أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08/10/2013, 10:11 PM   رقم المشاركه : 51
أهل الحديث
غفر الله له ولوالديه





  الحالة :أهل الحديث غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
نظرت في تعليقات الرجل فوجدتها (5) أجزاءٍ في خمس مشاركاتٍ متفرقة ! وتَعجبت كل العَجب إذ أن الفتى ماهر في النسخ واللصق وليته يفقه فأرهقنا بقراءة هذه المجلدات التي نسخها لنا في مشاركاته وليته اكتفى بالهروب دُون التعليق فمغالطات ما بعدها مغالطات ، ثُم يأتي ويرميني بالإنشاء وإن نظر النَاظر لوجد الرجل من أتفه من ترى العيون ! ، وقانا الله شر الجَاهلين .
اقتباس
لا توجه سؤالاً لي. دونك كل مشاركاتي وأثبت مواضع الخطأ فيها بالدليل وليس بالكلام الإنشائي الفارغ!!!!!

لا أوجه لك سؤالا ! إذا أألعب معك يا ولدي ؟! سُبحان الله كُل مُشاركاتك كُلها غلط فاحش ، وليتَك تسير مسار الدليل بل تسير مسار الحمار الذي يحمل أسفار قومٍ كافرين ، فيا فتى هونك على نفسك وهونها على القراء فوالله إنك بتدبيسك المشاركة بالكلام تثبت أنك شيطان رجيم .

اقتباس
اتهام حبيب بن أبي ثابت الثقة الثبت الفقيه بالتدليس لا يصح مثلما أثبت مصنفو تحرير تقريب التهذيب، وهم الشيخ شعيب الأرنائوط ود. بشار عواد معروف وهما من كبار علماء الحديث لديكم في العصر الحديث، وقد صحح أحاديثه جميع علمائكم. وبالنسبة لروايته عن أبي الطفيل وزيد بن أرقم فلا جدال فيها، ولم ينكرها أيّ من علمائكم، وقد كان حبيب بن أبي ثابت معاصراً لكل منهما.

عش رجباً ترى عجباً ! وأنت أعجب المخلوقات وكأنك لست من بني آدم أيها الطفيلي المسكين ، وللقارئ أن يحكم بعد النظر لتعليقي هل علق تبعاً لكلامنا في حبيب بن أبي ثابت ! فأين هو قولي بأنه مدلسٌ فيما قُلت نصه : (( وأما ما رواه حبيب بن أبي ثابت فقد غفل عَن كَون أبي الطفيل - صحابي - فالانقطاع قائمٌ لأنا لا نعلم لحبيب بن أبي ثابت سماعا إلا من ابن عباس وابن عمر - رضي الله عنهم - فما يرويه حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عامر بن واثلة - رضي الله عنه - فمن قبيل المنقطع ! وقد بان عَوار الرافضي وجهله حين قال : (( السند متصل وحبيب بن أبي ثابت يروي عن زيد بن أرقم بواسطة أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، ولعل حرصك على نسخ كل ما ينفعك في تضعيف الحديث قادك إلى نسخ هذه النقطة دون النظر في سند الحديث )) !! هون عليك علامات التعجب ! فالعجب منك ومن جهلك فلا يصح لحبيب بن أبي ثابت سماعاً من أبي الطفيل ومن زيد بن الأرقم )) أهـ ، فهل أنا بهذه المشاركة وصمت حبيب بن أبي ثابت بالتدليس !.
فما بال هذا الغر السمين يتكلم في تدليس حبيب بن أبي ثابت وما وصفته بذلك ؟! وأما مصنفوا تحرير التقريب ففيه تنبيهات لشيخنا الحبيب ماهر بن ياسين الفحل أشار فيه إلي مواضع غلط فيها الشيخين بشار وشعيب في أحوال الرواة - وفقهم الله - والخطأ سائر على البشر ولا يوجد من يعصم من الغلط إلا النبي العدنان سيد الأنام واولاً كِتاب الله الكريم المنان ، فها هم علماؤنا أخطأوا في مواطن في تحرير التقريب وقُلنا بأنهم وقعوا في الأخطاء ولسنا ولله الحمد كالأنعام إن وقع أحد منهم في خطأ سرنا وراءه نُغني لليلاه ، وما وقع شيخ من شيوخنا في الغلط إلا واعتذر واعتبر ولله الحمد والمنة ، وكُلنا معرضون للخطأ وهذه سنة الله في خلقه قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )) ، وهم في هذا العلم مجتهدون فإن أصابوا فلهم أجرين وإن أخطأوا فلهم أجر والعلم رحم بين أهله ! فتأمل وافهم .
قَال العَبد الفقير / أهل الحَديث - سامحه الله وغفر له - راداً على هذا الغر السمين :
[ مِن المآخذ الجلية والتهربات القبيحة الغَبية للرافضي أنه حين سئل ! وقوله : (( فإنظروا كيف تخلفوني فيهما )) تخليف أم استخلاف ! فلم يُجب وراح ينقل كلاماً مالهُ علاقة بالسؤال ولو أنه كان من أهل العقل والفهم لأجاب إما بـ[ تخليف ] أو [ إستخلاف ] ولكنها الحماقة لله المشتكى ] أهـ .
فانظر أيها القارئ المُكرم تعليق هذا الرجل وماذا سآخذ منه :

اقتباس
لم أجب على سؤاله لأن سؤاله خاطئ ودليل على أنه لا يفهم العبارة فبادرت لبيان معنى العبارة بدلاً من أعيد السؤال عليه لخطئه. وهذا من حرصي على عدم تشتيت الحوار والتطويل في الأخذ والرد.كتاب الله وأهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين) مستخلفون على الأمة الإسلامية بنص كتاب الله وسنة نبيه، ومنها حديث الثقلين المتواتر بجميع طرقه الصحيحة. أما بالنسبة للجملة (انظروا كيف تخلفوني فيهما) فمعناها (فترقبوا كيف تستجيبون لأمري فيهما من بعدي)، وهذا توجيه منه للأمة بأنْ تهيِّأ نفسها للعمل بهذه الوصية من بعده (صلى الله عليه وآله)، وليس في هذه الجملة أي تخليف ولا استخلاف.

بل الخطأ فيك وفي عقلك وجهلك وإضمحلال فهمك ! والعجب أنه يقول السؤال خاطئ فهل صوب الخطأ في السؤال ؟! هيهات هيهات ، ومِن البلايا أن الرجل ينسخ مجلدات وملفات طوال عراض ثُم يقول في الرد المقتبس له : (( حرصي على عدم تشتيت الحوار والتطويل )) ! فيالله ما أعجب هذه الكلمات ، ينسخ لمحاوره الأخ ناصر بيرم مجلدات طويلة ويقول أخشى التطويل ! فمن المطول ! لا نعلم وللقارئ أن يحكم على حالك أيها التافه الصغير والله المستعان .
وأما في كُل هذا الكَلام فقال الرجل : (( كتاب الله وأهل البيت مستخلفون )) !! .
فالسؤال الذي يطرح نفسه الآن :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( كلكم راع ومسؤول عن رعيته )) .
(1) هل أهل البيت سيسألون عن الأمة ؟! ماذا صنعت ولماذا فسدت وأخطأت أم لا ؟! .
(2) هل القرآن سيسأل عن الأمة ؟! .
فلو أنك تفهم لقلت مُخلفون وليسوا مستخلفون في الأرض ، قال علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - في نهج البلاغة : " لَوْ كَانَتِ الامارة فِيهمْ لَمْ تَكُنِ الْوَصِيَّةُ بِهِمْ " فكيف يكونوا مستخلفين ؟! .














التوقيع

قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»
تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
  رد مع اقتباس
قديم 08/10/2013, 10:27 PM   رقم المشاركه : 52
أهل الحديث
غفر الله له ولوالديه





  الحالة :أهل الحديث غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

التَعقب الثاني على الحِمار الرافضي
لم ينفك الرافضي يثبت لنا أنه أجهل من حمار أهله ! وليته اختصر كلامه لكان أهون علينا ، ولكنه يأبى ذلك ويطيل في الرد والتعليق والنسخ واللصق فسبحان الله .
قُلت أنا - أهل الحديث - : [ حق للأخ أن يضحك عليك فما أنتَ والله إلا جَاهل مُتكلم بما لا يفقه ، وأما الأخ فقد أصاب ولا خِلاف فإن حبيب بن أبي ثابت لا يعلم له سماع من أبي الطفيل - رضي الله عنه - ، وإنما أعل ابن المديني سماعه من الصحابة وصح لهُ سماعاً من ابن عباس وابن عمر - رضي الله عنهما - وهذا يَعيه الفاهم النَبيه وليتكَ كُنت ! وهذا لم ولن يحصل أبداً ، ولو أنك أتعبت نفسكَ بالبحث والتنقيب لعلمت أن أهل العلم من المتقدمين والمتأخرين يقولون أنه لا يصح لهُ سماعٌ من الصحابة إلا من الإثنين المذكورين وكأن ابن المديني يقول لا يصح له سماع إلا من هذين - رضي الله عنهم - ! ، فهل أنت قارئٌ لما هو مُحتج به عليك أيها الجاهل السفيه ! ] أهـ .
وانظر أيها القارئ تعليق الرافضي الخبيث :

اقتباس
شبهة تدليس حبيب بن أبي ثابت باطلة، وعليك أن تدحض أقوال كل علمائكم الذين وثقوه وجعله في أعلى مراتب التوثيق، وعليك ثانياً أنْ تأتيني بسند صحيح يثبت تدليسه عن أبي الطفيل وغيره، فما إنكار مصنفي تحرير تقريب التهذيب إلا قائماً على عدم وجود سند صحيح لهذا الجرح الذي يخالف إجماع كل علماء الرجال لديكم!!!!

ألم أقل لكم أيها القراء الكرام بأن الرجل حِمارٌ ناطقٌ لا يفقه الألف من الياء ! ما دخل تدليس حبيب بن أبي ثابت في الكَلام والخِطاب ؟! فهل تراني تَكلمت في تدليسه في تعليقي ؟! الرجل ثقة لا خلاف ولكنه لم يسمع من أحد من أصحاب النبي العدنان إلا ابن عمر وابن عباس - رضي الله عنهم - فلا يثبت لهُ سماع لا من أبي الطفيل ولا من زيد بن الأرقم فكيف تتكلم في وادٍ غير الواد الذي نحنُ نسير فيه بركباننا وسفننا أيها الجاهل السفيه الضعيف !! .
أنا لم أقل أنه دلس عن أبي الطفيل عامر بن واثلة - رضي الله عنه - بل قلت لا أعلم لهُ سماع من عامر بن واثلة وهذا نفيٌ لسماعه أو حصول السماع بينهما فكيف جعلته رمياً لحبيب بن أبي ثابت بالتدليس ! يا أحمق ! ما دخل مصنفي تحرير التقريب والتهذيب في الباب وأنا أتكلم عن عدم سماعه من أبي الطفيل لا تدليسه ، وأما حبيب فمسألة تدليسه قد أصلت وعرفت وبانت .
قُلت أنا - أهل الحديث - : [
ثُم لا يكاد ينفك العجب من جهل الرافضي فحين أتى الأخ الكريم - وفقه الله - بنصوص من صحيح البخاري في فقه الحَديث وبيان حَق أهل بيت النبي -رضي الله عنهم- ، يتأوله قائلاً لا علاقة لهذا بحديث الثقلين وإن دل على شيءٍ فعلى ضحالة فكره وضعف عقله ورذالة تفكيره والله المستعان ، فقد أخرج البخاري في الصحيح عن ابن عمر، عن أبي بكر رضي الله عنه قال: (( ارقُبُوا محمداً صلى الله عليه وسلم في أهل بيته )) ، قُلت وهذا أولى من حديث كتاب الله وعترتي وأصح وأبين للمراد وأصح والحمد لله رب العالمين والقائل أبي بكر وهو أولى الناس بالحبيب المصطفى سيد الأولين والآخرين فكيف يقول أين العلاقة ! فالعلاقة في كُتبكم الذين يثبتوا أن المراد بالثقلين هو ما قاله الصديق الجَليل - رضي الله عنه - في حق أهل البيت ولا حول ولا قوة إلا بالله .
ثُم يخلط الحابل بالنابل يريد أن يستدل بحديث الثقلين ! على أنها وصية في حين أن الحديث الذي أخرجه البخاري للمودة !! قُلت وهذا من أعجب العجب إذ كيف للرافضي أن لا يتأول بهذه الطريقة العرجاء المرجاء ! فيا أيها المسكين إن المسألة بينةٌ وواضحة وقد ورد مثله في كُتبكم في معنى حديث الثقلين بالمودة والمحبة ! فما أنت قائل في مثل هذه الأخبار ! .
وفي المشاركة [#21] في آخر كَلامٍ لهُ أتى بكلامٍ كثير ولو تأمله المُتأمل لعرف أن لا علاقة لهُ فيما طرح الأخ الحبيب ناصر بيرم ! ولكنه الهوى قبح الله الهوى وأهله
] أهـ .
فقال الرافضي - قبحه الله - :
اقتباس
قول أبي بكر (ارقُبُوا محمداً صلى الله عليه وسلم في أهل بيته) لا علاقة له من قريب ولا من بعيد بحديث الثقلين، وليس مفسراً لهذا الحديث مطلقاً، فهو يشير إلى مراعاة أهل البيت كرامة لرسول الله، أما حديث الثقلين يشير إلى استخلاف الثقلين في الأمة الإسلامية من بعده (صلى الله عليه وآله)، ولا علاقة مطلقاً بين المعنيين.وقول أبي بكر في قوله أعلاه يدل على إنكاره وكفره بحديث الثقلين لأن رسول الله أستخلف الثقلين على الأمة الإسلامية من بعده، وصاروا محط طاعة وإمامة وتبعية ومرجعية من قبل جميع الأمة الإسلامية، وليسوا محط رعاية وشفقة ومراعاة حقوق مثلما يصور أبو بكر!!!!!

