أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ ملتقى حــــفــيــــدات عــائــــشــــة ¦§¤~ > الــحـــفــــيــــدات لـلــــــــدعـــــــوة
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19/02/2012, 01:55 PM   رقم المشاركه : 1
Om3abdulla
مـشـــــرفــــة عـــامــــــة





  الحالة :Om3abdulla غير متواجد حالياً
افتراضي الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها


الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها (1)


الحمد الله رب العلمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحابته والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وبعد: فانَّ من أُصول أَهل السنَّة والجماعة: الاجتماع على الحَقِّ والاعتصام بحبل الله {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ}.
قال ابن مسعود رضي الله عنه: (عليكم جميعاً بالطاعة والجماعة، فانها حبل الله الذي أمر به) (1).

أخرج مسلم في صحيحه (2) عن أبي هريرة – رضي الله عنه – ان النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (ان الله يرضى لكم ثلاثاً ويكره ثلاثاً، فيرضى لكم، ان تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، ويكره لكم: قيل وقال، وكثرة السؤال، واضاعة المال).


وروى الامام أحمد في مسنده (3) عن زيد بن ثابت باسناد صححه ابن حجر ان رسول الله – صلى الله عليه وسلم قال –:
(ثلاث خصال لا يغل عليهن قلب مسلم أبداً: اخلاص العمل لله، ومناصحة ولاة الأمر، ولزوم الجماعة فان دعوتهم تحيط بهم من ورائهم).
قال شيخ الاسلام ابن تيمية – رحمه الله –:
(وهذه الثلاث تجمع أصول الدين وقواعده، وتجمع الحقوق التي لله ولعباده وتنتظم مصالح الدنيا والآخرة)(4).

وقال الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله:
(لم يقع خلل في دين الناس ودنياهم الا بسبب الاخلال بهذه الثلاث أو بعضها)(5).


وأخرج البخاري(6) ومسلم (7) عن حذيفة رضي الله عنه قال: (كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة ان يدركني)، فكان من نصحه صلى الله عليه وسلم ان قال له: (تلزم جماعة المسلمين وامامهم).


عن ابن عباس وابن عمر رضي الله عنهما: (يد الله مع الجماعة) أخرجه الترمذي (8).


عن النعمان بن بشير رضي الله عليه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الجماعة رحمة، والفرقة عذاب» أخرجه الامام أحمد(9).


وأخرج الآجري عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (وما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة)(10).

قال الأوزاعي رحمه الله:
(كان يقال: خمس كان عليها أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم والتابعون باحسان: لزوم الجماعة، واتباع السنة، وعمارة المساجد، وتلاوة القرآن، والجهاد في سبيل الله).


وقال عمر رحمه الله لسويد بن غفلة في وصية له: (لا تفارق الجماعة) (11)


وكتب رجل الى ابن عمر رضي الله عنهما ان اكتب إلى بالعلم كله، فكتب اليه:
(ان العلم كثير، ولكن ان استطعت ان تلقى الله كافَّ اللسان عن أعراض المسلمين، خفيف الظهر من دمائهم، خميص البطنِ من أموالهم، لازماً لجماعتهم فافعل)(12).


وأخرج الشيخان (13) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(من كره من أميره شيئاً فليصبر، فانه من خرج من السلطان شبراً مات ميتة جاهلية).


وأخرج مسلم في صحيحه(14) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية).


و أخرج أيضاً عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
(من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية)(15).


ان مفارقة الجماعة، ومحاولة تفريقها من كبائر الذنوب، وصاحبها مستحق للقتل.

روى مسلم في صحيحه (16) عن عرفجة الأشجعي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
(انه ستكون هنّات وهنّات فمن أراد ان يفرق أمر هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائنا من كان).
وفي لفظ: (من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد ان يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه).


وللحديث بقية في العدد المقبل باذن الله تعالى


هوامش:

( 1) أخرجه الآجري في الشريعة 1/ 299 (17) واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة 1/121 (159).
(2) برقم(1715).
(3) برقم(8799).
(4) مجموع الفتاوى(1/18).
(5) المسألة الثالثة من المسائل التي خالف فيها رسول الله أهل الجاهلية.
(6) برقم(7084).
(7) برقم(1847).
(8) برقم(2166، 2167).
(9) المسند برقم(18449).
(10) أخرجه الآجري الشريعة (1/299)، واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (1/121).
(11) السنة للخلال(1/111).
(12) سير أعلام النبلاء(3/222).
(13) البخاري(7143)، ومسلم (1849).
(14) برقم(1848).
(15) برقم(1851).
(16) برقم(1852).



