أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05/11/2011, 06:45 AM   رقم المشاركه : 11
عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي
شخصية هامة





  الحالة :عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

لن ينفعك تسويد الصفحات وتزويق العبارات فهو لا يحرك شعرة في جسدي ، فإن كنت باحثا عن الحق أجب عن السؤال بالتزامك بأحد الخيارين ، إذ ما عداه فإنما هو حيدة وتشتيت ، وإليك نصه:
هل أن فعل الطاعة الذي تخالطه نية الرهبة والخوف ُيعَدُّ مفسدة تنافي التكليف كما في الخطبة ، أو أنه لطف كما في كلام علماء الإمامية ؟








  رد مع اقتباس
قديم 05/11/2011, 07:49 AM   رقم المشاركه : 12
الهاد
سردابي





  الحالة :الهاد غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

وهل ترانا نأتي هنا ، نبذل الوقت ، لنحرك شعرات جسدك يا شافعي ؟!!!.
ثمّ نقسم عليك بالله ، أليس فيما ذكرناه مكرراً مرتين جواباً لسؤالك ..
لا باس سنعيده مرة أخرى بالقلم العريض هكذا :
وهو حالتا سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ، قبل الهجرة وبعدها ، فماذا أفعل أكثر من ذلك ..

يا شافعي ذكر العلماء أن الوجدان خير من البرهان ، والحس أدل من الحدس ، وقد أتيناك بالحس والوجدان كلتيهما فيما مثلناه من حالتي سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم ..


خذ مثالاً ثانياً ، فالسيد المسيح كان قد دعا الى الله وهو يلبس المسوح ، فقيراً ، لا صفراء ولا بيضاء ..

أما سليمان فكما قال الله تعالى : وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ{12} يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ{13}

فبهت سؤالك أساساً ، ولا بأس لأوضح لك ما تجهله أنت وأخوتك هنا بإيجاز ..

فالفرق بين الأمرين هو الدعوة إلى أصل الدين واعتناقه عن حب وقربى وإذعان وقناعة كما في مثال النبي قبل الهجرة والمسيح وهكذا كل الانبياء عليهم السلام في أصل الدعوة إلى الله تعالى ..

وهناك -بعد ذلك- اظهار الدين على رغم الكفار كما في مثال النبي بعد الهجرة وسليمان عليهما السلام ، والفرض الثاني لا يمنع دخول الناس عن قناعة وإذعان وحب كما في مثالنا بعد الهجرة الشريفة ؛ لأنّ الأصل ابتدأ كذلك قبل الهجرة ..






  رد مع اقتباس
قديم 05/11/2011, 08:04 AM   رقم المشاركه : 13
خالد المخضبي
سردابي متميز





  الحالة :خالد المخضبي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

جزاك الله خيرا ونفع بماء تكتبون اخى واستاذي الكريم






  رد مع اقتباس
قديم 07/11/2011, 06:19 AM   رقم المشاركه : 14
عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي
شخصية هامة





  الحالة :عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فأرحب بالزميل " الهاد " في الحوار ، وأتمنى أن يتسع صدرك للحوار لعلنا نصل إلى الحق في الإشكال الذي طرحته وعندها أكون شاكراً له ذلك.

وبالنسبة للإشكال فالواجب أن ننظر في الخطبة ونحلل ألفاظها لنخرج بالحقيقة التي انطوت عليها ثم بعد ذلك ننطلق إلى الوقائع لننظر هل هي مؤيدة لمضمون الخطبة أو معارضة له ...

وعليه أقول أن علي رضي الله عنه بيَّن المفسدة التي تحول دون جعل الأنبياء أهل ملك وسلطان وهي أن النيات ستكون مشتركة والحسنات مقتسمة لأن الامتثال الصادر منهم لن يكون خالصاً بل تشوبه نية الرهبة والرغبة ...

