أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01/04/2008, 07:45 PM   رقم المشاركه : 11
رباح
سردابي نشيط





  الحالة :رباح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة FAROOK
بسم الله الرحمن الرحيم



رضي الله عن علي كرم الله وجهه

ورضي الله عن معاوية

ورضي الله عن كل صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولعن الله من لعنهم , ولعن من استنقص منهم

اللهم احشرنا معهم ,, ولآ تحرمنا أجرهم ,

اللهم آمين اللهم آمين












التوقيع

إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا (57) وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58) الاحزاب

  رد مع اقتباس
قديم 01/04/2008, 11:57 PM   رقم المشاركه : 12
دامغ الباطل
محظور





  الحالة :دامغ الباطل غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

روى مسلم في صحيحه بسنده عن أبي سعيد الخدري قال : أخبرني من هو خير مني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمار ، حين جعل يحفر الخندق ، وجعل يسمح رأسه ويقول : بؤس ابن سمية ، تقتله فئة باغية

روى الإمام أحمد في الفضائل بسنده عن مجاهد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما لهم ولعمار يدعوهم إلى الجنة ، ويدعونه إلى النار

قال تعالى : ( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ (41) )


قال تعالى : وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)

...


فهذا كلام الله عزوجل وذاك حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام ويبدوا انكم قد اخترتم النار فهنئيا لكم وحشركم الله مع من اتبعتم.






  رد مع اقتباس
قديم 02/04/2008, 12:12 AM   رقم المشاركه : 13
ابوعليان
مشرف
 
الصورة الرمزية ابوعليان





  الحالة :ابوعليان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دامغ الباطل
فهذا كلام الله عزوجل وذاك حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام ويبدوا انكم قد اخترتم النار فهنئيا لكم وحشركم الله مع من اتبعتم.


شد حيلك وتمرد على علمائك وصرح لنا بأسماء الكتب التي تتعبد بها حتى نهتدي لما اهتديت انت له

والا كنت انت في مقدمة النار التي سندخلها على حسب عقيدتك لانك تعلم الحق ولا تبينه












التوقيع


شيعي يسأل آية الله محمد صادق الروحاني

السؤال :
هل يجوز لنا ان نصف علاقتنا بال البيت عليهم السلام وبمدى الفارق الكبير بيننا بينهم بمثل هذه النعوت والاوصاف :

البحث والحديث حول امام العصر انما هو على نحو تبصيص الكلب حول سيده

فلسنا حتى في مقام كلب مد على اعتاب دارهم ذراعيه وهز امامهم ذنبه

فنحن اقل من كلب وأسوأ

لا ادعي وصلنا حتى مقام كلب هذا البيت

الجواب :
بأسمه جلت أسمائه

ماذكرت لا ينافي وصف العلاقه باهل البيت عليهم السلام الذي هو مطلوب شرعي



  رد مع اقتباس
قديم 02/04/2008, 02:00 AM   رقم المشاركه : 14
د. مصطفى
سردابي نشيط جدا
 
الصورة الرمزية د. مصطفى





  الحالة :د. مصطفى غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

رضي الله عن علي وعن معاوية وعن جميع الصحابة
جزاك الله خيرا على الموضوع الطيب












التوقيع


  رد مع اقتباس
قديم 03/04/2008, 11:27 PM   رقم المشاركه : 15
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

نقول وبالله التوفيق ...


قال الإسماعيلي الباطني دمغة الطوابع

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دامغ الباطل
روى مسلم في صحيحه بسنده عن أبي سعيد الخدري قال : أخبرني من هو خير مني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمار ، حين جعل يحفر الخندق ، وجعل يسمح رأسه ويقول : بؤس ابن سمية ، تقتله فئة باغية

النبي صلى اللّه عليه وسلم لم يقل بكفر الفئة التي تقتل عماراً إنما قال : « تقتله الفئة الباغية » ، ولنرجع إلى معنى كلمة الباغية في اللغة العربية والتي تعني الظالمة أو المتجاوزة الحد ، فأين الكفر في المسألة ؟ وينبغي علينا دائماً أن نفهم المعنى اللغوي المستخدم في القرآن أو الحديث لنفهم المعنى المقصود بالحديث.