(1) أثبت أن الحَديث المروي عن أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - ليس تماماً مفاد حديث الثقلين وبحُجة وبرهان وإلا فإترك عنك الكتابة لست أهلها وإن سودت وجهك بالمداد.
(2) وأما استخلاف الثقلين في الأمة فاهل البيت كما في كَلام الرجل مسؤولون أمام الله عن تضييع الكتاب والسنة وضياع الأمة وفسادها لأن النبي يقول : (( كلكم راع ومسؤول عن رعيته )) فهل أهل البيت ينطبق عليهم إن كانوا مستخلفون في الأمة ؟! .
(3) قول أبي بكر يدل على إنكاره لحديث الثقلين ! كيف سيرت هذا الأمر وأنت تقول أن قول أبي بكر - رضي الله عنه - لا علاقة لهُ بحديث الثقلين فتنكر في الأول أن يكون له علاقة بالحديث ، وثانياً تقول أن أبي بكر ينكر بهذا الحديث حديث الثقلين فكيف يستقيم هذا الأمر ؟! .
سُبحان الله ما أجهل الرافضة وما أضعف بيانهم وعباراتهم وحُججهم أبليت وقتنا وأضعته وما أثمنه أن نضيعه على حمقى القوم ! ، فلا أدري من أين تأتي بمثل هذه التأويلات الباطنية والتقريرات السفيهة الصغيرة نعوذُ بالله من الجهل ومِداد الحماقة ونحمد الله على نعمتي الكتاب والسنة وهدي الصحابة - الغر الميامين - رضي الله عنهم وألحقنا ركبهم أجمعين .
اقتباس
بالنسبة للحديثين الأول والثاني أعلاه فهما يضعان لنا معياراً للحكم على الحديث، وهو عرضه على الكتاب، بالنسبة للأحاديث المروية عن رسول الله، وعرضه على الكتاب وما صح من سنة رسول الله وسنة أئمة أهل البيت بالنسبة للأحاديث المروية عن أئمة أهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين). ولا يعني عرض الأحاديث الواردة عن أئمة أهل البيت على السنة والكتاب إلغاء إمامتهم، مثلما لا يعني عرض الحديث الوارد عن رسول الله على الكتاب إلغاء إمامته ونبوته (صلى الله عليه وآله)، مثلما لا تعني رواياتكم للحديث الصحيح بعرض الحديث على (القلب!!!!) إلغاء نبوة رسول الله (صلى الله عليه وآله).


(1) أين هي السنة المروية عن أهل البيت - رضي الله عنهم - في كُتبكم هل لي بسند واحد صحيح طبقاً لقواعد الإمامية : (( رواية الإمامي العدل الضابط عن الإمامي العدل الضابط إلي منتهاه من غير شذوذ ولا علة )) ! ، فهل لك أن تثبت لنا حديثاً واحداً بإسناد صحيح ! .
(2) الكَلام المذكور في مشاركتي وهو أثرين عند القوم وفيهما إشارة إلي رد أقوال أهل البيت لما هو ثابت من الكِتاب والسنة ! فالسؤال الذي يطرح نفسه :
كيف يرد قول أهل البيت إلي قول أهل البيت ؟!
أليس الرافضي يقول أن أقوالهم ترد وتعرض على الكتاب والسنة إذ أن السنة مروية عن طريق أهل البيت ؟! فكيف يأمر اهل البيت برد قولهم على قولهم ؟! فهذا عجيب وغريب ؟!.
اقتباس
من هؤلاء العلماء النطائح الذين صححوا هذه النطيحة ظلماً وعدواناً على الله ورسوله، وظلماً عدواناً على مبانيكم الحديثية التي وضعتموها بأنفسكم!!!!

هونك أيها الغر على نفسك فلا أكاد أجد في مشاركاتك ما يستحق التعليق أبداً ، وكُلها تراهات وتفاهات فأخذت ما أريد أن أعلق عليه والباقي بله بالماء واشربه ، وأما هذا الكلام الفارغ فقد صحح الحديث الشَيخ الألباني - رحمه الله - فحيهلا إن كان لديك شيء .
ثُم يسأل الأحمق قائلاً :
أهكذا تبنون دينكم !!
فأقول : هونك أيها الجاهل المسكين لو أن لك دين فأخبرنا ما هي أصول دينكم ؟! وهل له إسناد صحيح فإنك لا تجد كتبكم تحتوي على أحاديث صحيحة فرغم إنقضاض العلامة الحلي على كتبنا نحن أهل السنة ليخرج لكم مصطلحا في الحديث إلا أنكم عاجزون عن إثبات إسناد واحد لكم وفق تعريف الحديث الصحيح عندكم إلي المعصوم الأول ! هيهات هيهات .
اقتباس
هل ترفضون سنة الله الصحيحة المتواترة، وتكذبون رسول الله، وفي نفس الوقت تأخذون بهذه النطيحة التي رواها المتروكون والضعفاء؟؟؟

والله الذي لا إله إلا هو لو بصق علي - رضي الله عنه - على التُراب لصارت متواترة عندكم فتعست ما أجهلك وما أسفهك وما أغباك لا تفقه في علم الحديث شرارة ! .
وأنا أتحداك أن تأتي بحديث صحيح واحد في الثقلين من كتبكم وطبقاً لقواعدكم في الحديث الصحيح فهل تستطيع أن تأتي بحديث صحيح واحد ! بل هل تستطيع أن تأتني بفضيلة واحدة لأهل البيت صحيحة السند وفق ضوابط المصطلح عندكم ! هيهات هيهات .













التوقيع

قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»
تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
  رد مع اقتباس
قديم 08/10/2013, 10:34 PM   رقم المشاركه : 53
أهل الحديث
غفر الله له ولوالديه





  الحالة :أهل الحديث غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

هذا الرجل أحمق يا أخي ! مطولات وليت فيها فائدة ! .
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136481
هذا الموضوع في تَخريج حديث غدر الأمة بامير المؤمنين ! ، وأما بقية كلامه فلا أرى فيه ما يستحق الحَديث ! وكُل تقريراته لا أدري من أين يأتي بها وما علاقتها بالكلام الذي كتبناه في الرد عليه ويبدوا لي أنه لا يستحق ، أعانك الله أخي الكريم ناصر .












التوقيع

قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!»
تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
  رد مع اقتباس
قديم 11/10/2013, 10:45 PM   رقم المشاركه : 54
ناصر بيرم
سردابي نشيط





  الحالة :ناصر بيرم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى الضيف الكريم صادق:

أولا:شكرًا على الإختصار ولكنني وضعت أسئلة أحتاج إلى إجابتها وباختصار لا الشرح وهي التالية:

أنت إدعيت كذبا أن المقصود من الحديث الذي يقول عليكم بسنتي وسنت الخلفاء الراشدين عم الأئمة سؤالي.

س1-الله أكبر من هذا الجهل المركب يا هداك الله لما التلبيس والجهل يا ترى من قال لك بأن الخلفاء الراشدين المذكورين في الحديث هم الأئمة الإثني عشر أم هو من جيبك؟؟ ياصغيري أئمتك لم يمسك الخلافة وهذا متفق بيننا وبينكم إلا الحسن وعلي رضي الله عنهم فهل تعلم معنى الخلافة؟؟

السؤال الثاني:
س2-هل تعتقد أننا سنرد حديث صحيح متفق على صحته ورد عن آل بيت النبي*صلى الله عليه وسلم وبالدليل؟؟

أنت ذكرت الرواية التالية من كتبك:
أصول الكافي- ج1- ص 69:
2 - محمد بن يحيى، عن عبدالله بن محمد، عن علي بن الحكم، عن أبان بن عثمان عن عبدالله بن أبي يعفور، قال: وحدثني حسين بن أبي العلاء أنه حضر ابن أبي يعفور في هذا المجلس قال: سألت أبا عبدالله (عليه السلام) عن اختلاف الحديث يرويه من نثق به ومنهم من لا تثق به؟ قال: إذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهدا من كتاب الله أو من قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) وإلا فالذي جاء كم به أولى به.

أقول:

نجد أبا عبد الله يقول "إذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهدا من كتاب الله أو من قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) وإلا فالذي جاء كم به أولى به." أي إذا ماورد عن الأئمة وله شاهد من كتاب الله وسنة نبيه*صلى الله عليه وسلم فالذي جاء كم به*أولى به. السؤال:

س3-كيف تعرضون روايات أئمتكم على أقوال نبينا صلى الله عليه وسلم ولا يوجد حديث واااحد صحيح يصل سنده إلى النبي*صلى الله عليه وسلم؟؟؟
وقلت:
اقتباس
يدل عطف شبه الجملة (أَهْلَ بَيْتِي) على شبه الجملة (كِتَابَ اللَّهِ) على أن (الثَّقَلَيْنِ) هما كتاب الله وأهل البيت، وهذا يؤكد أن صيغة حديث الثقلين برواية مسلم مماثلة لصيغه الأخرى برواية جميع المحدثين التي ذكرت الوصية كاملة بالثقلين:إِنِّي تَارِكٌ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ كِتَابَ اللَّهِ وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي

أقول:
أولا:الحمد لله لم أجدك تعلق على الإعراب وخاصة التالي:
واستمسكوا به : الهاء في كلمة به تفيد المفرد الغائب فهي حتما" تشير الى القرآن . ولو كانت تشير الى الى القرآن واهل البيت لقال وهو المؤيد بجوامع الكلم صلاة ربي عليه لقال : بهما .... والله اعلم؟؟فهل عندك إعتراض؟؟

ثانيا:
صدقت كتاب الله وأهل البيت هما ثقلان بدليل قوله صلى الله عليه وسلم"تركت فيكم الثقلين"أما إدعائك بأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا وحثنا بالتمسك بأهل البيت فلا دليل صريح بذالك إنما الصريح هو أنه أمرنا برعاية حقوقهم لأن رعاية حقوقهم وإجلالهم ثقل العمل .


وقلت:
اقتباس
وأن وصف كتاب الله وأهل البيت بأنهما (ثَقَلان) يعني عدم جواز تركهما، أو ترك أيٍّ منهما، وإلا صار المسلم خارجاً عن الإسلام، كذلك وصفهما يأنهما (متروكان) في الأمة الإسلامية من بعده ، يعني أنهما أمتدادٌ لرسول من بعد وفاته (صلى الله عليه وآله)، وهذا يعني لزوم الأخذ والتمسك بهما وإلا صار المسلم تاركاً لله ورسوله.*

وهذا يكفي حجة عليكم في وجوب إتباع أهل البيت والتدين بمذهبهم وترك ما سواه من مذاهب وعقائد ما أنزل الله بها من سلطان.

فضلاً عن هذا فقد ثبتت صحة كل طرق حديث الثقلين المختلفة، وكلها حجة عليكم وإنكار واحد منها إنكارٌ لله ورسوله. وكذلك ثبتت عليكم دلالة العشرات من الآيات القرآنية لمعنى حديث الثقلين وأيّ واحدة منها، بحد ذاتها، هي حجة كاملة عليكم ولن تستطيع إنكار دلالتها مهما حاولت لأنها محكمة وواضحة وبينة الدلالة، وسوف أثبت لكم هذا بمناقشة هذه الآيات الكريمة آيةً فآيةً.

أقول:
أولا:صدقت هم ثقلان ولكن قولك لا يجوز تركهما إن كنت تقصد بالتمسك بأهل البيت فلا دليل عليه وإن كنت تقصد برعايتهم واحترامهم فأنا معك.

ثانيا:أما إدعائك بصحة جميع طرق حديث الثقلين فأقول هذا والله الكذب بعينه.الله يهديك ياضيفنا.

وقلت:
اقتباس
الدلالة على وجوب الأخذ بأهل البيت والتمسك بهم وطاعتهم قائمة على كونهم الثقل الثاني المتروك في الأمة الإسلامية. والجملة المعترضة في حديث الثقلين برواية مسلم (فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ ، فَتَمَسَّكُوا بِكِتَابِ اللَّهِ ، وَخُذُوا بِهِ " فَحَثَّ عَلَيْهِ وَرَغَّبَ فِيهِ) تدلنا على وجوب الأخذ بالثقل الثاني لأنه (صلى الله عليه وآله) أمر الأمة الإسلامية بالأخذ بكتاب الله لكونه ثَقَلَاً متروكاً فيهم (خُذُوا بِهِ)، وكذلك يصدق مع الثقل الثاني كونه ثقلاً متروكاً فيهم، ويجب عليهم الأخذ به مثلما هم مأمورون بالأخذ بالثقل الأول.

فضلاً عن هذا فإنّ طرق حديث الثقلين الصحيحة الأخرى تدل أكثر على وجوب الأخذ بأهل البيت والتمسك والإقتداء بهم والإئتمام بإمامتهم، وأنتم تصرون على إنكار هذه الأحاديث الصحيحة المتواترة دون أيّ بينة سندية مقبولة، في حين تصححون الطرق النطيحة الفاسدة لحديث كتاب الله وسنتي الموضوع، وهذا يعكس حرجكم الشديد وخروجكم عن أبسط بديهيات السنة النبوية والقرآن العظيم!!!!!.

أقول:

أولا:الحمد لله والمنة لم أجد ردا على كلامي وهو التالي:

الحمد لله والمنة على إعترافك بقولك""نعم، الضمير في شبه الجملة (به) يعود لكتاب الله، ورسول الله رغب بالتمسك بكتاب الله"" فطالما الهاء في كلمة به تفيد المفرد الغائب فهي حتما" تشير الى القرآن . ولو كانت تشير الى الى القرآن واهل البيت لقال وهو المؤيد بجوامع الكلم صلاة ربي عليه لقال : بهما.

