أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 22/07/2010, 04:09 PM   رقم المشاركه : 1
أبو شيماء المدني
شخصية هامة





  الحالة :أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً
نعم :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العامة )

الحمد لله ناصر الموحدين ، والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين ، أما بعد :

بعد أن كتبت موضوع مفحم ( للإثني عشرية ) بعنوان :


: سـرقـات وإلزامـات : بعض ( علماء الإمامية ) يسرقون من ( العامة ) مصطلح ( البدعة )
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=52658

ووضحنا أنّ ( الاثني عشرية ) مجردّ ( عالة أهل السنة ) وسرّاق لقواعدهم ومبانيهم ، وهذا مشهور من كلام علمائهم كالمجلسي والحر العاملي والبحراني وغيرهم .

فموضوع ـ اليوم ـ يأتي تبعًا للأول ، وقد كفانا مؤونته ( باحث شيعي ) ، الذي تحدث عن سرقة ( الاصولية) لعلم الدراية وكثير من مباني علم الأصول من ( العامة ) أي : أهل السنة والجماعة .

والبحث يشكل ـ اعتراف خطير ـ لواقع هذا ( الدين الملفق = تجميع ) المرير ، وحتى نثبت لهؤلاء ( المتهوكين ) أن ( أهل السنة ) شامة في جبين الهامة .


قال الباحث الإمامي :


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ؛ واللعنة الدائمة على أعدائهم ؛ وبعد :

أن الأصوليين أيضاً أخذوا علم الدراية عن العامة بما أحدثوه من تقسيمات ؛ بعد أن كان هذا العلم غير معروف لدى الإمامية وذلك باعتراف جمع من فضلاء علمائنا الأصوليين ؛ وإليك بعض أقوالهم :


قال الشيخ حسن في المعالم : (( حكى المحقق عن الشيخ : أن قديم الأصحاب وحديثهم إذا طالبوا بصحة ما أفتى به المفتي منهم عول على المنقول في أصولِهم المعتمدة وكتبهم المدونة ؛ فيُسلِّم له خصمه منهم الدعوى في ذلك ؛ وهذه سجيتهم منذ زمن النبي (ص) إلى زمن الأئمة (ع) ؛ فلولا أن العمل بِهذه الأخبار جائز ؛ لأنكروه وتبرؤا من العمل به )) .


وقال المحقق في معارج الأصول : (( وذهب شيخنا أبو جعفر إلى العمل بخبر العدل من رواتنا ، لكن لفظه وإن كان مطلقاً ؛ فعند التحقيق يتبين أنه لا يعمل بالخبر مطلقاً ، بل بِهذه الأخبار التي رويت عن الأئمة (ع) ودونَها الأصحاب ؛ لا أن كل خبر يرويه إمامي يجب العمل به ؛ هذا الذي يتبين لي من كلامه ، ويدعي إجماع الأصحاب على العمل بِهذه الأخبار حتى لو رواها غير الإمامي ؛ وكان الخبر سليماً عن المعارض ؛ واشتهر نقله في هذه الكتب الدائرة ))

ثم قال الشيخ حسن في المعالم : (( وما فهمه المحقق من كلام الشيخ ؛ هو الذي ينبغي أن يعتمد عليه لا ما نسبه العلامة إليه )) .


وقال في منتقى الجمان : ج 1: ص 14 (( فإن القدماء لا علم لهم بهذا الاصطلاح قطعا لاستغنائهم عنه في الغالب بكثرة القرائن الدالة على صدق الخبر وإن اشتمل طريقه على ضعف كما أشرنا إليه سالفا ، فلم يكن للصحيح كثير مزية توجب له التمييز باصطلاح أو غيره ، فلما اندرست تلك الآثار واستقلت [ أسقطت : في نسخة ]الأسانيد بالأخبار اضطر المتأخرون إلى تمييز الخالي من الريب وتعيين البعيد عن الشك ، فاصطلحوا على ما قدمنا بيانه ، ولا يكاد يعلم وجود هذا الاصطلاح قبل زمن العلامة ، إلا من السيد جمال الدين بن طاووس - رحمه الله - )) .


ونقل الأمين الأسترآبادي في الفوائد المدنية عن الشيخ حسن في المنتقى : (( ولقد كانت حالة الحديث مع السلف الأولين على طرف النقيض مما هو فيه مع الخلف الآخرين ، فأكثروا لذلك فيه المصنفات وتوسعوا في طرق الروايات وأوردوا في كتبهم ما اقتضى رأيهم إيراده من غير التفات إلى التفرقة بين صحيح الطريق وضعيفه ولا تعرض للتمييز بين سليم الإسناد وسقيمه ، اعتمادا منهم في الغالب على القرائن المقتضية لقبول ما دخل الضعف طريقه ، وتعويلا على الإمارات الملحقة لمنحط الرتبة بما فوقه كما أشار إليه الشيخ في فهرسته )) .


