المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبر عاجل : السجود على سجاد لا يجوز بإعتراف ابن تيمية وتلميذه


حبيب بن مظاهر
14/10/2006, 09:51 PM
السلام عليكم يا أخواني :



هناك فتاوى تبين لأخوانا من أهل سنة بان أكابر العلماء لا يجوزون السجود على غير الارض ، و رسول الله كان يسجد على الارض (يعني التراب ) .


يقول ابن القيم : وكذلك ترى احدهم لا يصلي إلا على سجادة ولم يصل رسول الله على سجادة قط ولا كانت تفرش بين يديه بل كان يصلي على الارض وربما سجد في الطين وكان على حصير فيصلي على ما اتفق بسطه فان لم يكن ثمة شيء صلي على الارض . اغاثة الملهوف ج1 ص 154 .



يقول ابن تيمية : ولا كان يصلي على سجادة بل كان يصلي اماما بجميع المسلمين يصلي علي ما يصلون عليه ويقعد على ما يقعدون عليه لم يكن متميزا عنهم بشيء يقعد عليه لا يسجد ولا غيره و لكن يسجد احيانا على الخميرة وهى شيء يصنع من الخوص صغير يسجد عليها احيانا لان المسجد لم يكن مفروشا بل كانوا يصلون على الرمل و الحصي و كان أكثر الاوقات يسجد على الارض حتى يتبين الطين في جبهته ، ومن اعتقد البدع التى ليست واجبة و لا مستحبة قربة وطاعة وطريقا الى الله وجعلها من تمام الدين ومما يؤمر به التائب و الزاهد و العابد فهو ضال خارج عن بيل الرحمن متبع لخطوات الشياطين . مجموع الفتاوي ج21 ص 115 .


الحمد الله تعالى على نعمة إتباع سنة النبي (ص) فهل الوهابية الذين محتلين مسجد النبوى الشريف يقدرون بان يتركون البدع في مسجد رسول الله و يسجدون على التربة مثل شيعة أهل بيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهابي حنيف
14/10/2006, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

يا قامع البدع ممكن تثبت لنا ان الرسول فداة امي وابي صلى على التربة الحسينية ؟؟


وهابي حنيف

ابوعمر الهوازني
14/10/2006, 10:08 PM
الزميل هبيب مزاهر اين قالوا لايجوز السجود على السجاد؟!؟؟!؟ اين التحريم؟!؟!؟! يعني تصر على تحميل النص ما لايحتمل!!؟؟...................احتج بالنصوص الواضحة الصريحة ان استطعت


وعلى طاري التربة هل كان الرسول يسجد على اي تربة؟؟ ام فقط تربة الحسين الكربلائية كما تفعلون وتصنعونها بقوالب جاهزة للسجود؟!!؟......................اذا قلت لي تربة عادية اذا اذهب واسجد على التربة اللي بحديقتكم او على باب بيتكم


اين العقول يا بني رفض؟!؟!؟؟! في اجازة مفتوحة!!


ودمتم

abo othman _1
14/10/2006, 10:08 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخي الكريم

بغض النظر عن صحة هذه النقول من عدمها [ اقصد الموضوع التي وردت به ]

أنت عنونت بهذا العنوان :

(( السجود على سجاد لا يجوز بإعتراف ابن تيمية وتلميذه ))

أين قالا أنه لا يجوز في النقول التي نقلتها ؟؟؟

سؤالي واضح فارجو ان تكون الاجابة عليه واضحة

(( وكذلك ترى احدهم لا يصلي إلا على سجادة ))

من هم هؤلاء ؟؟؟

فنحن بحمد الله نصلي أينما تدركنا الصلاة إلا في الاماكن النجسة .

(( و يسجدون على التربة مثل شيعة أهل بيت ))

طيب ما علاقة التربية الحسنية بالسجادة ؟؟!!

فانتم تصلون على السجادة إنما تضعون جباهكم على التربة فقط ، وباقي أعضائكم على السجادة فلماذا هذا التخصيص ؟؟؟

أخي الكريم يا ليت تركز على أصل الخلاف بيننا واعني ان تناقش في الاصول وتترك الفروع فخلافنا معكم أعظم وأكبر من السجود على التربة !!

=================

أبو عثمان

ابوعمر الهوازني
14/10/2006, 10:19 PM
طيب ولماذا تفرشون معابدكم بالسجاد ومن ثم تصلون على الكلينيكس؟!؟!؟؟!