ثم:
(أهل بيتي) مرفوع على أنه خبر لمبتدأ محذوف والتقدير: وثانيهما أي: الثقلين أهلُ بيتي*

وعطفُ (أهل) على الهاء في ( استمسكوا به) العائدِ إلى كتاب الله باطلٌ من عدة أوجه منها:

مخالفته للمروي*
العطف المذكور يفوت ذكر ثاني الثقلين

ومن جهة الصناعة النحوية إن سلمنا القول بالعطف جدلا

التخلل الواقع بين المعطوف والمعطوف عليه المستفاد من قول زيد: (فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال) يبعد العطف بعد ما بين المشرق والمغرب*

وكذا مسألة العطف على الضمير المجرور من غير إعادة الخافض مختلف في جوازه متفق على ندرته
والجمهور على المنع وإن خالفهم جماعة منهم صاحب الألفية حيث قال فيها:

وعود خافض لدى عطف على ... ضمير خفض لازما قد جعلا*
وليس عندي لازما إذ قد أتى ... في النثر والنظم الصحيح مثبتا.


ثانيا:
إدعائك كذبا وزورا أن الثقل الثاني وهم أهل البيت متروكة عند الأمة فوالله أنك كاذب بل والله لو ثبت عندنا حديث صحيح فيهم نأخذ به. فهم والله على العين والرأس أنظر ولعن الله من لا يأخذ مايرد عنهم بحديث صحيح .

ثالثا:يوجد أمرا مهم جدا حديث كتاب الله وعترتي أنا لا أنكره فهناك أحاديث صحيحة وهناك أحاديث غير صحيحة ولكن الحديث الذي فيه لفظة"وإنَّهما لن يفترِقا حتَّى يرِدا عليَّ الحوضَ"لاتصح أنكرها كثيرون العلماء.ثم الحديث وإن صح ليس فيه الأمر بالتمسك بأهل البيت والحث عليه بل الحديث الأصح والمتفق على صحته الذي في صحيح مسلم يدل دلالة لا ينكرها إلا جاهل أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا برعاية حقوق أهل البيت *بدليل قوله"أذكركم.لم يقل ألزمكم بأهل بيتي بل قال أذكركم.

وقلت:
اقتباس
لك كل الحق بأنك تنكر حديث الثقلين، ولكن لا تدّع بعدها أنك مسلم!!
عليك يا هذا أن تفهم الكلام، فأنت لا تفهم الكلام وكأنك أعجمي مبتدىء في تعلم العربية!!!!!
رسول الله يقول:
إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي..
وأنت تريد أن تجعل الحديث: إني تارك فيكم كتاب الله!!!!!
لك ما تشاء يا هذا. أعْلِنْها هنا وقل أنا لا أؤمن بحديث رسول الله وأحرّف الحديث بما يتوافق مع عقيدتي. وأنتم سلفاً أنكرتم كل هذه الأحاديث بمحاولاتكم السقيمة المفضوحة المكشوفة في إنكار صحة هذا الحديث بشتى الطرق البائسة بالرغم من وضوح صحة كل هذه الأسانيد وتواترها، في حين أنكم تصححون نطيحة (كتاب الله وسنتي) دون حياء من الله ورسوله!!!!


أقول:
لا والله لا أنكر حديث الثقلين والعياذ بالله،ولا والله لا أنكر كونهما ثقلين والعياذ بالله،لا والله لا أنكر ماثبت عنهم بحديث صحيح بشرطنا لا والله.ماذا تريد بعد هذا ياصادق بارك الله فيك

وقلت:
اقتباس
العترة موجودة في كل عصر، وفي كل عصر يوجد واحد من أهل البيت ليكون إماماً وشاهداً وحجة لله على الناس أجمعين، وهذه الحقيقة أثبتتها عشرات الآيات القرآنية، وأثبتتها السنة النبوية في عشرات الأحاديث الصحيحة، ومنها هذين الحديثين:.ثم سردت الأحاديث التي تقول مَنْ مَاتَ لا بَيْعَةَ عَلَيْهِ مَاتَ مَوْتَةَ جَاهِلِيَّةٍ

أقول:
أولا:إدعائك كذبا وزورا أن*أهل البيت موجودين في كل عصر والسبب ليكونوا أئمة وشهداء وحجة لله على الناس أجمعين،لا دليل صريح صحيح على ذالك.

ثانيا:الرد على*الأحاديث التي سردتها.
1- ان البيعه ليست محصوره للامام المعصوم او محرمه على غيره
2- ان الحديث يوجب بالضروره ان يبايع الامام تحت مضلة(لا بد لناس من امير بر او فاجر)
3- ان فى عدم البيعه لهذا الامام مفسده ولذلك جاء عن على رضي الله عنه (ان من تخلف عن البيعه تضرب عنقه)
4-انه لا حجيه فى هذا الحديث على ولاية المعصومين

أما الأسئلة التي جئت بها أنظر أهل السنة الواثقون من عقيدتهم لا المراوغون الشيعة في الإجابة كيف يجيبونك قلت.

اقتباس
من هو إمام زمانك وحجة الله في الأرض؟؟؟؟؟

الجواب:
القرآن وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

وسألتني:
اقتباس
هل هو رئيس الدولة التي أنت فيها، أو ملك المملكة التي تعيش فيها؟؟؟؟

الجواب:
لا بل هو ولي أمر نطيعه على مايرضي الله ولا نطيعه على مايغضب الله.

وسألتني:
اقتباس
هل كان المقبوران القذافي وصدام إماما الزمان وحجة الله في الأرض في أيام حكمهما البائد؟؟؟

الجواب:
لا .
وسألتني:
اقتباس
هل أن من خرج على القذافي وصدام وغيرهما من طواغيت الأرض خارج على إمام زمانه وحجة الله في أرضه وميت ميتة جاهلية؟؟؟

الجواب:
نعم إن تحقق فيهما التالي:
ومعنى الحديث : أنه لا يجوز الخروج على الحاكم ( ولي الأمر ) إلا أن يرى منه كفرا بواحا ، كما جاء ذلك في الحديث الصحيح ، كما أنه يجب على الأمة أن يؤمروا عليهم أميرا يرعى مصالحهم ويحفظ حقوقهم " انتهى.
"فتاوى اللجنة الدائمة" (4/419)


وسألتني:
أم أن إمام الزمان واجب الطاعة هو الإمام من آل محمد، وهو الإمام المهدي، محمد بن الحسن (صلوات الله عليه) وعلى آبائه الطاهرين؟؟؟
الجواب:
محمد صلى الله عليه وسلم .وأولي الأمر فيما يرضي الله وليس في ما يغضب الله.

وسألتني:
اقتباس
أيُّ العقيدتين أكثر موافقة لكتاب الله وسنة رسوله، عقيدتنا في حصر الإمامة وحجية الله تعالى على عباده في أئمة أهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين)، أم عقيدتكم في جعل كل طواغيت الأرض وشياطينها أئمة واجبي الطاعة، والخارج عن طاعتهم ميتٌ ميتة جاهلية؟؟؟؟؟

الجواب :
بكل ثقة عقيدتنا التي مصدرها قال الله قال الرسول صلى الله عليه وسلم وليس قال الله والقرآن محرف وقال الإمام .

وقلت كذبا وزورا:
*
اقتباس
إذ عبر تعالى عن كتاب الله بأنه آيات بينات في صدور أهل البيت:

بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَ الظَّالِمُونَ (49) - العنكبوت.

وتبعاً لهذه الآية الكريمة (والعشرات غيرها) فإنّ أهل البيت هم كتاب الله الناطق، وهذا هو معنى حديث الثقلين بالضبط بعدم افتراق الثقلين عن بعضهما.

أقول:

ماشاء الله على هذا العلم هل تقول أن الذين*أُوتُوا الْعِلْمَ هم أئمة أهل البيت هاهاها الله يهديك لماذ أليست الآيات في صدور علمائنا الآن فياصادق بارك الله فيك المقصود من الآية*أي هذا القرآن آيات بينة واضحة في الدلالة على الحق، يحفظه العلماء، يسره اللّه عليهم حفظاً وتلاوة وتفسيراً، كما قال تعالى: { ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر} .ولا أعلم هل لديك رواية صحيحة بشروطكم على أن*الذين أُوتُوا الْعِلْمَ هم أئمة؟؟؟



وقلت:
اقتباس
كل الكلمات العربية تحمل أكثر من معنىً، وكل معنىً لها يتحدد عن طريق سياقها في الكلام، ولا يمكن أن نفرض معنىً معيناً على كلمة ما بصورة قسرية لأننا لسنا نتعامل مع معادلة رياضية، بل مع لغة بشرية، ومعاني كل كلمة فيها تتحدد بسياق الكلام. وكلامك أعلاه يدل على أنك لا تفهم ولا تعي هذه الحقيقة مع الأسف الشديد!!!!!*

الجملة (خَلَفَهُ ويَخْلِفَهُ) تعني صار خلفه. وفي قول رسول الله: (انظروا كيف تخلفوني فيهما)، ترد الجملة (تخلفوني) بمعنى (تكونون بعدي)، أو (تصيرون بعدي). ولو أخذنا معنى العبارة كاملة، فسيكون المعنى (فترقبوا كيف يكون فعلكم بعدي فيهما) لأن المقصود بكينونة مَنْ بَعْدَهُ (صلى الله عليه وآله) بخصوص هذين الثقلين هو استجابتهم لأمر الأخذ بهما، ولذلك فكينونتهم المقصودة بعد رسول الله هي فعلهم الذي سيتخذونه بخصوص الثقلين. وفي هذا تأكيد على وجوب الأخذ والتمسك بهما.

وهذا المعنى وارد في الآية (150- الأعراف)، إذ يقول تعالى في الآية (142- الأعراف):

وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ (142)- الأعراف.

إذ ترد الجملة (اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي) بمعنى (خذ مكاني في قومي)، إذ أن صيغة (فعل الأمر) تدل على أمر موسى لأخيه هارون بأن (يكون بعده) في قومه، وهذا الأمر يدل على الأمر بأن يكون (خليفته) فيهم. وهذا المعنى دلَّتْ عليه صيغة الأمر لأن الأمر لشخص بأن (يكون بعد) في موضع معين بعد الشخص الآمر له هو أمْرٌ بإستخلافه في هذا الموضع.

أمّا بالنسبة للآية (150) من نفس السورة:

وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (150)- الأعراف.

فإن الجملة (خَلَفْتُمُونِي) تعني (كنتم بعدي)، ونظراً لقرينة (بِئْسَمَا) تكون الكينونة المقصودة بعد موسى هي فعلهم، ويكون معنى العبارة (بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي)، أي: بئسما كان فعلكم من بعدي.

وكذلك هو الحال مع العبارة (انظروا كيف تخلفوني فيهما) التي ترد فيها الجملة (تخلفوني) بمعنى (تكونون بعدي)، وفقاً للقرائن اللغوية أعلاه في ردي على الزميل أهل الحديث.

وبالنسبة لإستخلاف الثقلين في الأمة الإسلامية فقد دل عليه نص حديث الثقلين المبارك، إذ أن وصف الكتاب وأهل البيت بأنهما (ثَقَلان) دل على وجود الأخذ والتمسك بهما، وهذا استخلاف لهما في الأمة الإسلامية..

كذلك فإنّ تعبير رسول الله عن وجودهما من بعده بأنه (ترك) لهما في الأمة الإسلامية، هو استخلاف لهما فيها، أذ أن ما يتركه رسول الله بديلاً عنه في الأمة الإسلامية هو خليفته فيها.

كذلك وصفه (صلى الله عليه وآله) للثقلين بأنهما (لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ) دلالة على استخلافهما سوية في الأمة الإسلامية فالقرآن الكريم هو الدستور والمرجع الأول والحاكم الأول على الأمة الإسلامية، وكون (أهل البيت) لا يفترقون عنه ولا يفترق عنهم إلى يوم القيامة دليل على قيمومة أهل البيت ووراثتهم للقرآن الكريم ومرجعيتهم الحصرية به، وهذا يعني أستخلافهم في الأمة الإسلامية إلى يوم القيامة.

فضلاً عن كل ما سبق فإنّ نص حديث الثقلين دل بكل صراحة على كلاً من القرآن الكريم وأهل البيت خليفة على الأمة الإسلامية، كما في الحديث التالي الذي صححه الألباني:

فضلاً عن كل ما سبق فإنّ نص حديث الثقلين دل بكل صراحة على كلاً من القرآن الكريم وأهل البيت خليفة على الأمة الإسلامية، كما في الحديث التالي الذي صححه الألباني:

صحيح الجامع الصغير وزياداته للألباني – الجزء الأول- ص 482.

2457- "إني تارك فيكم خليفتين: كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض".
صحيح". "حم طب" عن زيد بن ثابت. الروض النضير 977، 978

أقول:
أما بالنسبة لتصحيح الألباني فأحيلك لهذا الرابط إستراك تصحيح الألباني:

ولكن قيل في الحديث*كتاب الله حبل وليس"حبلان"ممدود وليس"ممدودان"ما بين السماء والأرض.أليس الكتاب هو الحبل بين السماء والأرض أما قوله عترتي فلا دليل على حصرها في إثني عشر إماما وعجزت عن الإتيان بدليل الحصر وتطمن ستعجز إعجازا تاما فلا تتعب حالك.

أعيد السؤال الذي لم تجب عنه مع إختيارين إختر إحداهما لا ثالث لهما.