وقال الشيخ البهائي في مشرق الشمسين : (( وهذا الاصطلاح لم يكن معروفاً بين قدمائنا ( ره ) كما هو ظاهر لمن مارس كلامهم ، بل المتعارف بينهم إطلاق الصحيح على كل حديث اعتضد بما يقتضي اعتمادهم عليه ؛ واقترن بما يوجب الوثوق به والركون إليه ))

وقال : (( وأول من سلك هذا الطريق من علمائنا المتقدمين شيخنا العلامة جمال الحق والدين الحسن بن يوسف الحلي (ره ) )) .


وبحسب تصريح المنتقى هذا الاصطلاح في التقسيم عُلِمَ من السيد جمال الدين بن طاووس وبحسب الشـيخ البهائي كان من العلامة الحلي ؛ وإن كان السيد حسن الصدر ذكر في تأسيس الشيعة : (( إن أول من دون علم دراية الحديث هو أبو عبد الله الحاكم النيسابوري الإمامي الشيعي ، قال في كشف الظنون في باب حرف الميم : ( معرفة علم الحديث ) أول من تصدى له الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ النيسابوري المتوفى سنة 405 - إلى أن قال - وتبعه ابن الصلاح . انتهى قوله )) . ثم السيد ذكر تصريح عدة من علماء السنة على تشيع الحاكم المزبور منهم السمعاني وابن تيمية والحافظ الذهبي وابن طاهر وأبو إسماعيل الأنصاري . ثم بعد هذا رد قول جلال الدين السيوطي في ( الوسائل في الأوائل ) أنه أول من رتب أنواعه ابن الصلاح في مختصره المشهور ، فقال : (( إن ما بين أبى عمر وعثمان بن عبد الرحمن المشهور بابن الصلاح والحاكم النيسابوري بنحو مائتي سنة ، فالحاكم هو المتقدم في وضع أنواع الحديث لا ابن الصلاح التابع له في ذلك )) . إلى أن قال : (( فاعلم أن أول من صنف فيه بعد الحاكم المؤسس : السيد جمال الدين أحمد بن موسى بن طاوس أبو الفضائل المتقدم المتوفى سنة 673 وهو أستاذ العلامة ابن المطهر الحلي ، وهو واضع الاصطلاح الجديد للإمامية في صحيح الحديث وحسنه وموثقه وضعيفه كما نص عليه كل علماء الرجال في ترجمته )) .


نقول : القول بتشيع الحاكم النيسابوري ؛ لم يثبت ، واستناد السيد حسن الصدر إلى قول المذكورين في غير محله ؛ لأن هؤلاء إنما قالوا بتشيع الحاكم ؛ للطعن في ما أخرج من أحاديث في فضائل الإمام علي وأهل البيت ( عليهم السلام ) في مستدركه ؛ وعلى فرض صحة تشيعه ؛ فهو لَم يظهر هذا التشيع ؛ ولم يظهر له أي مؤلف يدل ذلك ؛ وإنما ألف كتابه استدراكاً على الصحيحين إذ أنه أخرج روايات لم يخرجاها على شرطيهما ؛ فإن يكن ألف في الدراية ؛ فهو في ما يتعلق برجال روايات أهل السنة لا الشيعة ، وأيضاً القول بأن الحاكم هو أول من ألف سهو فإن بعض العلماء قبل الحاكم النيسابوري ألفوا في علم الدراية ، كالرامهرمزي مؤلف كتاب " المحدث الفاصل "
ثم إن هناك من اعترف أن أول من ألف في ذلك من أصحابنا في الدراية هو شيخنا الشهيد الثانِي ـ رضوان الله عليه ـ المستشهد سنة 966 ـ أي بداية التأليف في القرن العاشر ـ ؛ منهم صاحب الذريعة الشيخ آغا بزرك الطهرانِي في مقدمته للصراط المستقيم ، وكذلك جملة من الكتب جاء فيها ذلك : الدر المنثور " ج 2 / 188 وأمل الآمل " ج 1 / 85 ورياض العلماء " ج 2 / 368 ، 369 . وروضات الجنات " ج 3 / 376 ، وريحانة الأدب " ج 3 / 280 ، ومعجم رجال الحديث " ج 1 / 181 ، ومقدمة " شرح اللمعة " ج 1 / 181 .