المهم نريد نص واضح وصريح بانهما قالا لايجوز الصلاة على السجاد....................اعطيك مثل على النص الصريح مثلا شيخكم المفيد كفر جميع من ليس اثنى عشريا في اوائل المقالات وهذا النص


- القول في تسمية جاحدي الإمامة
ومنكري ما أوجب الله تعالى للأئمة من فرض الطاعة

واتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار.



في صفحة 44 وهذا هو الرابط الشيعي


http://www.aqaed.com/shialib/index.html


شفت شلون الان اريدك ان تقول لي انه لم يكفر واني حملت النص ما لايحتمل:)؟؟؟


الحق ابلج والباطل شيعي رافضي متمتع لجلج

أسد الروافض
14/10/2006, 10:45 PM
إذا اكان السجود على التربة شرك

إذا حتى السجود على السجاد شرك

بل لا يجوز السجود مطلقا حتى لو كانت الجبهة معلقة على الهواء لانها سجود على الهواء

هذا مبدأكم السخيف في التشريك

الفقير إلى رحمة ربه
14/10/2006, 10:46 PM
العجلة من الشيطان.

******* ******* *******

قال حبيب بن مظاهر:
يقول ابن القيم : وكذلك ترى احدهم لا يصلي إلا على سجادة ولم يصل رسول الله على سجادة قط ولا كانت تفرش بين يديه بل كان يصلي على الارض وربما سجد في الطين وكان على حصير فيصلي على ما اتفق بسطه فان لم يكن ثمة شيء صلي على الارض . اغاثة الملهوف ج1 ص 154 .أين حكم الشيخ بأن الصلاة على السجادة لا تجوز؟
لا تجمع كذبا وقلة عقل!

الشيخ يتكلم هنا عن بعض الصوفية الذين (احدهم لا يصلي إلا على سجادة)، ولا يتكلم عن الذي يصلي على السجاد وغيره.
ولاشك أن الذي لا يصلي إلا على السجاد: إما جاهل بالشرع، لا يعلم أن الصلاة تجوز على السجاد وغيره، وأن السجاد ليس فيه مزية على غيره، أو متكبر يرى أن الصلاة على غير السجاد تزري بقدره.

فكلام الشيخ في واد، وأنت في واد، تفتري عليه دون حياء من الناس، أو خوف ممن لا تخفى عليه خافية، وتلك في الروافض سنة ماضية.

******* ******* *******

ادعى الرافضي أن شيخ الإسلام يقول بأن الصلاة على السجاد بدعة!!!!!!!!!

سنة َ الرافضة في الخيانة العلمية، والتلاعب بالنقول، والافتراء على أهل العلم، وخداع عباد الله.

( وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ).

عمد صاحبنا إلى كلام شيخ الإسلام، فبتره بترا، وجعله يبدو وكأن الشيخ يقول بأن الصلاة على السجاد بدعة!!!

وكل من له أدنى دراية باختيارات الشيخ يقطع، حتى قبل أن يرجع إلى النص الأصلي، أن هذا افتراء عليه.

(إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُون).

كان الشيخ يتكلم عن البدعة التي درج عليها بعض المتصوفة: من حلق المريد رأسه بين يدي شيخه توبة إلى الله تعالى، فذكر أنواع الحلق، حتى وصل إلى النوع الذي يفعله المتصوفة، وزاد من باب الاستطراد أنهم يجعلون صلاتهم على السجاد عبادة ومن تمام المشيخة، فبين الشيخ أن التعبد بالصلاة على السجاد بدعة، ولم يقل إن الصلاة على السجاد بدعة.

وأهل السنة والحمد لله لا يعتقدون أن الصلاة على السجاد فيها من القربة إلى الله تعالى ما ليس في الصلاة على غير السجاد، بل يصلون على السجاد من باب الجواز.
فجاء الرافضي، وبتر كلام الشيخ ليبدو وكأنه يقول: إن الصلاة على السجاد بدعة!

لا أظن رأسك المتهرئة باللطم تستوعب الفرق بين من يرى الصلاة على السجاد جائزا، وبين من يرى التعبد بالصلاة على السجاد والتقربَ إلى الله بذلك!
لا أظن!

