الظهيرة ، فانقلبوا يوما" بعد ما أطالوا الانتظار ، فأبصرهم رجل من يهود ، فنادى بأعلى صوته : هذا جدكم قد جاء ، فأقبل الناس مسلمين مكبرين ، فنزل بقباء على بني عمرو بن عوف عند كلثوم بن الهدم ، وكان ذلك يوم الاثنين 12 ربيع الأول ....... يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:20 AM   عدد المشاركات : 238
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
(حلقه 237)
🔸أقام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ثلاث ليال في مكة ، حتى أدى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الودائع التي كانت عنده للناس ، حتى إذا فرغ منها ، لحق برسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء ، فنزل معه على كلثوم بن الهدم ..
🔸أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء أربعة أيام ، وأسس في تلك المدة مسجد قباء ،، فخط قبلتهم وأخذوا في البناء ، فكان مسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام ، وهو المسجد الذي أسس على التقوى :"لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه ، فيه رجال يحبون أن يتطهروا ، والله يحب المطهرين"..
🔸يروى أنه لما نزلت هذه الآية ، قال النبي صلى الله عليه وسلم لأهل قباء :"إن الله تبارك وتعالى ، قد أحسن عليكم الثناء في الطهور في قصة مسجدكم ، فما هذا الطهور الذي تطهرون به ؟، قالوا : والله يارسول الله ، مانعلم شيئا" إلا أنه كان لنا جيران من اليهود ، فكانوا يغسلون أدبارهم من الغائط ، فغسلنا كما غسلوا"..
🔸قال عليه الصلاة والسلام :"من خرج حتى يأتي هذا المسجد -يعني مسجد قباء- فيصلي فيه ركعتين ، كان كعدل عمرة ..
🔸لما كان يوم الجمعة ركب راحلته ، وأبو بكر ردفه ، وأرسل إلى ملأ من بني النجار ، فجاؤوا متقلدي سيوفهم ، فسار نحو المدينة ، وهم محدقون به ، حتى قدم المدينة ليلا" ..
🔸أدركته صلاة الجمعة في بني سالم بن عوف ، فصلاها بمن معه من المسلمين وكانوا مئة ، واستقبل بيت المقدس ، فلما أبصرته اليهود قد صلى إلى قبلتهم تذاكروا بينهم أنه النبي الذي يجدونه مكتوبا" عندهم في التوراة ...... يتبع........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
قديم 20/09/2021, 08:21 AM   عدد المشاركات : 239
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر




أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة البداية قصص من سبق من الأمم .

🌷قصة البداية🌷
🔸حلقه 238🔸
🔸وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة المنورة ، فرح أهل المدينة بقدومه عليه الصلاة و السلام ، واستقبله زهاء خمسمائة من الأنصار في الطريق بالابتهاج والشوق الشديد ، وبالحفاوة البالغة ، وصاروا يكبرون وينشدون : طلع البدر علينا ... من ثنيات الوداع ... وجب الشكر علينا مادعا لله داعٍ ... قال البراء بن عازب : فما رأيت أهل المدينة فرحوا بشيء فرحهم برسول الله ..
🔸وإن كان أهل العلم من أصحاب الصنعة الحديثة يضعفون سلسلة الرواية لهذه الأبيات ويقولون فيها إنقطاع
لكن ضعف سند هذه الأبيات لا يعني عدم جواز ذكرها أو حكايتها أو إنشادها ، فمعانيها صحيحة حسنة ، وشهرتها بين المسلمين شهرة ذائعة واسعة ، وليس فيها شيء منسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم حتى يُتشدد في إسنادها ، إنما هي من كلام الصحابة رضوان الله عليهم .
وقد ذهب عامة أهل العلم إلى التساهل والتخفيف في مرويات السيرة ، والقصص ، وأقوال الصحابة والتابعين التي لا ينبني عليها عقيدة أو شريعة ، جاء في "شرح علل الترمذي" (1/372) للحافظ ابن رجب رحمه الله : " يقول سفيان الثوري رحمه الله :
لا تأخذوا هذا العلم في الحلال والحرام إلا من الرؤساء المشهورين بالعلم الذين يعرفون الزيادة والنقصان ، ولا بأس بما سوى ذلك من المشايخ
🔸وأشرقت يثرب بحلول النبي صلى الله عليه وسلم فيها ، وسرى السرور إلى القلوب ، ومن ذلك اليوم سميت يثرب بالمدينة المنورة ..
🔸قال أنس رضى الله عنه : لما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله المدينة ، أضاء من المدينة كل شيء .. وقال أيضا" : شهدته عليه الصلاة والسلام يوم دخل المدينة ، فلم أر يوما" أضوأ منه ولاأحسن منه ..
🔸كان كلما مر عليه الصلاة والسلام بدار من دور الأنصار دعوه إلى المنزل وأمسكوا بخطام الناقة وقالوا : يارسول الله ! هلمّ إلينا ، إلى العدد والعدة والمنعة ، فيقول عليه الصلاة والسلام : دعوها فإنها مأمورة ، إنما أنزل حيث أنزلني الله تعالى ..
🔸ولم تزل ناقته صلى الله عليه وسلم سائرة به ، حتى إذا أتت دار بني مالك بن النجار ، بركت عند موضع المسجد النبوي ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم عليها ، لم ينزل ، فسارت غير بعيد ، ثم عادت ، فرجعت إلى مبركها الأول ، فنزل عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال : هذا إن شاء الله المنزل ، ثم قال : أي بيوت أهلنا أقرب ؟؟،، فقال أبو أيوب : أنا يانبي الله ، هذه داري ، وهذا بابي ،، قال : فانطلق فهيىء لنا مقيلا" ، فاحتمل أبو أيوب رضي الله عنه رحل النبي ، فوضعه في بيته ....... يتبع.........
💧سنرحل ويبقى الأثر💧






التوقيع :
دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:58 PM

 
Powered by vBulletin®