وعلى كل حال ؛ فإن هذا العلم أساسه العامة ؛ وهذا ما صرح به الشيخ حسن في منتقى الجمان : (( أكثر أنواع الحديث المذكورة في دراية الحديث من مستخرجات العامة بعد وقوع معانيها في حديثهم ؛ فذكروها بصورة ما وقع . واقتفى أثرهم جماعة من أصحابنا في ذلك أثرهم ؛ واستخرجوا من أخبارنا في بعض الأنواع ما يناسب مصطلحلهم ، وبقي منه كثير على حكم محض الفرض ، ولا يخفى أن البحث عما ليس بواقع واتباعهم في إثبات الاصطلاح له قليل الجدوى بعيد عن الاعتبار ومظنة الاتهام )) .


ومما يثبت أيضاً أن أصول الفقه عند الأصوليين منها ما أصله عامي أن كتاب العلامة الحلي ( قواعد الأحكام الفقيهية ) ؛ هو ملخص من كتاب العزيزي الرافعي من الشافعية ؛ وربما علق عليه بعض العامة حواشي وقيوداً كما وقع للبيضاوي ، وكذا كتابه نهاية الأصول ، وكذلك من تأمل كتاب الشهيد الثانِي أو رسالته في الدراية ؛ فقد اختصر دراية ابن الصلاح الشافعي ثم شرحها ، وكذا من تأمل كتابه تمهيد القواعد قد سلك فيها مسلك عبد الرحيم الأسنوي الشافعي في كتابه الكوكب الدري ، وكذا من تأمل كتاب زبدة الأصول لشيخنا البهائي ؛ رأيت مباحثها كمختصر الحاجبي . بل أتَى وقت كما ذكر وشاهد الشيخ حسين بن شهاب الدين أنه لا يعدون من لم يقرأ العضدي أصولياً ، ولا من لا يقرأ تفسير البيضاوي والكشاف مفسراً ، ولا من لم يصرف عمره في ما ألفه الدوانِي وأضرابه من الكتب الحكمية والكلامية حكيماً .


وقد بين جانب من الحقيقة شيخنا في المحاسن النفسانية بقوله : (( وما زال الأمر كذلك حتى انتهت النوبة إلى المحقق الشيخ حسن بن الشهيد الثاني ؛ فاطلع على رسالة المحقق في الأصول ، وعرف مذهب المتقدمين في أخبار آل الرسول ، واستبان له أنه الصواب ، وقال إنه الطريق الذي ينبغي أن يسلك في كل باب ؛ فتكلم مع والده في تلك المدارك ، ومال إلى العمل بالأخبار في أكثر المسالك ؛ حتى أنه اعتمد مراسيل الصدوق في كتابه ( من لا يحضره الفقيه ) اعتماداً على شهادة مؤلفه الفاضل النبيه ؛ لكنه لم يجسر على المخالفة لصيرورة طريقته هذه غريبة الصدور في تلك الأزمنة والدهور ؛ فقارنه جماعة في ذلك كشيخه الأردبيلي ومعاصره سيد المدارك ؛ وهما كانا في الدرس كفرسي رهان ، وما زال ذلك الأمر شايعاً في تلك الأزمان حتى صغى إليهم من بعدهم جماعة من الفضلاء الذين تعلقوا بأهداب الأخبار ؛ ونشروا علم الأحاديث في الأصقاع كمولانا الأمين محمد أمين الأسترآبادي ، والفاضل ملا خليل القزويني ، والفاضل ملا محسن الكاشي ، والمحقق الشيخ حسين بن شهاب الدين العاملي وأمثالهم ؛ فصرحوا بما لوح به غيرهم من الأعاظم ولم تأخذهم في الله لومة لائم ؛ لأنهم عرفوا الحق ؛ فلم يسعهم إلا القبول والتسليم بما جاء عن آل الرسول ( ص) ؛ وحيث قد حققوا ذينك المُسلَّمين ؛ وانكشف لهم حال الفريقين ؛ فهناك تنكبوا طريقة الاجتهاد بالمرة ، وطعنوا هناك فيما يتعلقون به من إجماع أو شهرة ؛ وصغت قلوبهم إلى قواعد الأخبار ... )) .



لا تـــعــــلــــيــــــــــق


جــمـــعـــه وكــــتـــبــــه

Abu Shaimaa almadani











  رد مع اقتباس
قديم 22/07/2010, 06:36 PM   رقم المشاركه : 2
بنت الصحابة
سردابي نشيط جدا
 
الصورة الرمزية بنت الصحابة





  الحالة :بنت الصحابة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

جزاك الله خيرااخي ابو شيماء












التوقيع

"قول الله تعالى
((وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ))
[\عن أبي هريرة _رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم ( لا تسبوا أصحابي لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه ) [10]

  رد مع اقتباس
قديم 22/07/2010, 07:41 PM   رقم المشاركه : 3
أبو شيماء المدني
شخصية هامة





  الحالة :أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

وجزاك الله كل خير أختي الكريمة ..
بارك الله فيك وأثابك .