السؤال:قول الحديث*انظروا كيف تخلفوني فيهما من باب الإستخلاف أو من باب التخليف؟؟






  رد مع اقتباس
قديم 11/10/2013, 11:27 PM   رقم المشاركه : 55
ألراسي
سردابي جديد





  الحالة :ألراسي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

الاخ الفاضل ناصر بيرم

باختصار التعليق

الاحاديث النبوية يلازم الفهم فيها عدة نقاط

منها ::: حقيقة الحديث الى اي زمن والى اي حقيقة تتبع والى اي غاية

حتى وان كان الحديث صحيحا لابد من معرفة الغرض من الحديث بانزال شواهد او ادلة تلازمه

اما الشيعة فهم متخبطون فكما قلت وقال الاخوة في بعض الروايات

اذكركم باهل بيتي :: هنا التذكير للحضور ومختص بمن يتواجد بذلك الزمان ولايصح تشييع القول بكل زمان لاننا بزمن وهم بزمان ماضي

اما حديث الحوض فهناك باب اخر واختصر القول فيه بان لكل مفهومية غاية وعلى الغاية يستوجب القول بداعي الجزاء عند ايراد الحوض

وهذا ما اردت اضافته والله اجل واعلم






  رد مع اقتباس
قديم 12/10/2013, 12:13 PM   رقم المشاركه : 56
ناصر بيرم
سردابي نشيط





  الحالة :ناصر بيرم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

قلت:
اقتباس
لو تركتَ يا ناصر بيرم تضعيف أحاديثنا الصحيحة التي ذكرتها لكم لكان خيراً لك وأحفظ لماء وجهك بدل من أنْ تبذله بهذه الشطحات الجاهلة المضحكة، ولكني سأرد عليك وآتيك بالمزيد وأنا مستعد أنْ آتيك لغاية خمسين حديثاً صحيحاً، ولن أتوقف حتى أسقط كل ما بيدك ويدكم من حجج واهية وذرائع باطلة سواءً في تضعيف أحاديثكم الصحيحة، أو أحاديثنا الصحيحة.

وهذا توثيق سند رجال الرواية الصحيحة الأولى التي ذكرتها لكم:

1ـ الصدوق : فهو غني عن التعريف قال النجاشي في فهرسته ج2 ص311 رقم1050*
" شيخنا وفقيهنا ووجه الطائفة بخراسان ..." .*
قال الشيخ في الفهرست : ص188ـ189 رقم709*
" جليل القدر ، يكنى أبا جعفر ، كانَ جليلاً ، حافظاً للأحاديث ، بصيراً بالرجال ، ناقداً للأخبار ، لم يًرَ في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه ، لَه نحو من ثلاثمائة مصنف ، وفهرست كتبه معروفة ....."*
وقال في رجاله ص495 باب مَنْ لم يرو عنهم باب الميم رقم25 .*
" جليل القدر ، حفظة ، بصير بالفقه والأخبار و الرجال ، لَهُ مصنفات كثيرة ذكرناها في الفهرست ....."*
وقد نقل ابن ادريس من كتاب فلاح السائل لابن طاووس أنَّ الشيخ الصدوق مجمع على عد الته . المعجم ج16ص322


2ـ أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني :*
قال الصدوق عنه " وكانَ رجلاً ثقةً ديناً فاضلاً ، رحمة الله عليه ورضوانه " معجم رجال الحديث ج2 ص120
وقد وقع في كمال الدين بدل أحمد (محمد) وهو تصحيف ، لأنَّ الصدوق ليس لَهُ شيخ باسم محمد بن زياد بن جعفر .


3ـ علي بن إبراهيم :*
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص86 رقم 678*
" ثقةٌ ثبتٌ ، معتمد ، صحيح المذهب ، سمع فأكثر ، وصنف كتباً ، وأصرَّ في وسط عمره ......"*
قال السيد الخوئي في المعجم ج11 ص194 " وقع في إسناد كثير من الروايات تبلغ 7140 مورداً "*
4ـ ابيه إبراهيم بن هاشم :*
قال النجاشي ج1 ص89 رقم17:
" ..... وأصحابنا يقولون : أول من نشر حديث الكوفيين بقم هو .."*
قال السيد الخوئي في المعجم ج1 ص317*
" لا ينبغي الشك في وثاقة إبراهيم بن هاشم ويدل على ذلكَ أمور :*
ا ـ إنه روى عنه إبنه علي في تفسيره كثيراً ، وقد التزم في أول كتابه بأن ما يذكره فيه قد انتهى إليه بواسطة الثقات .
ب ـ إنَّ السيد ابن طاووس ادعى الاتفاق على وثاقته.....
ج ـ إنه أول من نشر حديث الكوفيين بقمْ ، والقميون قد اعتمدوا على رواياته ، وفيهم من هو مستصعب في أمر الحديث ، فلو كانَ فيه شائبة الغمز لم يكن يتسالموا على أخذ الرواية عنه ، وقبول قوله ....." انتهى
ووثقه المامقاني انظر نتائج التنقيح المطبوع في أول التنقيح ج1 ص7 رقم226


5ـ محمد بن أبي عمير :*
قال النجاشي : جليل القدر ، عظيم المنزلة فينا وعند المخالفين ....
وقال الشيخ : " كان من أوثق الناس عند الخاصة والعامة ، و أنسكهم نسكاً و أورعهم وأعبدهم وقد ذكر الجاحظ في كتابه في فخر قحطان على عدنان بهذه الصفة التي وصفناه ، وذكر أنه كان واحد أهل زمانه في الأشياء كلها . "
معجم رجال الحديث ج14 ص279ـ281
6ـ غياث بن إبراهيم :*
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص165 رقم831*
" غياث بن إبراهيم التميمي الأسدي ، بصري سكن الكوفة ثقةُ ...."*

فرجال السند كلهم ثقات اماميون ، فتكون الرواية صحيحة


أقول:

أولا:بالنسبة لإبراهيم بن هاشم قلت*قال النجاشي ج1 ص89 رقم17:
" ..... وأصحابنا يقولون : أول من نشر حديث الكوفيين بقم هو .." *أقول:ما هو الدليل على انه اول من نشر حديث الكوفيين في قم ؟

خذ الهدية :
رجال النجاشي (450 هـ) صفحة16

[18] إبراهيم بن هاشم أبو إسحاق القمي أصله كوفي انتقل إلى قم قال أبو عمرو الكشي : " تلميذ يونس بن عبد الرحمن من أصحاب الرضا (ع) " هذا قول الكشي وفيه نظر وأصحابنا يقولون : أول من نشر حديث الكوفيين بقم هو له كتب منها : النوادر وكتاب قضايا أمير المؤمنين ع أخبرنا محمد بن محمد قال: حدثنا الحسن بن حمزة الطبري قال : حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه إبراهيم بها

ملاحظة :

النجاشي لم يكن متاكد : لا انه من تلاميذ يونس بن عبد الرحمن و لا من انه نشر حديث الكوفيين

وقيل إنَّ السيد ابن طاووس ادعى الاتفاق على وثاقته وهل تعلم معنى إدعى أي لم يثبت وثاقته وماقاله ابن طاووس إدعاء للدليل عليه.

وقلت:قال السيد الخوئي في المعجم ج1 ص317*
" لا ينبغي الشك في وثاقة إبراهيم بن هاشم.أقول:كيف لا ينبغي الشك في وثاقته وجميع العلماء القدماء لم يوثقوه فلا*النجاشي وثقه؟

٢- الطوسـي لم يوثقه

٣- *الـــحـلــي لم يوثقه

٤- محمد بن محمد إبراهيم الكلباسي - لم يوثقه

٥- علي البروجردي - غير معلوم:



ابراهيم بن هاشم والد علي بن ابراهيم :


أولاً : إبراهيم بن هاشم لم ينص أحد من أئمة أهل البيت على توثيقه في كتب الشيعة كما لم ينص على توثيقه من قبل أحد من المتقدمين من علماء الشيعة الإمامية .


ثانيا : لم ينص على عدالته أحد من متقدمي الشيعة الإمامية ، قال الشهيد الثاني في مسالك الأفهام 7/136 :" فيه إبراهيم بن هاشم ، ولم ينص الأصحاب على تعديله " فالرجل لم ينص على توثيقه بل والأدهى والأمر أنه لم ينص على عدالته.



ثالثا : لم ينص على ضبط الرجل سواء ضبط الحفظ أو الكتابة أحد حتى ولو من العلماء المتاخرين .


رابعا : الرجل مختلف فيه عند الشيعة الإمامية فقد قال الكاظمي في ترجمته :"[لم يوثق في كتب الرجال كما اعترف به جماعة ولذلك اختلف الفقهاء في حاله" تكملة الرجال 1/188 .



خامسا : رد روايته ولم يقبل بها صاحب المدارك محمد العاملي فقال :" ويمكن المناقشة في الرواية من حيث السند بإبراهيم بن هاشم حيث لم ينص علماؤنا على توثيقه " 2/53 .


سادساً : قال المحقق الأردبيلي " إبراهيم بن هاشم وهو غير مصرح بتوثيقه " المجمع 7/12 .


سابعاً : قال السيد محسن الحكيم في " مستمسك العروة " 9/95 :" والتوقف في حجيته من جهة أن في السند إبراهيم بن هاشم ، وفيه كلام ، كما في المسالك ضعيف " .

ثامنا:قال الشهيد الثاني في الرسائل ص 256 : من متعلقاتها الثابتة فيها فان قيل الخبر الأول ليس من الصحيح لان في طريقة إبراهيم بن هاشم وهو ممدوح لاثقة*

تاسعا:شرح اللمعة - الشهيد الثاني ج 5 ص 342 : . وفي طريقه الآخر " إبراهيم بن هاشم " وهو لم يوثق في كتب الرجال وإن كان حسن الإيمان

عاشرا:الرسائل الرجالية لأبي المعالي محمد بن محمد إبراهيم الكلباسي (1315 هـ) الجزء1 صفحة141

وعلى هذا المنوال الحال في "ثقاتنا" في كلام علي بن إبراهيم بن هاشم حيث إنه قال في أوائل تفسيره : "ونحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي إلينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم وأوجب ولايتهم" فلا دلالة فيه على عدالة الرواة الذين رووا عنهم فلا دلالة فيه على عدالة والده إبراهيم بملاحظة كونه ممن روى عنه بل أكثر الرواية عنه كما ربما استدل به على عدالته مضافا إلى روايته كثيرا عن المجهول والمصرح بالضعف


فالرجل إذن مختلف فيه عند علماء الشيعة الإمامية ولم ينص على توثيقه ولم ينص على عدالته وهناك من رد روايته ولم يقبل بها.

وقيل عن إبراهيم بن هاشم بعدم إعتباره الآن أنت حر تسعة لم يوثقوه واثنان إن صح وثقوه أنظر الفرق والحكم لك.


أما الراوي محمد بن عمير فمجهول والآخر قيل بأنه لم يوثق والأمر لك في قبول الرواية من عدمها

وقلت:

اقتباس
وهذا توثيق سند رجال الرواية الثانية:


1ـ محمد بن الحسن الصفار :
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص252 رقم 949 :
" ... وكانَ وجهاً في أصحابنا القميين ، ثقة ، عظيم القدر ، راجحاً ، قليل السقط في الرواية "


2ـ محمد بن الحسين :
وهو محمد بن الحسين بن أبي الخطاب شيخ الصفار ، إذْ ليس له شيخ باسم محمد بن الحسين إلا ابن أبي الخطاب ، ونقل نفس الرواية صاحب مختصر البصائر من كتاب الصفار ، هكذا
محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن جعفر بن بشير البجلي عن ذريح بن محمد بن يزيد المحاربي .....
وقال الكاظمي في مشتركاته ص233 في تمييز محمد بن الحسين :
" ويعرف أنه إبن أبي الخطاب برواية محمد بن الحسن الصفار عنه .... وبروايته هو عن جعفر بن بشير الثقة "
والمورد من هذا القبيل بالضبط
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص220 رقم 898 :
" .... جليل من أصحابنا ، عظيم القدر ، كثير الرواية ، ثقة ، عين ، حسن التصانيف مسكون إلى روايته .... "
ووثقه الشيخ في رجاله تارة في أصحاب الجواد ص407 باب الميم رقم28 ، وأخرى في أصحاب الهادي ص423 باب الميم رقم 23 وثالثة في فهرسته 170 باب محمد رقم 608
" وعده الكشي من العدول الثقات من أهل العلم .
وعده ابن شهر اشوب من ثقات الإمام الهادي (ع) تارةً ،
وآخرى من ثقات الإمام العسكري عليه السلام " انظر المعجم ج15 ص291ـ292


3ـ جعفر بن بشير :
قال النجاشي في فهرسته ج1 ص297 رقم 302
" جعفر بن بشير . أبو جعفر البجلي ، الوشاء ، من زهاد أصحابنا ، وعبادهم ، ونساكهم ، وكان ثقة .. "
وقال الشيخ في الفهرست ص72 باب جعفر رقم 142
" جعفر بن بشير البجلي ، ثقة ، جليل القدر ، له كتاب .... "


4ـ ذريح بن يزيد :
قال النجاشي في فهرسته ج1 ص375 رقم 429 : ذريح بن محمد بن يزيد أبو الوليد المحاربي من بني محارب .... "
قال الشيخ في الفهرست ص99 : ذريح المحاربي : ثقة له أصل ...


فالسند صحيح . لوثاقة جميع رجال سنده


أقول:

أنت حر فجعفر بن بشير قيل عنه مجهول فهل يصح حديث طعن في أحد رواته؟



وقلت:
اقتباس
وهذا توثيق سند رجال الرواية الثالثة:

1ـ محمد بن الحسن الصفار . تقدمت ترجمته وهو ثقة


2ـ إبراهيم بن هاشم : تقدمت ترجمته وهو ثقة


3ـ يحيى بن أبي عمران :

ذهب السيد الخوئي إلى وثاقته لوقوعه في إسانيد تفسير القمي . العجم ج20 ص26ـ27
وذهب النمازي الشاهرودي في مستدركاته ج8 ص185ـ186 إلى أنه إمامي مخلص وجها بين الإمامية . "
و وثقه الميرزا القمي حيث قال : ويدل عليه ما رواه يحيى بن أبي عمران الهمداني في الصحيح قال : كتبتُ إلى أبي جعفر ... "
وكذا وثقه النراقي في المستند ج5 ص94 .
وحسنه المامقاني في نتائج التنقيح المطبوع في أول التنقيح ج1 ص164
وهو وكيل من وكلاء الإمام الجواد عليه السلام ، انظر المعجم ج20 ص26 ولم يعزل عن الوكالة حتى الموت ، فيكون ثقة .


