أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 16/02/2007, 05:16 PM   رقم المشاركه : 101
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حيا الله الاخ قسورة سوف أرتب الموضوع من جديد
هذا سؤال الموضوعك :
اقتباس
هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

اليس كذلك ولقد رددنا عليه بكل وضوح ومع الدليل والذي لايصدق يراجع كلام الاعضاء الشيعة من اول الموضوع الى الان وتركك الاخوة الشيعة لانهم ليس لهم حال للجهل والعناد اما انا فسوف اتحمل حبا لك وخلاصا لكم من الظلال رغم الامر صعب للغالية
والان نأتي الى سؤالك فأنت تسأل عن حكم الزواج ممن لها زوج ! فرغم توجيه هكذا السؤال لمسلم من سخيف والعجيب ولكن لاباس ولكن سوف أرد بل اكرر الردود بصورة اخرى
فالسؤال عن زواج متعة
فقلنا لك لايجوز فقلت اريد دليل
وهذا الدليل
وهذه الرواية واضحة كل الوضوح في ابطال مدعاكم العجيب والغريب .
تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي ج 7 ص 305 :
( 1270 ) 28 - روى محمد بن يعقوب عن عدة من اصحابنا عن احمد ابن محمد رفعه ان الرجل إذا تزوج المرأة وعلم ان لها زوجا فرق بينهما ولم تحل له ابدا .
( 1271 ) 29 - احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي عن عبد الله ابن بكير عن اديم بن الحر قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : التي تتزوج ولها زوج يفرق بينهما ثم لا يتعاودان ابدا .
- ( 34383 ) 1 - محمد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن جميل بن صالح ، عن أبي عبيدة ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : سألته عن امرأة تزوجت رجلا ولها زوج ؟ قال : فقال : إن كان زوجها الأول مقيما معها في المصر التي هي فيه تصل إليه ويصل إليها ، فان عليها ما على الزاني المحصن الرجم ، وإن كان زوجها الأول غائبا عنها أو كان مقيما معها في المصر لا يصل إليها ولا تصل إليه ، فان عليها ما على الزانية غير المحصنة ، ولا لعان بينهما ، قلت : من يرجمها ويضربها الحد وزوجها لا يقدمها إلى الامام ولا يريد ذلك منها ؟ فقال : إن الحد لا يزال لله في بدنها حتى يقوم به من قام أو تلقى الله وهو عليها ، قلت : فان كانت جاهلة بما صنعت ، قال : فقال : أليس هي في دار الهجرة ؟ قلت : بلى ، قال : ما من امرأة اليوم من نساء المسلمين إلا وهي تعلم أن المرأة المسلمة لا يحل لها أن تتزوج زوجين ، قال : ولو أن المرأة إذا فجرت قالت : لم أدر أو جهلت أن الذي فعلت حرام ولم يقم عليها الحد إذا لتعطلت الحدود . ورواه الكليني عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ( 2 ) .
.................................................. ..........
- وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 28 ص 126 :
34385 ) 3 - وبإسناده عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي أيوب ، عن يزيد الكناسي ، قال : سألت ( أبا عبد الله ( عليه السلام ) ) ( 1 ) عن امرأة تزوجت في عدتها ، فقال : إن كانت تزوجت في عدة طلاق لزوجها عليها الرجعة فان عليها الرجم ، وإن كانت تزوجت في عدة ليس لزوجها عليها الرجعة فان عليها حد الزاني غير المحصن ، وإن كانت تزوجت في عدة بعد موت زوجها من قبل انقضاء الأربعة أشهر والعشرة أيام فلا رجم عليها ، وعليها ضرب مائة جلدة ، قلت : أرأيت إن كان ذلك منها بجهالة ؟ قال : فقال : ما من امرأة اليوم من نساء المسلمين إلا وهي تعلم أن عليها عدة في طلاق أو موت ، ولقد كن نساء الجاهلية يعرفن ذلك قلت : فان كانت تعلم أن عليها عدة ولا تدري كم هي ؟ فقال إذا علمت أن عليها العدة لزمتها الحجة ، فتسأل حتى تعلم
وعنه ، عن إسماعيل بن مرار ، عن يونس ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : سألته عن امرأة تزوجها رجل فوجد لها زوجا ؟ قال : عليه الجلد وعليها الرجم ، لأنه تقدم بعلم ( 1 ) وتقدمت هي بعلم ، وكفارته إن لم يقدم إلى الإمام أن يتصدق بخمسة أصيع دقيقا . ورواه الكليني ، عن علي بن إبراهيم ( 2 ) ، وكذا الذي قبله ، إلا أنه قال : لأنه تقدم بغير علم . أقول : يأتي وجهه ( 3 ) .
• ( 34388 ) 6 - وبإسناده عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن يونس بن يعقوب ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : سئل عن امرأة كان لها زوج غائبا عنها فتزوجت زوجا آخر ، قال : إن رفعت إلى الإمام ثم شهد عليها شهود أن لها زوجا غائبا وأن مادته وخبره يأتيها منه وأنها تزوجت زوجا آخر كان على الإمام أن يحدها ويفرق بينها وبين الذي تزوجها ، قلت : فالمهر الذي أخذت منه كيف يصنع به ؟ قال : إن أصاب منه ( 1 ) شيئا فليأخذه ، وإن لم يصب منه ( 2 ) شيئا ، فان كل ما أخذت منه حرام عليها مثل أجر الفاجرة . ورواه الكليني عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد مثله ( 3 ) .
وبإسناده عن الحسن بن محبوب مثله ( 4 ) . ( 34389 ) 7 - وعنه ، عن ابن أبي عمير ، عن شعيب ، قال : سألت أبا الحسن ( عليه السلام ) عن رجل تزوج امرأة لها زوج ؟ قال : يفرق بينهما ، قلت : فعليه ضرب ؟ قال : لا ، ما له يضرب - إلى أن قال : - فأخبرت أبا بصير فقال : سمعت جعفرا ( عليه السلام ) يقول : إن عليا ( عليه السلام ) قضى في رجل تزوج امرأة لها زوج فرجم المرأة وضرب الرجل الحد ، ثم قال : لو علمت أنك علمت لفضخت رأسك بالحجارة .
.
فلما صعق الاخ قسورة بالجواب وفهم إن الشيعة وأئمتهم يحرمون ما أدعى جاء بشيئ اعجب من سؤاله فارادة ان يغير الموضوع قليل فقال :
اقتباس
]فأقول و بالله التوفيق
هذا إذا كان الزواجان دائمين و ليس فيه دليل على المتعة كما أتيت ]به