وها هو ذا كلام الشيخ كاملا:
مجموع الفتاوى [ جزء 21 - صفحة 115 ]
(ما تقول السادة العلماء رضي الله عنهم أجمعين
في اقوام يحلقون رؤوسهم على ايدي الأشياخ وعند القبور التي يعظمونها ويعدون ذلك قربة وعبادة فهل هذا سنة او بدعة وهل حلق الرأس مطلقا سنة أو بدعة أفتونا مأجورين
فأجاب شيخ الاسلام الحمد لله رب العالمين
حلق الرأس على أربعة أنواع
أحدها: حلقه في الحج والعمرة فهذا مما أمر الله به ورسوله وهو مشروع ثابت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة قال تعالى لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رؤوسكم ومقصرين لا تخافون
وقد تواتر عن النبي أنه حلق راسه في حجه وفي عمره
وكذلك أصحابه منهم من حلق ومنهم من قصر والحلق أفضل من التقصير ولهذا قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال والمقصرين
وقد أمر الصحابة الذين لم يسوقوا الهدى في حجة الوداع أن يقصروا رؤوسهم للعمرة إذا طافوا بالبيت وبين الصفا والمروة ثم يحلقوا إذا قضوا الحج فجمع لهم بين التقصير أولا وبين الحلق ثانيا

والنوع الثاني: حلق الرأس للحاجة مثل أن يحلقه للتداوي فهذا ايضا جائز بالكتاب والسنة والاجماع فان الله رخص للمحرم الذي لا يجوز له حلق رأسه أن يحلقه اذا كان به أذى كما قال تعالى ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك
وقد ثبت باتفاق المسلمين حديث كعب بن عجرة لما مر به النبي في عمرة الحديبية والقمل ينهال من رأسه فقال أي ؤذيك هوامك قال نعم فقال احلق رأسك وانسك شاة أو صم ثلاثة أيام أو أطعم فرقا بين ستة مساكين وهذا الحديث متفق على صحته متلقى بالقبول من جميع المسلمين
النوع الثالث: حلقه على وجه التعبد والتدين والزهد من غير حج ولا عمرة مثل ما يأمر بعض الناس التائب اذا تاب بحلق رأسه ومثل أن يجعل حلق الراس شعار أهل النسك والدين أو من تمام الزهد والعبادة أو يجعل من يحلق رأسه أفضل ممن لم يحلقه أو أدين أو أزهد أو أن يقصر من شعر التائب كما يفعل بعض المنتسبين الى المشيخة إذا توب أحدا أن يقص بعض شعره ويعين الشيخ صاحب مقص وسجادة فيجعل صلاته على السجادة وقصه رؤوس الناس من تمام المشيخة التي يصلح بها ان يكون قدوة يتوب التائبين فهذا بدعة لم يأمر الله بها ولا رسوله وليست واجبة ولا مستحبة عند أحد من أئمة الدين ولا فعلها أحد من الصحابة والتابعين لهم باحسان ولا شيوخ المسلمين المشهورين بالزهد والعبادة لا من الصحابة ولا من التابعين ولا تابعيهم من بعدهم مثل الفضيل بن عياض وإبراهيم بن أدهم وأبي سليمان الداراني ومعروف الكرخي وأحمد بن أبي الحواري والسري السقطي والجنيد بن محمد وسهل بن عبد الله التستري وأمثال هؤلاء لم يكن هؤلاء يقصون شعر أحد إذا تاب ولا يأمرون التائب أن يحلق رأسه
وقد أسلم على عهد النبي جميع أهل الأرض ولم يكن يأمرهم بحلق رؤوسهم إذا أسلموا ولا قص النبي رأس أحد ولا كان يصلي على سجادة بل كان يصلي إماما بجميع المسلمين يصلي على ما يصلون عليه ويقعد على ما يقعدون عليه لم يكن متميزا عنهم بشيء يقعد عليه لا سجادة ولا غيره ولكن يسجد أحيانا على الخميرة وهي شئ يصنع من الخوص صغير يسجد عليها أحيانا لأن المسجد لم يكن مفروشا بل كانوا يصلون على الرمل والحصى وكان أكثر الأوقات يسجد على الأرض حتى يبين الطين في جبهته عليه وعلى آله وسلم تسليما
ومن اعتقد البدع التي ليست واجبة ولا مستحبة قربة وطاعة وطريقا الى الله وجعلها من تمام الدين ومما يؤمر به التائب والزاهد والعابد فهو ضال خارج عن سبيل الرحمن متبع لخطوات الشياطين) انتهى المقصود.

فسبحان من خلق الكذب وجعل تسعة أعشاره في الرافضة.