4ـ يونس :
وهو يونس بن عبد الرحمن ، لان يحيى بن أبي عمران من تلاميذه كما ذكره الصدوق في المشيخة
قال الكاظمي في مشتركاته ص165 : ويعرف يونس بأنه ابن عبد الرحمن مولى آل يقطين برواية يحيى بن أبي عمران عنه "
وقال الخوئي في المعجم في ترجمة يونس عبد الرحمن بأنه يروي عن هشام بن الحكم "
والمورد من هذا القبيل
وصاحب مختصر البصائر نقل هذه الرواية من البصائر بنفس السند و المتن ولكن يونس بن عبد الرحمن
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص420 رقم 1209
" يونس بن عبد الرحمن مولى علي بن يقطين بن موسى ... كانَ وجهاً في أصحابنا ، متقدماً عظيم المنزلة ، - إلى أن قال ـ وكانَ الرضا عليه السلام يشير إليه في العلم و الفتيا . "
وهو ممن أجمعت العصابة على تصديقه المعجم ج20 ص208
وقال المحقق الخوئي في ج20 ص215 من أنه تسالم الفقهاء على جلالة يونس وعلو مقامه . "
ووثقه الشيخ تارةً في أصحاب الكاظم ص364 رقم 11 من باب الياء .
وأخرى في أصحاب الرضا ص394 ـ 395 رقم 2 من باب الياء


5ـ هشام بن الحكم :
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص398 رقم 1165
" وروى هشام عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسى عليهما السلام ، وكان ثقة في الروايات حسن التحقيق بهذا الأمر " .
وقال الشيخ في الفهرست ص207 ـ 208 باب هشام رقم 782
" هشام بن الحكم كان من خواص سيدنا ومولانا موسى بن جعفر عليه السلام ، وكانت له مباحثات كثيرة مع المخالفين في الأصول وغيرها ..... ولقي أبا عبد الله جعفر بن محمد وابنه أبا الحسن موسى عليهما السلام ، وله عنهما روايات كثيرة ، وروى عنهما ، فيه مدائح له جليلة ، وكان ممن فتق الكلام في الإمامة ، وهذب المذهب بالنظر ، وكان حاذقاً بصناعة الكلام ، حاضر الجواب ... "
" وعده المفيد قدس سره في رسالته العددية : من الأعلام الرؤساء ، المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والأحكام ، الذين لا مطعن عليهم ، ولا طريق إلى ذم واحد منهم " معجم رجال الحديث ج19 ص273


6ـ سعد الاسكاف :
قال الشيخ في رجاله ص92 في أصحاب علي بن الحسين (ع) من باب السين رقم 17
" سعد بن طريف الحنظلي الأسكاف ، مولى بني تميم الكوفي ، ويقال : سعد الخفاف ، روى عن الأصبغ بن نباتة ، وهو صحيح الحديث "
وقال النجاشي في فهرسته ج1 ص404 رقم 466
" ... يعرف وينكر ... "
وهذا الكلام من النجاشي لا يدل على ضعفه ، وقد أجاب السيد الخوئي عنه فقال المعجم ج8 ص69
" ثم إنَّ الظاهر وثاقة الرجل لقول الشيخ : وهو صحيح الحديث ، و وروده في أسناد كامل الزيارات وقد شهد جعفر بن قولويه بوثاقة جميع رواته ، ولا يعارض ذلك قول النجاشي يعرف وينكر . وذلك : لأنَّ المراد بذلك أنه قد يروي مــالا تقبله العقول العادية المتعارفة وهذا لا ينافي الوثاقة "
وقال البهائي في الوجيزة ص10 : " وأما نحو يعرف وينكر ، ليس بنقي الحديث وأمثال ذلك ففي كونهِ جرحاً تأملٌ "
وقال الشهيد الثاني في البداية ص76 : " وكذا قوله : وهو صحيح الحديث فإنه يقتضي كونه ثقةٌ ضابطاً ففيه زيادة تزكية "
فإذا كان قول النجاشي : يعرف وينكر ليس بجرح ، ولا يدل على ضعفه ، فإن قول الشيخ : صحيح الحديث . يدل على الوثاقة والضبط وزيادة فيكون الرجل ثقةٌ ، ولا تعارض بين قول النجاشي والشيخ .


أقول:

سبحان الله لأبدأ بطرح السؤال :
س١-ماهو حكم من قال بأن الله جسم عند الشيعة وبالأدلة من أقوال علمائك؟؟

ثانيا:إبراهيم بن هاشم لم يوثقها لعلماء المتقدمين وغير معتبر وهم عشرة من لم يوثقوه وواحد وثقه والآخر إدعى دون دليل والحكم لك.

ثالثا:سعدبن طريف:

سعد بن طريف الإسكاف

تهذيب المقال ج1 ص 202
في الفهرست: أخبرنا بالعهد ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن الحميري، عن هارون بن مسلم، والحسن بن طريف جميعا، عن الحسين بن علوان الكلبي، وذكر نحوه. قلت: والطريق لا يخلو عن كلام، تارة بعلي بن همام، فلم يذكر بمدح. واخرى بسعد بن طريف، فلم يوثق، بل قيل: ناووسي، واقفي، إلا أن الشيخ (رحمه الله) قال: صحيح الحديث. وأيضا روى عنه جعفر بن بشير، الذي وثقه النجاشي وقال: روى عن الثقات ورووا عنه.*

فياترى السؤال:هل يقبل رواية الناووسي عند الشيعة بالدليل؟؟



قلت:
سأذكر لك توثيق رجال طريق واحد من طريقي هذه الراوية الصحيحين، وسوف أذكر رجلاً واحداً من رجال كل طبقة في حالة وجود أكثر من رجل في الطبقة الواحدة روماً للإختصار:
1- محمد بن يعقوب الكليني : فهو غني عن التعريف ولكن

قال النجاشي في فهرسته ج2 ص290 رقم1027
" شيخ أصحابنا في وقته بالري ، ووجههم ، وكانَ أوثق الناس في الحديث وأثبتهم " .
قال الشيخ في رجاله ص495 ، باب مَنْ لم يرد عنهم حرف الميم رقم27
"..... جليل القدر ، عالم بالأخبار..."

2- محمد بن يحيى:
قال الشيخ في رجاله ص495 باب لم يرد عنهم باب الميم رقم24
" محمد بن يحيى العطار ، روى عنه الكليني ، قمي ، كثير الرواية "
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص250 رقم 947
" شيخ أصحابنا في زمانه ، ثقةٌ ، عين ، كثير الحديث ، لَهُ كتب .... "

3- أحمد بن محمد : ( وهو أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري )
قالَ الكاظمي في مشتركاته ص175 ، في مقام تمييز أحمد بن محمد :
" ومَنْ روى عنه أحمد بن علي بن أبان ، أو محمد بن يحيى العطار ، أو سعد بن عبد الله أو .... أو .... فهو ابن عيسى"
قال النجاشي ج1 ص216ـ217 رقم 196
" .... شيخ القميين و وجههم وفقيههم غير مدافع ، وكانَ أيضاً الرئيس الذي يلقى السلطان ولقي الرضا (ع) .... "
قال الشيخ في رجاله ص366 . أصحاب الرضا ، باب الهمزة رقم
" أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري القمي ثقة له كتب "

4- الحسين بن سعيد :
قال الشيخ في الفهرست ص87 ، باب الحسين رقم231
" الحسين بن سعيد بن حماد بن مهران الأهوازي من موالي علي بن الحسين عليه السلام ثقةٌ ...*
وقال في رجاله ص372 في أصحاب الرضا ، باب الحاء رقم 17
" الحسين بن سعيد بن حماد ، مولى علي بن الحسين عليه السلام صاحب المصنفات ، الأهوازي ، ثقة . "
قال المحقق الخوئي في المعجم في ج5 ص245 : وقع بعنوان الحسين بن سعيد في أسناد كثير من الروايات تبلغ خمسة آلاف وعشرين مورداُ "

5- النضر بن سويد :
قال النجاشي في فهرسته ج2 ص384 رقم 1148 :
" نضر بن السويد الصيرفي ، كوفي ، ثقة ، صحيح الحديث .... "
وقال الشيخ في رجاله ص362 ، أصحاب الكاظم باب النون رقم2
" النضر بن سويد لَهُ كتاب وهو ثقةٌ " .

6- يحيى الحلبي :
قال النجاشي في فهرسته . ج2 ص416 رقم1200 :
" يحيى بن عمران بن علي بن أبي شعبه الحلبي ، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام ثقة ، ثقة ، صحيح
الحديث . له كتاب ، يرويه جماعة " .

7- أيوب بن الحر:
قال النجاشي: ": " أيوب بن الحر الجعفي، مولى ثقة، روى عن أبي عبد الله
عليه السلام، ذكره أصحابنا في الرجال، يعرف بأخي أديم...".
وقال الشيخ" أيوب بن الحر، ثقة، مولى، روى عن الصادق عليه
السلام، له كتاب....".

8- يحيى بن أبي القاسم الأسدي، أبو بصير:
قال الشيخ الكشّي: (أجمعت العصابة على تصديق هؤلاء الأوّلين من أصحاب أبي جعفر وأصحاب أبي عبد الله(عليهما السلام)، وانقادوا لهم بالفقه، فقالوا: أفقه الأوّلين ستّة: زرارة، ومعروف بن خرّبوذ، وبُريد، وأبو بصير الأسدي، والفضيل بن يسار، ومحمّد بن مسلم الطائفي، قالوا: وأفقه الستّة زرارة، وقال بعضهم مكان أبي بصير الأسدي أبو بصير المرادي، وهو ليث بن البختري) (رجال الكشّي 2/505 ح431).
وقد أرجع الإمام الصادق(عليه السلام) الناس إليه، قال شعيب العقرقوفي: «قلت لأبي عبد الله(عليه السلام): ربما احتجنا أن نسأل عن الشيء فمَن نسأله؟ قال: عليك بالأسدي، يعني أبا بصير» (رجال الكشّي 1/400 ح291).
قال الشيخ النجاشي: «ثقة، وجيه» (رجال النجاشي: 441 رقم1187).


أقول:
عجبا والله من المراوغة أنت جئت برواية فيها سهل بن زياد وبينت لك وبأقوال علمائك فيه من طعن ولم أجدك ترد على من طعن على سهل بن زياد لما الهروب ياصادق أتعاند على الإصرار في الباطل؟؟

ثم سؤال:

ماهو ردك في التالي:

تفسير القمي ( المقدمة ) صفحة 10.
غلوه الفاحش فى عقيدتة مما أدى به غلوه ان يعتقد ان القران محرف ومبدل وناقص.






  رد مع اقتباس
قديم 12/10/2013, 06:40 PM   رقم المشاركه : 57
ناصر بيرم
سردابي نشيط





  الحالة :ناصر بيرم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

وقلت:
اقتباس
دليلنا على حصر العترة في إثني عشر إماماً هو المئات من آيات كتاب الله، وحوالي أكثر من 100 رواية صحيحة من كتبنا، وهذه ثلاثة روايات اضافية مع توثيق رجال سندها:
الرواية الخامسة:
الخزاز القمي : حدثنا أبو الحسن محمد بن جعفر بن محمد التميمي المعروف بابن النجار الكوفي ، عن محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي قال : حدثني هشام بن يونس قال : حدثني القاسم بن خليفة ، عن يحيى بن زيد قال :
سألت أبي (عليه السلام) عن الائمة ؟
فقال : الائمة إثنا عشر(1) ، أربعة من الماضين وثمانية من الباقين .
قلت : فَسَمْهُم يا أبَة ؟
فقال : أما الماضين فعلي بن أبي طالب ، والحسن ، والحسين ، وعلي بن الحسين .
ومن الباقين : أخي الباقر ، وجعفر الصادق ابنه ، وبعده موسى ابنه ، وبعده علي ابنه ، وبعده محمد ابنه ، وبعده علي ابنه ، وبعده الحسن ابنه ، وبعده المهدي .
فقلت : يا أبه ألست منهم ؟
قال : لا ، ولكنّي من العترة .
قلت : فمن أين عرفت أسماءهم ؟*
قال : عهد معهود ، عهده إلينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) .

ـــــــــــــ
المصدر : كفاية الاثر في النص على الائمة الاثني عشر : 300 .


مرتبة الحديث :
صحيح ، رجاله ثقات أجلاء .

* الخزاز القمي : هو أبو القاسم علي بن محمد بن علي الخزّاز الرازي ، قال النجاشي : ثقة من أصحابنا ، وكان فقيهاً وجهاً ، له كتاب الايضاح في أصول الدين على مذهب أهل البيت عليهم السلام(3) ، وذكره الطوسي فقال : الرازي ، متكلم جليل ، له كتب في الكلام ، وله أنس بالفقه ، وكان مقيماً بالري ومات بها رحمه الله(4) ، وذكره ابن شهر آشوب فقال : يقال له القمي ، له كتب في الكلام وفي الفقه من كتبه : الاحكام ، والكفاية في النصوص .*

* أبو الحسن محمد بن جعفر التميمي ابن النجار : من مشايخ النجاشي(5) وقد وثقوا ، ذكره الخطيب البغدادي وقال : حدث عن الاشناني ومحمد بن القاسم بن زكريا المحاربي ، ولد سنة 303 وتوفى سنة 402 ، قال العتيقي ثقة(6) ، وذكره السمعاني فقال : من أهل الكوفة ، كان ثقة ، حدث بالكوفة ، وصار شيخ الكوفة في عصره(7) .

* محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي : هو أبو عبد الله الكوفي ، ثقة بالاتفاق ، قال النجاشي : ثقة من أصحابنا ، عمّر ، له كتاب الفوائد(8) . وذكره الذهبي وقال : تُكلّم فيه ، وكان يؤمن بالرجعة ، حدث عنه الدارقطني والقاضي الجعفي(9) .

* هشام بن يونس : هو التميمي النهشلي أبو القاسم الكوفي ، وثقه النسائي والحضرمي ، وذكره ابن حبان في الثقات ، ووثقه الذهبي وابن حجر ، وهو جد محمد بن القاسم المحاربي من قبل أمه(10) .

* القاسم بن خليفة : ثقة بالاتفاق ، ذكره النجاشي قدس سره وقال : كوفي ثقة ، قليل الحديث(11) . ووثقه العلامة الحلي قدس سره ، وذكره ابن أبي حاتم فقال : عن علي بن الحسين : كتبت عنه مع جريج وكان شيعياً من أصحاب حسن بن صالح(12) .
* يحيى بن زيد : هو السيد الشهيد المقتول بالجوزجان ، المشار إليه في قصيدة دعبل الخزاعي رحمه الله .
وقبر بأرض الجوزجان محله *** وقبر ببا خمرا لدى الغربات

* أبوه : هو زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام من سادات أهل البيت عليهم السلام الشهيد المقتول ظلماً وعدوانا .

أقول:
ما هذا التوثيق الأعوج ياصادق أتعلب على عقولنا وقعت في أخطاء وجب عليك التنبه من ذالك.

أولا:بالنسبة للرواة عليك أن لا توثقهم من كتبنا بل من كتبك كتوثيقك لهشام بن يونس من كتبنا فأنت لا تأخذ بتوثيقنا ألا يوجد توثيق له من كتبك ياصادق وإلا سقطت الرواية؟!المهم هشام بن يونس:
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٦٥٥

13354 - 13351 - 13380 - هشام بن يونس: تقدم ذكره في هشام بن السري " 13336 " - مجهول -.

ثانيا:بالنسبة للراوي يحيى بن بزيد فلم أجد له توثيق بل هو مجهول:
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٦٦٣

13505 - 13500 - 13529 - يحيى بن زيد: بن العباس بن الوليد البزاز أبو ذر " رضي الله عنه " من مشايخ الصدوق، الأمالي - مجهول -.

فالرواية ساقطة فلا تتعب نفسك.

وقلت:
اقتباس
الرواية السادسة:

الفضل بن شاذان في كتاب إثبات الرجعة : عن فضالة بن أيوب ، عن أبان بن عثمان ، عن محمد بن مسلم قال : قال أبو جعفر (عليه السلام) ، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي بن أبي طالب عليهما السلام : يا علي أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم أنت يا علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم الحسن ، ثم الحسين ، ثم علي بن الحسين ، ثم محمد بن علي ، ثم جعفر بن محمد ، ثم موسى بن جعفر ، ثم علي بن موسى ، ثم محمد بن علي ، ثم علي بن محمد ، ثم الحسن بن علي ، ثم الحجة بن الحسن ، الذي تنتهي إليه الخلافة والوصاية ، ويغيب مدة طويلة ، ثم يظهر ، ويملأ الارض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً(63) .

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
المصدر : إثبات الهداة للحر العاملي : ج1 صفحة 651


مرتبة الحديث :*
سند صحيح قوي جداً .

* الفضل بن شاذان : هو أبو محمد الازدي النيسابوري ، ثقة عين جليل عظيم بالاتفاق ، قال النجاشي : روى عن أبي جعفر الثاني ـ الجواد ـ (عليه السلام) وقيل عن الرضا (عليه السلام) ، وكان ثقة ، أحد أصحابنا الفقهاء المتكلمين ، وله جلالة في هذه الطائفة وهو في قدره أشهر من أن نصفه(64) .
وقد ذكر الامام الحر العاملي قدس سره في المقدمة التاسعة من كتابه القيّم « إثبات الهداة » أن له طرقاً إلى رواية الكتب التي نقل منها ، ثم ذكر كتاب إثبات الرجعة للفضل بن شاذان من ضمن الكتب التي له إليها طريقاً ونقل منها في كتابه ، وطريقه إليه يمر عبر عيون الطائفة وأجلائها .
فهذا الكتاب وإن لم يصل إلينا بأكمله بسند صحيح ، فقد وصل إلى الشيخ الحر العاملي ونقل منه عدة أحاديث ، وهذا كاف في التوثيق ، ولذا ذهب سيد الفقهاء الخوئي قدس سره الى صحة كل روايات « علي بن الامام جعفر الصادق عليه السلام » الموجودة في كتابه والتي نقلها الحر العاملي في موسوعته العظيمة « وسائل الشيعة » بعد أن شكك في صحة سند النسخة المطبوعة الان لا في أصل الكتاب .*


* فضالة بن أيوب : هو الازدي ، ثقة بالاتفاق ، قال النجاشي : روى عن موسى بن جعفر عليهما السلام ، وكان ثقة في حديثه ، مستقيماً في دينه(65) .

* أبان بن عثمان : هو الاحمر من أصحاب الاجماع الذي أجمعت العصابة تصحيح ما يصح عنهم ، قال الشيخ الثقة الكشي : أجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عن هؤلاء وتصديقهم لما يقولون وأقروا لهم بالفقه : جميل بن دراج ، وعبدالله بن مسكان ، وعبدالله بن بكير ، وحماد بن عيسى ، وحماد بن عثمان ، وأبان بن عثمان(66) .

* محمد بن مسلم : هو الثقفي ممّن أجمعت الطائفة أيضا على تصحيح مايصح عنه ، قال النجاشي : وجه أصحابنا بالكوفة ، فقيه ، ورع ، صحب أبا جعفر وأبا عبدالله عليهما السلام ، وروى عنهما ، وكان من أوثق الناس ، مات سنة خمسين ومائة(67) .

* أبو جعفر هو باقر العلم إمام الملك والملكوت ، سمي جده رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وكل مايحدث عنه مأخوذ من كتاب علي (عليه السلام) ، بإملاء رسول الله (صلى الله عليه وآله)وخط جده علي بن أبي طالب عليهما السلام .

أقول:
لنبدأ بطرح السؤال:
س١-بالنسبة للراوي محمد بن مسلم الموجود في السند ماهو الدليل على أنه الثقفي ممكن تأتي لي بترجمته كاملة؟؟؟
إنّ المسمّين بمحمّد بن مسلم خمسة، وكلّهم من أصحاب الإمام الصادق(عليه السلام): أحدهم: صاحب الترجمة، محمّد بن مسلم بن رياح الثقفي. الثاني: محمّد بن مسلم بن شهاب الزهري. الثالث: محمّد بن مسلم بن هرمز الطائفي. الرابع: محمّد بن مسلم العبدي. الخامس: محمّد بن مسلم الحميري.
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٥٧٨

محمّد بن مسلم بن شهاب الزهري:مجهول:

ومحمد بن مسلم بن هرمز: الطائفي مجهول:

محمّد بن مسلم العبدي مجهول:



المهم:كتاب إثبات الرجعة لا يصح نسبته للفضل بن شاذان فلا يوجد سند صحيح لكتاب إثبات الرجعة أنظر ماذا قيل في موقع المهدي فيالمكتبة التخصصية لم أستطيعوضع الرابط وقيل: لما كانت جل كتب الفضل بن شاذان قد فقدت على مر العصور ولم يصلنا منها إلا النزر القليل ـ ومما فقد منها كتابا (الرجعة) و(إثبات الرجعة) على فرض تعددهما، .

وهذا سؤالا طرح على المعمم سابقا الشيخ عندما كان شيعيا حسين المؤيد*:
تفضل خذ هذا:


السلام عليكم
إلى كتاب إثبات الرجعة للفضل بن شاذان صحيح؟ هل هو طريق شيخ الحر العاملى
جزاك لله خيرا


الجواب:

كل ما كان الراوي فيه عن الفضل بن شاذان هو علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري أو أبو نصر قنبر بن علي بن شاذان فهو غير تام لعدم ثبوت وثاقة هذين الراويين , مضافاً الى أن القول بالرجعة باطل و أحاديث الرجعة مردودة لمخالفتها للقرآن الكريم و شذوذها*
موقع المرجع المؤيد


وقلت:
اقتباس
تخريج الحديث :*
والحديث رواه الخزاز القمي بسند آخر قال : حدثنا علي بن الحسن بن محمد بن مندة ، حدثنا هارون بن موسى ، قال : حدثنا محمد بن إبراهيم النحوي قال : حدثنا الحسين بن عبدالله البكري ، عن أبيه ، عن عطاء ، عن الحسين بن علي ـ عليهما السلام ـ قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام) : أنا أولى بالمؤمنين منهم بأنفسهم ، ثم أنت ياعلي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعدك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم بعده الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، والحجة بن الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، أئمة أبرار هم مع الحق والحق معهم(68) .

أقول:
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٣٩٢

8062 - 8060 - 8074 - علي بن الحسين بن محمد: بن مندة: أبو الحسن، قد أكثر الرواية عنه الثقة الجليل علي بن محمد بن علي الخزاز.. وكثيرا ما يروي عن الثقة الجليل هارون بن موسى التلعكبري. ذكره الوحيد في التعليقة - مجهول -.

فيه محمد بن إبراهيم النحوي لم أجد له ترجمة ممكن ياصادق تأتي لي بترجمته كاملة؟؟

فيه*الحسين بن عبدالله البكري لم أجدله ترجمة*ممكن ياصادق تأتي لي بترجمته كاملة؟؟



وفيه عطاء:
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٣٧٤

7688 - 7686 - 7699 - عطاء بن رياح: مخلط (2) من أصحاب علي (ع) رجال الشيخ، والصحيح من كتب الرجال عطاء بن أبي رياح كما في الخلاصة ثم إن كلمة رباح في بعض النسخ بالباء الموحدة وفي بعضها بالياء المثناة - مجهول -.
وقلت:
اقتباس
ورواه بسند ثان قال : وحدثني الحسين بن علي ، قال : حدثني هارون بن محمد ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل الفزاري ، قال : حدثنا عبد الله بن صالح كاتب الليث ، قال حدثنا رشدين بن سعد ، قال : حدثنا أبو يوسف الحسين بن يوسف الانصاري من بني الخزرج ، عن سهل بن سعد الانصاري ، قال : سألت فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن الائمة فقالت : كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول لعلي (عليه السلام) : يا علي أنت الامام والخليفة بعدي ، وأنت أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضيت فابنك الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى الحسن فابنك الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى الحسين فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فاذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى محمد فابنه جعفر أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى جعفر فابنه موسى أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى موسى فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى علي فابنه محمد أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإنذا مضى محمد فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى علي فابنه الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا مضى الحسن فالقائم المهدي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، يفتح الله تعالى به مشارق الارض ومغاربها ، فهم أئمة الحق وألسنة الصدق ، منصور من نصرهم مخذول من خذلهم(69) .
وكل من في السند ثقات وممدوحون ، سوى محمد بن إسماعيل الفزاري ، فلم أجد له ترجمة معقوده ، والامر سهل ، فالراوي عنه الثقة الحافظ التلعكبري .

أقول:وكل من في السند ثقات وممدوحون""كذب وافتراء المهم لنرى مدى صدقك.
قولك"
أولاً: الحسين بن علي
ضعيف مختلف فيه وقد وثقه بعضهم بسبب روايته في تفسير القمي، مع كون تفسير القمي لم تثبت صحة نسبته إلى مؤلفه، فالنتيجة: أنه ضعيف.
رجال ابن الغضائري (411 هـ) صفحة53 دار الحديث. قم. ط1. تحقيق: محمد رضا الحسيني

[39]- 12 - الحُسَيْنُ بنُ عليّ بن زَكَرِيّا بن صالِح بن زُفَر، العَدَويّ، أبُو سَعيد، البَصْريّ. ضَعِيفٌ جِدّاً، كَذّابٌ.

س٢-ممكن تأتي لي بترجمة هارون بن محمد مايثبت أنه روى عن محمد بن إسماعيل الفزاري أنتظرك؟؟

وقولك*محمد بن إسماعيل الفزاري ، فلم تجد له ترجمة يصبح مجهول وهذا يكفي لسقوط الرواية.

س٣-ممكن تأتي لي بترجمة*عبد الله بن صالح كاتب الليث من كتبك فلم أجد له ترجمة؟؟؟

ايضاً الراوي رشد بن سعد .... لم يذكره علمائكم لا بمدح ولا ذم فهو مجهول عندكم.