اقول :
فرغم كون الرواية تنطبق على زواج المتعة لان الرجل والمرأة يسمون زوجان وهذا ماأعترف به قسورة فقال :
أن اعلم ان المرأة في نكاح المتعة تسمى زوجة و متمتع بها و مستأجرة و متمتعة و و و و
طيب أذا تسمى زوجة وكذا الرجل يسمى زوج فعلى أي اساس اخرجتها من الرواية ؟؟؟؟!!
بانتظار الرد
لكن لاباس فالى هنا فهمنا إنه لايجوز الزواج بالدائم ممن لها زوج
ولنأتي الى الدليل على حرمة الزواج متعة ممن لها زوج وهذا الدليل
وسائل الشيعة (الإسلامية) - الحر العاملي ج 14 ص 451 :
6 - باب استحباب اختيار المأمونة العفيفة للمتعة .
قبل ان اذكر الروايات فلي وقفة قصيرة في عنوان الروايات الذي وضعه صاحب الكتاب وهو الحر العاملي في الوسائل والذي اتهمة قسورة في اباحة هكذا زواج والعياذ بالله
العنوان يقول يستحب لك إذا أردت الزواج متعة ان تختار عفيفة فماذا يعني هذا ؟؟
بالله عليك ياقسروة انصف ولو مرة في حياتك
هل الذي يقدم على الزواج متعة من مرأة ولها زوج , تسمى عفيفة أو مامونة ؟؟؟!!!!
والله لوكنت حر وليس عبد لمن ضحكوا عليكم لتركت الموضع واستغفرت الله واعتذرت من الشيعة
فالحر تكفيه الاشارة
والان لناتي الى الروايات
1 - محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب عن أبان ، عن أبي مريم ، عن أبي جعفر عليه السلام أنه سئل عن المتعة فقال : ان المتعة اليوم ليست كما كانت قبل اليوم إنهن كن يومئذ يؤمن واليوم لا يؤمن فاسألوا عنهن .
ورواه الشيخ باسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد عن ابن محبوب ، ورواه الصدوق باسناده عن الحسن بن محبوب مثله .
فأولا: الرواية في زواج المتعة
ثانيا : الرواية تأمر بالسؤال عن حال المراة .
ثالثا : لو كان يحل الزواج متعة ممن لها زوج كما تصورت يا قسورة , لما أمر الامام بالسؤال عن حالها فلا فائدة للسؤال اطلاقا ولكن بما إن اهل البيت يحرمون ما اتهمتنا به فهم عليهم السلام يأمرون بالتاكد من حال المرأة وهل لها زوج او لا
سؤال : لماذا طلب الامام من الرجل ان يسأل عن حال المرأة ؟؟؟
الرواية الاخرى
- وسائل الشيعة (الإسلامية) - الحر العاملي ج 14 ص 451 :
2 - وعنه عن أحمد بن محمد ، عن العباس بن موسى ، عن إسحاق ، عن أبي سارة قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عنها يعني المتعة فقال لي : حلال فلا تزوج " ولا تتزوج خ ل " إلا عفيفة ، إن الله عزوجل يقول : " والذينهم لفروجهم حافظون " فلا تضع فرجك حيث لا تأمن على درهمك . ورواه الشيخ باسناده عن محمد ابن يعقوب مثله .
وهذه الرواية واضحة كل الوضوح أيضا فهي في زواج المتعة
والامام الصادق سلام الله عليه ينهى عن الزواج من غير العفيفة والتي لها زوج غير عفيفة
.................................................. ..........
- وسائل الشيعة (الإسلامية) - الحر العاملي ج 14 ص 453 :