ووصف النبي - صلى الله عليه وسلم - الفئة القاتلة بأنًّها باغية ولم يصفها بأنَّها كافرة فهل يجوز لكم أن تكونوا أكثر غيرة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وتخطئوه لعدم وصف الطائفة بأنَّها كافرة وتكفرون أبا الغادية؟!

إنَّ البغي من إحدى الطائفتين لا يخرجها من الإسلام كما قال تعالى: (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي ... )، ثم قال - عز وجل -: (إنَّما المؤمنون أخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعكلم ترحمون) [الحجرات(9-10)] فالله - عز وجل - سمَّى المؤمنين المتقاتلين إخوة مع وصفه إحداهما بالبغي وأطلق عليهما إخوَّة الإيمان ولكنَّه حثَّ على قتال الباغي.

وحقيقة الحال أن الذي حصل بينهم إنما هو قتالٌ بسبب التأوُّلِ في دمِ عثمانَ رضي الله عنه، فهم إخوةٌ في الله عز وجل، وقتالهم لا يخرجهم عن دائرة الإسلام ولا يلغي فضل صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكلاهما من الصحابة رضوان الله عليهم، وإن كان الإمام علي رضي الله عنه وأرضاه أفضل من معاوية ولا شك، فهو من السابقين الأولين، وله من الفضائل ما لا يخفى..



وأخيرا هل يعقل أن يتنازل سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما وأرضاهما لعدو الإسلام والمسلمين كما يزعم البعض؟!!. وهذا طعن أخر من الباطني الإسماعيلي في الحسن رضي الله عنه .



اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دامغ الباطل
قال تعالى : ( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ (41) )

هل تقصد أئمة الشيعة الرافضة بزعمهم الكاذب ؟؟

نقول من جهل هذا الجاهل الباطني أنه لم يكلف نفسه ان يفتح أي تفسير من تفاسير المسلمين وينظر إلى التفسير الصحيح لهذه الأية..

وجعلنا فرعون وقومه قادة إلى النار, يَقتدي بهم أهل الكفر والفسق, ويوم القيامة لا ينصرون; وذلك بسبب كفرهم وتكذيبهم رسول ربهم وإصرارهم على ذلك.

فالاية في فرعون وقومه ولكن قاتل الله الجهل واهله والدين الباطني وحزبه ...

ونستطيع نحن أيضا ان نضع هذه الاية " وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ [الأنبياء : 73]


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دامغ الباطل
قال تعالى : وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)

نقول هذا سوء أدب آخر من الباطني الإسماعيلي مع عليّ رضي الله عنه ، فإن علياً رضي الله عنه ممن قاتَل في تلك المعارِك ، فالواجب التّرضّي عن الصحابة وعدم الخوض فيما شَجَر بينهم فرضي الله عنهم اجمعين.

أن الله أثبت الإيمان للقاتِل والمقتول ، فقال : ( وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ) فأثبَت الإيمان للطائفتين .

وأبته النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة ، يَقاتِل هذا في سبيل الله فيُقْتَل ، ثم يتوب الله على القاتِل ، فيُسلم فيُقاتِل في سبيل الله عز وجل ، فيُستشهد . رواه البخاري ومسلم

وأما آية النساء : ( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) فهي على سبيل التهديد والزّجر ، ألا ترى أنه إذا جاءك شخص يُريد أن يَقتُل آخراً أنك تزجره وتُهدِّده ، وتقول له : إن الله توعّد القاتِل بالنار والغضب واللعنة .

ونحن نعتقد أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم اجتهدوا في هذا الأمر ، فمن أصاب فَلَه أجران ، ومن أخطأ فَلَه أجر ، ومن وقع في أعراضهم فَعَليه وِزر وعند الله تلتقي الخصوم .












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
قديم 04/04/2008, 11:59 PM   رقم المشاركه : 16
دامغ الباطل
محظور





  الحالة :دامغ الباطل غير متواجد حالياً
بيان رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمــOMARـــر
نقول وبالله التوفيق ...


قال الإسماعيلي الباطني دمغة الطوابع



النبي صلى اللّه عليه وسلم لم يقل بكفر الفئة التي تقتل عماراً إنما قال : « تقتله الفئة الباغية » ، ولنرجع إلى معنى كلمة الباغية في اللغة العربية والتي تعني الظالمة أو المتجاوزة الحد ، فأين الكفر في المسألة ؟ وينبغي علينا دائماً أن نفهم المعنى اللغوي المستخدم في القرآن أو الحديث لنفهم المعنى المقصود بالحديث.

