أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 23/10/2010, 12:11 AM   رقم المشاركه : 1
ابوعليان
مشرف
 
الصورة الرمزية ابوعليان





  الحالة :ابوعليان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عثمان

نقول للرويفضي المنزلق في نتن الطعن في خير البشر بعد الانبياء والطاعن في عرضهم والمتعبد باللعن والشتم خذ مني بعض الصفعات التي ترد على ما ذكرته في ذوالنورين رضي الله عنه

الرد على شبهة : إقتلوا نعثلا فقد كفر
{‏نعثل‏}‏ ‏(‏ه‏)‏ في مَقْتَل عثمان <لا يَمْنَعنَّك مكانُ ابنِ سَلاَم أن تَسُبَّ نَعْثَلاً> كان أعداء عثمان يسمّونه نَعْثَلا تشبيها برجل من مِصر ‏(‏في الهروي‏:‏ <مُضَر>‏)‏، كان طويل اللحية اسمُه نَعْثَل‏.‏
وقيل‏:‏ النَّعْثَل‏:‏ الشيخ الأحْمَقُ وذَكَرُ الضِباع‏‏
ومنه حديث عائشة <اقتُلوا نَعْثَلا، قَتَل اللَّه نَعْثَلا> تَعْني عثمان‏.‏ وهذا كان منها لمَّا غاضَبَتَهْ وذَهَبَتْ إلى مكة‏.‏
وكان سبب اجتماعهم بمكة أن عائشة كانت خرجت إليها وعثمان محصور ثم خرجت من مكة تريد المدينة فلما كانت بسرف لقيها رجل من أخوالها من بني ليث يقال له عبيد بن أبي سلمة وهو إبن أم كلاب فقالت له مهيم . قال قتل عثمان وبقوا ثمانيا قالت ثم صنعوا ماذا قال إجتمعوا على بيعة علي فقالت ليت هذه انطبقت على هذه إن تم الأمر لصاحبك ردوني ردوني فانصرفت إلى مكة وهي تقول قتل والله عثمان مظلوما والله لأطلبن بدمه فقال لها ولم والله إن أول من أمال حرفه لأنت ولقد كنت تقولين إقتلوا نعثلا فقد كفر قالت إنهم استتابوه ثم قتلوه وقد قلت وقالوا وقولي الأخير خير من قولي الأول


ملاحظة :
1- المصدر الأصلى هو تارخ الإمام الطبري
2- الرواية من دون سند لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء


تاريخ الطبري جزء3صفحة 477

( كتب إلي علي بن أحمد بن الحسن العجلي ) ان الحسين بن نصر العطار قال حدثنا أبي نصر بن مزاحم العطار قال حدثنا سيف بن عمر عن محمد بن نويرة وطلحة بن الأعلم الحنفي قال وحدثنا عمر بن سعد عن أسد بن عبد الله عمن أدرك من أهل العلم أن عائشة رضي الله عنها لما انتهت إلى سرف راجعة في طريقها إلى مكة لقيها عبد بن أم كلاب وهو عبد بن أبي سلمة ينسب إلى أمه فقالت له مهيم قال قتلوا عثمان رضي الله عنه فمكثوا ثمانيا قالت ثم صنعوا ماذا قال أخذها أهل المدينة بالاجتماع فجازت بهم الأمور إلى خير مجاز اجتمعوا على علي بن أبي طالب فقالت والله ليت ان هذه انطبقت على هذه إن تم الامر لصاحبك ردوني ردوني فانصرفت إلى مكة وهي تقول قتل والله عثمان مظلوما والله لأطلبن بدمه فقال لها ابن أم كلاب ولم فوالله إن أول من أمال حرفه لانت ولقد كنت تقولين اقتلوا نعثلا فقد كفر قالت إنهم استتابوه ثم قتلوه وقد قلت وقالوا وقولي الأخير خير من قولي الأول فقال لها ابن أم كلاب :

فمنك البداء ومـنك الغير*ومنك الرياح ومنك المطر
وأنت أمرت بقتل الإمام*وقلت لـــــــــنا إنه قد كفر
فهبنا أطعناك في قتله*وقاتله عنــــدنا من أمر
ولم يسقط السقف من فوقنا*ولم ينكـــسف شمسنا والقمر
وقد بايع الناس ذا تدرأ*يزيل الشبا ويقيم الصغر
ويلبس للـحــرب أثــوابـها*وما من وفي مثل ما قد غدر


فانصرفت إلى مكة فنزلت على باب المسجد فقصدت للحجر فسترت واجتمع إليها الناس فقالت يا أيها الناس إن عثمان رضي الله عنه قتل مظلوما ووالله لأطلبن بدمه


ضعفاء العقيلي العقيلي جزء4 صفحة300(1899)
نصر بن مزاحم المنقري كان يذهب إلى التشيع وفي حديثه اضطراب وخطأ كثير من حديثه

ميزان الاعتدال الذهبي جزء4 صفحة2539046
نصر بن مزاحم الكوفي عن قيس بن الربيع وطبقته رافضي جلد تركوه .