والسؤال الذي تتجلى من خلاله الحقيقة التي انطوى عليها هذا المقطع من الخطبة هو:
هل أن الامتثال الصادر من العبد فيما كلفه الله تعالى به من أوامر ونواهي إن كانت تخالطه نية الرهبة والرغبة يُعَدُّ مفسدةً بكون النيات فيه مشتركة والحسنات مقتسمة أو لا يُعَدُّ كذلك ؟


وهنا لا بد أن يكون الجواب في ضوء مضمون الخطبة وما انطوت عليه مستعيناً بشروحات علماء الإمامية لألفاظها ، وبعد أن ننتهي من تقرير الحقيقة التي انطوت عليها ، تأتي مرحلة دراسة الشواهد التي سنأتي بها سواء معارضة أو مؤيدة لذلك.

ففي جوابك عن السؤال سنقطع نصف الطريق في الحوار ، لنكمل بعدها النصف الآخر إن شاء الله تعالى.







  رد مع اقتباس
قديم 07/11/2011, 09:35 PM   رقم المشاركه : 15
المهندس ن
محظور





  الحالة :المهندس ن غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

تسلم على الموضوع






  رد مع اقتباس
قديم 09/11/2011, 07:27 AM   رقم المشاركه : 16
دوداييف
مشرف عام






  الحالة :دوداييف غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

سبحان الله هذا كتاب نهج البلاغه الذي

قالوا به ما قالوا فإذا أتى أحد أهل السنة

بطامة من كتبهم ولولوا بأن الكتاب به وأصبحوا يقدحون به

ويطعنون بالكتاب الذي كانوا يقولون أنهم حجة عليهم من قبل

الا تبا للقوم الكاذبين

بارك الله بك اخونا عبدالملك












التوقيع

A5O-ALMSAKEN في البالتوك

اللهم يا منتقم يا جبار اللهم يا من لا يعجزه شيئ كما شفيت غليل المسلمين برؤية القذافي ذليلا مهانا كما تجرأ على دين الله & اللهم أقر أعيننا وإخواننا في سوريا برؤية عجائب قدرتك جل شانك في بشار الخبيث وعصابته وجميع أعوانه اللهم أرنا فيهم يوما أسودا

  رد مع اقتباس
قديم 12/11/2011, 02:06 PM   رقم المشاركه : 17
عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي
شخصية هامة





  الحالة :عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، فبعد فقد استبشرت بدخول الزميل " الهاد " في الحوار حول ما تضمنته الخطبة القاصعة لعلي رضي الله عنه ، لعلنا نصل إلى الصواب حول دراسة المفسدة التي ذكرها بكون صدور الطاعة من المكلفين ليس خالصة لله تعالى بل تكون فيها شائبة الرهبة والرغبة مما يجعل النيات مشتركة والحسنات مقتسمة.
وكان المفروض أن يتوجه مباشرة لألفاظ الخطبة للتدقيق بتلك المفسدة ثم يستعين بشرح العلماء لها ، ليصل إلى القطع بمضمون الخطبة وما انطوت عليه من حقيقة ...

إلا أني فوجئت بأنه بدأ مسار الحوار بالاتجاه المعاكس حيث بدأ من النهاية من خلال إتيانه بشواهد من الواقع يحاول من خلالها إثبات أن ذلك الأمر - امتثال التكاليف عن رهبة ورغبة - ليس مفسدة بدليل أنه حصل على أرض الواقع.
ثم بعد أن حاولت أرجعه إلى نقطة البداية الصحيحة للحوار والانطلاق من نفس ألفاظ الخطبة قبل إيراد الشواهد من الواقع تغيب عن الحوار ..

ثم بعد التغيب جاءنا بالمفاجأة المحزنة والمتمثلة بكتابته لموضوع في منتديات ( أنا شيعي العالمية ) يثبت انتصاره وإفحامه لي بالنتيجة التي توصلت لها ، مع أن من أدب الحوار أن يكمل الحوار إلى نهايته فإن وجد مني عجز وانقطاع وتبين بطلان قولي عندها فقط سيكون له كل الحق في إعلان انتصاره وإبطاله لقولي بنسف الخطبة القاصعة لركن الإمامة.