د.محمد بن فهد بن عبدالعزيز الفريح
عضو هيئة التدريس بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية


جريدة الوطن (الكويت)
ديسمبر - 2011












التوقيع

"رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا "

"لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ"




اللهم احفظ بناتي وأنبتهن نباتا حسنا

  رد مع اقتباس
قديم 28/02/2012, 10:19 AM   رقم المشاركه : 2
Om3abdulla
مـشـــــرفــــة عـــامــــــة





  الحالة :Om3abdulla غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها


الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها؟! (2)

د.محمد بن فهد بن عبدالعزيز الفريح
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحابته والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وبعد:

قال شيخ الاسلام رحمه الله:
(ومن لم يندفع فساده في الأرض إلا بالقتل قُتل، مثل المفرق لجماعة المسلمين، والداعي إلى البدع في الدين)(1).

أخرج البخاري(2) ان ابن عمر رضي الله عنه قال: (خشيت أن أقول كلمة تفرق بين الجمع، وتسفك الدم، ويحمل عني غير ذلك).


مع ان ما سيقوله حق لكن لما رجحت مصلحة الامساك بمصلحة الكلام كفَّ لسانه.


فليس كل ما يعلم يقال، لاسيما أوقات الفتن.

روى البخاري(3) عن أبي هريرة قال: (حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاءين فأما أحدهما فبثثته، وأما الآخر فلو بثثته قطع هذا البلعوم).

فهو رضي الله عنه لم يذعه خشية الفتنة.

أيها القارئ الكريم:
ان التهويل، والاثارة، ونشر الكلام، والخوض ونقل الشائعات، لا تصدر الا من ضعيف في الدين والعقل، ومن مريد للفتنة وباغ للفرقة، وهو بذلك مخالف لأمر الله في قوله: {وَإذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إلَى الرَّسُولِ وَإلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إلاَّ قَلِيلاً}.

قال علي رضي الله عنه:
(الناس ثلاثة: فعالم رباني، ومتعلم على سبيل نجاة، وهمج رعاع أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجئوا الى ركن وثيق)(4).


ومن عدَّ المساوئ فقد أعان على الظلم، وملأ القلوب بما لا يجوز.

أخرج ابن أبي شيبة(5) ان عبدالله بن حكيم رحمه الله قال:
(لا أعين على قتل خليفة بعد عثمان أبدا فقيل له: أعنت على دمه؟ قال: اني أعد ذكر مساوئه عونا على دمه).

ان تكوين المظاهرات، وتنظيم المسيرات، وتحاشد الجهلة، وغوغاء الناس في الطرق العامة، ونحوها، نوع من أنواع الخروج على الحاكم المسلم، وضرب من أضرب مفارقة الجماعة، فاعلها داخل في عِقْد الخوارج، والراضي بها كالفاعل، والمحرض عليها أعظمهم جرما، وأشدهم خبثا، ولو كان تحريضه بكلمة قالها، أو بجملة خطها.


ولا ينقضي العجب من أناس ينسبون أنفسهم للعلم والدعوة يصدرون بيانات يجمعون التواقيع عليها تشعل الفتنة، وتفرق الكلمة، وتمزق الجماعة، ليس لهم منزع الا منزع الخوارج {فَإنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إذَا هُمْ يَسْخَطُونَ}.


وحاكم ظلوم خير من فتنة تدوم، واعتبروا بمن حولكم رحمكم الله، صح عن ابن عباس أنه قال:
(قضم الملح في الجماعة أحبّ إليّ من ان آكل الفالوذج في الفرقة)(6).
والفالوذج نوع من الحلوى.


وجاء عن عمرو بن العاص – رضي الله عنه – أنه قال لابنه: (يا بني: امام عادل خير من مطر وابل، وأسد حطوم خير من امام ظلوم، وامام ظلوم غشوم خير من فتنة تدوم)(7).


