أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > فضائل اهـل البيت و الصحابة
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 22/07/2015, 05:47 AM   رقم المشاركه : 1
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي سلسلة سيرة أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

1- سيرة أمير المؤمنين عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه


- قال الشيخ علي الطنطاوي:
لقد قرأت سير آلاف العظماء من المسلمين وغير المسلمين فوجدت فيهم من هو عظيم بفكره.

ومن هو عظيم ببيانه ، ومن هو عظيم بخُلقه ، ومن هو عظيم بآثاره ، ووجدت عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد جمع..

العظمة من أطرافها ، فكان عظيم الفكر ، والأثر ، والخُلق ، والبيان ، فإذا أحصيت عظماء الفقهاء والعلماء..

وجدت عمر رضي الله عنه في الطليعة فلو لم يكن له إلا فقهه لكان به عظيماً.
وإذا عددت الخطباء والبُلغاء...

كان اسم عمر رضي الله عنه من أوائل الأسماء ،

وإن ذكرت عباقرة المشرِّعين ، أو نوابغ القادة العسكريين...

أو كبار الإداريين الناجحين ، وجدت عمر رضي الله عنه إماماً في كل جماعة ، وعظيماً في كل طائفة.

وكل ناحية من هذه النواحي يُؤلَّف فيها كتب كثيرة ، كتب في تحليل نفسه وأخلاقه ، وبيان العوامل في تكوينها.

وكتب في فتاواه ، وأقضيته ، وسبيل تفكيره واستنباطه ، وكتب في بيانه وبلاغته ، وكتب في أسلوبه في الإدارة.

هو عمر بن الخطاب بن نُفيل بن عبدالعُزى ،أمه هي حنتمة بنت هاشم بن المغيرة، ابنة عم أبي جهل.

وُلد رضي الله عنه بعد عام الفيل ب13 سنة، فهو أصغر من النبي ﷺ ب13 سنة
أما صفته رضي الله عنه: فقد كان طويلاً جسيماً ، أصلع الرأس ، أبيضَ ، ووقع في بعض الروايات أنه أسمر.

🎐 غدا بإذن الله حلقة جديدة من هذه السلسلة العمرية.












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
قديم 24/07/2015, 05:41 PM   رقم المشاركه : 2
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: سلسلة سيرة أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

2- سيرة الفاروق رضي الله عنه

في بعض الروايات أنه (أسمر) ، والصحيح أنه (أبيض) .. ولا خلاف في ذلك فإنه كان أبيضا قبل عام الرمادة ثم تغير حاله رضي الله عنه وصار أسمرا بعد عام الرمادة، بسبب الجوع!
أقسم بالله رضي الله عنه في عام الرمادة أن لا يأكل شيئا إلا الخبز اليابس والزيت حتى يشبع جميع المسلمين!

وكان ذا لحية يخضبها بالحناء، ومن صفته أعسر يسراً، أي أنه يُتقن العمل بكلتا يديه اليُمنى واليُسرى.

- قال زِر بن حُبيش: رأيت عمر بن الخطاب أعسر أصلع آدم - أي أسمر - قد فرع الناس، كأنه على دابة.

ومن صفته رضي الله عنه أنه كان جليداً - أي قويا في نفسه وجسمه - وكان رضي الله عنه متواضعاً في الله.

- وكان رضي الله عنه خشن العيش، خشن المطعم، شديداً في ذات الله، يُرقع ثوبه بالأديم، أي الجلد.

وكان يحمل القربة على كتفيه وهو خليفة مع عظيم هيبته رضي الله عنه، وكان يركب الحمار والبعير مخطوماً بالليف.

وكان قليل الضحك، لا يُمازح أحداً، وكان نقش خاتمه (كفى بالموت واعظاً ياعمر).
وكان لا يستظل بشيء غير أنه كان يُلقي كساءه على الشجرة، ويستظل تحته وأنفق في حجته 16 ديناراً وقال لابنه قد أسرفنا!

قال عنه حافظ إبراهيم:
يا من صدفتَ عن الدنيا وزينتها فلم يغرك من دنياك مُغرية ومن صفته رضي الله عنه أنه كان جهوري الصوت،

قال عبدالله بن شداد: سمعت نشيج عمر وأنا في آخر الصفوف يقرأ: {إنما أشكوا بثي وحُزني إلى الله} رواه البخاري.

ويُكنى بأبي حفص نسبة إلى ابنته حفصة رضي الله عنها.

🍒غدا نلتقي إن شاء الله🍒












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
قديم 04/01/2016, 05:53 PM   رقم المشاركه : 3
أبو أحمد الجزائري
سردابي نشيط





  الحالة :أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
افتراضي رد: سلسلة سيرة أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

جزاك الله خيرا






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:46 AM

Powered by vBulletin®