2 - وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن أبي يعفور ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المرأة ولا يدري ما حالها أيتزوجها الرجل متعة ؟ قال : يتعرض لها فان أجابته إلى الفجور فلا يفعل .
وهذه الرواية كذلك فالامر بالتعرض لحال المرأة دليل على حرمة الزواج ممن لها زواج او في العدة .
وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 21 ص 75 :
باب حكم من تمتع بامرأة فزوجها أهلها رجلا آخر .
محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن بعض أصحابه ، عن إسحاق بن عمار ، قال : قلت لابي الحسن موسى ( عليه السلام ) : عن رجل تزوج امرأة متعة ثم وثب عليها أهلها فزوجوها بغير اذنها علانية ، والمرأة امرأة صدق ، كيف الحيلة ؟ قال : لا تمكن زوجها من نفسها حتى ينقضي شرطها وعدتها ، قلت : إن شرطها سنة ولا يصبر لها زوجها ولا أهلها سنة ؟ فقال : فليتق الله زوجها الاول ، وليتصدق عليها بالايام فانها قد ابتليت والدار دار هدنة ، المؤمنون في تقية ، قلت : فانه تصدق عليها بأيامها وانقضت عدتها كيف تصنع ؟ قال : إذا خلا الرجل بها فلتقل هي : يا هذا ، إن أهلي وثبوا علي فزوجوني منك بغير أمري ولم يستأمروني واني الآن قد رضيت فاستأنف أنت الآن فتزوجني تزويجا صحيحا فيما بيني وبينك
فهذه الرواية في زواج المتعة أيضا وهي اوضح الروايات في حرمة الزواج متعة ممن لها زوج فلو كان االمر كما تقول من حلية الزواج من ذات البعل لما أعطاه الامام حل اامشكلة بل كان يقول له اذهب فالامر جائز
فقال روحي فداه عن حكم الزوجة : قال : لا تمكن زوجها من نفسها حتى ينقضي شرطها وعدتها
وقال عن حكم الرجل : فليتق الله زوجها الاول ، وليتصدق عليها بالايام فانها قد ابتليت والدار دار هدنة
بانتظار الرد والتعليق بوضوح على كل الروايات
وسالتك اسئلة كثيرة جدا وترك الاجابة عليها وبعضها ليس من الموضوع سالها لكونك تطرقت لها وسوف اقتصر على من هي من الموضوع
هل فهم علماء الشيعة الاثنا عشرية هذه الروايات كما فهمتم واباحوا التمتع بالمتزوجة ؟؟؟
بختصار هل جوز علماء الشيعة التمتع بالمتزوجة ؟؟؟
أنت تتهم الشيخ الطوسي والحر العاملي صاحب الوسائل .
اليس كذلك ؟
طيب هل يوجد لهذان العالمان قول بجواز التمتع بالمتزوجة في كتبهم أو فقط فهمت من خلال نقلهم لهذه الروايات ؟؟؟
هل نقل لنا هذان العالمان او قال كلام يدل على وجوب العدة على المرأة من المتعة التي فارقت زوجها
وماهي العدة أو ماهي فلسفة العدة وفائدتها ولماذا وجبت على المرأة ؟؟؟
سألتك
أولا : هل نهانا اهل البيت عليهم السلام عن التمتع بالزانية وأمرونا بالتمتع بالعفيفة أو لا ؟؟؟
أنتبه الكلام فيمن لها زوج والتي لها زوج وتتزوج فهي زانية وغير عفيفة
اما الزواج من الزانية التي ليس لها زوج فهو محل خلاف وجوزه كثير من الشيعة والسنة وهو ليس موضوعنا