ووصف النبي - صلى الله عليه وسلم - الفئة القاتلة بأنًّها باغية ولم يصفها بأنَّها كافرة فهل يجوز لكم أن تكونوا أكثر غيرة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وتخطئوه لعدم وصف الطائفة بأنَّها كافرة وتكفرون أبا الغادية؟!

إنَّ البغي من إحدى الطائفتين لا يخرجها من الإسلام كما قال تعالى: (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي ... )، ثم قال - عز وجل -: (إنَّما المؤمنون أخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعكلم ترحمون) [الحجرات(9-10)] فالله - عز وجل - سمَّى المؤمنين المتقاتلين إخوة مع وصفه إحداهما بالبغي وأطلق عليهما إخوَّة الإيمان ولكنَّه حثَّ على قتال الباغي.

هذه حجتكم الواهية واستدلالاكم بايات القران على اهوائكم ،،

الرسول يقول ان عمار يدعوهم الى الجنة وجدكم يدعوهم الى النار : يعني المسالة يا جنة يا نار وعمار قد شهد له الرسول بالجنة ومن تتبعوهم يدعون الى النار فلا حجة لكم على الانكار اطلاقا!!!


وحقيقة الحال أن الذي حصل بينهم إنما هو قتالٌ بسبب التأوُّلِ في دمِ عثمانَ رضي الله عنه، فهم إخوةٌ في الله عز وجل، وقتالهم لا يخرجهم عن دائرة الإسلام ولا يلغي فضل صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكلاهما من الصحابة رضوان الله عليهم، وإن كان الإمام علي رضي الله عنه وأرضاه أفضل من معاوية ولا شك، فهو من السابقين الأولين، وله من الفضائل ما لا يخفى..


هذا الكلام لا ينطوي الا على امثالكم الجهلة ، فاحفاد بني امية هل سيتبرؤن من اجدادهم وابنائهم لو علموا بخطاهم ؟ مستحيل ! لذا يدافعون عنهم بهذه الردود التي ضحكوا بها عليكم فاتبعتموهم بلا تفكر ولا تدبر !!



وأخيرا هل يعقل أن يتنازل سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما وأرضاهما لعدو الإسلام والمسلمين كما يزعم البعض؟!!. وهذا طعن أخر من الباطني الإسماعيلي في الحسن رضي الله عنه .

قد تنازل علي والحسين ، فهم تركوا حب الرياسة وطمع الدنيا لغيرهم انما هم ائمة غصبا عنكم لقول الرسول الحسن والحسين امامان قاما او قعدا ...




هل تقصد أئمة الشيعة الرافضة بزعمهم الكاذب ؟؟

نقول من جهل هذا الجاهل الباطني أنه لم يكلف نفسه ان يفتح أي تفسير من تفاسير المسلمين وينظر إلى التفسير الصحيح لهذه الأية..

وجعلنا فرعون وقومه قادة إلى النار, يَقتدي بهم أهل الكفر والفسق, ويوم القيامة لا ينصرون; وذلك بسبب كفرهم وتكذيبهم رسول ربهم وإصرارهم على ذلك.

فالاية في فرعون وقومه ولكن قاتل الله الجهل واهله والدين الباطني وحزبه ...

ونستطيع نحن أيضا ان نضع هذه الاية " وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ [الأنبياء : 73]

الرسول قال يدعو الى النار ، والله يقول ائمة يدعون الى النار ، وهو عندكم من الائمة الاثناعشر، نحن نستشهد بالايات ونوضج كلام الرسول ...



نقول هذا سوء أدب آخر من الباطني الإسماعيلي مع عليّ رضي الله عنه ، فإن علياً رضي الله عنه ممن قاتَل في تلك المعارِك ، فالواجب التّرضّي عن الصحابة وعدم الخوض فيما شَجَر بينهم فرضي الله عنهم اجمعين.


والله القلة ادب منك وامثالك فانت تعترف بفضل علي واحقيته فهو يحارب على حق فهو صاحب الحق وجدك يقاتل بالباطل وتسمي ذلك اجتهادا عجبا !!!!