ومن طلب عيبا وجده، ومن أراد من ولي أمره المسلم العصمة، فليطلبها لنفسه أولاً فان أخطأته، فقد أقام عذره وأصاب، وان زعم أنه أدركها فليس من أهل الخطاب.


ولا تكونوا كالقرية التي عصت ربها فخرَّبت بيتها بيديها وأيدي المفسدين{فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ}.


وللحديث بقية في العدد القادم

الهوامش:
(1) الفتاوى (108/28).
(2) برقم(4108).
(3) برقم(120).
(4) حلية الأولياء(80/1).
(5) المصنف رقم(32043).
(6) أخرجه البيهقي في شعب الايمان(25/10).
(7) أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (184/46).




جريدة الوطن (الكويت)
يناير - 2012












التوقيع

"رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا "

"لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ"




اللهم احفظ بناتي وأنبتهن نباتا حسنا

  رد مع اقتباس
قديم 01/03/2012, 07:16 PM   رقم المشاركه : 3
وردة السنه
سردابي نشيط





  الحالة :وردة السنه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها

جزاك الله خيرا






  رد مع اقتباس
قديم 23/03/2012, 10:33 PM   رقم المشاركه : 4
Om3abdulla
مـشـــــرفــــة عـــامــــــة





  الحالة :Om3abdulla غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها



الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها (3)

د.محمد بن فهد بن عبدالعزيز الفريحع
ضو هيئة التدريس بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية


الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحابته والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وبعد:


(إنه لا إسلام إلا بجماعة ولا جماعة إلا بأمة، ولا إمامة إلا بسمع وطاعة).

جاء في صحيح مسلم(1) ان رسولنا صلى الله عليه وسلم قال: (الدين النصيحة) قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: (لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم).

فمن الدين: النصيحة لولاة الأمر.
قال ابن رجب رحمه الله:
(النصيحة لأئمة المسلمين حب صلاحهم، ورشدهم، وعدلهم، وحب اجتماع الأمة عليهم، وكراهة افتراق الأمة عليهم، والتدين بطاعتهم في طاعة الله، والبغض لمن رأى الخروج عليهم، وحبّ اعزازهم في طاعة الله..)(2).


جاء في الصحيحين(3) ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب أو كره الا ان يؤمر بمعصية فان أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة).


وفي صحيح مسلم(4): (تسمع وتطيع للأمير وان ضرب ظهرك وأخذ مالك).
وعن وائل بن حجر رضي الله عنه قال: قلنا يا رسول الله: أرأيت ان كان علينا أمراء يمنعونا حقنا ويسألونا حقهم؟ فقال: (اسمعوا وأطيعوا، فانما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم) رواه مسلم(5).

عن عوف بن مالك رضي الله عنهم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال: (ألا من ولي عليه والٍ فرآه يأتي شيئًا من معصية الله، فليكره ما يأتي من معصية الله، ولا ينزعنَّ يدًا من طاعة).
وفي لفظ: (واذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه، فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدًا من طاعة(6).



ان من النصيحة لولاة أمر المسلمين:
الدعاء لهم بالصلاح والمعافاة، وهذا من عقيدة أهل السنة والجماعة
.

أخرج مسلم في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (وخير ولاتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتدعون لهم ويدعون لكم).

وأخرج اللالكائي عن الفضيل بن عياض-رحمه الله- قال:
«لو كانت لي دعوة مستجابة لم أجعلها الا في امام، لأنه اذا صلح الامام أمن البلاد والعباد» (7).

وأخرج الخلال عن الامام أحمد -رحمه الله- أنه قال:
«واني لأدعو له – أي السلطان – بالتسديد والتوفيق في الليل والنهار، والتأييد، وأرى له ذلك واجباً علي»(8).

قال البربهاري - رحمه الله-:
«اذا رأيت الرجل يدعو على السلطان فاعلم أنه صاحب هوى، واذا رأيت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح فاعلم أنه صاحب سنة ان شاء الله»(9).

قال الصابوني-رحمه الله-:
(ويرون الدعاء لهم بالاصلاح والتوفيق والصلاح)(10).

وذكر ابن رجب-رحمه الله- ان من النصيحة لهم:
«الدعاء لهم بالتوفيق، وحث الأغيار على ذلك»(11).