Al7wzawy
14/10/2006, 10:56 PM
على فكرة حبيب بن مظاهر

كانت عليك ديون لا أدري لما لم ترد عليها

لكن السؤال هنا

هل الرافضة يصلون على التراب فقط أم ياكلون التراب أيضا ؟؟

ننتظر

ابوعمر الهوازني
14/10/2006, 10:56 PM
إذا اكان السجود على التربة شرك

إذا حتى السجود على السجاد شرك

بل لا يجوز السجود مطلقا حتى لو كانت الجبهة معلقة على الهواء لانها سجود على الهواء

هذا مبدأكم السخيف في التشريك



وين رايح الله يهديك بس شوف شنو كتب اخيك في الرفض فوق وهو صاحب الموضوع وخليك بالموضوع ولاتغيره بارك الله فيك


ودمتم

ابوعمر الهوازني
14/10/2006, 11:04 PM
الصورة الحقيقية موجود يامرحبا يامرحبا :)

(الان يا اخوة ساريكم لماذا المسلمين لايقبلون شهادة وتحكيم الشيعة الرافضة وانهم مطعونين في امانتهم العلمية والتحكيمية وانهم اهل هوى وتعصب فقط)


يا صورة نريدك الان ان تنورنا هل فعلا قال الشيخين ابن تيمية وابن القيم من النص الذي نقلة اخيك من انهما قالا لايجوز او حرام السجود او الصلاة على السجاد او السجادة:)؟؟؟

يالله يا صورة فرصتك الان ان تثبت وتبين لنا خطا المسلمين فيكم وانكم قوم تعدلون ولاتخافون في قول الحق لومة لائم؟:)


ودمتم

فتى الاسلام
14/10/2006, 11:16 PM
الرافضي
جاء مثل الصوت الهادر
بس هذا مطفي نوره من أكل التربه الحسينيه

أنتظرك هنا إن كنت صاحب حق
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=37400

وهنا إن كنت تؤمن بأن القرآن من عند الله وهو الحق من الحق تبارك وتعالى
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=37454

حبيب بن مظاهر
27/10/2006, 08:29 PM
السلام عليكم :



هذا الذي وضعته لكم قطرة في بحر و عندي المزيد يا أتباع البدع ، المهم سوف أرد على نقاطكم .


ثم إذا كلام شيخكم في هذه الفقرة ليس واضح فهناك أوضح منه .

سئل شيخكم ابن تيمية : وسئل: عن فرش السجادة في الروضة الشريفة، هل يجوز أم لا؟
فأجاب: ليس لأحد أن يفرض شيئاً ويختص به مع غيبته، ويمنع به غيره. هذا غصب لتلك البقعة، ومنع للمسلمين مما أمر الله تعالى به من الصلاة.
والسنة أن يتقدم الرجل بنفسه، وأما من يتقدم بسجادة فهو ظالم، ينهى عنه ويجب رفع تلك السجاجيد، ويمكن الناس من مكانها.
هذا مع أن أصل الفرش بدعة، لا سيما في مسجد النبـي صلى الله عليه وسلم. فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا يصلون على الأرض، والخمرة التي كان يصلي عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم صغيرة، ليس بقدر السجادة.
قلت فقد نقل ابن حزم في المحلى عن عطاء بن أبـي رباح: أنه لا يجوز الصلاة في مسجد إلا على الأرض، ولما قدم عبد الرحمن بن مهدي من العراق، وفرش في المسجد. أمر مالك بن أنس بحبسه تعزيراً له، حتى روجع في ذلك، فذكر أن فعل هذا في مثل هذا المسجد بدعة يؤدب صاحبها.
وعلى الناس الانكار على من يفعل ذلك، والمنع منه، لا سيما ولاة الأمر الذين لهم هنالك ولاية على المسجد، فإنه يتعين عليهم رفع هذه السجاجيد، ولو عوقب أصحابه بالصدقة بها لكان هذا مما يسوغ في الاجتهاد، انتهى. مجموع الفتاوي ج24 ص 215 .

لاحظ ماذا يقول شيخكم ، هذا مع أن أصل الفرش (بدعة) فما رأيك بهذا كلام يا وهابي .

