أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ ملتقى حــــفــيــــدات عــائــــشــــة ¦§¤~ > الــحـــفــــيــــدات لـلــــــــدعـــــــوة
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27/04/2016, 02:22 AM   رقم المشاركه : 1
الدنيا فانيه
سردابي





  الحالة :الدنيا فانيه غير متواجد حالياً
افتراضي اعظم الذات

اعظم اللذات:


اللذه التابعه للمحبه وتقوى وتضعف بضعفها فكلما كانت الرغبه في المحبوب والشوق اليه اقوى كانت اللذه

بالوصول اليه اتم والمحبه والشوق تابع لمعرفته والعلم به فكلما كان العلم به اتم كانت محبته اكمل فاذا رجع كمال ا

النعيم في الاخره وكمال اللذه الى العلم والحب فمن كان يؤمن بالله واسماءئه وصفاته وبه اعرف كان له حب وكانت لذته بالوصول اليه ومجاروته والنظر الى وجهه وسماع كلامه اتم.

وكل لذه ونعيم وسرور وبهجه بالاضافه الى ذلك كقطرة في بحر فكيف يؤثر من له عقل لذة ضعيفه قصيره مشوبه

بالالم على لذة عظيمه دائمه ابدا الاباد؟

وكمال العبد بحسب هاتين القوتين: العلم والحب وافضل العلم العلم بالله واعلى الحب الحب له واكمل اللذة بحسبهما.والله التوفيق


في الجمع بين التقوى الله وحسن الخلق:

جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين التقوى الله وحسن الخلق لان تقوى الله تصلح مابين العبد وبين ربه وحسن

الخلق يصلح مابينه وبين خلقه فتقوى الله توجب له المحبه الله وحسن الخلق يدعو الناس الى محبته.



الحبس المحمود:


طالب الله والدار الاخره لايستقيم له سيره وطلبه الا بحبسين:

حبس قلبه في طلبه ومطلوبه.وحبسه عن الالتفات الى غيره وحبس لسانه عما لا يفيد وحبسه على ذكر الله وما يزيد في ايمانه ومعرفته وحبس جوارحه عن المعاصي والشهوات وحبسها على الواجبات والمندوبات فلا يفارق الحبس حتى يلقى ربه فيخلصه من السجن الى اوسع فضاء واطيبه.

ومتى لم يصبر على هذين الحبسين وفر منهما الى فضاء الشهوات اعقبه ذلك الحبس الفظيع عند خروجه من الدنيا فكل خارج من الدنيا

اما متخلص من الحبس واما ذاهب الى الحبس. وبالله التوفيق.






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:18 AM

Powered by vBulletin®