وقال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز -رحمه الله-:
«الدعاء لولي الأمر من أعظم القربات، ومن أفضل الطاعات، ومن النصيحة لله ولعباده»(12).



والنصيحة لولي الأمر تكون بلين ورفق، لأن ذلك أدعى لقبول النصيحة، ولا يشهر به أمام الناس، ولا يظهر المعايب، وينشر المثالب، بل يكون فيما بينه وبين الحاكم، سواء كان ذلك مشافهة أو مكاتبة.


أخرج الامام أحمد(13)، وابن أبي عاصم(14) عن عياض بن غنم رضي الله عنه قال: قال رسول الله:
«من أراد ان ينصح لسلطان فلا يبده علانية، وليأخذ بيده فان سمع فذاك والا كان أدى الذي عليه».

أخرج البخاري، ومسلم واللفظ له عن أسامة بن زيد-رضي الله عنهما- قال:
قيل له ألا تدخل على عثمان فتكلمه؟
فقال: أترون أني لا أكلمه الا اسمعكم؟! والله لقد كلمته فيما بيني وبينه ما دون ان أفتتح أمراً لا أحب ان أكون أول من فتحه.


وأخرج ابن أبي شيبة(15)، عن سعيد بن جبير-رحمه الله- قال:
قال رجل لابن عباس-رضي الله عنهما-: آمر أميري بالمعروف؟
قال: ان خفت ان يقتلك، فلا تؤنب الامام، فان كنت لابد فاعلا فيما بينك وبينه.


قال ابن القيم-رحمه الله-:
«مخاطبة الرؤساء بالقول اللين أمر مطلوب شرعاً وعقلاً وعرفاً، ولذلك تجد الناس كالمفطورين عليه»(16).


قال ابن رجب-رحمه الله:
«وتذكيرهم وتنبيههم في رفق ولطف»(17).


قال الشيخ محمد بن عبد اللطيف، والشيخ سعد بن عتيق، والشيخ عبدالله العنقري، والشيخ عمر بن سليم، والشيخ محمد بن ابراهيم-رحمهم الله-:
(وأما ما قد يقع من ولاة الأمور من المعاصي والمخالفات التي لا توجب الكفر، والخروج من الاسلام، فالواجب فيها: مناصحتهم على الوجه الشرعي برفق، واتباع ما كان عليه السلف الصالح من عدم التشنيع عليهم في المجالس، ومجامع الناس، واعتقاد ان ذلك من انكار المنكر، الواجب انكاره على العباد، وهذا غلط فاحش، وجهل ظاهر، لا يعلم صاحبه ما يترتب عليه من المفاسد العظام في الدين والدنيا، كما يعرف ذلك من نور الله قلبه، وعرف طريقة السلف الصالح، وأئمة الدين)(18).


قال سماحة الشيخ ابن باز-رحمه الله-:
«ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة وذكر ذلك على المنابر»(19).


أيها القارئ الكريم:
ان الخوارج لهم سبق في الطاعة واجتهاد في العبادة شعارهم: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يستميلون قلوب الناس بذلك ليطعنوا في ولاة الأمر، ومع ذلك هم كلاب النار، شر قتلى تحت ظل السماء.

ومن مسالكهم التكلم في أعراض ولاة الأمر، والتشهير بهم، والنيل منهم، وذلك مخالفة لعقيدة أهل السنة والجماعة

أخرج ابن أبي عاصم(20) ، والبيهقي(21) عن أنس-رضي الله عنه- قال:
«نهانا كبراؤنا من أصحاب رسول الله قال: لا تسبوا أمراءكم، ولا تغشوهم، ولا تعصوهم، واتقوا الله واصبروا».

ولما طعن رجل من أهل البصرة في أميره بقوله: انظروا الى أميرنا يلبس ثياب الفساق. قال له أبوبكرة -الصحابي الجليل رضي الله عنه-: اسكت. سمعت رسول الله يقول: «من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله»(22).

وقال أبوالدرداء -رضي الله عنه-:
«أول نفاق المرء طعنه على امامه»(23).

وقال أبو اسحاق السبيعي -رحمه الله-:
«ما سبّ قومٌ أميرهم الا حُرموا خيره»(24).

ولذلك قال ابن قدامة -رحمه الله-: «فان سبوا الامام عزرهم»(25).
بل ان عرضوا بسب ولي الأمر، ولم يصرحوا عُزروا، كما صوّبه المرداوي رحمه الله(26).