ثم لاحظ قوله ويجب رفع تلك السجاجيد / شيخك يوجب رفع هذه السجاجيد التى في المسجد فما رأيك يا وهابي




و أيضن سئل شيخكم ابن تيمية : عن الحديث: «أن النبـي صلى الله عليه وسلم صلى على سجادة» فقد أورد شخص عن عبد الله بن عمر عن عائشة عن النبـي صلى الله عليه وسلم: أنه توضأ وقال: «يا عائشة ائتيني بالخمرة» فأتت به. فصلى عليه».
فأجاب: لفظ الحديث «أنه طلب الخمرة» والخمرة: شيء يصنع من الخوص، فسجد عليه يتقي به حر الأرض، وأذاها. فإن حديث الخمرة صحيح. وأما اتخاذها كبيرة يصلي عليها يتقي بها النجاسة ونحوها. فلم يكن النبـي صلى الله عليه وسلم يتخذ سجادة يصلي عليها، ولا الصحابة؛ بل كانوا يصلون حفاة ومنتعلين، ويصلون على التراب والحصير، وغير ذلك من غير حائل.
وقد ثبت عنه في الصحيحين: «أنه كان يصلي في نعليه»، وقال: «إن اليهود لا يصلون في نعالهم، فخالفوهم» وصلى مرة في نعليه، وأصحابه في نعالهم فخلعهما في الصلاة، فخلعوا، فقال: «ما لكم خلعتم نعالكم؟» قالوا: رأيناك خلعت فخلعنا. قال: «إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما أذى، فإذا أتى أحدكم المسجد فلينظر في نعليه، فإن كان فيهما أذى فليدلكهما بالتراب، فإن التراب لهما طهور».
فإذا كان النبـي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يصلون في نعالهم، ولا يخلعونها بل يطؤون بها على الأرض، ويصلون فيها، فكيف يظن أنه كان يتخذ سجادة يفرشها على حصير، أو غيره، ثم يصلي عليها؟ فهذا لم يكن أحد يفعله من الصحابة. وينقل عن مالك أنه لما قدم بعض العلماء، وفرش في مسجد النبـي صلى الله عليه وسلم شيئاً من ذلك أمر بحبسه. وقال: أما علمت أن هذا في مسجدنا بدعة؟!. والله أعلم. مجموع الفتاوي ج22 ص139 ..........


فما رأيك بقوله هذا فهل عنده ابن تيمية بان يجوز الصلاة على السجاده أو الزل كما يعبرون عنه ؟؟؟؟؟؟؟


من فينا المبتدع يا أتباع السنة ؟

ثم قولكم تربة الحسين فهذا هروب من الواقع المر الذي أنتم فيه فكلامنا بان يجوز الصلاة على غير التراب أم لا يجوز أم هو بدعة ، فلا تهربو عن الطامة الكبرا التى نزلة على رؤسكم .


فما رأيك بفعل مالك بن أنس في طرد الرجل من المسجد لاجل هذه البدعة ؟؟؟؟؟


فهذا بعض كلمات شيخكم ابن تيمية الآن تلميذه .



فهناك الكثير من كلماته في هذا شأن ولاكن أريد الاختصار .

يقول ابن قيم : ومن كيده: أمرهم بلزوم زى واحد، ولبسة واحدة، وهيئة ومشية معينة، وشيخ معين، وطريقة مخترعة، ويفرض عليهم لزوم ذلك بحيث يلزمونه كلزوم الفرائض، فلا يخرجون عنه ويقدحون فيمن خرج عنه ويذمونه، وربما يلزم أحدهم موضعاً معيناً للصلاة لا يصلى إلا فيه، وقد نهى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم:
«أَنْ يُوَطِّنَ الرَّجُلُ المَكانَ لِلصَّلاةِ كَمَا يُوَطِّن الْبَعِيرُ».
وكذلك ترى أحدهم لا يصلى إلا على سجادة، ولم يصل رسول الله عليه السلام على سجادة قط ولا كانت السجادة تفرش بين يديه، بل كان يصلى على الأرض، وربما سجد فى الطين، وكان يصلى على الحصير، فيصلى على ما اتفق بسطه، فإن لم يكن ثمة شىء صلى على الأرض. وهؤلاء اشتغلوا بحفظ الرسوم عن الشريعة والحقيقة، فصاروا واقفين مع الرسوم المبتدعة ليسوا مع أهل الفقه، ولا مع أهل الحقائق، فصاحب الحقيقة أشد شىء عليه التعبد بالرسوم الوضعية، وهى من أعظم الحجب بين قلبه وبين الله، فمتى تقيد بها حبس قلبه عن سيره. إغاثة اللهفان ج1 ص 154.


فلماذا هذا تكابر علينــــــــــــــــا ، ثم هذه بعض الحقائق حوله بدعتكم وهناك المزيد


و السلام عليكم .

عابد
27/10/2006, 09:18 PM
تسجيل حضور ومتابعه