على فكرة إذا رأيت منك الاصرار بعد كل هذه الادلة سوف أدعوك للمباهلة في غرغة السرداب على البالتاك






  رد مع اقتباس
قديم 18/02/2007, 11:02 AM   رقم المشاركه : 102
قسورة
سردابي متميز جداً





  الحالة :قسورة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

و الحمد لله رب العالمين

و الصلاة و السلام على خاتم الانبياء و إمام المرسلين و على اله و صحبه أجمعين



ممكن تذكر لي الاسئلة هذه في أي المشاركات لكي أرجع لها و أرى هل أجبت أنا أم لا


يا صاعقني أنت

والظاهر ما تعرف قواعد الاستدلال يا زمل

فالدليل إذا تطرق إليه الشك سقط الاستدلال به

( 1270 ) و ( 1271 ) و ( 34383 ) هذا ما في التهذيب

فرواياتك يا زمل تحتمل الزواج الدائم و المتعة بدليل الاسم و ليس لقرينة في الرواية نفسها كما أتيت و أخبرتك من قبل و لكن الظاهر إنك ما تفهم الكلام أو أنك قليل الادراك و بطيء الفهم و الله العالم

و أما ما في الوسائل

فالاول فيه ابراهيم القمي فحديثه من باب الحسن و ليس من الصحيح ولم ننتظر في أسناده و ما فيه و نأتيك إن شاء الله قريبا مع باقي الاحاديث

و سوف أرجع لك لاني هذه الايام مشغول جدا فأنتظرني إن شاء الله

و السلام عليكم






  رد مع اقتباس
قديم 19/02/2007, 01:58 PM   رقم المشاركه : 103
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

لم تقل شيء مفيد ولم تعلق على الكلام ولم تجب على الاسئلة
بأنتظارك لم تنتهي من شغلك ولا تنسى الاسئلة ولا تترك التعليق على الامور المهمة
اتصور الموضوع انتهى فلا تسيئ لنفسك بارك الله فيك






  رد مع اقتباس
قديم 22/02/2007, 08:35 PM   رقم المشاركه : 104
salem_406
سردابي متميز






  الحالة :salem_406 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

لا حول ولا قوة الا بالله

بعني انت اللي رديت يا من يدعي بأنه قرشي

وين ردك نسخت لك كم نسخة بعيدة عن الموضوع

وسؤال الاخوان خصوصا قسورة وتقول رديت يا جراءتكم

على الكذب وعدم خجلكم منه وين ردك على المضوع والتسائل

الاخ قسورة اتاك بأسانيد من اامتكم تبيح ذلك وموجوده وقرءها الجميع

كذب من تريد واكذب على من تريد لكن اعلم ان الحق لا يمكنك لا انت ولا اكبر

كهنوت معمم يستطيع تغييرة وايم الله صدق الامام الشافعي في قوله بحقكم

وشيخ الاسلام ابن تيمية صدق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الاخوان من ينتظر ردك ان كان لك رد ويكفينا انهم يفضحونكم ونعلم صدق نقلهم

وكتاباتهم ونستفيد الا من كابر واتبع هواه فبئس فعله !!!!!!!!!