علي يقاتل على حق وغيره قتل عمار وحجر بن عدي والحسين والكثير من الابرياء !!!



أن الله أثبت الإيمان للقاتِل والمقتول ، فقال : ( وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ) فأثبَت الإيمان للطائفتين .

وأبته النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة ، يَقاتِل هذا في سبيل الله فيُقْتَل ، ثم يتوب الله على القاتِل ، فيُسلم فيُقاتِل في سبيل الله عز وجل ، فيُستشهد . رواه البخاري ومسلم

هذا من احاديثكم ، ان الله يضحك ويفرح وينزل ويركض ويهرول وغيرها من الاباطيل ايا المجسمون!!!

وأما آية النساء : ( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) فهي على سبيل التهديد والزّجر ، ألا ترى أنه إذا جاءك شخص يُريد أن يَقتُل آخراً أنك تزجره وتُهدِّده ، وتقول له : إن الله توعّد القاتِل بالنار والغضب واللعنة .

تفسير على هواك لتدافع عن اسلافك ،، يا سبحان الله / الاية واضحة وصريحة ولا تحتمل التاويل !!!

ونحن نعتقد أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم اجتهدوا في هذا الأمر ، فمن أصاب فَلَه أجران ، ومن أخطأ فَلَه أجر ، ومن وقع في أعراضهم فَعَليه وِزر

بل ان من يقول هذا الكلام هو الذي يحمل وزرا فلا ادري اي عقل واي شرع يحكم بمثل هذا الحكم الجائر الفاسد ، من يحارب امير المؤمنين وينصب له العداء يقال انه محتهد وله اجر ايضا !!!

وعند الله تلتقي الخصوم .

ردي عليك بالاحمر اعلاه






  رد مع اقتباس
قديم 05/04/2008, 02:46 AM   رقم المشاركه : 17
نبراس الحق
رافـضــــي





  الحالة :نبراس الحق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

السلام عليكم

بارك الله فيك أخي دامغ الباطل

لم تقل إلا الحق

أقول:

إذا كان معاوية باغيا..

إذن #########بقتله لعمار (ويح عمار...........يدعوهم إلى الجنة و يدعونه إلى النار)

فلماذا نترضى عنه؟

ناهيك عن سبه للإمام علي (ع) و دعوته لذلك

يا علي لا يحبك إلا مؤمن و لا يبغضك إلا منافق

اللهم إهدنا...

إحترامي لكم أيها الإخوة نحن نريد الحق لذلك أرجو عدم الحساسية و تقبل الراي الآخر.

و أنا أمامكم لست من المجرحين للصحابة او أمهات المؤمنين لذلك نرجو الإحترام و التخلق بأخلاق الإسلام

و السلام عليكم


##################
##################

لا تدعي الأخلاق وأنت تتبع الأسلوب الواطي في الطرح ، فشسع نعل معاوية رضي الله عنه أفضل من دينك ومراجعك أيها الرافضي .

هذا أنذار أول وأخير

إذا تكلمت عن الصحابة ومنهم خال المؤمنين معاوية فيجب أن تتكلم باحترام وإلا فالباب مفتوح غير مأسوف عليك ولا على أي رافضي صفوي مثلك






اخر تعديل nader_291 بتاريخ 05/04/2008 في 03:10 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 05/04/2008, 08:15 AM   رقم المشاركه : 18
صهيب1
سردابي متميز جداً





  الحالة :صهيب1 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

يقال التقى المتعوس بالمنحوس

هنا يلتقي "نبراس الباطل" ب"دامغ الحق"

فيحييه


اقتباس
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي دامغ الباطل

لم تقل إلا الحق



هل رأيتم نفاقا أشد من هذا النفاق

نبراس رافضي بتميز

ودامغ مكارمي اسماعيلي

وكل فريق منهم يكفر الآخر

ويلتقي المشركان على أمر واحد : معاداة الإسلام






  رد مع اقتباس
قديم 05/04/2008, 04:34 PM   رقم المشاركه : 19
نبراس الحق
رافـضــــي





  الحالة :نبراس الحق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

السلام عليكم

يا إخواني أنا لا أريد إلا أن نتحد تحت راية إسلامية واحدة و أنا لم أسئ إلى الصحابة و لا إلى معاوية رغم ما فعله و لكن قلت عنه ذلك لأن الأخ أبو عمر قال أن الفئة الباغية ليست بكافرة و إستدل بالقرآن الكريم و إرجعو إلى مشاركته 15

و من هنا إستنتجت عبر الحديث الذي يقول (ويح عمار تقتله الفئة الباغية .......و يدعونه إلى النار) ما إستنتجته.