الموضوعات ابن الجوزي الجزء 1 صفحة378
هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو منقطع من حيث أن عطية تابعي ثم قد ضعفه الثوري وهشيم وأحمد ويحيى ونصر بن مزاحم قد ضعفه الدارقطني وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني : كان نصر زائغا عن الحق مائلا وأراد بذلك غلوه في الرفض فإنه كان غاليا وكان يروى عن الضعفاء أحاديث مناكير .

ميزان الاعتدال الذهبي جزء2 صفحة2553637
سيف بن عمر [ت] الضبي الأسيدي ويقال التميمي البرجمي ويقال السعدي الكوفي مصنف الفتوح والردة وغير ذلك
قال عباس عن يحيى : ضعيف
وروى مطين عن يحيى : فلس خير منه
وقال أبو داود : ليس بشئ
وقال أبو حاتم : متروك
وقال ابن حبان : اتهم بالزندقة


الاحاديث الصحيحة في فضل ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه
جاء رجل حج البيت ، فرأى قوما جلوسا ، فقال : من هؤلاء القعود ؟ قالوا : هؤلاء قريش . قال : من الشيخ ؟ قالوا : ابن عمر ، فأتاه فقال : إني سائلك عن شيء أتحدثني ؟ قال : أنشدك بحرمة هذا البيت ، أتعلم أن عثمان بن عفان فر يوم أحد ؟ قال : نعم . قال : فتعلمه تغيب عن بدر فلم يشهدها ؟ قال : نعم . قال : فتعلم أنه تخلف عن بيعة الرضوان فلم يشهدها ؟ قال : نعم . قال : فكبر ، قال ابن عمر : تعالى لأخبرك ولأبين لك عما سألتني عنه ، أما فراره يوم أحد ، فأشهد أن الله عفا عنه ، وأما تغيبه عن بدر ، فإنه كان تحته بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت مريضة ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (إن لك أجر رجل ممن شهد بدرا وسهمه .( وأما تغيبه عن بيعة الرضوان ، فإنه لو كان أحد أعز ببطن مكة من عثمان بن عفان لبعثه مكانه ، فبعث عثمان ، وكانت بيعة الرضـوان بعد مـا ذهب عثمان إلـى مكة ، فقـال النبي صلى الله عليه وسلم بيده : (هذه يد عثمان - فضرب بها على يده ، فقال - هذه لعثمان) . اذهب بهذا الآن معك
.
الراوي: عثمان بن موهب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 4066

صعد النبي صلى الله عليه وسلم أحدا ، ومعه أبو بكر وعمر وعثمان ، فرجف ، فقال : (اسكن أحد - أظنه : ضربه برجله - فليس عليك إلا نبي ، وصديق ، وشهيدان).

الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3699

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيتي ، كاشفا عن فخذيه . أو ساقيه . فاستأذن أبو بكر فأذن له . وهو على تلك الحال . فتحدث . ثم استأذن عمر فأذن له . وهو كذلك . فتحدث . ثم استأذن عثمان . فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم . وسوى ثيابه - قال محمد : ولا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدث . فلما خرج قالت عائشة : دخل أبو بكر فلم تهتش له . ولم تباله . ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله . ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ! فقال "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة" .

الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2401

أن عثمان رضي الله عنه حيث حوصر ، أشرف عليهم ، وقال : أنشدكم بالله ، ولا أنشد إلا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، ألستم تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (من حفر رومة فله الجنة ).فحفرتها ، ألستم تعلمون أنه قال : (من جهز جيش العسرة فله الجنة ). فجهزته ، قال : فصدقوه بما قال . وقال عمر في وقفه : لا جناح على من وليه أن يأكل . ، وقد يليه الواقف وغيره ، فهو واسع لكل .