.






  رد مع اقتباس
قديم 23/02/2007, 05:23 AM   رقم المشاركه : 105
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

سالم هل الشيعة يجوزون التمتع بالمتزوجة او لا ؟؟

واذا عندك سؤال اطرحه الان فلم اتوجه له من قبل ؟






  رد مع اقتباس
قديم 23/02/2007, 10:31 AM   رقم المشاركه : 106
قسورة
سردابي متميز جداً





  الحالة :قسورة غير متواجد حالياً
رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

حياكم الله أخي سالم و بياك

حياك الله أخي القرشي

الظاهر لم تقرأ الموضوع فقد سألتك في أي المشاركات كانت هذه الاسئلة ؟؟؟

لكي أرى هل رددت بعدها أم لا

كبرت الكلام لعلك تراه لانك تجاهلته المرة السابقة

و نعود لموضوعك و نبدأ بالوسائل

نقول و بالله التوفيق

أول رواية

فيها ابراهيم القمي رواية من الحسن

ومن هو يزيد الكناسي لم أجد له توثيق أصلا

ومن هو أبي أيوب ؟؟

و الرواية في الزواج في العدة ؟؟؟ فأين الدليل على المتعة إلا إن قلت تسميت الزوجة فسنرجع إلى قولنا السابق


الرواية الثانية

اسماعيل بن مرار لم يوثق من الاقدمين و المتأخرين مختلفين في توثيقه


و الرواية ليس فيها دليل على المتعة


الرواية الثالثة


و الرواية معارضة لما روينا لك من قبل

عن أبي عبدالله: أني تزوجت امرأة متعة فوقع في نفسي أن لها زوجا ففتشت عن >لك فوجدت لها زوجا قال : ولم فتشت.

وعن أبي عبدالله : قيل له ان فلانا تزوج امرأة متعة فقيل له أن لها زوجا فسألها فقال أبوعبدالله : و لم سألها.

و معارض لما اتيت به

عن أبي جعفر عليه السلام أنه سئل عن المتعة فقال : ان المتعة اليوم ليست كما كانت قبل اليوم إنهن كن يومئذ يؤمن واليوم لا يؤمن فاسألوا عنهن .

و اما رواية

- وسائل الشيعة (الإسلامية) - الحر العاملي ج 14 ص 453 :
2 - وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن أبي يعفور ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المرأة ولا يدري ما حالها أيتزوجها الرجل متعة ؟ قال : يتعرض لها فان أجابته إلى الفجور فلا يفعل .
وهذه الرواية كذلك فالامر بالتعرض لحال المرأة دليل على حرمة الزواج ممن لها زواج او في العدة .

ممكن تقول لي من أين فهمت الفهم الكبير يا صاعقني أنت

و اما عن الرواية

وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 21 ص 75 :
باب حكم من تمتع بامرأة فزوجها أهلها رجلا آخر .


فهذه الرواية في زواج المتعة أيضا وهي اوضح الروايات في حرمة الزواج متعة ممن لها زوج فلو كان االمر كما تقول من حلية الزواج من ذات البعل لما أعطاه الامام حل اامشكلة بل كان يقول له اذهب فالامر جائز
فقال روحي فداه عن حكم الزوجة : قال : لا تمكن زوجها من نفسها حتى ينقضي شرطها وعدتها
وقال عن حكم الرجل : فليتق الله زوجها الاول ، وليتصدق عليها بالايام فانها قد ابتليت والدار دار هدنة

و دليلي أنك ما تفهم يا صديقي

في الرواية أعلاه هل المتعة قبل أم الزواج الدائم أم الزواج الدائم قبل المتعة

و قلنا لك لا تكثر الكلام لان هذي طريقة بعض الناس للهروب لا أظنك منهم فضع الروايات التي لم يرد عليها و اما انت تأتي بكل شيء لعل و عسى تنفع واحدة منها ما ينفع هالكلام يا صاعقني

فنطلب منك أن تضع فقط الدليل و كلامك الجميل فقط و ليس خلط للموضوع و جلب المجاب عليه أيضا






  رد مع اقتباس
قديم 26/02/2007, 01:04 PM   رقم المشاركه : 107
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

الاخ قسورة

صدقني لا اتركك فإما أجعلك تعترف بخطئك او اباهلك
والان واحدة واحدة

قلت :


اقتباس
نقول و بالله التوفيق
أول رواية
فيها ابراهيم القمي رواية من الحسن
ومن هو يزيد الكناسي لم أجد له توثيق أصلا
ومن هو أبي أيوب ؟؟

أقول :

أي رواية ممكن تضعها لو سمحت ??