قال ابن فرحون المالكي-رحمه الله-:
«ومن تكلم بكلمة لغير موجب في أمير من أمراء المسلمين لزمته العقوبة الشديدة، ويسجن شهراً»(27).


وللحديث بقية باذن الله تعالى

الهوامش:
(1) برقم(55).
(2) جامع العلوم ص106.
(3) أخرجه البخاري برقم (7144)، ومسلم برقم (1839).
(4) برقم (1847).
(5) برقم (1843).
(6) أخرجه مسلم (1855).
(7) شرح أصول اعتقاد أهل السنة (197/1).
(8) السنة (83/1).
(9) السنة ص108.
(10) عقيدة السلف وأصحاب الحديث ص294.
(11) جامع العلوم ص106، وهو كلام ابن الصلاح نقله ابن رجب مقراً له.
(12) الفتاوى(210/8).
(13) في المسند برقم (15333).
(14) في السنة برقم(1096).
(15) في المصنف برقم(37307).
(16) بدائع الفوائد(3/1061).
(17) جامع العلوم ص106.
(18) الدرر السنية(9/119).
(19) الفتاوى(8/210).
(20) في السنة برقم(1015).
(21) في الشعب برقم(7523).
(22) أخرجه الترمذي برقم(2224).
(23) أخرجه البيهقي في الشعب رقم(9406)، وابن عبدالبر في التمهيد(21/287).
(24) التمهيد(21/287).
(25) المقنع مع الشرح الكبير والانصاف (27/100).
(26) الانصاف(27/101).
(27) تبصرة الحكام(2/227)، وينظر: مواهب الجليل(6/303).



جريدة الوطن (الكويت)
يناير - 2012












التوقيع

"رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا "

"لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ"




اللهم احفظ بناتي وأنبتهن نباتا حسنا

  رد مع اقتباس
قديم 23/04/2013, 07:43 AM   رقم المشاركه : 5
Om3abdulla
مـشـــــرفــــة عـــامــــــة





  الحالة :Om3abdulla غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها



الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها (4)

د.محمد بن فهد بن عبدالعزيز الفريح
عضو هيئة التدريس بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية


الحمد الله رب العلمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحابته والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وبعد: وقال أبوالدرداء -رضي الله عنه-:
«أول نفاق المرء طعنه على امامه »(1).


وقال أبو اسحاق السبيعي - رحمه الله-:
«ما سبّ قومٌ أميرهم الا حُرموا خيره»(2).

ولذلك قال ابن قدامة -رحمه الله-:
«فان سبوا الامام عزرهم»(3).

بل ان عرضوا بسب ولي الأمر، ولم يصرحوا عُزروا، كما صوّبه المرداوي رحمه الله (4).


قال ابن فرحون المالكي-رحمه الله-:
«ومن تكلم بكلمة لغير موجب في أمير من أمراء المسلمين لزمته العقوبة الشديدة، ويسجن شهراً «(5).


وما أحسن ما قال شيخ الاسلام محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-:
(ثم صار هذا الأصل لا يعرف عند أكثر من يدعي العلم، فكيف العمل به)(6)، وصدق رحمه الله، فهلاَّ عرفتَ ذلك رحمك الله.


يقول الله سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَان تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ الَى اللّهِ وَالرَّسُولِ ان كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً}.


ان مفارقة الجماعة، والخروج على الامام فيها من المفاسد مالا يخطر ببال، ولا يدور في خيال.


استبدال للأمن بالخوف، وللشبع بالجوع، واراقة للدماء، وهتك للأعراض، ونهب للأموال، وقطع للسبل، وتسلط السفهاء، وانتشار الجهل، وتعطل المنافع، واضاعة للمصالح، وظهور الفوضى، ونقص في العلم، وضعف الدين وغربته، وظهور البدع، واندراس السنة، وفساد عظيم، وشر كبير.


ولذا لما سُئل التستري رحمه الله: أي الناس خير؟
قال: السلطان. وكان يقول: الخشبات السود المعلقة على أبوابهم «يعني أبواب السلطان في كونه قائماً بسلطانه» أنفع للمسلمين من سبعين قاضياً يقضون في المسجد، وصدق فمن الذي ينفذ أحكامهم.