فيه*سهل بن سعد:
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - الصفحة ٢٧٣

5632 - 5631 - 5641 - سهل بن سعد: عده الشيخ - من أصحاب رسول الله (ص)، وأخرى - من أصحاب أمير المؤمنين (ع) مع قيد الساعدي - مجهول -.
وقلت:
اقتباس
الرواية السابعة:

الفضل بن شاذان : عن محمد بن اسماعيل بن بزيع ، عن حماد بن عيسى ، عن الصادق عن آبائه عليهم السلام .
وعن محمد بن إسماعيل بن بزيع ، عن حماد بن عيسى ، عن إبراهيم بن عمر اليماني ، عن أبان بن أبي عياش ، عن سليم بن قيس ، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) ، عن النبي (صلى الله عليه وآله) في حديث طويل إلى أن قال (صلى الله عليه وآله) لعلي : لست أتخوف عليك النسيان والجهل ، ولكن اكتب لشركائك الذين من بعدك ، قال : قلت يا رسول الله ومن شركائي ؟ قال : الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك ، قال : قلت : من هم يا رسول الله ؟ قال : الذين قال الله عز وجل فيهم ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم )قال : قلت : يا رسول الله من هم ؟ قال : الاوصياء من بعدي ، لا يفترقون حتى يردوا عليّ الحوض ، هادين مهديين ، لا يضرهم كيد من كادهم ، ولا خذلان من خذلهم ، هم مع القران والقران معهم ، لا يفارقونه ولا يفارقهم .
قلت : يا رسول الله سمهم لي ؟*
قال : أن يا علي ، ثم ابني هذا ـ ووضع يده على رأس الحسن ـ ثم ابني هذا ـ ووضع يده على راس الحسين ـ ثم سميك يا أخي هو السيد زين العابدين ، ثم ابنه سميى محمد باقر علمي وخازن وحي الله ، وسيولد عليى في زمانك يا أخي فاقرأه مني السلام ، وسيولد محمد في حياتك يا حسين فاقرأه مني السلام ، ثم جعفر ، ثم موسى بن جعفر ، ثم علي بن موسى ، ثم محمد بن علي ، ثم علي بن محمد ، ثم الحسن بن علي الزكي ، ثم من اسمه اسمي ولونه لوني ، القائم بأمر الله في آخر الزمان ، المهدي الذي يملأ الارض قسطعً وعدلاً كما ملئت قبله ظلماً وجوراً ، والله إني لأعرفه يا سليم ! حيث يبايع بين الركن والمقام ، و أعرف أسماء أنصاره وأعرف قبائلهم(75) .
ـــــــــــــــــــــــ
المصدر : اثبات الهداة " ج3 صفحة 542


مرتبة الحديث :*
سنده الأول صحيح عال ، والثاني حسن على الصحيح .

* محمد بن إسماعيل بن بزيع : ثقة عين عظيم بالاتفاق ، قال النجاشي : أبو جعفر ، كان من صالحي هذه الطائفة وثقاتهم ، كثير العمل ، قال عنه فضال : ثقة ثقة ، عين ، وقال عنه الرضا (عليه السلام) مخاطباً لجماعة من شيعته : وددت أن فيكم مثله(76) .

* حماد بن عيسى : هو الجهني أبو محمد ، ثقة عين بالاتفاق ، قال النجاشي : كان ثقة في حديثه صدوقاً ، مات غريقا بالجحفة سنة 209 . وهو من رواة العامة أيضا ، قال ابن معين : شيخ صالح ، وضعفه أبو حاتم ، وغيره ، روى عنه الترمذي وابن ماجة ، ويكفي مدح ابن معين له فإنه الامام المبرز عند العامة في الجرح والتعديل .

أقول:

فيه أبان بن أبي عياش:

22: أبان بن أبي عيّاش فيروز:
عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب السجّاد (10) والباقر (36) والصادق (190) عليهم السلام، وقال : عند ذكره في أصحاب الباقر عليه السلام : تابعيّ ضعيف، وعند ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام: البصري تابعىّ.

قال ابن المطهّر الحليّ: " أبان بن أبي عياش: بالعين غير المعجمة والشين المعجمة، واسم أبي عياش فيروز بالفاء المفتوحة والياء المنقطة تحتها نقطتين الساكنة وبعدها راء وبعد الواو زاي: تابعي ضعيف جدا، روى عن أنس بن مالك وروى عن علي بن الحسين عليهما السلام، لا يلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه. هكذا قاله ابن الغضائري. وقال السيد علي بن أحمد العقيقي في كتاب الرجال: أبان بن أبي عياش كان سبب تعريفه هذا الأمر سليم بن قيس حيث طلبه الحجاج ليقتله حيث هو من أصحاب علي عليه السلام فهرب إلى ناحية من أرض فارس ولجأ إلى أبان بن أبي عياش. فلما حضرته الوفاة قال لابن أبي عياش إن لك حقا وقد حضرني الموت، يا ابن أخي إنه كان من الأمر بعد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- كيت وكيت وأعطاه كتابا، فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى أبان. وذكر أبان في حديثه قال: كان شيخا متعبدا له نور ويعلوه. والأقوى عندي التوقف فيما يرويه لشهادة ابن الغضائري عليه بالضعف. وكذا قال شيخنا الطوسي (رهـ) في كتاب الرجال قال إنه ضعيف". (رجال الحلي: ص206).


في الأخير أقول رواياتكم ساقطة فلا تراجم لرواتكم فلا يخلوا سند إلا وفيه مجاهيل المهم هذا لا يهم المهم هو سؤالي وأنا لا أعلم ياصادق هل تفهم سؤالي جيدا أم يحتاج إلى مترجم شرح سؤالي التالي:

الشيعة نجدهم يحصرون العترة في إثني عشر إماما وهذا الذي جعلهم يفسرون العترة بأئمتهم.

س١-ماهو الدليل على حصر العترة في إثني عشر إماما من كتب الشيعة؟؟


الآن أنت أتيت بروايات تبين أن الأئمة إثني عشر وأنا لم أسألك أين الدليل على أن الأئمة إثني عشر بل ماهو الدليل على أن العترة إثني عشر أي أين الدليل الأذين يقول العترة هم الأئمة الإثني عشر فلان وفلان وفلان أتمنى وصلت المعلومة.






  رد مع اقتباس
قديم 12/10/2013, 07:42 PM   رقم المشاركه : 58
ناصر بيرم
سردابي نشيط





  الحالة :ناصر بيرم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

إلى الضيف صادق كذالك هناك أمرا مهما تم اكتشافه وهو أنك قلت:عن إبراهيم بن هاشم "ونحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي إلينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم واوجب ولايتهم ولا يقبل عمل إلا بهم"" الرد التالي:

توثيق إبراهيم بن هاشم كان بناء على ما قاله ابنه في مقدمة تفسير القمي حيث يقول في الجزء 1 صفحة 4 " ونحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي إلينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم واوجب ولايتهم ولا يقبل عمل إلا بهم"

و هذا الكلام أيضا لا تصح نسبته لإبراهيم بن هاشم حيث أن تفسير القمي لا تصح نسبته لعلي بن إبراهيم أو على الأقل النسخة المتداولة حاليا، فنجد أن من روى النفسير هو "أبو الفضل العباس بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر"

يقول الشاهرودي في مستدركات عمل رجال الحديث الجزء4 صفحة357 ترجمة رقم 746 العباس بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر ع أبو الفضل : لم يذكروه

ولدي سؤال مهم جداً وهو أن أكثر رواياتكم أن أسانيدها تصل للصادق أو الباقر أو الهادي أو غيرهم من الأئمة، و السؤال الذي يطرح نفسه هل أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم هي أحاديث الصادق رحمه الله ؟

الإجابة : أكيد لا

و هذا يحتاج إلى توضيح، حيث أن النبي توفي سنة 11 للهجرة و جعفر الصادق ولد سنة 80 للهجرة، فكيف يروى أمور حدثت قبل ميلاده بـ69 سنة ؟


بالنسبة للراوي هشام بن الحكم:هشام بن الحكم ناصبي شارك في قتل الإمام الرضا فما هو ردك هل ستقبل روايته بعد هذا الإجرام.


قرب الإسناد للحميري القمي (300 هـ) صفحة380

1343 - وقلت له : جعلت فداك إن أصحابنا رووا عن شهاب عن جدك ع أنه قال : " أبى الله تبارك وتعالى أن يملك أحدا ما ملك رسول الله صلى الله عليه وآله ثلاث وعشرين سنة " . قال : " إن كان أبو عبد الله ع قاله جاء كما قال " . فقلت له : جعلت فداك فأي شيء تقول أنت ؟ فقال : " ما أحسن الصبر وانتظار الفرج ! أما سمعت قول العبد الصالح : (ارتقبوا أني معكم رقيب) (انتظروا أني معكم من المنتظرين) فعليكم بالصبر فإنه إنما يجئ الفرج على اليأس وقد كان الذين من قبلكم أصبر منكم . وقد قال أبو جعفر ع : هي والله السنن القذة بالقذة ومشكاة بمشكاة ولا بد أن يكون فيكم ما كان في الذين من قبلكم ولو كنتم على أمر واحد كنتم على غير سنة الذين من قبلكم ولو أن العلماء وجدوا من يحدثونهم ويكتم سرهم لحدثوا ولبينوا الحكمة ولكن قد ابتلاكم الله عز وجل بالإذاعة وأنتم قوم تحبونا بقلوبكم ويخالف ذلك فعلكم والله ما يستوي اختلاف أصحابك ولهذا ستر على صاحبكم ليقال مختلفين ما لكم لا تملكون أنفسكم وتصبرون حتى يجئ الله تبارك وتعالى بالذي تريدون ؟ إن هذا الأمر ليس يجئ على ما يريد الناس إنما هو أمر الله تبارك وتعالى وقضاؤه والصبر وإنما يعجل من يخاف الفوت . إن أمير المؤمنين صلوات الله عليه عاد صعصعة بن صوحان فقال له : يا صعصعة لا تفخر على إخوانك بعيادتي إياك وانظر لنفسك فكأن الأمر قد وصل إليك . ولا يلهينك الأمل وقد رأيت ما كان من مولى آل يقطين وما وقع من الفراعنة من أمركم ولولا دفاع الله عن صاحبكم وحسن تقديره له ولكم هو والله من الله ودفاعه عن أوليائه أما كان لكم في أبي الحسن ع عظة ؟ ! ما ترى حال هشام ؟ هو الذي صنع بأبي الحسن ع ما صنع وقال لهم وأخبرهم أترى الله يغفر له ما ركب منا ؟ ! وقال : لو أعطيناكم ما تريدون لكان شرا لكم ولكن العالم يعمل بما يعلم "



اختيار معرفة الرجال للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة544

483 - وحدثني حمدويه بن نصير قال : حدثنا محمد بن عيسى العبيدي قال : حدثني جعفر بن عيسى قال : قال موسى بن الرقي لأبي الحسن الثاني ع : جعلت فداك روى عنك . . . وأبو الأسد أنهما سألاك عن هشام بن الحكم ؟ فقلت : ضال مضل شرك في دم أبي الحسن ع فما تقول فيه يا سيدي نتولاه ؟ قال : نعم فأعاد عليه نتولاه على جهة الاستقطاع ؟ قال : نعم تولوه نعم تولوه إذا قلت لك فاعمل به ولا تريد أن تغالب به اخرج الان فقل لهم قد امرني بولاية هشام بن الحكم فقال المشرقي لنا بين يديه وهو يسمع : ألم أخبركم أن هذا راية في هشام بن الحكم غير مرة



بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء48 صفحة196

4 - قرب الإسناد : ابن أبي الخطاب عن البزنطي عن الرضا ع قال : أما كان لكم في أبي الحسن صلوات الله عليه عظة ؟ ما ترى حال هشام ؟ هو الذي صنع بأبي الحسن ع ما صنع وقال لهم وأخبرهم أترى الله يغفر له ما ركب منا






  رد مع اقتباس
قديم 15/10/2013, 01:14 PM   رقم المشاركه : 59
ناصر بيرم
سردابي نشيط





  الحالة :ناصر بيرم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني السنة وضيوفنا الشيعة

للتذكير جاء صادق بهذه الرواية:
ذكر صادق رواية فيها جعفر بن بشير:

اقتباس
الرواية الثانية:
بصائر الدرجات لمحمد بن الحسن الصفار
ص 415
4- حدثنا محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن ذريح بن يزيد عن أبي عبد الله ع قال قال رسول الله ص إني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي فنحن أهل بيته.*


ثم قلت له أن جعفر بن بشير مجهول.فرد وقال:
قال النجاشي في فهرسته ج1 ص297 رقم 302
" جعفر بن بشير . أبو جعفر البجلي ، الوشاء ، من زهاد أصحابنا ، وعبادهم ، ونساكهم ، وكان ثقة .. "
وقال الشيخ في الفهرست ص72 باب جعفر رقم 142
" جعفر بن بشير البجلي ، ثقة ، جليل القدر ، له كتاب .... "

أقول:
ثم أن النجاشي قال عن جعفر أنه الوشاء فرد عليه الخوئي قائلا:

بقي هنا شى‏ء وهو: أنّ توصيف جعفر بن بشير بالوشّاء مما اختصّ به النجاشي وتبعه العلاّمة فإن صحّ ذلك فلا شكّ في أنّه غير معروف بذلك وإلاّ لوجد توصيفه به في الروايات وفي كلام غير النجاشي أيضاً.

(6) رواية ذريح بن يزيد المحاربي :

منقول من ردود الأخ الغالي""تقي الدين السني""
*
قلتُ : وهذه الرواية ضعيفة جداً .*

والكلام حول طريق كتاب بصائر الدرجات لأخي الحبيب [ العباسي ] فقد نفعني بحثهُ في رد هذه الرواية الهالكة .*

محمد بن الحسن الصفار صاحب بصائر الدرجات وثقه النجاشي وذكره الطوسي في أصحاب الحسن العسكري قائلا: " محمد بن الحسن الصفار , له إليه عليه السلام مسائل, يلقب ممولة"
(رجال الطوسي ص402)

ولم أظفر برواية للصفار عن العسكري وهذا جعلني في حيرة من امري...!!

كيف يروي الصفار عن مشايخه ويترك المعصوم مع إمكانية الوصول اليه..؟

مقارنة صنيع الصفار مع حال الشيعه المعاصرين:*

تدعي الشيعه انهم أتباع معصوم ولا يأخذون إلا منه رغم انهم مقلدين للمراجع ويأخذون منهم بحجة غياب هذا المعصوم وإستحالة الوصول له ,والصفار أخذ من مشايخه رغم وجود المعصوم مع استطاعت الوصول اليه وأخذ ممن هم دونه..!!

