عرض مشاركة واحدة
قديم 05/12/2010, 09:49 AM   رقم المشاركه : 19
الهاوي
مشرف الحوار الاسلامى





  الحالة :الهاوي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حوار هادئ مع الزميل رافضي بحراني !!


===================
أقول:
===================

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ( صحبه و اتباعه أجمعين )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رافضي بحراني
إذا كان المقصد مثلما ذكرت في المثال فهو شيء غير جائز


وإن كان المقصد هو شيء مجازي مثل ذكر الله عز وجل اليد عن نفسه فهذه مجازية ...

غريب !!!

فنحن نتكلم عن القرآن الكريم و بالذات عن وصف الله نفسه سبحانه و تعالى !!

يا عزيزي - ركز شويه - الله يهديك

زعمتم أن صفة اليد و الوجه و غيرهما - صفات تسيء إلي الخالق سبحانه و تعالى

فلهذا عطلتوها و أولتوها

فجاء السؤال

هل يصف الله سبحانه و تعالى نفسه بألفاظا لا تليق به !؟!؟

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ****
طالما انكم تثبتون هذه الصفات لله عز وجل .....

سؤال ..هل الله سبحانه وتعالى جسم ؟؟؟؟

سؤال ينم عن جهلك في مبانيننا !!

فلهذا - سأعيد عليك بإختصار شديد

نثبت لله ما اثبته لنفسه من صفات

دون تأويل أو تعطيل أو تشبيه أو تمثيل أو تكييف أو تصوير - فهو ليس كمثله شيء سبحانه و تعالى

يعني

كل صفة يصف الله سبحانه و تعالى بها نفسه ثبتها له دون تشبيه أو تمثيل أو تكييف أو تصوير

و عليه فإن صفة ( الجسم ) لم يثبتها الله سبحانه و تعالى لنفسه في قرآنه أو في سنة نبيه


و سآتيك من الأخير //

لو أن الله سبحانه و تعالى وصف نفسه بالجسم

لسلمنا بهذا الوصف و لقلنا بأن الله سبحانه و تعالى جسم و لكن دون تشبيه أو تمثيل أو تكييف أو تصوير فهو ليس كمثله شيء


اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ****
وهل هو داخلً معنا في الزمان ولمكان ؟؟

نحن نقول أنه سبحانه و تعالى بائن عن خلقه - فالخالق ليس في الخلق و لا الخلق في الخالق سبحانه و تعالى

الآن - نطلب منك الإجابة على سؤلك الذي طرحته علينا !؟!؟


اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ****
كل شيء هالك الا وجهه



هل تهلك يداه الجسمانياتان غير المجازيتان التي اثبتهما له جل وعلا ؟؟



اريد إجابة بلا ( تأويل ) ...


يا عزيزي - القرآن نزل بلغة العرب

و عليه فإن السياق هو الحكم في فهم المقصد

و لو رجعت إلي سياق الآية لعلمت ما هو المعنى الصحيح

و العرب تستخدم هذا الأسلوب - تستشهد بجزء و تقصد الكل

و أخيرا - بما أنك إستخدمت الآية أعلاها

سأطرح عليك هذا السؤال

عندما وصف الله سبحانه و تعالى لنفسه صفة الوجه - فهل هذا الوصف يعتبر وصفا مسيئا أم لا !؟!؟



/////////////////////////////////////////////////






  رد مع اقتباس