الراوي: عثمان بن عفان - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2778

وروى الامام احمد رضي الله عنه عن رُهَيْمة جدة الزبير بن عبد الله انها قالت: كان عثمان يصوم الدهر ويقوم الليل إلا هجعة من اوله.
وقال ابن سيرين رحمه الله: قالت امرأة عثمان بن عفان رضي الله عنه حين اطافوا يريدون قتله: إن تقتلوه او تتركوه فقد كان يحيي الليل كله في ركعة يجمع فيها القرءان.

روى الطبراني عن ابن عمر انه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسل: عثمان احيا امتي واكرمها.

وعن علي رضي الله عنه أنه لما قرأ " إن الذين سبقت لهم منا الحسنى " قال أنا منهم وأبو بكر وعمر وعثمان إلى تمام العشرة

ذكره أبو الفرج في أسباب النزول.الباب الثالث ـ الرياض النضره في مناقب العشره ج1 ص14

وعن أبو موسى الأشعري أنه توضأ في بيته ثم خرج ،يقول: فقلت : لألزمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأكونن معه يومي هذا ، قال : فجاء المسجد ، فسأل عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : خرج ووجه ها هنا ، فخرجت على إثره ، أسأل عنه ، حتى دخل بئر أريس ، فجلست عند الباب ، وبابها من جريد ، حتى قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته فتوضأ ، فقمت إليه ، فإذا هو جالس على بئر أريس وتوسط قفها ، وكشف عن ساقيه ودلاهما في البئر ، فسلمت عليه ، ثم انصرفت فجلست عند الباب ، فقلت : لأكونن بواب رسول الله صلى الله عليه وسلم اليوم ، فجاء أبو بكر فدفع الباب ، فقلت : من هذا ؟ فقال : أبو بكر ، فقلت : على رسلك ، ثم ذهبت ، فقلت : يا رسول الله ، هذا أبو بكر يستأذن ؟ فقال : (ائذن له وبشره بالجنة . (فأقبلت حتى قلت لأبي بكر : ادخل ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبشرك بالجنة ، فدخل أبو بكر فجلس عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم معه في القف ، ودلى رجليه في البئر كما صنع النبي صلى الله عليه وسلم ، وكشف عن ساقيه ، ثم رجعت فجلست ، وقد تركت أخي يتوضأ ويلحقني ، فقلت : إن يرد الله بفلان خيرا - يريد أخاه - يأت به ، فإذا إنسان يحرك الباب ، فقلت : من هذا ؟ فقال : عمر بن الخطاب ، فقلت على رسلك ، ثم جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت عليه ، فقلت : هذا عمر ابن الخطاب يستأذن ؟ فقال : (ائذن له وبشره بالجنة) . فجئت فقلت : ادخل ، وبشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة ، فدخل فجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في القف عن يساره ، ودلى رجليه في البئر ، ثم رجعت فجلست ، فقلت : إن يرد الله بفلان خيرا يأت به ، فجاء إنسان يحرك الباب ، فقلت : من هذا ؟ فقال : عثمان بن عفان ، فقلت على رسلك ، فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته ، فقال : (ائذن له وبشره بالجنة ، على بلوى تصيبه) . فجئته فقلت له : ادخل ، وبشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة ، على بلوى تصيبك ، فدخل فوجد القف قد ملئ ، فجلس وجاهه من الشق الآخر . قال شريك : قال سعيد بن المسيب : فأولتها قبورهم .
الراوي: أبو موسى الأشعري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3674