فلا فرق بين بعض علماء الشيعة الذين عاصروا المعصومين والشيعة الذين لم يعاصروا المعصومين, فكلاهما لم يأخذ منهم..!!!


#مناقشة طريق الطوسي و النجاشي لبصائر الدرجات:

طريق الطوسي:

أخبرنا بجميع كتبه ورواياته ابن أبي جيد, عن ابن الوليد عنه. وأخبرنا بذلك أيضا جماعة , عن ابن بابويه , عن محمد بن الحسن , عن محمد بن الحسن الصفار , عن رجاله , إلا كتاب بصائر الدرجات فإنه لم يروه ابن الوليد.

و أخبرنا به الحسين بن عبيدالله, عن أحمد بن محمد بن يحيى عن أبيه, عن الصفار(الفهرست ص 221)

و حال طريق النجاشي مشابه لطريق الطوسي, إذ روى كل كتب الصفا رابن الوليد ماخلا بصائر الدرجات*

قال النجاشي :*
أخبرنا بكتبه كلها ما خلا بصائر الدرجات أبو الحسين علي بن أحمد بن محمد بن طاهر الاشعري القمي قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد عنه بها. وأخبرنا أبو عبد الله بن شاذان قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى عن أبيه عنه بجميع كتبه و ببصائر الدرجات(رجال النجاشي ص354)

فالطوسي والنجاشي اشتركا بنفس الطريق عن شيخه عن أحمد بن محمد بن يحيى عن أبيه عن الصفار.

وأحمد بن محمد بن يحيى لم يوثقه أحد من المتقدمين ولهذا قال عنه ابن داوود انه "مهمل" (رجال ابن داوود ص45)

وقد ذكره الخوئي في معجمه ج3 ص120 تحت عنوان أحمد بن محمد بن يحيى العطار القمي ونقض الخوئي الرأي القائل بوثاقته.

وقد ذكر الجواهري رأي الخوئي فيه وهو "مجهول" (المفيد ص46)

فطريق الطوسي للكتاب وقع فيه أحمد بن محمد بن يحيى المجهول وكذلك طريق الطوسي.!!

كيف غفل ابن الوليد عن هذا الكتاب رغم انه من الملازمين المكثرين الرواية عن الصفار وهو أعلم الناس بكتب شيخه والدليل انه هو من روى كل كتبه ولكنه لم يسمع ولم يعلم عن أشهر كتب شيخه بصائر الدرجات..!!

وبالمقابل يأتي الكتاب عن طريق مجهول عن ابيه..!!

#وقد حاول كثير من العلماء تبرير عدم رواية ابن الوليد لبصائر الدرجات ونذكر ماقاله الوحيد نقلا عن جده:

-قال الوحيد البهبهاني"قال جدي ره والظاهر ان عدم رواية ابن الوليد لبصاير الدرجات لتوهمه انه يقرب الغلو.."(تعليقة على منهج المقال ص306)

قلت:

قول جد الوحيد هذا يدل على ان عدم رواية ابن الوليد للكتاب فيه إشكال وحاول أن يوهمنا أن ابن الوليد يعرف الكتاب وانه للصفار وليس موضوع عليه ولا منسوب له.

ماذكره الوحيد عن جده حجة واهية, ويبدو انه جعل تشدد القميين سبب لعدم رواية ابن الوليد للكتاب وخاصة إذ عرفنا ابن الوليد طرد أحمد البرقي من قم لروايته عن الضعفاء والمراسل.

جد الوحيد حاول تسليك الأمر وتبريره بأن ابن الوليد تجاهل الكتاب للغلو الذي فيه وليس لشيئ أخر , وهذه طامة كبرى يعني ابن الوليد ينكر فضائل ومعجزات أهل البيت التي وردت بأسانيد صحيحة ويعتبرها غلو وهذا فعل النواصب.!!

ولماذا ظهر غلو الصفار في هذا الكتاب دون غيره, كل كتبه تخلو من الغلو ماعدا البصائر , وبدليل رواية ابن الوليد لكل المكتب (كما برر جد الوحيد) ماخلا البصائر!! (وقد قال أحد علماء الشيعة عن بصائر الدرجات كتاب وضعه الغلاة)*

الخلاصة:

1-لاطريق صحيح للطوسي والنجاشي لبصائر الدرجات*

2-كيف لايعرف ابن الوليد الكتاب ولايرويه وهو تلميذ الصفار وأعلم الناس في كتبه بدليل روايته كل كتب الصفار, وبصائر الدرجات كتاب كبير ومن الكتب المشهورة.

3-وقع في طريق الطوسي والنجاشي رجل مجهول, وهذا الطريق فقط لبصائر الدرجات دون غيره!!

4-ابن الوليد تلميذ الصفار يذكر كل كتبه ماخلا بصائر الدرجات, والطريق المجهول لا يأتي فيه غير ذكر بصائر الدرجات.

5- قول جد الوحيد يدل على إشكال في عدم رواية ابن الوليد للكتاب وحاول التبرير بحجة واهية طعن بها في ابن الوليد من حيث لايدري.

هكذا يوثق الشيعة كتب علمائهم, كتاب فيه غلو لايعرفه أخص تلاميذه ويرويه مجهول.

الحسن بن علي بن المحبوب .*

مستدركات علم رجال الحديث للنمازي الشاهرودي (3/3) .
4 - الحسن بن علي بن محبوب : لم يذكروه . روى العياشي في تفسيره ج 1 / 47 عنه ، عن علي بن يقطين حديث ذبح البقر . ورواه في تفسير البرهان عن العياشي ، عن الحسن بن علي بن فضالة قال : سمعت أبا الحسن عليه السلام - وساقه الخ مثله . محمد بن علي بن محبوب ، عن الحسن بن علي بن محبوب ، عن الحسن بن علي ، عن عباس بن عامر . الاستبصار ج 1 / 236 . ورواه في يب ج 3 باب الصلاة في السفر ص 218 عن محمد بن علي بن محبوب عن الحسن بن علي بن عباس بن عامر باسقاط الحسن بن علي بن محبوب . وفي يب ج 3 باب صلاة العيدين ص 285 محمد بن علي بن محبوب ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن علي بن محبوب ، عن عبد الرحمن بن سيابة وهكذا الطبعة القديمة .






  رد مع اقتباس
قديم 15/10/2013, 08:47 PM   رقم المشاركه : 60
صادق الكعبي
رافضي





  الحالة :صادق الكعبي غير متواجد حالياً
هام رد: دعوة صريحة للباحث الشيعي الصادق فهل من مجيب؟؟!

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث
[COLOR=Navy]
عش رجباً ترى عجباً ! وأنت أعجب المخلوقات وكأنك لست من بني آدم أيها الطفيلي المسكين ، وللقارئ أن يحكم بعد النظر لتعليقي هل علق تبعاً لكلامنا في حبيب بن أبي ثابت ! فأين هو قولي بأنه مدلسٌ فيما قُلت نصه : (( وأما ما رواه حبيب بن أبي ثابت فقد غفل عَن كَون أبي الطفيل - صحابي - فالانقطاع قائمٌ لأنا لا نعلم لحبيب بن أبي ثابت سماعا إلا من ابن عباس وابن عمر - رضي الله عنهم - فما يرويه حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عامر بن واثلة - رضي الله عنه - فمن قبيل المنقطع ! وقد بان عَوار الرافضي وجهله حين قال : (( السند متصل وحبيب بن أبي ثابت يروي عن زيد بن أرقم بواسطة أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، ولعل حرصك على نسخ كل ما ينفعك في تضعيف الحديث قادك إلى نسخ هذه النقطة دون النظر في سند الحديث )) !! هون عليك علامات التعجب ! فالعجب منك ومن جهلك فلا يصح لحبيب بن أبي ثابت سماعاً من أبي الطفيل ومن زيد بن الأرقم )) أهـ ، فهل أنا بهذه المشاركة وصمت حبيب بن أبي ثابت بالتدليس !.
فما بال هذا الغر السمين يتكلم في تدليس حبيب بن أبي ثابت وما وصفته بذلك ؟! وأما مصنفوا تحرير التقريب ففيه تنبيهات لشيخنا الحبيب ماهر بن ياسين الفحل أشار فيه إلي مواضع غلط فيها الشيخين بشار وشعيب في أحوال الرواة - وفقهم الله - والخطأ سائر على البشر ولا يوجد من يعصم من الغلط إلا النبي العدنان سيد الأنام واولاً كِتاب الله الكريم المنان ، فها هم علماؤنا أخطأوا في مواطن في تحرير التقريب وقُلنا بأنهم وقعوا في الأخطاء ولسنا ولله الحمد كالأنعام إن وقع أحد منهم في خطأ سرنا وراءه نُغني لليلاه ، وما وقع شيخ من شيوخنا في الغلط إلا واعتذر واعتبر ولله الحمد والمنة ، وكُلنا معرضون للخطأ وهذه سنة الله في خلقه قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )) ، وهم في هذا العلم مجتهدون فإن أصابوا فلهم أجرين وإن أخطأوا فلهم أجر والعلم رحم بين أهله ! فتأمل وافهم .

مصنفوا تحرير التقريب هم من أكبر علمائكم في الحديث في العصر الراهن، وأنتم لا تتوروعون عن تخطيئهم، والطعن فيهم من أجل تضعيف حديث الثقلين بأي وجه، ولا غضاضة في طعنكم بهم وتخطيئهم، ولكن بشرط أن يكون طعنكم قائماً على أدلة صحيحة، لا على الهوى فقط، ولا أرى أيّ دلالة لكم في إثبات خطأهم، وهذا دليل على اتباعكم الهوى وانغماسكم فيه وولوجكم فيه حتى أقصى نقطة فيه!!!!!!




اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث
قَال العَبد الفقير / أهل الحَديث - سامحه الله وغفر له - راداً على هذا الغر السمين :
[ مِن المآخذ الجلية والتهربات القبيحة الغَبية للرافضي أنه حين سئل ! وقوله : (( فإنظروا كيف تخلفوني فيهما )) تخليف أم استخلاف ! فلم يُجب وراح ينقل كلاماً مالهُ علاقة بالسؤال ولو أنه كان من أهل العقل والفهم لأجاب إما بـ[ تخليف ] أو [ إستخلاف ] ولكنها الحماقة لله المشتكى ] أهـ .

لا تخليف ولا استخلاف. بل هو تنبيه للأمة الإسلامية لضرورة الأخذ والتمسك بالثقلين من بعده (صلى الله عليه وآله). أمّا موضع الإستخلاف للثقلين في هذا الحديث المتواتر فقد أشرتُ له بالتفصيل في ردودي عليكم، ولم أجد منكم إلا غض النظر وعدم مناقشة هذه الحقائق، فلا تهمكم مناقشة دلالة الحديث وفقهه، بل كل ما يهمكم هو النيل من مخالفكم وسبه وانتقاصه، فانظر أين نحن وأين انتم؟؟؟




اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث
وأما في كُل هذا الكَلام فقال الرجل : (( كتاب الله وأهل البيت مستخلفون )) !! .
فالسؤال الذي يطرح نفسه الآن :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( كلكم راع ومسؤول عن رعيته )) .
(1) هل أهل البيت سيسألون عن الأمة ؟! ماذا صنعت ولماذا فسدت وأخطأت أم لا ؟! .
(2) هل القرآن سيسأل عن الأمة ؟! .
فلو أنك تفهم لقلت مُخلفون وليسوا مستخلفون في الأرض ، قال علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - في نهج البلاغة : " لَوْ كَانَتِ الامارة فِيهمْ لَمْ تَكُنِ الْوَصِيَّةُ بِهِمْ " فكيف يكونوا مستخلفين ؟! .

واجب أهل البيت تجاه الأمة الإسلامية هو الإمامة عليها والشهادة عليها، فمن أخذ بإمامتهم وتمسك بهداهم فهو مهتد وسائرٌ على الصراط المستقيم الذي جعل تعالى أهل البيت الدلالة الوحيدة عليه، أمّا إذا لم يأخذ بإمامتهم فهو ضال، ولا يسأل تعالى أهل البيت عن سبب عدم اتباع هذا الضال لهم، لأنه تعالى قد تعالى قد أقام الحجة البالغة على عباده، وليس لأحد منهم عذرٌ في تبرير ضلالته وعدم أخذه وتمسكه بالثقلين.

ولذلك يقول تعالى عن رسوله الأكرم (صلى الله عليه وآله):

إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلاَ تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ (119)- البقرة.
فلن يسأل الله تعالى رسوله عن أصحاب الجحيم من الكافرين المكذبين برسالته والعاصين لأوامره.

كذلك هم أهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين)، وأعود للإجابة عن سؤاليك أعلاه وفقاً للمقدمة السابقة:


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث
هل أهل البيت سيسألون عن الأمة ؟! ماذا صنعت ولماذا فسدت وأخطأت أم لا ؟! .

كلا، لن يسأل تعالى أهل البيت عن فساد الأمة وعصيانها لأمر ربها ورسولها بسبب أنهم أدّوا ما عليهم من واجب التبليغ والشهادة والحجية لله على الناس أجمعين، ولكن الأمة هي التي عصت الله ورسوله بهجرانها للثقلين.





اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهل الحديث
هل القرآن سيسأل عن الأمة ؟! .

كذلك لن يُسْأل القرآن عن هجران الأمة له لأن أهل البيت أدوا ما عليهم وأدوا تكليف إمامتهم وتبليغهم وشهادتهم على الناس أجمعين، والناس هم الذين هجروا القرآن وأهل البيت وخرجوا عن طاعة الله ورسوله.



هل فهمتَ هذا الكلام يا هذا، أم أنك لا تجيد سوى فن البذاءة وفحش الكلام؟؟؟؟؟






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:03 PM

Powered by vBulletin®