أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الحـــــــــوار الإســـــلامـــــى
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 13/02/2017, 11:20 PM   رقم المشاركه : 1
كتيبة درع الاسلام
سردابي متميز
 
الصورة الرمزية كتيبة درع الاسلام





  الحالة :كتيبة درع الاسلام غير متواجد حالياً
حصرى علامة الشيعة محمد طاهر القمي وولعه الشديد بتكفير الـ ؟! | وثيقة


بسم الله
ولا حول ولا قوة
الا بالله عليه توكلنا
والـيه المصير وصلى
اللهم على محمد وعلى
الـــــــــــــــــــــــــــــــــه
وصــــــــــحــــــبــــــــــــــــــه
أجمعين

أما بعد ....
========
=======
======
=====
====
===
==
=

الـــــيـــكــــم الـــوثــــيـــقــــة :
ملاحظة :
(ان شئت اضغط على الصورة ليصبح حجمها اصغر)


رابط اخر : http://www.dd-sunnah.net/forum/attac...1&d=1487016376






اخر تعديل كتيبة درع الاسلام بتاريخ 13/02/2017 في 11:29 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 13/02/2017, 11:30 PM   رقم المشاركه : 2
كتيبة درع الاسلام
سردابي متميز
 
الصورة الرمزية كتيبة درع الاسلام





  الحالة :كتيبة درع الاسلام غير متواجد حالياً
افتراضي رد: علامة الشيعة محمد طاهر القمي وولعه الشديد بتكفير الـ ؟! | وثيقة


تــــفــــريـــــغ الــــنـــــص :
يقول علامة الشيعة الامام حسن الصدر :
2386 ـ المولى محمد طاهر بن الحسين‏
نزيل قم، لأنه أعطي فيها إمام الجمعة و رتبة شيخ الإسلام، فاستوطنها إلى أن مات فيها سنة 1098 (ثمان و تسعين بعد الألف) ، فعرف بالقمّي، و إلاّ فأصله من بلدة شيراز، و منشأه في النجف الأشرف. ذكره في الأصل‏.
كان في عصر الشاه السلطان سليمان الصفوي، و من أجلاّء علماء ذلك العصر، و المعروفين بطول الباع، و كثرة الاطلاع، غير أنه أخباري صلب، من شيعة صاحب الفوائد المدنيّة، لا يملك لسانه عن التعريض بالمجتهدين، و شدّة اللهجة على الأصوليّين. و كان إذا اعتقد شيئا بالغ فيه، بل ربّما كفّر من لم يقل به، مع أنه من فروع الدين النظريّة، كصلاة الجمعة في زمن الغيبة، فإنه لمّا اعتقد وجوبها العيني كفّر من جوّز تركها في زمن الغيبة، كما أنه كفّر من قال بالمكاشفات العرفانيّة لشدّة نكيره على الصوفيّة، و حتّى رمى جماعة من علماء الدين و أركان المذهب بالتصوّف المكفّر على أبلغ وجه، و أشنع بيان، لا تأخذه في ذلك لومة لائم، بل كفّر من شكّ في كفرهم.
و كذلك رأيته يكفّر الحكماء و الفلاسفة حتّى المتألّهين الإسلاميّين المتأخّرين منهم، و يرميهم بكلّ عظيمة حتّى المشاركين له في الأخبارية، لا يرقب فيهم إلاّ و لا ذمّة، يمرّ على وجهه في العبائر، و يكفر بكل ما يوهم خلاف عقيدته في الأصول أو الفروع مطلقا، لكن كلّ ذلك منه عن شدّة تصلّبه في الدين، لا عن غرض دنيوي، بل يراه من أعظم الجهاد في الدين.
المصدر :
تكملة امل الامل ج5 ص436 و 437






  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:33 AM

Powered by vBulletin®