ولذا أقول له بدلاً من أن تصنع لك انتصاراً زائفاً قبل أوانه تعال وأجب عن أصل الموضوع دون الهروب إلى فرعياته ، والمتمثل بهذا السؤال:
هل أن الامتثال الصادر من العبد فيما كلفه الله تعالى به من أوامر ونواهي إن كانت تخالطه نية الرهبة والرغبة يُعَدُّ مفسدةً بكون النيات فيه مشتركة والحسنات مقتسمة أو لا يُعَدُّ كذلك ؟


وحتى أساعدك في الجواب عن هذا السؤال الذي وجدتك تحيد من الإجابة عنه إليك بعض شروحات علماء الإمامية التي تعينك على الجواب وكما يلي:
1- يقول علامتهم ابن ميثم البحراني في شرحه للنهج:[ كأنه قال لو جعل الله تعالى الأنبياء أهل الملك والعز لكان إيمان الخلق بهم إما لرغبة أو رهبة فكانت النيات والإيمان والعبادة منهم مشتركة غير خالصة لله وذلك مفسدة ليس مما لا ينبغي أن تكون ولا أن تُراد لله تعالى ].

2- يقول علامتهم وآيتهم العظمى جعفر السبحاني في مقال نشره مركز الإسلام الأصيل مبيناً معنى المقطع المذكور حيث قال:[ :[ ترى أن الإمام علل عدم جعل الأنبياء من أهل القوة والعزة والملك ؛ لأنهم لو كانوا كذلك لاتبعهم الناس رغبة في دنياهم فبطل ما أراده الله سبحانه أن يكون الاتباع لرسله والتصديق بكتبه والخشوع خالصا لوجهه، واستكانة لأمره لا يشوبها من غيرها شائبة ] ، وقال أيضاً:[ وقد علق مشركو قريش إيمانهم بالنبي على أن يكون له جنة نخيل وعنب فيفجر الأنهار خلالها تفجيرا، أو يكون له بيت من زخرف إلى غير ذلك من الاقتراحات التي تسبب اتباع الأنبياء طمعا في دنياهم . وعندئذ يبطل الغرض من تكليفهم ].

فمن يتأمل بكلامهما سيجزم بأن جواب السؤال هو نعم أن الحقيقة التي انطوت عليها الخطبة هي كون صدور الامتثال من المكلف مختلطاً بشائبة الرغبة والرهبة مفسدة تتنافى مع ما أراده الله تعالى من إخلاص الطاعات له فلا تكون النيات مشتركة والحسنات مقتسمة ...


فكان الأجدر بك أن تكمل الحوار من بدايته الصحيحة ، بدلاً من الهروب إلى منتدياتكم لتصنع لك نصراً زائفا لعلك تحظى بتصفيق الجهلة الرعاع كأمثال المدير " النجف الأشرف " الذي وجدته فيه قمة الجهل والغباء والتدليس ، كما سأبينه في موضوع منفرد له إن شاء الله تعالى.