قال ابن مسعود:
(ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة) (7).


حتى ان الامام أحمد رحمه الله الذي ابتلي بسوط السلطان حتى تقطع جلده، وسال دمُه، أنكر على من رأى الخروج وقال:
(سبحانه الله الدماء الدماء..الصبر على ما نحن فيه خير من الفتنة)(8).


فمخالفة السنة والصدور عن أهل البدعة يورث ذلك.


فانظر يا عبدالله الى اعتقادك، ومنهجك، ودعوتك، ومعاملتك، وجميع شؤونك هل هي على السنة أم مخالفة؟ فلو لم يكن في البدعة الا ان فيها رغبة عن السنة لكفى بذلك شراً.


قال صلى الله عليه وسلم: (فمن رغب عن سنتي فليس مني). متفق عليه (9).


قال أبو قلابة رحمه الله:
(ان أهل الأهواء..ليس أحد منهم ينتحل رأياً أو قال قولا فيتناهى دون السيف).
وقال: (ما ابتدع قومٌ بدعةً الا استحلوا السيف)(10).


وقال البربهاري رحمه الله:
(اعلم ان الأهواء كلها ردية تدعو الى السيف) (11).


وصدق عمر بن عبدالعزيز رحمه الله حين قال:
(اذا رأيت قوماً يتناجون في دينهم بشيء دون العامة فاعلم أنهم على تأسيس ضلالة).


فالتجمعات السرية، والتنظيمات الحزبية كلها ينطبق عليها قول عمر بن عبدالعزيز فالحذر الحذر، ودين الله لجميع خلقه: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ الَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ}.



حمى الله بقوته وقهره بلاد التوحيد والسنة من كل سوء وفتنة، وبلاد المسلمين.



الهوامش:
( ) أخرجه البيهقي في الشعب رقم(9406)، وابن عبدالبر في التمهيد(21/287).
(2) التمهيد(21/287).
(3) المقنع مع الشرح الكبير والانصاف (27/100).
(4) الانصاف(27/101).
(5) تبصرة الحكام(2/227)، وينظر: مواهب الجليل(6/303).
(6) الأصل الثالث من الأصول الستة.
(7) أخرجه الآجري في الشريعة(1/ 299)، واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة(1/121).
(8) سأل أبو الحارث الامامَ أحمدَ بنَ حنبل – رحمه الله – وقد همَّ قوم بالخروج: (يا أبا عبدالله، ما تقول في الخروج مع هؤلاء القوم؟ فأنكر ذلك عليهم وجعل يقول: سبحان الله! الدماء الدماء، لا أرى ذلك، ولا آمر به، الصبر على ما نحن فيه خير من الفتنة، يُسفك فيها الدماء، ويستباح فيها الأموال، ويُنتهك فيها المحارم، أما علمت ما كان الناس فيه (يعني زمن الفتنة)؟! قلت: والناس اليوم أليس هم في فتنة يا أبا عبدالله؟ قال: وان كان، فانما هي فتنة خاصة، فاذا وقع السيف عمت الفتنة وانقطعت السبل، الصبر على هذا.وقال: الدماء! لا أرى ذلك، ولا آمر به).[ السنة للخلال 3/132 ].
(9) أخرجه البخاري برقم(5066)، ومسلم برقم(1400).
(10) أخرجه الدارمي(1/44)، والآجري في الشريعة (1/460)، واللالكائي في شرح اعتقاد أهل السنة (1/134).
(11) شرح السنة ص 113
.


جريدة الوطن (الكويت)
يناير - 2012












التوقيع

"رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا "

"لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ"




اللهم احفظ بناتي وأنبتهن نباتا حسنا

  رد مع اقتباس
قديم 10/12/2013, 05:46 AM   رقم المشاركه : 6
غلاه
سردابي جديد
 
الصورة الرمزية غلاه





  الحالة :غلاه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها

بارك الله فيك ..وبك..ولك..
جزاك الله الجنة ..






  رد مع اقتباس
قديم 11/05/2014, 06:56 AM   رقم المشاركه : 7
أم أبراهيم البغدادية
سردابي نشيط





  الحالة :أم أبراهيم البغدادية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها

جزاكِ الله خيرا






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:11 AM

Powered by vBulletin®