  رد مع اقتباس
قديم 22/07/2010, 08:37 PM   رقم المشاركه : 4
خالد المخضبي
سردابي متميز





  الحالة :خالد المخضبي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

جزاك الله خيرااخي ابو شيماء



بحث قيم جدا






  رد مع اقتباس
قديم 23/07/2010, 03:09 AM   رقم المشاركه : 5
بحر
سردابي متميز
 
الصورة الرمزية بحر





  الحالة :بحر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

جزاك الله خير






  رد مع اقتباس
قديم 23/07/2010, 07:49 AM   رقم المشاركه : 6
أبو شيماء المدني
شخصية هامة





  الحالة :أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

\ ( محب الدين الخطيب + بحر )
بارك الله فيكم وأثابكم ..
وأشكركم على المرور الكريم ..






  رد مع اقتباس
قديم 24/07/2010, 06:21 AM   رقم المشاركه : 7
الواثق
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية الواثق





  الحالة :الواثق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا




نقولات مهمة جدا للباحثين المنصفين ,



اقتباس
ومما يثبت أيضاً أن أصول الفقه عند الأصوليين منها ما أصله عامي أن كتاب العلامة الحلي ( قواعد الأحكام الفقيهية ) ؛ هو ملخص من كتاب العزيزي الرافعي من الشافعية ؛ وربما علق عليه بعض العامة حواشي وقيوداً كما وقع للبيضاوي ، وكذا كتابه نهاية الأصول ، وكذلك من تأمل كتاب الشهيد الثانِي أو رسالته في الدراية ؛ فقد اختصر دراية ابن الصلاح الشافعي ثم شرحها ، وكذا من تأمل كتابه تمهيد القواعد قد سلك فيها مسلك عبد الرحيم الأسنوي الشافعي في كتابه الكوكب الدري ، وكذا من تأمل كتاب زبدة الأصول لشيخنا البهائي ؛ رأيت مباحثها كمختصر الحاجبي . بل أتَى وقت كما ذكر وشاهد الشيخ حسين بن شهاب الدين أنه لا يعدون من لم يقرأ العضدي أصولياً ، ولا من لا يقرأ تفسير البيضاوي والكشاف مفسراً ، ولا من لم يصرف عمره في ما ألفه الدوانِي وأضرابه من الكتب الحكمية والكلامية حكيماً .


ركاب سفينة النجاة تركوا سفينتهم وركبوا سفينتنا ؟!




جزاك الله خيرا أخي العزيز أبو شيما ونفع بكم












التوقيع



twitter : @Alwatheq1






  رد مع اقتباس
قديم 24/07/2010, 01:29 PM   رقم المشاركه : 8
أبو شيماء المدني
شخصية هامة





  الحالة :أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

عزيزي ( الواثق ) ..
السعد حلّ بمرورك أخي الحبيب ..
وهي ( فوائد ثمينة ) جدًا ( للباحث ) ..
وفقنا الله وإياكم لقيادة بيارق الهدى على مهاوي الردى ..






  رد مع اقتباس
قديم 24/07/2010, 01:39 PM   رقم المشاركه : 9
علي أبو الحسن
سردابي متميز جداً
 
الصورة الرمزية علي أبو الحسن






  الحالة :علي أبو الحسن غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

جزاك الله خيرا.
حبذا أن توقع بالعربي لأنك مسلم وعربي .












التوقيع

قال النبي -صلي الله عليه وسلم- :
(إن أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد: سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك .
وإن أبغض الكلام إلى الله أن يقول الرجل للرجل: اتق الله ، فيقول: عليك بنفسك).
سلسلة الأحاديث الصحيحة.
[2598 ]

أخوكم: علي أبو الحسن-إمام وخطيب.

  رد مع اقتباس
قديم 24/07/2010, 07:51 PM   رقم المشاركه : 10
أبو شيماء المدني
شخصية هامة





  الحالة :أبو شيماء المدني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: :: حقائق :: ( باحث إمامي ) :علم الدراية وكثير من مباني علم الأصول مسروق من ( العا

وجزاك الله خير أخي الكريم ..
وماذكرت ليس موضع افتخار او احتقار ..!
فلا تحجر واسعًا ، بارك الله فيك .






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 01:58 AM

Powered by vBulletin®