  رد مع اقتباس
قديم 12/11/2011, 02:18 PM   رقم المشاركه : 18
الواثق
شخصية هامة
 
الصورة الرمزية الواثق





  الحالة :الواثق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة





بارك الله فيك أخي العزيز / عبد الملك الشافعي ,


الزامات في محلها والاعتراضات غير ناهضة لان تكون اعتراض فضلا ان تحل الالزام












التوقيع



twitter : @Alwatheq1






  رد مع اقتباس
قديم 13/11/2011, 05:26 PM   رقم المشاركه : 19
الهاد
سردابي





  الحالة :الهاد غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

يا شافعي ..عن أي انتصار وتصفيق تتحدث يا هداك الله ..
وكيما تطمئن أنا أقول لك : لعن الله من ابتغى المغالبة الشخصيّة في دين الله ، وطلب اللجاج في أنزله الله ، وآثر العناد ، فيما حكم به الله ، واستخفّه في ذلك تصفيق هذا أو ذاك ..
يا ابن الحلال سؤالك كان -والله- في غاية السقوط علمياً ، ووإشكالك في منتهى الــــسذاجة منهجيّاً ، والله المستعان !!!
يا رجل أنت سألت ما مضمونه أو نصّه هكذا : هل أن الامتثال الصادر من العبد فيما كلفه الله تعالى به من أوامر ونواهي إن كانت تخالطه نية الرهبة والرغبة يُعَدُّ مفسدةً بكون النيات فيه مشتركة والحسنات مقتسمة أو لا يُعَدُّ كذلك ؟؟؟؟؟؟؟

وأنا أجبتك بتفصيل هكذا :
الفرق بين الأمرين هو الدعوة إلى أصل الدين واعتناقه عن حب وقربى وإذعان وقناعة كما في مثال النبي قبل الهجرة والمسيح وهكذا كل الانبياء عليهم السلام في أصل الدعوة إلى الله تعالى ..
وهناك -بعد ذلك- اظهار الدين على رغم الكفار كما في مثال النبي بعد الهجرة وسليمان عليهما السلام ، والفرض الثاني لا يمنع دخول الناس عن قناعة
وإذعان وحب كما في مثالنا بعد الهجرة الشريفة ؛ لأنّ الأصل ابتدأ كذلك قبل الهجرة ..
فماذا أفعل أكثر من ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولأجيبك مرة رابعة بهذه الصيغة ..

أصل دعوة الأنبياء إلى الدين ، إنّما هي حب وإذعان وقناعة وإقبال روحي ، لا رهبة ولا رغبة ، ولا صفراء ولا بيضاء ، وهذا ما فعله عامّة الانبياء عليهم السلام ، ونبينا صلى الله عليه والله وسلم قبل الهجرة ..
وأمّا الدفاع عنه ، والجهاد له ، وتثبيته ، والكفاح عن وجوده ، وإقامته ، وتطبيقه ، فلا يتم إلا مع الرهبة والرغبة ، وهنا تقام الحدود وينتصف للمظلوم من الظالم وهكذا ، وهذا ما فعله بعض الأنبياء عليهم السلام ، خاصّة نبينا صلى الله عليه واله وسلم بعد الهجرة الشريفة ..

يعني الأمر واضح للغاية ورب محمد ؛ فأيّ جواب تريد في الجمع بين قولي أمير المؤمنين علي عليه السلام أكثر هذا ، وهذا القرآن ناطق بهما فيما مثلنا وفيما لم نمثل ..

واعلم يا شيخ أنّ الطالب انتصاراً لنفسه في هذا ، فهو من أهل النار ولو كان على حق ؛ لأنّه في هذا الفرض لغير الله تعالى ، ولقد كان الباعث لأن أنقله هناك في منتدياتنا هو قتل هذه الشبهة التي اعتبرها هالكة واجتثاثها من أساسها ، والله على ما أقول شهيد ، وهو العالم بالسرائر ، على أن مثلنا من الفقراء الضعفاء لا يحتاج الى تصفيق المنتديات ، ولا وقت لدينا لمثله ورب العزّة ..
الهاد






  رد مع اقتباس
قديم 14/11/2011, 09:01 AM   رقم المشاركه : 20
ابو يحي السلفي
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو يحي السلفي





  الحالة :ابو يحي السلفي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة

الزميل الهاد ,,,, اذا لم تفهم السؤال فاطلب من صاحبه التوضيح اما ان تاتينا تتعالم وتتظاهر بالتواضع وتبهرج كلامك فهذا سخف واستخفاف

الزميل الهاد هل عندك اجابة ؟؟












التوقيع

ويل لي ان لم يغفر لي ربي

  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 01:27 AM

Powered by vBulletin®