من هنا إذا كانت الفئة التي قتلت عمارا باغية و هذا بنص الحديث فإن هذه الفئة مستحقة للنار حسب الحديث و حسب

المنطق.

و هذا هو العدل الإلهي لذلك يا إخوان دون حساسيات فأنا أخ مسلم مثلكم أرجو أن تقبلوني ضيفا و أخا بينكم لنصل

إلى المبتغى كلنا إن شاء الله.

و إذا بدر مني ما يزعجكم فأنا أعتذر نحن لا نريد إلا الحق

أرجو أن توضحو ما قلته فوق إذا تكرمنتم

تحياتي إلى كل مخلص يبحث عن الحق

و السلام عليكم






  رد مع اقتباس
قديم 05/04/2008, 10:48 PM   رقم المشاركه : 20
صهيب1
سردابي متميز جداً





  الحالة :صهيب1 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أدخل و قل : رضي الله عن معاوية..

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبراس الحق
السلام عليكم

يا إخواني أنا لا أريد إلا أن نتحد تحت راية إسلامية واحدة و أنا لم أسئ إلى الصحابة و لا إلى معاوية رغم ما فعله و لكن قلت عنه ذلك لأن الأخ أبو عمر قال أن الفئة الباغية ليست بكافرة و إستدل بالقرآن الكريم و إرجعو إلى مشاركته 15

و من هنا إستنتجت عبر الحديث الذي يقول (ويح عمار تقتله الفئة الباغية .......و يدعونه إلى النار) ما إستنتجته.

من هنا إذا كانت الفئة التي قتلت عمارا باغية و هذا بنص الحديث فإن هذه الفئة مستحقة للنار حسب الحديث و حسب

المنطق.

و هذا هو العدل الإلهي لذلك يا إخوان دون حساسيات فأنا أخ مسلم مثلكم أرجو أن تقبلوني ضيفا و أخا بينكم لنصل

إلى المبتغى كلنا إن شاء الله.

و إذا بدر مني ما يزعجكم فأنا أعتذر نحن لا نريد إلا الحق

أرجو أن توضحو ما قلته فوق إذا تكرمنتم

تحياتي إلى كل مخلص يبحث عن الحق

و السلام عليكم

يا نبراس لا يزعجنا ما تقول لو كان حقا
ولكن فعلا ينزعج الواحد من التقول على الله تعالى

من أنت حتى تحكم على الفئة الباغية بأنها من أهل النار

ألميقل الرسول صلى الله عليه وسلم أن الله تاعلى يقبل توبة العبد ما لم يغرغر؟

هل أصبحت من الخوارج الذين كفروا الإمام علي رضي الله عنه وأنت لا تدري؟

وهل تعرف أنت ما معنى العدل الإلهي؟

ألم يقتل وحشي سيد الشهداء ؟

ألا يعتبر وقتها باغيا ؟

ولكن ألم يعف عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ويصدق إيمانه ويقتل أشر الخلق وقتها: مسيلمة الكذاب ؟

هل انت ممثل الله على الأرض تغير أحكامه بهواك؟

قال الله تعالى: وإن فئتان من المؤمنين ....بهذا بدأت الآية

وبم اختتم السياق: إنما المؤمنون إخوة

أم أنت أعلم من رب العزة ؟

ما رأيك لو تعترض عليه وتبدل الآيات التي لا تنسجم وفهمك وتصلحها للناس حتى لا يختلفوا مستقبلا

قال الله تعالى: إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء

واسألك يا باحثا عن الحق

لو أراد الله تعالى أن يغفر لإبليس نفسه هل عندك مانع؟

أم ستقول العل الإلهي؟

اتقوا الله قبل أن تذهبوا في داهية ولن ينقذكم منها لا الأئمة ولا المراجع







  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:35 PM

Powered by vBulletin®