عثمانُ ذو النّورين فـي العَلْيـاءِ = ودمُ الشهيـدِ مُعـطِّـرُ الأجـواءِ
شيخُ الصحابـةِ سابـقٌ إسلامُـه = وأخو الحيـاءِ مبجَّـلُ الأحيـاء
منهُ الملائـكُ تَستَحـي وبجـودِه = تتحـدَّثُ الركبـانُ فـي البيـداء
مَنْ مثلُـه في علْمِـه أو حِلْمِـه ؟ = مَنْ مثلُ ذي النورينِ في القـرّاء؟
صانَ الكتابَ عن التلاعبِ مصحفٌ = في كلِّ مِصْرٍ مرجـعُ الخطّـاء
ما ذمَّـهُ إلا الروافـضُ بئْسَهُـمْ = صهرُ الرسولِ عن الدنايـا نـاء
قالـوا يُولّـي أهلَـه مـا أهـلُـه = إلا الجديـرُ بتـلكـمُ الأعـبـاء
وصلتْ جيوشُ المسلميـن بأمـرهِ = للأطلسـيِّ وللشمـالِ النـائـي
وغزتْ بحارَ الرومِ وانقضَّتْ على = شُطـآنِهـم كالبـرقِ كالأنـوار
هابتْ ملوكُ الأرضِ دولـةَ أحمـدٍ = وخليفـةَ البَكْرْيـنِ في الهيجـاء
وتحقَّقـتْ للمـسلميـنَ بـحكمِـهِ = أسمى معَاني العـزَّةِ العصمـاء
اللهُ أكبـرُ فـوقَ كـلِّ هـضابِهـا = خفـاقـةُ الرايـاتِ والأصـداء
فالديـنُ إسـلامٌ عـزيـزٌ ظاهـرٌ = والمسلمـون أشـاوسُ الغبـرْاء
ظلـم الملـوك تقوضـت اركانـه = وعبـادة الطاغـوت والأهـواء
ومشتْ ذئابُ الغابِ جَنْـبَ رئالِـهِ = والظعنُ قد أمنتْ أذى الصحراء
أهـلُ الكتـابِ بذمـةٍ مـأمونـةٍ = وحقوقُهم جلّـت عـن الإيـذاء
والناسُ في رغَدِ الحيـاةِ تنعّمـوا = وتـمتّـعـوا بالأمـنِ والسَّـراء
لكـن إبليـس اللعيـن وجـنـده = لم يَهنؤوا والهُودُ أصْـلُ الـداء
فَسَعَـوا لتقويـضِ البنـاء بهمـةٍ = وتستّـروا بالنصْـحِ للـدهمـاء
أغرَوا ذَوي الأغراضِ أن يتملْملوا = ومَضَوا لزرعِ الحقْدِ في الغوغاء
ذمّوا الخليفـةَ وهو أَنبـلُ مسلـمٍ = حاشا رفيقيْ صاحـبِ الإسـراء
وتجمَّعَ الغـوغـاءُ ثـم تَـألّبـوا = وتَسوَّروا الجدرانَ فـي الظلمـاء
وجرتْ دماءُ الحبْرِ فـوق كتابِـهِ = والخلْـدُ للمظلـومِ فـي العَليـاء
وتصدَّعـتْ بعـدَ الخليفـةِ أمـةٌ = وتنـاثـرتْ كتنـاثـرِ الأشـلاء
وَوَهى البناءُ وكان سَـدّاً محكَمـاً = في وجهِ ذي الأغراض و الأسْواء
وغدا القميصُ لذي المآربِ حجـةً = والخَرقُ قـد أعيـا يـدَ الرفّـاء
فإلـى الإلهِ المُشتكـى مـن فتنـةٍ = تَـدَعُ الحـليـمَ بـحيـرْةِ الآراء
لـن يُصلـحَ الأحـوالَ إلا عـودةٌ = لكتـابِنـا وإخـائِنـا الوضّـاء


واخيرا يا تحسين (تشويه) فادي اعلم ان لا انت ولا جميع علمائك ومعمميك واسيادك تسوون نعل ذو النورين رضي الله عنه












التوقيع


شيعي يسأل آية الله محمد صادق الروحاني

السؤال :
هل يجوز لنا ان نصف علاقتنا بال البيت عليهم السلام وبمدى الفارق الكبير بيننا بينهم بمثل هذه النعوت والاوصاف :

البحث والحديث حول امام العصر انما هو على نحو تبصيص الكلب حول سيده

فلسنا حتى في مقام كلب مد على اعتاب دارهم ذراعيه وهز امامهم ذنبه

فنحن اقل من كلب وأسوأ

لا ادعي وصلنا حتى مقام كلب هذا البيت

الجواب :
بأسمه جلت أسمائه

ماذكرت لا ينافي وصف العلاقه باهل البيت عليهم السلام الذي هو مطلوب شرعي



اخر تعديل ابوعليان بتاريخ 23/10/2010 في 12:17 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 23/10/2010, 04:04 AM   رقم المشاركه : 2
نهلة
سردابي





  الحالة :نهلة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عثمان

جزاك الله خبرا اخي ابو عليان وكل اخواني في هذا المنتدى المبارك
رضوان الله علبك ذو النورين
مات شهيدا ومظلوما
قبحكم ربي يا اولاد المتعة






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 05:42 PM

Powered by vBulletin®