وما هو تعليق عليها ??






  رد مع اقتباس
قديم 01/03/2007, 12:14 AM   رقم المشاركه : 108
salem_406
سردابي متميز






  الحالة :salem_406 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

حسبي الله انت ماذا تقول اتدرك

وهل تظن ان ما تقوله رد

وايم الله انك تهرف بما لا تعلم

امستعد للمباهله انت

نحتاج مفسر لما قلت

والله لا يهمنا قولك ولا مباهلتك

فعلومكم يعلمها القاصي والداني

واني لاحمد الله الذي كشفكم وفضحكم

على رؤس الاشهاد فقد كان كثير من اهل السنة

لا يعرفون عندكم كثير والان فضحكم الغيورين

من الاخوان وحقدكم وافعالكم كشفتكم

زادكم الله بوار كشف الله ستركم وكشف حقدكم

.






  رد مع اقتباس
قديم 01/03/2007, 12:27 AM   رقم المشاركه : 109
القرشي
رافضي





  الحالة :القرشي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

الاخ سالم مداخلاتك مسالمة مثلة ولطيفة وخالية من اي علمية شكرا على المرور وبعد كم يوم سوف تصبح شخية هامة


للرفع لصاحب الموضوع






  رد مع اقتباس
قديم 02/03/2007, 10:48 AM   رقم المشاركه : 110
قسورة
سردابي متميز جداً





  الحالة :قسورة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: هل يجوز التمتع بالمتزوجة ,,,,,,, تعال لننظر ؟؟

الظاهر لم تقرأ الموضوع فقد سألتك في أي المشاركات كانت هذه الاسئلة ؟؟؟

لكي أرى هل رددت بعدها أم لا

كبرت الكلام لعلك تراه لانك تجاهلته المرة السابقة و التي قبلها ؟؟!!



- وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 28 ص 126 :
34385 ) 3 - وبإسناده عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن الحسن بن محبوب ، عن أبي أيوب ، عن يزيد الكناسي ، قال : سألت ( أبا عبد الله ( عليه السلام ) ) ( 1 ) عن امرأة تزوجت في عدتها ، فقال : إن كانت تزوجت في عدة طلاق لزوجها عليها الرجعة فان عليها الرجم ، وإن كانت تزوجت في عدة ليس لزوجها عليها الرجعة فان عليها حد الزاني غير المحصن ، وإن كانت تزوجت في عدة بعد موت زوجها من قبل انقضاء الأربعة أشهر والعشرة أيام فلا رجم عليها ، وعليها ضرب مائة جلدة ، قلت : أرأيت إن كان ذلك منها بجهالة ؟ قال : فقال : ما من امرأة اليوم من نساء المسلمين إلا وهي تعلم أن عليها عدة في طلاق أو موت ، ولقد كن نساء الجاهلية يعرفن ذلك قلت : فان كانت تعلم أن عليها عدة ولا تدري كم هي ؟ فقال إذا علمت أن عليها العدة لزمتها الحجة ، فتسأل حتى تعلم

و التعليق

فيها ابراهيم القمي رواية من الحسن

ومن هو يزيد الكناسي لم أجد له توثيق أصلا

ومن هو أبي أيوب ؟؟

و الرواية في الزواج في العدة ؟؟؟ فأين الدليل على المتعة إلا إن قلت تسميت الزوجة فسنرجع إلى قولنا السابق

وزيادة أيضا

في بدايت كلام الحر قال

وبإسناده

أقول

ما هو اسناده اليه

و

ما هو الطريق الموصلة لعلي القمي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:49 PM

Powered by vBulletin®